روايات

رواية عشقت متهورة الفصل الثالث 3 بقلم ميساء عنتر

رواية عشقت متهورة الفصل الثالث 3 بقلم ميساء عنتر

رواية عشقت متهورة البارت الثالث

رواية عشقت متهورة الجزء الثالث

رواية عشقت متهورة الحلقة الثالثة

في صباح يوم جديد
شهد بدأت تفتح عينيها بهدوء ادهم صحي ع حركتها
بمجرد م شافها مفتحة عينها قرب باس شفايفها بخفة
توسعت عينها بذهول وهو ضحك بصوته كله علي شكلها
ادهم : يلا قومي البسي ع خارجين مشوار كدا
شهد بعدم تصديق : أنا هخرج معاك
ادهم بابتسامة : ايوا يلا بسرعة قبل م اغير رأيي
شهد ضحكت وقامت بسرعة لبست وطلعت لقت ادهم قاعد : يلا
مسك ايديها ونزلوا
في العربية”
شهد : ادهم احنا رايحين فين
ادهم : شوية وهتعرفي
كشرت وسكتت
وهو بصلها وضحك
بعد شوية وقف العربية قدام مستشفى*

 

 

 

 

شهد بخوف : ا ا ادهم احنا جايين هنا ليه
ادهم : تعالي بس وشدها ودخلوا
حازم : ازيك ي ادهم بيه
ادهم : اهلا دكتور حازم جهزت ال قولتلك عليه
حازم : ايوا تعالي
ادهم دخل بص للاوضة بنظرة ثاقبة و
ادهم : شهد دكتور حازم هيطمن ع حاجة بسيطة بس نا مستنيكي برا الممرضة معاكي اهي
سابها ووقف برا وبعد خمس دقايق
سمعها بتصرخ دخل بسرعة لقاها بتعيط : مالك في اي
شهد بعياط : عاوزني اقلع هدومي
حازم : ادهم بيه انت عارف الكشف دا
ادهم بهدوء : اتفضل برا دلوقت
حازم طلع وادهم قرب من شهد شد هدومها ( الجزع العلوي)
وركبت الأجهزة
وبعد شوية” عدلها هدومها واخدها وطلع
ادهم : حازم كل حاجة جوا ع الجهاز

 

 

 

 

اخدها وطلع
شهد بدموع : هو في اي
ادهم : مفيش حاجة كشف عام مش اكتر لانك ضعيفة تعالي بقي اقولك حاجة
شهد : مممم
أخدها وقعدوا في مكان هادئ
ادهم : تعرفي جالي اكون دكتور في الجامعة
شهد بفرحة : بجد
ادهم : ايوا اي رأيك
شهد : وافق طبعا
ادهم بصلها وبعدين ابتسم : حاضر
شهد : يلا نروح ع عاوزة انام
ادهم : يلا اخدها ومشيوا ع البيت
****
في بيت هيام ويحيي*
هيام قاعدة تعيط وتبص لحيي بعتاب
يحيي بعصبية : متبصيش كدا بقي أنا مكنش في أيدي حاجة
هيام بعياط : ازاي يعني امال مين ال عمل كل دا
قعد حط رأسه بين ايده بتعب
Flash Back

 

 

 

 

 

فتح الباب وكان آخر حد يتوقعه
يحيي بصدمة : انت
علاء : وسع كدا زقه ودخل جوا
يحيي : استني عندك
هيام طلعت ع صوته … في اي
علاء : اهلا اهلا بالماما الجديدة
هيام دموعها اتجددت من تاني …يارب القيها
علاء بخبث : الله يرحمها بقي
هيام بصدمة : ايييي هي مين دي
علاء بخضة مصتنعة : نتي متعرفيش ولا اي
هيام بصراخ : معرفش اي انطق
علاء : اصل يحيي فاكر أنها مش بنته واداها لناس بتوع تجارة الأعضاء
End flash
يحيي بحزن : انتي مصدقة اني ممكن اعمل كدا
هيام : أنا همشي من البيت دا مش هدخله الا لما بنتي تبقي في حضني غير كدا طلقني
واخدت شنطة هدومها ومشيت

 

 

 

 

 

***
روان بهدوء : بابا
جمال : نعم ي حبيبتي
روان : أنا عاوزة أخرج شوية والنبي
جمال رفع ايده دليل ع الاستسلام : آدم عندك أنا مالي
روان بتكشيرة : شكرا ي حاج شكرااااا وسابته ودخلت
طلعت بعد شوية وهي بتجري : بابا هشتري من تحت واطلع
ونزلت قبل م تسمع رده
فات ساعتين واخيرا رجعت
روان بترقب : ازيك ي بابا
جمال : ادخلي غيري ع ناكل يلا
تنفست بارتياح ودخلت أوضتها لقت آدم قاعد ع السرير وبيبصلها
روان بتوتر : ا ا آدم
آدم قرب منها و

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقت متهورة)

اترك رد