روايات

رواية عشق الأسد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة خالد

رواية عشق الأسد الفصل الثاني 2 بقلم رحمة خالد

رواية عشق الأسد البارت الثاني

رواية عشق الأسد الجزء الثاني

رواية عشق الأسد كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم رحمة خالد
رواية عشق الأسد كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم رحمة خالد

رواية عشق الأسد الحلقة الثانية

 

 

 

عشق بصتلها بقرف من منظرها:مين حضرتك؟
البنت بغرور:حضرتي ابقا المدام أنتِ اللي مين يحلوه
عشق بصدمه:ايييييييه المدام يعني انا الزوجه التانيه!
_البنت لفت حوالين عشق وبصتلها من فوق لتحت.. هو أنتِ المدام بقا أمممم، بس أسد زوقه بيئه أوووي
_عشق بإبتسامه صفرا، وهي بتبصلها بقرف… انت كلك عيره أصلا بلاش أنتِ اللي تتريقي يـ طنط
_البنت سكت ثانيتين وابتسمت بمكر وافتكرت أسد لو عرف اللي هي عملتوه ده ورجعت فقراره

 

 

_احمم علفكره أنا ابقا سكرتيره مستر اسد مش أكتر، وابتسمت فمحاوله تلطيف الجو… كنت بهزر معاكي يقمر، اسد بيه زوقه حلو ومشيت فإتجاه مكتب أسد خدت ملفات منه واتحركت علي الشركه.
_عشق… طلعت اوضه من الاوض وخدت شاور ونامت!
“في الليل”.
_أسد جيه من الشركه وطلع علي أوضته، بس اتفاجا بعشق اللي نايمه فأوضته وعلي سريره كمان، غير هدومه للبس بيتي، بصلها لثواني وخد مخاده ونام علي الركُنه اللي كانت فالأوضه!
” يوم جديد”.
_عشق تصحي وتقرب من ادهم اللي نايم علي الركنه وبصوت هادي…
عشق…أدهم… أدهم قوم نام علي السرير بتاعك أدهم قوم

 

 

_ادهم بنوم… أممم ماشي ماشي
_عشق… ابتسمت علي شكله وهو نايم.
_أدهم… قام مره واحده من علي الركُنه وقرب منها وهي فضلت ترجع لورا
_أدهم بصوت عالي نسبياً… وقف مره واحده… أقفي عندك وبلاش تتحركي خطوه كمان لورا
_عشق… ده ماله ده، بيتحول ولا إيه، ووقفت مره واحده وبصت فالأرض.
_أدهم… اممم يحلوه أنتِ بقولك إيه أنتِ تحضري الفطار، وتروقي السرير اللي نمت عليه ده، اهاو… تساعد الداده انتِ مكانك هناك معها أصلا.. قرب منها أكتر وشدها ليه وبقت قريبه منه أوووي بص فعيونها وبصوت عالي مفهوم ياهانم
_عشق وهي بتبص فالأرض حاضر… حاضر!
_أدهم… زقها جامد ووقعت علي الأرض، بصلها بقرف انا مشتريك ياهانم بفلوسي وانتِ هنا خدامخ ليا مش أكتر، وخد هدوم ليه ودخل ياخد شاور
_عشق بحزن… ربنا يسامح يماما، علي اللي عملتيه فيا ده بجد، تبعيني يماما، مسح دمعه نزلت منها وقامت تعمل اللي أسد قلها عليه
___________________♡”

 

 

_الهانم أتجوزت
_إيه عشق إتجوزتك، أنتَ أتهبلت عشق بتحبني انا.. أنا وبس هي مستحيل تعملها لأنها بتحبني، طلع فون من جيبه وأتصل علي عشق
_صحبه قاعد بيبصلوه بفرحه لان احمد كان غرضوه وحش منها !
__________________♡”
“في نفس الوقت”
_فون عشق رن فابتسمت بحزن وردت
_عشق… ألو أحمد، عامل إيه
_أحمد… وحشتيني يحبيبتي

 

 

 

_عشق… احمد هو… هو… هو
_أحمد…. في إيه يعشق أهدي
_فالوقت ده أدهم سمع عشق وفتح الباب بغصب قرب من عشق
_ادهم… مين أحمد ده يهانم
_عشق وقفت بكل شجاعه… ده بحبوه لا لا احمد ده…
_قاطعها أدهم وهو بيشد من الفون وقفل ومسكها من دراعه جامد زقها علي الحيطه وقرب منها أوووي، هي ابتدت من خاينه من دلوقتي أنا هوريكي يعشق هانم
_عشق بدموع ووجع… والله هو…
_أدهم… أنتِ تخرسي خالص، وقرب منها بكل غضب وهمس فودنها بصوت واطي… اليله ليلتك يعروسه ورمها علي السرير وقرب منها و….

 

يُتبع ..

 

اترك رد