روايات

رواية حب وكبرياء الفصل الثاني 2 بقلم يوكا أحمد

رواية حب وكبرياء الفصل الثاني 2 بقلم يوكا أحمد

رواية حب وكبرياء البارت الثاني

رواية حب وكبرياء الجزء الثاني

رواية حب وكبرياء الحلقة الثانية

رجعت بيتي مبسوطه جدا ان انا اتعينت….. وتاني يوم روحت الشركه… واليوم كان ماشي عادي وبعدين لقيت السكرتيره بتاعت اياد جايه تقولي: ملاك روحي كلمي استاذ اياد
ملاك: ليه هو حصل حاجه
جنه: معرفش…. شوفي انتي حصل اي
(( كنت بلاحظ دايما ان جنه بتكرهني ))
ملاك: طيب…. وروحت اشوف عايز اي واول لما دخلت
اياد: ازيك يا ملاك
ملاك: كويسه… عايز اي خير… عايز ترفدني ولا تتريق عليا عشان اللي حصل امبارح… هاا قول يلا عايز اي
اياد: اهدي ي بنتي ف اي… انا بس شوفتك طول اليوم ملكيش دعوه بحاجه غير شغلك وشغلك كله حلو… فا حبيت اعينك سكرتيره ليا

 

 

ملاك: طب وجنه
اياد: جنه مهمله وانا مبحبش الاهمال والاستهتار ف شغلي… ومن دلوقتي انتي السكرتيره بتاعتي اتفضلي ع مكتبك …. روحت عند جنه وقعدت ع مكتبها ال هو مكتبي حاليا
جنه: مكانك هناك…مش هنا…انتي توهتي ولا اي
ملاك ببرود: تؤ تؤ… توهت اي بس… دا مكاني… استاذ اياد قالي ان انا هكون السكرتيره الجديده
جنه: ازاي يعني
ملاك: زي الناس… اتفضلي بقا لان ورايا شغل….( قولتلها كدا وانا مبسوطه اني استفزتها زي ماهي بتستفزني… جنه مش محجبه وهي م البنات اللي بتلبس قصير وديق وكدا واللي فهمتو من المواظفين انها بتحب اياد وبتحاول دايما تقرب منو… وانا لما خدت مكانها هي كدا هتبعد مش هتقرب)
ف مكان تاني بعيد
جنه: والله لاخليهم يندمو بس مش دلوقتي
فارس: هتعملي اي ي مجنونه
جنه: هتعرف بس اصبر
((فارس ابن خال جنه وهو دايما معاها ف خير او شر وهما الاتنين زي الكبريت والنار))
“عند ملاك “

 

 

اياد خرج من مكتبو وملاك عشان لسه جديده متعرفش انها لازم تروح وراه
اياد ببرود: شكلك مش فاضيه
ملاك: اه والله ي ابني مش فاضيه… انت جبت ليا اصعب شغل ف الشركه ربنا يسامحك
اياد: ابنك!!!!
ملاك: هاا… انا قولت ابني… انت بيتهيألك حاجات غريبه ي استاذ اياد والله
اياد: تعالي ورايا
روحت وراه وبعدين ركبنا عربيه وبعد شويه لقيت واحده جايه علينا وبتسلم ع اياد وبتحضنو… مش عارفه كنت مضايقه ليه وكنت بحاول مبينش ان انا مضايقه بس مقدرتش
وقولتلو: استاذ اياد احنا تقريبا ورانا شغل يعني مش وقتو احضان وسلامات
اياد: اولا عارف ان احنا ورانا شغل… ثانيا ياريت متدخليش ف خصوصياتي ومتنسيش ان انا مديرك وانتي مجرد سكرتيره عندي
ملاك: هو انت هتزلني عشان انا سكرتيره عندك…زي مقولتلك قبل كدا انا الف شركه تتمناني وانت متفرقش معايا ف حاجه لا انت ولا شركتك….((فارس هو سواق اياد وطبعا كان سامع الحوار كله… واكيد هيحكي لجنه عشان تبدأ خطتها))
اياد: كلمة كمان وهرفدك
ملاك: انت متكبر ومغرور
اياد: اخر مررره هقوولك… كلمه واحده وهرفدك
(( مش عارفه لي لما شوفت البنت دي اضايقت…. انا مالي اصلا هو حر… تكون حبيبتو ولا خطيبتو ولا مراتو… انا ماالي))
اياد: اتفضلي انتي ي فرح روحي وانا هروح اعمل اللي اتفقنا عليه
فرح: انت احلي اخ ف الدنياا

 

 

ملاك: اي دا ي استاذ اياد مش تقول انكو اخوات…. اهلا وسهلا ي فرح
فرح: اهلااا
اياد: قولتلك متدخليش ي ملاك
ملاك: خلاص يعم سكتنا
اياد: مره ابني ومره يعم…متنسيش نفسك… انا هنا استاذ اياد او بشمهندس اياد او اياد باشا
ملاك: حاضر ي استاذ بشمهندس اياد باشا 😂😇
واليوم التااني………

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حب وكبرياء)

اترك رد