روايات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الثالث عشر 13 بقلم دعاء حجاج

رواية غرور وكبرياء عاشق البارت الثالث عشر

رواية غرور وكبرياء عاشق الجزء الثالث عشر

غرور وكبرياء عاشق
غرور وكبرياء عاشق

رواية غرور وكبرياء عاشق الحلقة الثالثة عشر

المأذون: بآرك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
قال الجمله ده من هنا ومراد شد نغم وقبلها بكل جرأة قدام الموجودين
حور ومريم كانوا في حاله صدمه
نغم مكنتش قادره تاخد نفسها الا لما مراد بعد عنها وقال بابتسامه خبيثه: مبروك يا قلبي
نغم بدأت تشهق ومكنتش قادره تاخد نفسها وبصت لمراد وكانت عايزه تقوله فين الحدود اللى قولت عليها
حور بصت لنغم وهزت راسها ومقدرتش تتكلم ولا كلمه وخدت بعضها ومشت
نغم بانتهاد: حور
مراد بص لمريم اللى كانت في حاله صدمه
_في حد هنا غيران ولا اي
مريم قبضت أيدها وقالت بضيق: الف مبروك
مراد بابتسامه: الله يبارك فيكى
مريم بصت لنغم وقالت: حلوه مش وحشه
مراد حط ايدو على خصر نغم وشدها ليا وقال: انا عارف أنها حلوه مش محتاج أعرف رايك فيها
مريم بغيظ: طب الف مبروك أوعك تنسي فرحى كمان يومين
مراد ابتسم وقال: من عيونى

مريم طلعت وحطت أيدها على قلبها وانهارت من العياط
_ازاى حصل كده ازاى يتجوز وانا كنت مفكره انه مش هيقدر يبص لوحده من بعدي بس كنت غلطانه
مسحت دموعها وقالت: وانا زعلانه كده ليه انا بحب خطيبي
قالت بخوف: معقول بحب مراد
ثم قالت بتردد: لا لا اي التخريف ده مستحيل يحصل كده
رجعت شعرها لوراء وركبت عربيتها ومشت
مراد بكل برود: انا عارف بتفكري في اي دلوقتى بس احب اقولك انا عملت كده
نغم قاطعته وقالت: عشانها ( مريم )
ابتسم وقال: شاطره
نغم مسكت في جاكيت مراد وقالت بعصبية: انت قولت اي فين وعودك ليا
مسك أيدها وقال: الفلوس اللى اتفقنا عليها هتروح لوالدك لحد البيت وعلى الحدود اللى قولتلك عليها متخافيش اللى حصل مش هيتكرر
_وانا مش هسمحلك تعمل كده تانى
مراد شد نغم من خصرها وقال: مراد الالفي لو عاوز حاجه هياخدها يا بنت الهواري
نغم زقته وقالت: وانا مش هسمح لواحد زيك يعمل حاجه فيا
مراد مسك ايد نغم جامد اوى وقال: وانا هوريكى هعمل اي
نغم حاولت تفلت أيدها لكن معرفتش وقعدت تزعق وتقول: مراد سيب ايدي مراد انا مش بهزر
طلع على الاوضه وزق نغم على السرير وفتح الدولاب
وطلع *****
قال بكل خبث: البسي ده
نغم بصت على الهدوم اللى طلعها مراد وقالت: اي ده
قعد على الكرسي وقال بكل برود: معاكى عشر دقائق
_وانا مش لابسه القرف ده
_واحد ٠٠٠٠اتنين ٠٠٠٠٠ثلا
نغم خدت الهدوم ودخلت الحمام عالطول

