روايات

رواية الإمبراطور القاسي الفصل السادس 6 بقلم يمنى محمد

رواية الإمبراطور القاسي الفصل السادس 6 بقلم يمنى محمد

رواية الإمبراطور القاسي البارت السادس

ررواية الإمبراطور القاسي الجزء السادس

رواية الإمبراطور القاسي الحلقة السادسة

فريده. بخوف. وعدم رد وهي تنظر والدموع في عينيها
أسر.. ايه ياعروسه مالك مش بتسمعي ولا ايه
فريده… أسر انت عايز مني ايه
أسر وهو. يقرب لها وبلكلها بعينه عايز حقي الشرعي منك
بس طالما مش هتجي ذوق اخدك انا عافيه
وجذبها له
فريده.. بدموع.. بس انت اجوزتني علشان تغيظ رامي
ولسه مكملتش كلامها فجاءت بقلم نازل على وشها من أسر اوقعها ارضا
أسر وهو يضغط على وجهها بجذمته
مش مرات أسر المنوافي
الا تنطق اسم راجل تاني في اوضه نومه
فريده.. ارحمني بقا
أسر مفيش رحمه لازم اعلمك. الآداب عاشان الا ياخذك ورايه بعرف اني بعرف اربي
جذبها من شعرها وقال
تدخلي زي الشاطره تغيري هدومك وتلبسيلي البيبي دول دا وتلم شعرك وايديك وراكي وتجي قدامي هنا
فريده.. بدموع ونبي با آسر ارحمني
أسر… متطلببش الرحمه. مفيش في قلبي اساسا
غوري يلا

 

 

 

 

 

 

 

بعد معانه خدت فريده اللبس ودخلت الحمام
فضلت تعيط في الحمام
أسر سمع صوت عياطها.. قام مزعق فيها وقالها انجزي دل ناادخل اجيبك من شعرك
فريده بدموع. حاضر
أسر في الخارج ان مكسرت قلبك يا أمي على حبيبتك قلبك زي ماكسرت قلبي زمان مبقاش انا أسر المنوافي
فلاش باك
الهام… قومي ياقلب ماما فيه عريس ينام احد دلوقتي
آسر.. تعبان من السهر وعايز انام
الهام.. ابقا نام النهارده
أسر قلم منطور من على السرير وقال انام يوو الداخله 😒دا عيب في حقي ياام أسر
الهام. بضحك. احرم نفسك ياولد وبعدين الايام جايه كتيره
أسر.. لا لا اليوم الا يغدي مع سها مش يرجع تاني
وفضل يضحك وبهزر
وصلته رساله على فونه
فتح الرساله لقا شخص بيقوله ان عرستك مقضيه ليله في حضن رامي البحيري في فندق
أسر مكنش مصدق قال دي مكيده اكيد علشان يبوظوالي الفرح
بس قلق فقال اروح اشوف الليله وياريت ماراح
راح لقاها عروسته في حضن رامي 😞

 

 

 

 

 

 

 

رامي بكل بجاحه.. أنا كنت بساعدك ياصاحبي 🙄
وطبعا صورها معاه
أسر قال سها عاشان شرفه
ولما القضيه انفتحت رامي استغلها ليه
وبعت لأسر وقالها تتنازل عن شركه من شركات مقابل اني مش ابعت الفديو للحكومه
وطبعا. أسر مكش قدامه حل علشان الفضيحه
غير أن وافق
يعني كله تار وبايت
ولسه بيحمل تفكثر سمع صوت فرسذه بتقوله انا جاهزه اهوا
لف وجه لها نظر لها بلذذ من كتر ماهي حلو قرب عاليها وحدفها على السرير
ووضع رجله على السرير والتانيه على للارض
وقالها
مش تتحركي من هنا هاخد شور واجيلك علشان الداخله
وقالها حطي دي في بوقك
لحد ماطلع
فريده… اسمعي الكلام
فريده حطيت حبابه في بوقها ودخل أسر ياخد شور
بعد فتره طلع من الشور لقا المفاجاه
لقا رامي ورجاله وفريده معاه
رامي. برجوله… اخدها ولا اخدك روحك
أسر. بكل هدوء خدها

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الإمبراطور القاسي)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: