روايات

رواية حياة عبدالرحمن الفصل الثالث عشر 13 بقلم عبدالرحمن حمدي

رواية حياة عبدالرحمن الفصل الثالث عشر 13 بقلم عبدالرحمن حمدي

رواية حياة عبدالرحمن البارت الثالث عشر

رواية حياة عبدالرحمن الجزء الثالث عشر

رواية حياة عبدالرحمن الحلقة الثالثة عشر

(رحت دفعت الحساب ودخلتلها أوضة العمليات اطمن عليها)
انا: حمد لله على سلامتك يا حبيبتي
منه:الله يسلمك يا حبيبي
انا:شدي حيلك بقى عشان تقومي وترجعي منه بتاعت زمان
منه:عبد الرحمن كنت عايزه اقولك حاجه بخصوص العيال
انا:مالهم العيال
منه:لا كنت عايزه اقولك حاجه مهمه بس عشان اريح ضميري
انا:انجزي يا منه انا بدأت اتوتر
منه :هات ودانك بس عشان محدش يسمع
انا: ها
منه:الواد طالع شبهك اوي
انا:عبو شكلك خضتيني
منه:وانت كنت مفكر ايه
انا:لا مفيش بس غمضي عينك كده
منه:اهو 🙈

 

 

 

 

 

 

 

انا: فتحي بقى
منه:دي ايه دي
انا:علبه شيكولاته هدية الولاده
منه: الله حلوه اوي
انا:مش هتفتحيها
منه:مش دلوقتي
أنا: لا والنبي افتحيها
منه:اديني فتحتها مالها يعني فيها شوكولاته
انا:طب دخلي ايدك جامد
منه:اهو استنى انا مسكت حاجه غريبه
انا: طب طلعيها كده
منه:ايه دا متهزرش
انا:الف مبروك يا حبيبتي
منه:دا مفتاح عربيه بس دي شكلها غاليه
انا:مفيش حاجه تغلى عليكي يا ام التوأم
منه:اه صحيح هنسمي ولادنا ايه
انا:انا هسمي البنت وانتي سمي الولد
منه:الولد هسميه ادم
انا:وانا هسمي البت نيجار
(تبادلنا الحديث وبعد كده خرجنا من المستشفى بالعافيه لان منه مش قادره تمشي اخدتها وركبنا العربيه ومعانا العيال وروحنا البيت )
انا:حمد لله على سلامتك
منه:الله يسلمك
انا:انتي ترتاحي دلوقتي ومش عايزك تقومي من على السرير ابدا خليكي مكانك انا هروح السجل المدني اسجل الولاد واطلعلهم شهادة ميلاد )
منه:طب متتاخرش وهات اكل معاك انا مش قادره اقوم
انا:حاضر
(نزلت واتجهت للسجل المدني سجلت العيال وشهايد الميلاد هتخرج بعدين روحت للظابط احمد
خبطت على الباب

 

 

 

 

 

 

انا:السلام عليكم
احمد:هششش خش بسرعه مفيش وقت
انا:في ايه
احمد:يا باشا خش
دخلت
انا:فيه ايه يا احمد
احمد:انا وانت متراقبين ومستهدفين يا باشا
انا:طب ما انا عارف
احمد:عارف
انا:اه
احمد:عارف وساكت
انا:امال هعمل ايه
احمد:مش خايف على نفسك
انا:أخاف على نفسي ليه ما انا كده كده هموت شهيد وانا عارف كده كويس
احمد:طب شغل معاك اتنين Body gard يحموك
انا:سيبها على الله المهم انت وصلت لإيه
احمد:انا دلوقتي بقى عندي ضلعين في مثلث القضيه الأول هو المرحوم
انا:طب والتاني
احمد:اللواء
انا:كده ناقصنا ضلع مهم واكيد دا الراس الكبيره بتاعت القضيه والعقل المدبر احنا خلاص قربنا نختم القضيه دي وداخلين على الجد هنواجه صعوبات كتير خليك على أتم الإستعداد
احمد: حاضر يا باشا
انا:هستأذن انا بس بقولك تشرفني انت والمدام والاولاد في بيتي بعد اسبوع عشان تحضر السبوع بتاع المولود الجديد
احمد:الف مبروك واسمه ايه الجديد

 

 

 

 

 

انا:ادم ونيجار
احمد:وكمان توأم لا دا انت دماغ عاليه اوي
انا:مقبوله منك يا عم بس اهم حاجه تشرفنا انت والمدام اوكي
احمد:حاضر
انا:مع السلامه
(نزلت من عنده ركبت عربيتي ومروح البيت بس فجأه رقم غريب مش مسجل بيكلمني ودي مكالمه دوليه )
انا:الو
المجهول: الو معايا عبدو باشا
انا:ايوه مين حضرتك
المجهول:مش مهم مين حضرتي المهم حضرتي عايز ايه
انا:وحضرتك عايز ايه
المجهول:انا هنصحك نصيحه اخويه ابعد عن القضيه دي لو خايف على نفسك
انا: اه هو انت منهم بقى مبدئيا كده انا مش هبعد عن القضيه دي لاني مش خايف على نفسي انا بايع الدنيا وعارف ان مهما خوفت على نفسي مصيري التراب هيتحط على وشي و هيكون منزلي الخير القبر وعند الله تجتمع الخصوم
المجهول:لا بجد شابوه يبني عرفت ترد عليا لا وكمان مش خايف على نفسك ومنه برضه مش خايف عليها
انا:انت ازاي تتجرأ وتجيب سيرة منه على لسانك
المجهول:لا وكمان سمعت ان جالك مولود لا وكمان توأم بجد الف مبروك كده عدد الضحايا زادوا
انا:طب تلاته بالله العظيم لو فكرت تمس شعره من منه أو تقرب منها انا هنسفك والله هدفنك مكانك
المجهول: يعني برضه مصمم طب استحمل اللي هيجرالك سلام يا عم الشهيد
انا:الو الو
(قفل السكه في وشي )
انا:يقصد ايه لما قال استحمل اللي هيجرالك
(قطع تفكيري صوت ضرب نار ورصاص منهمر عليا من إتجاه لم أستطع تحديده وإذ بفجأه تصيبني رصاصه في صدري وعلى اثرها فقدت الوعي

 

 

 

 

 

 

في المستشفى
فوقت في المستشفى لقيت نفسي لوحدي اول مره احس بالوحدة الاوضه ضلمه وانا بخاف من الضلمه انا عارف اني ظابط وكبير مش صغير عشان أخاف لكن انا بطبيعتي بخاف من الضلمه من صغري وفجأه افتكرت تعذيب ابويا ليا والضرب والذل والاهانه وافتكرت الاوضه الضلمه اللي كان بيحبسني فيها وافتكرت ازاي كان بيكتفني ويربطني في رجل السرير دا انا حتى جيه عليا وقت وانا صغير مكنتش بخاف من الضلمه بالعكس الركن الضلمه اللي في زاوية الاوضه دا كان بالنسبة لي ارحم بكتييير من ابويا وكلامه بس يا ترى ابويا عايش ولا ميت وانا ايه اللي فكرني بيه دلوقتي وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
ربنا يرحمك يا امي ربنا يرحمك يا ابويا طبت حيا وميتا
فوقت من شرودي افتكرت اني بخاف روحت زعقت بكل صوتي يا دكتور يا دكتور الحقني ابوس ايدك لقيت الدكتور وطاقم التمريض بيجروا يشوفوا انا بزعق ليه
الدكتور: في ايه حضرتك حاسس بحاجه صوت صراخك جايب آخر المستشف
الصراحه انا اتكسفت اقوله اني بزعق عشان خايف من الضلمه بس افتكرت اني سايب منه في البيت مع العيال لوحدهم
انا:منه فين والعيال فين
الدكتور: منه مين وعيال مين
انا:موبايلي فين
الدكتور: اتفضل موبايلك اهو
بصيت في الموبايل لقيت ٢٠٠ مكالمه فائته
انا:انا لازم اخرج حالا
الدكتور: تخرج ايه بس انت محتاج تستريح
انا:اااااااه دا ايه دا
الدكتور:دا مكان الرصاصه تخيل انها جات جمب القلب بحوالي شبر حظك حلو اوي كان زمانك ميت
انا:لازم اخرج دلوقتي مراتي في خطر (قبل ما اكمل جملتي لقيت احمد داخل عليا وبيقول)