بعد مرور ربع ساعه خصوصاً في منزل منير الهواري
حور نزلت من العربيه وثريا كانت واقفه برا
_ماما
ثريا جرت على حور وقالت: حور
هزت رأسها والدموع كانت نازله من عينها وقالت: نغم نغم
نبضات قلبها ازدادت اوى وقالت: انا مش عارفه راحت فين
حور بعياط: نغم اتجوزت يا ماما
تلك الكلمه نزلت على ثريا كالصاعقة
_حور انتى بتقولى اي
حور حضنتها عالطول وقالت بعياط: اتجوزت يا ماما ضحيت بحياتى عشانها وفي الاخر اتجوزت
ثريا كانت في حاله صدمه ومش مستوعبه كلام حور
_اتجوزت يا ماما
منير كان واقف بعيد وقال: نغم اتجوزت
حور بعدت عن أمها وراحت عند والدها وقالت: روحت لقيتها اتجوزت يا بابا
حاس بضعف وقال: مش هتفرح في حياتها خالص ده اتجوزت الشيطان نفسه
حور خافت اوى على نغم حين قال منير على مراد شيطان
_بابا انت بتقول اي
منير بعصبية: اللى اتجوزته نغم بيحب واحده تانيه وواخدها وسيله عشان يجرح التانيه بنتى هتبقا ضحيتهم
ثريا راحت عند منير أيضا وقالت: روح هات بنتك يا منير
_ماما نغم بقت متجوزه خلاص
ثريا بزعيق: يعنى اي بنتى هتبقا في جحيم من النهارده
حور حطت ايدها على كتف ثريا وقالت: ماما اهدي الجيران هتطلع كده
_اهدا ازاى يا حور مش سامعه ابوكى قال اي
_ده قرارها يا ماما

منير دخل جوا وحور خدت امها ودخلوا
في فيلا مراد الالفي خصوصا في غرفته
نغم طلعت من الحمام ومراد كان ماسك سيجاره وقال: هي ده طبيعتك وبلاش تحلمى بالرفاهية
نغم وقفت ومراد قام وقال: شايفه وشك ده
بصت في المرايا وهو قال: عايز الفيلا الصغيره ده زي وشك بالظبط
الدموع نزلت من عينها وهو خد الجاكيت وقال: انا طالع عايز اجى القي الغدا جاهز غير الفيلا اللى هتكون زي وشك بالظبط
_حيوان
مراد طلع ونغم انهارت من العياط وبصت على الهدوم اللى لابسها (كانت لابسه لبس خدامين)
بعد شويه نغم نزلت ودخلت المطبخ
(فهى شاطره جدا في الطبخ )
نغم نست أنها في جحيم تلك المتكبر وبدأت تجهز الاكل
في قصر عائله السيوفي
عفاف كانت قاعده وباين عليها التوتر اوى وفجاه حضر شيطانها لتقول: غسان لو عرف أن حور طلعت من غير ما تقول لحد مش هيسكت
مسكت التليفون ورنت على غسان اللى اتاخر اوى في الرد
_رد بقاا
غسان كان في اجتماع
مسك تليفونه وقال: ثانيه واحده
_خد راحتك يا بيه
غسان راح على جنب وفتح التليفون وقال: في اي يا ماما انا مشغول اوى
_غسان حور
غسان بخضه غريبه جدا: مالها

_طلعت يا ابنى بسالها رايحه فين زقتنى ومردتش عليا
غسان بشك: حور
عفاف بتمثيل: شكلك مش مصدقنى طب أسأل ابراهيم وهيقولك اللى حصل
_هي جنبك
_بقولك زقتنى وطلعت
غسان بعصبية: طلعت
عفاف ابتسمت وقالت: معملتش حساب ليك وطلعت ولا اكنها مش متجوزه
غسان قفل التليفون وعلامات الغضب ظهرت عليا غير عروقه اللى برزت من شده الغضب اللى سيطر عليا
_غ غسان بيه
غسان خد الجاكيت وقال: انا لازم أمشي عن اذنكم
قاموا وقال أحدهم: والصفقه يا بيه
_بكره أن شاء الله
هز رأسه وقال: تمام يا بيه
في المساء خصوصاً في منزل منير الهواري
حور بصت في الساعه وقالت: اتاخرت اوى
_ماما انا لازم أمشي
منير بص لحور وقال: استنى هوصلك
وقتها الابتسامه اترسمت على وشها
منير قام وخد مفتاح الموتوسيكل وقال: يلا يا بنتى
حور مسكت منير من دراعه وقالت: انا اسفه
منير حط ايدو على خدها وقال: انا اللى اسف يا بنتى كان لازم افهم انك عملتى كده عشان اختك
حور حضنت والدها وقالت بعياط: مش قادره يا بابا مش قادره
ثريا قامت وحطت أيدها على شعر حور وقالت: مالك يا بنتى حد مزعلك هناك
حور افتكرت أفعال تلك المغرور غير عفاف التى لم ترحب بيها أبدا منذ قدومها
مسحت دموعها وقالت: انا كنت زعلانه من نفسي اوى وكنت خايفه تفضلوا زعلانين منى طول العمر
خدوها في حضنهم
ثريا بصت لمنير اللى هز رأسه وابتسم
قاطع تلك اللحظه المليئة بالحب والحنان والمشاعر الصادقة جرس الباب
منير بعد عن حور وقال: مين ده
_انا هروح افتح الباب

ابتسم وحور فتحت الباب فعلا وقالت بصدمه: عمو ابراهيم
_غسان بيه منتظر حضرتك
حور بخوف واضح جدا: هو هو هنا
هز رأسه وقال: البيه في القصر وبعتنى عشان اجى اخدك
(بتسالوا غسان عرف ازاى واضحه يعنى حور مش هتروح الا لأهلها ٠٠٠٠)
حور دخلت وقالت: انا لازم امشي
_طب يلا يا بنتى
_لا يا بابا عمو ابراهيم برا
_اتفضل يا ابراهيم
_الله يكرمك مره تانيه أن شاء الله
_ان شاء الله
حور حضنت أمها وقالت: متزعليش من نغم اكيدا في حاجه وراء اللى عملتوا
منير بص لتحت عالطول فهو مدرك جدا ليه نغم عملت كده
حور راحت عند والدها وقالت: انا عارفه ان نغم غلطانه بس اكيدا عملت كده لسبب وسبب كبير كمان
ابتسم وقال: غلط يا حور اللى عملتوا غلط وكان في مليون طريقه غير ده
_متزعلش يا بابا وانا واثقه أن نغم عملت كده عشانكم ازاى مش عارفه
حط ايدو على خدها وقال: خدي بالك من نفسك
حور هزت رأسها وقالت: يلا السلام عليكم
منير وثريا برد واحد: وعليكم السلام
حور طلعت وركبت فعلا
_اطلع يا مدام
حور هزت رأسها وإبراهيم طلع فعلا
(ماذا ينتظرك يا أيتها الفتاة البريئة)
عند نغم
روقت الفيلا وبقا شكلها حلو اوى ودخلت المطبخ عشان تجهز الاكل
بدأت تحط الاكل على السفره واخيرا خلصت
نغم خدت نفس عميق وقالت بارهاق: انا عمري ما اشتغلت جامد كده
نغم بصت على الباب اللى بيحاول شخص ما فتحوا
بلعت ريقها وقالت بخوف: ح حرامى
مراد فتح الباب ودخل وقتها نغم اطمنت نوعاً ما

مراد بص حواليا وقال: طلعتى ست بيت شاطره
نغم:_________
مراد بص على السفره وقال: اي ده
نغم بصت ليا وقالت ببرود: انت شايف اي
قلع الجاكيت وحطه على الكرسي وقعد
_هتفضلى واقفه كده كتير
_مش جعانه
مراد بصوت يشبه فحيح الافاعى: اقعدي
نغم خافت اوى من نبره صوته وقعدت عالطول
مراد بدأ يأكل ونغم قالت: عايزه اروح المدرسه
مراد:_________
مسكت الشوكه جامد اوى وقالت: بقولك عايزه اروح المدرسه
لم يرد عليها وهي بدأت تتعصب من تلك المتكبر
نغم بنفاذ صبر: مرااد
بصلها وقال: مراد بيه اسمى مراد بيه انتى هتنسي نفسك ولا اي
_عايزه اروح المدرسه
_بصي انا لما بكون باكل ممنوع تتكلمى
نغم قامت وزقت الكرسي برجلها وقالت بعصبية: بقولك عايزه اروح المدرسه
مراد قام وخد الجاكيت وطلع على اوضته
بدأت تاخد شهيق وزفير وكانت متعصبه اوى
بعد شويه
نغم طلعت فوق وكانت متردده تدخل غرفه تلك المتكبر
فتحت الباب براحه جدآ ودخلت
الأخري طلع من الحمام وكان لافف منشفه على خصره
_بتعملى اي هنا
نغم بصت لتحت عالطول وقالت: انا هنام فين
مراد بتريقه: في حضنى
رفعت عينها لمستوي مراد وقالت باستغراب: نعم
وقف قدام المرايا وقال بكل برود: انت هنا اي
نغم:__________

مراد راح عندها وقرب منها اوى لدرجه خده تلامس خدها
مراد بهمس: حضرتك خدامه هنا ومن الطبيعى هتنامى في اوضه الخدامين
بصت في عيونه وبدات تتنفس بسرعه
بعد عنها وقال: جنب المطبخ هتلاقي اوضه
ثم كمل : ومن النهارده هتكون اوضتك
نغم بارتباك: انا انا بخاف انام لوحدي
مراد ابتسم بخبث وقال: امال عايزه تنامى فين
_هنا
مراد بكل برود أعصاب: لا
_ارجوك هنام على الكنبه ولا على الارض انا بخاف انام لوحدي
_مش هكرر كلامى كتير
نغم راحت عند مراد والدموع امتلئت عينها وقالت بتوسل: ارجوك انا بخاف اوى
بص في عينها اللى حرفيا شعر بالضعف قدام تلك العيوان التى تشبه البحر الازرق
_مراد بيه ارجوك
مراد:______ (ربما سرح في جمال عينها)
نغم برعشه حطت ايدها على كتف مراد العاري وقالت: ارجوك
مسك أيدها وحط ايدو على خصرها وشدها ليا
شال بعض خصلات الشعر من على وشها
نبضات قلبها ازدادت اوى وربما كانت مسموعه
بص في عينها اللى حرفيا عامله ليا دوخه ودوران
_مراد بيه
مراد باستسلام: موافق
نغم ابتسمت ووقتها مراد مقدرش يسيطر على نفسه وزقها وقال: فنجان قهوه
نغم طلعت عالطول والاخري حط ايدو على رأسه وقال: مش تفاصيل صغيره كده يا مراد تخليك ضعيف قدامها
مراد طلع شورت جينز وقميص ابيض ولبسهم ونزل
نزل تحت وقال: خدامه

كانت واقفه في المطبخ واول ما سمعت مراد بيقول كده مسكت كوبايه وكسرتها بكل عصبيه
(نعم من صفات نغم العصبيه لا يستطيع احد ان يسيطر على عصبيتها ٠٠٠٠)
مراد اول ما سمع صوت حاجه بتنكسر راح المطبخ وحط ايدو على الحيطه وقال: اي اللى عملتى ده
نغم مسكت السكينه وراحت عند مراد وحطتها على رقبته وقالت بخارج سيطرتها: لو سمعتك بتقول خدامه تانى هقت”لك فاهم ولا لا
مراد رجع برقبته لوراء وقال: انتى بتعملى اي يا حلوه
نغم قربت السكينه من رقبه مراد وقالت: انت شايف اي
_انا شايف اي
نغم هزت رأسها وقالت: اه شايف اي
مراد بتريقه: واحده مجنونه محتاجه علاج فورا
_انت شايف كده
مراد ابتسم على تلك المجنونه التى اتحولت إلى واحده عصبيه جدآ
_انت بتضحك على اي
مراد مسك من نغم السكينه وقال: كده غلط وبلاش تلعبي مع مراد الالفي
نغم شدت مراد من لياجته قميصه وقالت: انا مش خايفه منك واعمل اللى انت عايزه
مراد باس نغم من خدها وقال بتحذير: كلمه واحده هعمل اكتر من كده
نغم زقت مراد عالطول وسرعان اتحولت إلى الفتاه الضعيفه
_انا برا القهوه تيجى فورا
هزت رأسها وقالت بارتباك: ح حاضر
مراد مشي ونغم حست بخوف شديد وقالت: ده طلع كداب قالى هيكون بينا حدود وعمال يتعدا الحدود ده من اول ما اتجوزته
في قصر عائله السيوفي
حور نزلت من العربيه ودخلت القصر
كان قاعد بكل جبروت وقال بصوت حاد جدا: كنتى فين
حور وقفت مكانها وقالت: كنت عند بابا
_اخدتى إذنى
بصت لتحت وقالت: كنت مستعجله
غسان قام وراح عند حور اللى كانت خايفه اوى
_ومستعجله ليه
حور بصت في عيونه وقالت بجرأة: أمور عائلية
_اممم امور عائليه قولتى
بلعت ريقها وغسان قال: ازاى ماما تسالك رايحه فين تزقيها ومترديش عليها
حور ضمت حواجبها وقالت: اي
غسان مسك أيدها جامد اوى وقال: قولت اللى سمعتى
حور بعياط: والله ما عملت كده
زقها وقال: يعنى ماما كدابه

حور بصت لتحت وقالت: انا مقولتش أنها كدابه بس ده الحقيقه
_اللى عملتى هتتعاقبي عليا واشد العقاب
_وانا بقولك الحقيقه
غسان بص على جزمته وقال: امسحيها
حور بصت ليا بصدمه وقالت: اي
_زي ما سمعتى
_مستحيل اعمل كده
غسان ابتسم ابتسامه تحمل الشر
_اخلصي
حور لم ترد على غسان وكانت طالعه على السلم الا ان صوت غسان اللى هز القصر أوقفها
_انا بكلمك ولما اكلمك تقفي زي الألف
وقتها حور وقفت وادركت ان هذا اليوم سيكون اسود يوم في حياتها
_تعالى هنا ( حور لم تاتى )
_مش هكرر كلامى مرتين اخلصي
حور راحت فعلا وبصت لتحت
_انا قولت اي
حور:________
قعد على الكرسي وحط رجل على رجل وقال بغرور: يلا يا حلوه
الدموع نزلت من عينها وقد اي كانت حاسه بالإهانة
_هتفضلى واقفه كتير
حور راحت عند غسان
وغسان مسك طرف من فستانها وقال: يلااا
بدأت تمسح جزمته بالفستان فعلا والاخير كان سعيد جدآ
_ممنوع تطلعى من البيت بعد كده
حور:________
غسان بعصبية: فاهمه
هزت رأسها وقالت بعياط: فاهمه فاهمه
قام تلك المغرور وقال: كفايه كده
حور قامت أيضا وكانت حاطه وشها في الأرض
_على فوق

حور طلعت عالطول ودخلت الاوضه وقعدت تعياط واول مره تحس بالإهانة في حياتها كده
غسان طلع أيضا وقال: مش عايز اسمع همسه منك
حور حطت أيدها على فمها وبدأت تشهق
نام على السرير بكل برود وقال: الظاهر رجلك خفت
حور نامت على الأرض ومردتش على غسان
غسان شعر بحزن مفاجئ ومكنش عارف ليه حزن كده
عند مراد ونغم
طلعت وكان في أيدها فنجان قهوه وقالت: مراد بيه
بصت على الأرض ولقت قميص مراد على الارض وقالت: ينهار اسود جايب بنات هنا
وفجاه شافت حد بيتحرك تحت المياه
_مراد بيه
طلع رأسه وهزها يمين وشمال وكان وسيم جدآ
نغم سرحت في جمال تلك المتكبر
مراد بصلها وقال: حطيها عندك
نغم:________

مراد بصوت جهوري: حطيها عندك
فاقت من متخيلاتها وحطت فنجان القهوه فعلا
_هاتى المنشفه اللى عندك ده
نغم خدت المنشفه فعلا وراحت عند مراد وقالت: اتفضل
مسك ايدها وهو بياخد المنشفه ساعتها نغم اتوترت أوى وبحركه لا اراديه وقعت فوق مراد لينزلوا تحت المياه
_اعاااااا

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية غرور وكبرياء عاشق)

اترك رد