روايات

رواية جحيم أصم الفصل الأول 1 بقلم سهيلة السعودي

رواية جحيم أصم الفصل الأول 1 بقلم سهيلة السعودي

رواية جحيم أصم الجزء الأول

رواية جحيم أصم البارت الأول

رواية جحيم أصم الحلقة الأولى

ملك : الحمد لله شكرا جدا لحضرتك
-اوماء الشخص لها بابتسامه جذابه
ملك : انا بشكرك جدا السلسله دى غاليه عليا أوى .
-أوما اليها أيضا بابتسامه
زينه فى سرها: دا ق*ليل الذوق اوى مبيردش عليا ليه
. احم انا أسمى ملك
شاور لها الشخص بانه أصم لايسمع ولكن يفهما
ملك بصدمه : هوا حضرتك مبتسمعش أط*رش
-اوما لها بنعم
ملك بسرعه : طب بعد اذنك ورايا حاجه مهمه
وبعدما تركته قالت : خساره الحلو ميكملش يلا وانا مالى

 

 

-أما عنده كان يبتسم بهيام فهوا راها منذ أسبوع واحد اعجب بها وراقبها ، وفى احد المرات وجد ان تلك السلسله التى تردتيها وقعت أرضا ، جرى لكى يحصل عليها ثم يعيدها اليها ولكن فات الاوان لقد رحلت
ظل يراقبها أسبوع أخر وتلك السلسله لا تفارقه ، أصبح يحلم بها فى منامه وحتى يقظته ، وأخيرا قرر ان يواجهها ويعترف لها انه حبها منذ اول يوم رائها به
. ولكن بمجرد ان تقدم اليها فهوا كان يراقبها وقف امامها واخرج السلسله لها ختى فرحت كثيرا وتاه فى ابتسامتها
وبعدها غاب عن العالم فى عيونها الجميله
_ اما عند ملك
صاحبه ملك نور : ايه يا بنتى كنتى فين بقالى كتير مستنياكى
ملك : قابلت واحد ورجعلى السلسله بتاعتى
نور : لقتيها اخيرا ، طب المهم شكلوا ايه
ملك : شكلوا عادى بس ….
نور : بس ايه
ملك : لا مجرد انو أصم مبيسمعش
نور : اه طب وشكله عامل ايه
ملك : شكلوا عادى مفيش حاجه مميزه فيه بس لفت نظرى انو عندوا غمازه
نور : تمام، بس قوليلى خطيبك هينزل امتا
ملك : اهوا بقالوا اسبوعين والمفروض ينزل بعد بكره
نور : ماشى ياله بقا نروح علشان الشغل المفروض اخلصه النهارده وهبقى اخده معايا بكره الشركه
_______________
بعد مرور يومان
حيث جاء خطيب ملك من السفر
وملك على حالها

 

 

اما بطلنا قرر ان يعترف لها بحبه وسيتقبل ما تفعله ايا كان
.. كانت ملك تجلس مع صديقتها نور
نور : بقا احمد خطيبك هيقابلك هنا
ملك : اه
نور : طب جايبانى معاكى ليه
ملك : اهوا كده وا
قالت لنور : بت يا نور الشخص اللى رجعلى السلسله اهناك اهوا وباينوا جاى علينا
نور وهى تنظر مكان ما تنظر اليه فوجدت شاب عادى أسمر طويل : هوا دا واكملت باستفسار بس ماسك وارده ليه
_ إما بطلنا بعدما قرر الاعتراف ، واليوم اخذ ساعه او اكثر ليختار ملابسه وفى الاخر اختار بنطلون جينز وتيشرت أسود ولا ينسى ان يأخذ بعد الورود من حديقه منزله ليعطيها لها
تقدم منها بطلنا أدهم بابتسامه جذابه وفى يديه الورد الاحمر
مد يده لها بالورد
أخذته منه بابتسامه وقالت : دا ليا
– اوما لها ادهم بفرح وبعدها شاور لها بيديه على قليه وبعدها كان يقوم بحركات لاتعرفها
مالت نور الى ملك وقالت : بصى يا ملك من تحليلى انوا بيقولك بيحبك
ملك : بتقولى ايه ونظرت اليه وجدته يهز راسه بنعم على كلام نور
ملك له بصدمه وهى ترفع له يدها لتريه خاتم خطبتها : بص انا مخطوبه
_ صدمه حدثت له لا يستطيع حتى ان يستوعب
وفى ذلك الوقت جاء شاب ويبدوا انه خطيبها
أحمد : اهلا يا ملك وانت يا نور
رحبوا بيه

 

 

أحمد وهوا ينظر لادهم : مش تعرفينا
نور بسرعه : لا هوا ماشى
-لم يتحمل أكثر من هذا ورحل ادهم وهوا يكافح ان لا تنزل دموعه امامهم
بعدما رحل أحمد : هوا مين دا
ملك : معرفش أسمه ايه دا مجرد واحد لقه السلسله بتاعتى وخلاص
أحمد : تمم واكمل بفرحه الورد دا ليه
ملك : لا مش بتاعك وبعدين المفروض انت اللى تجبلى ورد
—————-
عند وصل ادهم الى بيته كسر كل شئ امامه وهو يبكى بشده
وبعد ساعه قرر انها سوف تكون له حتى وان اخطتف*ها وتكون له وقرر انه سوف تكون له وحده حتى وان واجه الصعوبات
_________

 

 

تعريف الشخصيات
ادهم : شاب فى التاسع والعشرون من عمره مهندس برمجيات وعلى الرغم انه أصم منذ ان كان فى بطن امه
واجه الصعوبات وبالفعل حقق حلمه بان يكون مهندس برمجيات
ملك : فتاه فى الواحد والعشرين من عمرها فتاه ذات بشره بيضاء وعيون سوداء وقصيره بعض الشئ مرحه مجنونه تعمل فى شركه تصميم ديكورات هى وصديقتها نور

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جحيم أصم)

اترك رد