 

 

 

 

 

 

احمد:الف سلامه عليك يا باشا ارتاح
انا:قولهم يا احمد منه في خطر ولازم امشي
احمد:اهدى بس منه والأولاد كويسين اوي هما دلوقتي قاعدين مع المدام بتراعيهم متخافش
انا:وانت عرفت منين
احمد: بعد ما مشيت من عندي نسيت الملف رحت رنيت على موبايلك لقيتك مش بترد رنيت على التليفون الارضي ردت عليا المدام وقالت انك مرجعتش من بدري وانها قلقانه عليك اوي روحت انا بعت المدام بتاعتي عندكم وانا نزلت ادور عليك في كل الاقسام والمستشفيات لغاية ما لقيتك
انا:يا دكتور هو انا هنا من امته
الدكتور: انت كنت فاقد للوعي لمدة نصف يوم واحنا خدرناك وطلعنا الرصاصه
انا:ياااه كل دا وانا هنا
الدكتور: لا وكمان هتقعد كمان عشر ايام
انا:يا دكتور مستحيل انا هخرج آخر الليله
الدكتور: قوله حاجه يا باشا خليه يسمع الكلام
احمد:عبدو بيه مينفعش الكلام دا
انا:طب خلاص هما خمس ايام
الدكتور:بس يا باشا
انا:مفيش بس وفين موبايلي
الدكتور: ما حضرتك ماسكه في ايدك
انا:معلش سوري (مسكت الموبايل واتصلت بمنه)

 

 

 

 

 

 

انا:الو
منه:الو يا عبد الرحمن انت فين قلقتني عليك يا اخي حرام عليك اللي بتعمله فيا دا
انا:براحه عليا يا منه انا مش قادر اتكلم
منه:حصلك ايه طيب ليه كل الغيبه دي مش بترد على الموبايل ليه
ارتبكت واتوترت مش عايز اقولها اني اضربت بالرصاص
انا:لا يا حبيبتي بس كان ورايا شغل مهم في المقر خلصته ونمت هناك لا وهقعد فتره بره البيت
منه:كمان خمس ايام
انا:متخافيش مرات احمد باشا هتراعيكي وقاعده معاكي
منه:عبد الرحمن مش دي الحقيقه قول الحقيقه
انا:حقيقه ايه
منه:نبرة صوتك مش عجباني بتتكلم بالعافيه وبتكح كتير وشغال تقول
انا: لا مفيش ولو سمحتي انا هقفل دلوقتي عشان الحق اخلص شغلي يلا مع السلامه
احمد:ليه كده يا باشا ليه مقولتش الحقيقه واللي جرالك
انا:يا احمد افهم دي لسه والده حالا يعني خبر صادم زي دا ممكن يفقدها الوعي او تحزن وكده مش هتعرف ترضع العيال فهمت يا باشا
احمد:فهمت بعد اذنك هستأذن انا دلوقتي واسيبك ترتاح

 

 

 

 

 

 

انا:رايح فين خليك معايا والنبي
احمد:هسيبك ترتاح
(الصراحه انا اتكسفت اقوله اني بخاف من الضلمه لانها بتفكرني بذكريات مؤلمه للاسف💔😥)
انا:طب اتفضل مع السلامه
(مشي احمد وانا قعدت لوحدي )
بعد الخمس ايام بتوع المستشفى
الدكتور:جاهز يا عبدو باشا تخرج
انا:جاهز يلا يا احمد
(روحت البيت انا واحمد وعايز اعمل لمنه مفاجأه )
احمد:السلام عليكم يا مدام منه
منه:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرات احمد:وعليكم السلام ورحمة الله
احمد:مدام منه غمضي عينك
منه:ليه يا استاذ احمد
احمد: غمضي بس
مرات احمد: في ايه يا احمد
منه:اهو🙈
(دخلت الشقه ماسك بوكيه ورد )
انا:فتحي بقى
منه وهي مغمضه:لحظه واحده دا صوت عبد الرحمن

 

 

 

 

 

 

 

فتحت عينيها شافتني قدامها جريت عليا زي العيل الصغير التايه من امه ولقاها
منه:وحشتني اوي اوي
انا:وانتي اكتر والله
احمد:احم احم على فكره انا لسه موجود
انا:مالك متنح ليه انت معندكش من دا في البيت
احمد:ولا اي حاجه
مرات احمد: يا سلام طب قدامي على البيت حسابنا هناك
(ضحكنا كلنا واحمد ومراته مشيوا وانا قعدت مع منه)
منه:بس خلاص انا زعلانه منك
انا:ليه
منه:قبل ما اقولك ليه نبرة صوتك مالها بتتكلم بالعافيه كأنك بتطلع في الروح
انا:لا مفيش حاجه
منه:طب اقلع القميص دا وغير هدومك وارتاح
انا:حاضر اتفضلي القميص
منه:خد هنا انت رايح فين
انا:في ايه
منه:ايه الدم اللي على القميص دا لا واستنى كمان
أنا: في ايه تاني

 

 

 

 

 

 

منه:انت صدرك متخيط زى ما يكون اتفتح
انا:منه انا تعبان ومحتاج اريح شويه ابوس ايدك سيبيني في حالي
منه:مش هسيبك في حالك ايه دا فهمني
انا: اضربت بالرصاص يا ستي استريحتي
منه:وهستريح ازاي من بعد اللي قولته دا تيجي من فين الراحه
انا:متخافيش ما انا قدامك اهو سليم مجراش حاجه
منه:تقدر تقولي لو كان جرالك حاجه انا هعيش ازاي
انا:تعرفي انك واحشاني موووت
منه:عبد الرحمن جاوب على سؤالي انا هيبقى مصيري ايه لو كان جرالك حاجه
انا:كنتي هتكوني ارمله
منه:بقى كده طيب انا دلوقتي بخيرك بيني انا وعيالك و القضيه هتختار مين
انا:منه ايه اللي بتقوليه ده دا شغلي يا منه مينفعش اسيبه وانتي كمان انتي والعيال مينفعش اسيبكم
منه:انا كلامي واضح

 

 

 

 

 

انا:طب وحق امي
منه:هو انا كل ما اكلمك في القضيه تقول حق امي انت مش بتفكر غير في نفسك وبس اناني عايز تترقى بس على حسابنا احنا
انا:منه عدي ليلتك على خير بلاش مشاكل
منه:انت اللي بتعمل المشاكل
انا بزعيق:انتي عايزه نكد يعني طيب أنا هوريكي(قبل ما اكمل جملتي لقيت نفسي بتوجع واقول اه من مكان الطلقه
انا:ااااه
منه:ايه دا مالك تاني ارتاح
انا:وهتيجي من فين الراحه
منه: بص يا ابن الناس انا وعيالك هنقعد في أوضه وانت في أوضه اخرك معايا صباح الخير ومساء الخير اي كلام زياده مرفوض
انا:طب اهدي انتي والده من قريب هتتعبي
منه: مع السلامه
(مشيت منه ودخلت اوضتها وانا قعدت افكر اسيب القضيه ولا لا هل منه عندها حق)
بعد ربع ساعه لقيت الباب بيخبط استغربت ان منه بتخبط وهي زعلانه
انا:اتفضلي
منه:بقولك ايه انت جعان يا واد

