روايات

رواية معشوقي الصعيدي الفصل الثاني 2 بقلم نيجار محمد

رواية معشوقي الصعيدي الفصل الثاني 2 بقلم نيجار محمد

رواية معشوقي الصعيدي البارت الثاني

رواية معشوقي الصعيدي الجزء الثاني

رواية معشوقي الصعيدي الحلقة الثانية

: نورييييييييييننننن انتي بتعملي ايه هنا!..قالها امير بصوت ك حفيف الافاعي فارتجفت نورين من نبرته قالت برعب منه : ا ا انا ك كنت..
امير بغضب وهو يمسكها من ذراعيها وكاد يحطم عظامها : كنتي ايه
نورين بخوف : كنت بجري ورا القطة وهي جت هنا
امير بعصبية : تعالي اخلصي كانت نقصاكي هي..كانت نورين تحاول اخفاء دموعها ولاكن لم تنجح ونزل دمعة من عينيها ولاكنها لم تأثر به واخذها الى القصر ونادى على الحراس
امير بغضب : انتم يا شوية بهااايم
حارس منهم بخوف : ن نعم يا بيه
امير بغضب : ازاي سمحتم ليها تخرج اتجننتم عااد؟
حارس منهم برعب : احنا اس..قاطعهم امير : لو اتكررت تاني مش هحلكم فاااااهمين
الحراس : فاهمين يا بيه
امير وهو يدفعها لداخل القصر : ادخلي
نورين بدموع : اوعى ايدك انت مين عشان تعاملني كده
امير بغضب : انا هوريكي انا مين
عامر وهو بيضرب عصاه في الارض بغضب : بتتخانجم جدامي

 

 

 

 

 

 

امير : ياابوي البت دي متفهمش حاچة في عويدنا وطالعة تجري ورا الجطة لغايط ما وصلت عند المصنع
عامر : متجولش على بت عمك كذا مرة تانية ولو متعرفش نعلمها بشويش اعتذر لبت عمك
امير : ياابوي هي الغل..قاطعه عامر : جولت اعتذر لبت عمك
امير بغيظ : اسف يا بت عمي
عامر : اطلعي يابنتي ارتاحي في غرفتك
نورين بحزن : تمام يا عمو عن اذنكم..في الحقيقة نورين لم تكن تعلم اين غرفتها وانحرجت ان تسأل عمها فقررت انها ستبحث عنها بنفسها
نورين في نفسها : يووو بقا هي فين غرفتي انا هدخل الغرفة دي وخلاص ايه ده (كان فيه كتاب مكتوب عليه مذكراتي) فتحته نورين ولسة هتقرأ منه سمعت صوت من وراها بيقول : ايه ده نورين انتي بتعملي ايه هنا
نورين بخضة : بسم الله هي دي اوضتك يا يوسف؟
يوسف : ايوة اوضتي
نورين باحراج : اسفة والله مكنتش اقصد بس مكنتش لاقية اوضتي واتكسفت اسأل عليها
يوسف بتفهم : لا عادي ولا يهمك تعالي اوريهالك نورين كانت هتكعبل وتقع بس يوسف مسكها وبقت في حضنه في الجهة الثانية امير كان رايح اوضته اللي كانت جنب غرفة يوسف وبالصدفة شاف نورين وهي في حضن يوسف ونورين كانت بتقول : بحبك اوي..😧 انصدم امير ودخل اوضته بسرعة وقفل الباب قبل ما يشوفوه

 

 

 

 

 

امير في نفسه : كلكم صنف عايز الحرج بس وحياة حرجة جلبي دلوجت ما انا راحمك يا نورين يا بت عمي هخليكي تتمني الموت ومش هتطوليه
عند نورين ابتسم يوسف وقال : وهو كمان بيحبك اوي على فكرة
نورين بفرحة : بجد.؟ احم قصدي..
يوسف بمرح : طلع عندك دم يابت وبتتكسفي ايوة ياستي بجد
نورين : شكرا اوي يا يوسف
يوسف : العفو يا ستي على ايه الغرفة بتاعتك هناك..وهو بيشاولها على غرفتها
نورين بمرح : تمام متشكرين يا برووو
يوسف بهزار : نعيش ونعملك يا برنس
نورين : اوووف انا زهقااانة اوي..لمعت عينها بالشر حينما اتت فكرة في راسها
نورين بشر : احلى مقلب لاحلى اخ رخم (غرفة سيف هي عارفة مكانها لان يوسف قالها ان غرفتها جنب غرفة سيف)
نورين وهي بتتسحب : بسسس هو في الحمام (سمعت صوت الدش) فرصتي اني انفذ ، جابت زيت وصبت على باب غرفة سيف وطلعت استخبت وووووو فجأة لمحت الصدمة اللي لجمتها في مكانها

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية معشوقي الصعيدي)

اترك رد