روايات

رواية حطمني العشق الفصل الأول 1 بقلم نيرة وائل

رواية حطمني العشق الفصل الأول 1 بقلم نيرة وائل

رواية حطمني العشق البارت الأول

رواية حطمني العشق الجزء الأول

رواية حطمني العشق كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نيرة وائل
رواية حطمني العشق كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نيرة وائل

رواية حطمني العشق الحلقة الأولى

 

يعني ايه اتجوز واحدة ابويا اغتصبـ’ـهاا انتوا اتجننتوا كلكوا ولا ايه
=احترم نفسك وانت بتكلمني يا ولد
_انا اسف يا جدي بس ارجوك افهمني انا ازاي اتجوزها
سميح “الجد”: مفيش حل تاني يا يامن.. البنت الغلبانه سميح ابوك خد شرفها وحياتها اتدمرت و لو حد عرف الفضيحه دي مستقبلها هيتدمر
يامن: لا يا جدي ما انت مش جايبني من فرنسا لحد هنا عشان تدبسني بعدين سميح جوز امي مش ابويا وانا مش مضطر اشيل شيلته

 

 

 

سميح”الجد”: انا عارف انها صعبة عليك بس مفيش حل تاني بعدين دي من دمك لازم تستر عليها ومتنساش فضل ابوها اللي قاعد دا عليك لولا اننا ساعدناك زمان مكنتش هتوصل للي انت فيه دا
يامن بعصبية: كل دا على عيني وعلى راسي بس انتوا ليه مش عايزين تفهموا… ازاي هتجوز واحده ابويا لمسها
سميح بعصبيه : غلطة ابوك ولازم تصلحها مفيش قدامك حل تاني
يامن بعصبيه: وانا متبري من ابويا و مش هتجوزها وهرجع مكان ما جيت تاني
كنت واقفة ورا الباب وانا بسمع الحوار كله صعبت عليا نفسي و صعب عليا يامن اللي عايزين يدبسوه وهو ملوش ذنب.. دخلت عليهم الاوضه عشان انهي المهزلة دي
سليمان “ابويا”: ايه اللى جابك هنا يا تسنيم
تسنيم بجمود : انا مش عايزة اتجوز
سميح: ليه يا تسنيم… يامن جه عشان يصلح اللي حصل
تسنيم: انا مش هتجوز يا جدي وياريت تحترم قراري… بعدين دكتور يامن ملوش ذنب في كل دا
سميح: ذنب يامن إن وجيه يبقى ابوه
يامن:يجماعه مش ذنبي والله ليه عايزين تدمروا حياتي
تسنيم بزعيق : كفااااية بقااااا.. انا اللي حياتي كلها اتدمرت قبل فرحي ب5 شهور…. و دلوقتي عايزين تجوزوني لواحد لا انا عايزاه ولاهو عايزني…. ارحمونى بقااااا
قلت الكلام ده بعصبية و محستش بنفسي بعدها غير وانا في اوضتي وكلهم حواليها ويامن بيعلقلي محلول
سليمان: انتي كويسه يبنتي
تسنيم: ممكن تطلعوا وتسبوني ارتاح
طلعوا كلهم ماعدا يامن اللى كان لسه واقف

 

 

 

تسنيم: لوسمحت ممكن تطلع برا
لقيته بيقرب مني وبيقعد جمبي على السرير
يامن: بصي يا تسنيم انا عايزك تفضلي على رأيك دا و ترفضي الجوازة
بصتله بسخريه: اطمن يا دكتور مش هدبسك فيا
يامن: تسنيم الموضوع صعب عليا بجد… انا عارف انك ملكيش ذنب في اللي حصل بس انا مليش ذنب ازاي اتجوزك وابوياا…
تسنيم: متكملش… اسكت
يامن: انا اسف والله ما قصدي بس ارجوكي تفهميني
تسنيم: فاهمه كويس… متقلقش الجوازة مش هتم
يامن: تمام… هسيبك ترتاحي
غمضت عنيا وحطيت الغطا على وشي و قعدت اعيطت على الحال اللى وصلتله… من عروسة بتجهز لفرحها لبنت اغتصبـ’ـها صاحب ابوها القديم عشان ينتقم من ابوها وخطيبها..في لحظه خسرت
—————–
سميح: قولت ايه لتسنيم يا يامن
يامن: مقولتش حاجه
سميح: اتجوزها فترة و طلقها
يامن: يا جدي ازاي

