روايات

رواية عشقت متهورة الفصل الثاني 2 بقلم ميساء عنتر

رواية عشقت متهورة الفصل الثاني 2 بقلم ميساء عنتر

رواية عشقت متهورة البارت الثاني

رواية عشقت متهورة الجزء الثاني

رواية عشقت متهورة الحلقة الثانية

وقعت بين ايده مغمي عليها وهو كشف عليها وشك في حاجة
اخد تليفونه ورن علي رقم
ادهم : الو حازم احجز اوضة في المستشفي فيها كامل الأجهزة
حازم بجدية : تمام ي ادهم بيه
قفل ورجع بصلها واتنهد بحيرة ( ياترا هيعمل اي معاها )
بدأ يفوقها بهدوء.. وهي بدأت ترمش بعنيها بوهن
ادهم ببروده المعتاد : حمدالله ع السلامة
شهد بهدوء وتعب : الله يسلمك هو اي ال حصل
ادهم : محصلش حاجة متقلقيش
بصتله بحيرة وغمضت عينيها وراحت في النوم مرة تانية
***
روان : اعااااااا نونو
نايا بضحك : تصدقي كنت ناوية اشتمك بسبب تأخيرك عليا كدا
روان بمرح : صاااافيا لبن بقي
نايا بضحك : حليب ي قشطة انت ي عسل
روان : يلا يلا امشي بيناااا بييييييب بييييييب وقعدت تزمر بالعربية
نايا بضحك : خلاص والنبي بقي همو*ت
روان بضحك : يلا ي بت انتي هنتطرد من المحاضرة
نايا مشيت بالعربية ووصلوا الكلية

 

 

 

 

 

 

روان بمرح : يالهوي يالهوي ابو الغول مش هيدخلنا
نايا بشهقة خفيفة : طب اقعدي ساكتة بقي
روان مكملة بضحك : شوفتي يبت القرعة بتاعته أنا بخاف أقرب منه احسن اشوف انعكاسي علي القرعة بتاعته
نايا بولولة : هو انتي فعلا هتشوفي انعكاسك
روان بتضيق عينها بشكل مضحك : هو أنا ليه حاسة أن ورايا حد
دكتور عبدالمنعم من وراها : قدامي علي مكتب العميد ي دكتورة
روان بمرح : ليه بس كدا ي مستر
دكتور عبدالمنعم بقرف : مستر !!!!
روان بضحك : معلش ي مستر بقي اول سنة لسي
دكتور عبدالمنعم بعصبية : قدامي ي دكتورة
روان مشيت قدامه وهو اشتكي للعميد عليها…
العميد بتعب : تعبتيني ي روان والله تعبتيني اوي مش عشان انتي بنت صاحب عمري تعملي كدا
روان بمرح : ليه كدا بس ي مودي
احمد بصرامة : روااااااااااان مودي اي أنا العميد بتاعك
روان بضحك : طلقني لو مش عاجبك طلقني
احمد بضحك : فصل اسبوع ي روان بسبب طولة لسانك دي اتفضلي اطلعي برا
روان راحت باسته من خده وكملت بضحك : شكرا شكرا اوي هنام براحتي اخيرا لولولوي
وطلعت وهو بص وراها بصلة حيلة
***

 

 

 

 

 

روان روحت البيت وهي داخلة تغني وترقص : واخيرا اتجوزت محدش له عندي حاجة اااااه
جمال بضحك : ي مجنونة ادخلي ادخلي
روان دخلت جوا اخدت شاور وطلعت طقم شيك ولبست وطلعت
جمال : ع فين ي برنسيسه
روان بغرور مصتنع : خارجة
آدم من وراها : مين قال اني هسمحلك تمشي أو تطلعي
روان : مش فاهمة ي ادم
آدم : انتي واخدة فصل اسبوع يعني مفيش خروج من البيت
روان بشردحة : نعم نعم يروووووح مككككككك
آدم بصرامة : اخرسي يبت علي اوضتك يلا وزقها جوا
جمال بحزن : آدم انت عمرك ي قسيت عليها كدا في اي ي حبيبي
آدم بتنهيدة : لازم تتعلم شوية ي بابا مينفعش الدلع دا خلاص
روان جوا بتعيط وصوتها واصلهم…

 

 

 

 

 

جمال بجدية : قوم لأختك ي ادم
آدم قام فعلا ودخل لقاها قاعدة بتاكل وبتعيط ضحك وقرب منها
حضنها بحب : متزعليش مني انتي بنتي قبل م تكوني اختي
روان بعياط : بس انت زعقتلي وزقتني كمان
آدم : طب ونتي مش غلطانة
روان حضنت اخوها اكتر ونامت في حضنه
آدم باسها من دماغها ونيمها ع السرير وغطاها كويس وطلع
جمال كان واقف شايفهم وابتسم ع حب آدم لأخته..
***
هيام بدموع : يحيي عاوزة بنتي ي يحيي
يحيي بزهق : يوووووه بقي انتي مش بتزهقي ابدا أنا مش هفضل عايش معاكي كدا كتير خلي ليلتك تعدي احسنلك
هيام بعياط : انت اتغيرت اوي اوي معرفش ليه
يحيي لسي هيرد الباب خبط وهو قام فتح وكان آخر حد يتوقعه…

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقت متهورة)

اترك رد