 

 

 

 

 

 

 

انا:لا
منه: لا جعان
انا:يا ستي لا
منه:هروح اسخن الاكل
انا:يختاااي هي مجنونه دي ولا ايه
منه: انا مجنونه طب تصدق انا غلطانه اني عبرتك
انا:انا مطلبتش حاجه واتفضلي روحي الاوضه شوفي العيال
منه:طب تمام
بعد ربع ساعه
الباب بيخبط
انا:اتفضلي
منه: تحب تاكل رز وسمك ولا مكرونه وفراخ
انا:مش عايز حاجه
منه:طب تحب السمك مشوي ولا مقلي
انا: يا ستي مش عايز حاجه
منه:طب اوكي هعملك الفراخ محمره
مشيت منه
انا:هي البت دي عبيطه ولا في دماغها حاجه
بعد ساعه
منه:الاكل جهز تعالى كل
انا:طيب
منه:مجيتش ليه
انا:مليش نفس
منه:براحتك اللي ياكل على ضرسه ينفع نفسه
انا:ماشي
منه:وانا مالي تاكل ولا لا يا اخي عنك ما طفحت
انا:احسن برضه

 

 

 

 

 

 

منه:واطلع بره الاوضه
انا: على فكره دي اوضتي وانتي اللي تطلعي بره
منه:مفيش الكلام دا بره الاوضه يا عبد الرحمن
انا:تحت امرك
(خرجت بره الاوضه ونمت على الكنبه)
صحيت من النوم لقيت نفسي متغطي بالبطانيه اكيد هي غسلت وشي وصليت ونزلت اروح شغلي قابلتها في وشي
منه:صباح الخير
انا:صباح النور
منه:اعملك فطار
انا: شكرا هفطر في الشغل
منه:من امته وانت بتفطر في الشغل
انا:من دلوقتي واعملي حسابك هاكل بره البيت كل يوم
منه:ليه بتعمل فيا كده
انا:مش عارفه ليه بعمل كده اسألي نفسك سلام
(نزلت من البيت ورحت الشغل بس غريبه ملقتش اللواء هناك خلصت كام حاجه ومشيت رجعت البيت تاني بس لقيت راجل كبيرقاعد تحت العماره مديت ايدي في جيبي خرجت فكه واديتهاله وطلعت السلم لقيته بينده عليا

 

 

 

 

 

 

الراجل:يا استاذ يا استاذ
انا: نعم يا ابويا
الراجل:الله وحشتني الكلمه دي
انا:لا انا قصدي عايز ايه
الراجل: بطاقتك وقعت منك اتفضل
انا:شكرا عن اذنك
الراجل:انت شبه ابني الله يرحمه
ارتبكت ومش عارف اقول ايه
انا:الله يرحمه بس انا مضطر امشي عشان ورايا مصالح
الراجل: اتفضل يبني اسف اني عطلتك
(طلعت البيت فتحت الباب ودخلت على اوضتي عدل من غير ما اسلم على منه )

 

 

 

 

باب الاوضه بيخبط
انا:اتفضل
منه:حمد لله على سلامتك ثواني هحضرلك الغدا
انا:لا مش هاكل وماكلتش واتفضلي شوفي العيال
باب الشقه بيخبط
انا:روحي شوفي مين بيخبط
(راحت منه تشوف مين على الباب ورجعت مخضوضه)
انا:في ايه مالك وشك مخطوف ليه
منه:مفيش بس اطلع شوف مين
انا:مين بره
منه: اطلع وشوف بنفسك
(خرجت عشان اشوف مين )
انا:نعم يا حاج انت مين وعايز ايه
الراجل: يعني مش عارف انا مين
انا:لا والله مش واخد بالي
الراجل:انا بقى اكون…….

يتبع…….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياة عبدالرحمن)

اترك رد