 

 

 

سميح: اتجوزها على الورق و هنعملكم فرح كبير و خليها على ذمتك سنه وبعدين اتطلقوا
يامن: و دا لازمته ايه
سميح: لازمته نلم الفضيحه قبل ما اتكبر والسر يطلع للناس والبنت سوقها يقف ومستقبلها يتدمر
يامن: على اساس ان عيلة خطيبها مفضحتهاش
سميح: احنا عرفنا ان ابوك اللي عملها وخطيبها ملوش ذنب وحلينا الموضوع مع عيلته
يامن: طيب وليه تقعد سنه كامله على ذمتي
سميح: انا قلت اللى عندي و هستناك بليل عشان نحدد معاد الكتب الكتاب
بيطلع يامن من البيت وهو متعصب وبيركب عربيته وبيمشي
———-
” في اوضه تسنيم ”
سليمان: يبنتي لازم توافقي الجوازة دي مفيش حل تاني

 

 

تسنيم: ليه يا بابا اوافق ليه
سليمان: عشان نداري على اللي حصل يا تسنيم عشان تعرفي تتجوزى تاني
تسنيم: ومين قالك انى عايزة اتجوز تانى…. انا خلاص تعبت مش عايزة حاجه من الدنيا تاني
سليمان: ريحيني يا بنتي… اعتبريه طلب من ابوكي
تسنيم بعياط: هو مش طايقنى ولا انا طايقاه اتجوزه ازاي
سليمان: هيبقى جواز على ورق بس
——–
عند يامن بيكون قاعد في عربيته و ساند راسه على الكرسي
يامن: انا ليه بيحصل فيا كدا.. عشر سنين ويوم ما اشوفها الاقيها في الحاله دي..منك لله يا سميح حسبي الله ونعم الوكيل طول عمرك مدمرلي حياتي… بس انا مستحيل اتجوزها.. مستحيل
———-
بيجي الليل و بيكون سميح وسلطان مستنين يامن يجي

 

 

تسنيم: انتوا بتضغطوا عليه وبتجبروه عليا ودا حرام ومينفعش
سميح: يامن راجل وانا اللى مربيه وعارف انه مش هيكسر كلمتي
موبايل جدى رن و اول ما رد اتبدلت ملامحه وحط ايده على وشه بتعب
سليمان: مالك يحج في ايه
سميح: يامن رجع فرنساا
بصتلهم بسخرية و طلعت اوضتي وقفلت عليا الباب حتى انت يا يامن اتخليت عني دا انت كنت اخر امل ليا
فلاش باك من 10 سنين
تسنيم: يامن انت هتسافر بجد
يامن: هسافر بس اكيد هرجعلك في يوم
تسنيم وهى بتمسح دموعها : هستناك
يامن: وعد هرجعلك

 

 

 

تسنيم: انا بحبك اوي
بيمسحلها يامن دموعها: وانا كمان بحبك اوى
باااك
كان حب طفولتى و حب حياتي استنيته كتير لدرجه اني أجلت فرحي 3 مرات على امل انه يرجع ويارتني ما اجلت دمرت حياتي كلها وفي الاخر يامن اتخلى عني وهرب
بصيت لنفسي في المرايا وانا بلعن كل ذكرى ما بيني وبين يامن وكل لحظه حبيته فيها و اجلت فرحي عشانه يمكن اللى حصلي دا كان ذنب سليم خطيبي اللى كان بيحبني وانا ولا مرة كنت بفكر فيه كنت عايشه في الوهم وحب المراهقه اللي كان بيني انا ويامن زمان… كسرت المراياااا و انا بفكر ان خلاص لازم انهي حياتي دي سامحني يارب بس انا خلاص معتش قادرة اعيش اكتر من كده مسكت الازاز المكسور من المرايا و……….

 

يُتبع ..

 

اترك رد