روايات

رواية جنة الصقر الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مروة موسى

رواية جنة الصقر الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مروة موسى

رواية جنة الصقر البارت الثالث والعشرون

رواية جنة الصقر الجزء الثالث والعشرون

رواية جنة الصقر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم مروة موسى
رواية جنة الصقر كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم مروة موسى

رواية جنة الصقر الحلقة الثالثة والعشرون

وفاء: ايوا انا عارفه بخصوص البيت دا…بس عاوزة اقولك إن بعد بكرة في مناسبه
جنة : مناسبة اي
وفاء: عيد ميلاد صقر
جنة : كل سنه وهو طيب ي ماما..اي رأيك اعمل ليه تورته حلوة ونطلب حلويات من برا وأزين البيت كله بلالين
وفاء : طيب وكمان من رأي نسيتي أهم حاجة
جنة : حاجة اي
وفاء : اعترافك ليه بُحبك ي جنة
جنة بتوتر وقلبها بدق يدق أوي: بس انا …
وفاء بمقاطعه: كفاية كدا ي جنة متسبيش صقر يضيع من ايدك وانتي عيونك وخوفك فضحينك ومفيش أحسن من الوقت دا إنك تعترفيله بُحبك لصقر
جنة : تفتكري هو كمان بيحبني
وفاء بضحك: ايوا هو بيحبك
جنة : بجد ي ماما
وفاء: الله الله دا الاتنين واقعين في بعض ومش عاوزين يعترفوا
جنة بكسوف : بس ي ماما

 

 

وفاء: حاضر ي قلب الماما ومتنسيش علاقتك يصقر لازم تقوي عشان حياتكوا فيها ناس كتير زي دعاء الايام الجاية هتعمل مشاكل بس انتي واثقة من صقر إنه اتغير نسبياً مش كلياً بس لازم متسبيش فرصة ليها
جنة وهي بتقوم من جمبها وبتبوسها من خدها: حاضر تصبحي علي خير
صعدت جنة إلي الغرفه
صقر : مش قولت مرة مفيش محمود دا
جنة مش بترود
صقر بعصبية: رودي عليااااا
جنة ببرود: انت بتتكلم
صقر كان ماسك كوب به ماء واتكسر في ايده بسبب برودها
جنة جريت عليه : أنت كويس ليه عملت كدا
صقر: ملكيش دعوة
جنة استني هحاول اعملك اسعافات اوليه
صقر وهو ينظر ليها: يهمك أوي
جنة : طبعا مش جوزي
صقر: لدام انا جوزك واقفة مع واحد لييييه
جنة : عادي دا مجرد صديق ..وبعدين هو انا بدخل بينك وبين صحابك (قصدها علي دعاء )
صقر : لو قولتلك مشوفكيش معاه تاني
جنة : مش باخد أوامر من حد علي فكرة انا خلصت تصبح علي خير
جنة وهي علي جانب السرير في نفسها : نفسي تعرف إن مفيش علاقة بيا لمحمود ولا بقف معاه غير وانت موجود لأني مش بحب أمشي مع شباب ولا اكلمهم بس كل الموضوع عند فيك بس ولا اي حاجة
تاني يوم في الشركة
أحمد : صقر اخبارك ي عم
صقر : بخير
أحمد : أحم كنت عاوز اقولك ان دعاء
صقر: عارف حكي له كل ما حدث وكل ما يعرف
أحمد : كويس إن انت واخد بالك
صقر : ايوا لازم كل واحد يدفع التمن غالي اوي
أحمد : طيب أمضي علي الورق دا
صقر بثقه: مضي علي الورق وطلع أحمد وهو بيتسم بنصر
دعاء وهي داخله لصقر: أخبارك اي ي حبيبي
صقر بصلها برفع حاجب: حبيبك؟؟ مالك كدا
دعاء بتقرب منه وقعدت قدامه علي المكتب: طبعا حبيبي وقربت منه عشان تبوسه لكن في تلك اللحظة دخلت جنة بدون ترك الباب
دعاء بزهق: هو مش قولت قبل كدا في باب
جنة وهي بتتجه ناحيتهم وبمسكها مش شعرها وبتوقفها عند الباب: طبعا في باب بس لما اكون داخله علي جوزي اعمل اللي عوزاه ولا عشرة زيك يمنعوني
صقر باعجاب من طريقه جنة: في حاجة ي جنة
جنة بخبث وهي بتقرب ليه وكانت لسه دعاء واقفة عن الباب: وحشتني
صقر بصدمه من تلك الكلمه كاد أن يقف قلبه منها
جنة : وحشتني جيت اشوفك

 

 

دعاء بعصبية من كلام جنة لصقر: انا طالعه برا
جنة استني عندك وفجأة طبعت قبلة علي شفاه صقر فنظر لها صقر وانفاسه تعلوا وتهبط وكذلك جنة بسبب كسوفها وإحراجها لكنها عاوزة تبعد دعاء عنه وفي تلك اللحظة خرجت دعاء غيظا منهم دون شعورهم بها
صقر : انتي عملتي اي
جنة بكسوف وتوهان وعيونه في عيونها: مش عارفه
صقر ودقات قلبه بتعلي وبيقرب منها فهو لم بعد أن يتمالك أمامها قرب عليها وطبع قبله طويلة عنيفه تعبر عن مدي حبه لها والغريب أن جنة كانت تستجيب لما يفعله فكلا الطرفين يحبون بعضهم دون البوح عن مشاعرهم
بعد وقت ابتعد صقر عن جنة ليأخذ أنفاسه وكذلك جنة
صقر: أمشي من قدامي ي جنة انا مش ضامن نفسي
جنة وهي حاطة راسها في الأرض بسبب كسوفها: حاضر
وبالفعل خرجت جنة وهي تغلق باب مكتبه ووجهها شديد الاحمرار تحت تلك العيون التي تشع غضباً
علمت دعاء أن عيد ميلاد صقر غدا فابتسمت وأرسلت له مشروبا من القهوة
دعاء: اتفضل
صقر : شكرا
دعاء بخبث: عملهولك بإيدي
صقر وهو بيشرب منه : تسلمي
دعاء : أمضي هنا بقي
صقر بعدم تركيز لغدر دعاء: حاضر
وخرجت وهي تبتسم بشر
بعد فترة أحس صقر بثقل في دماغه فذهب للبيت بجانب شركته ليستريح ويعود مرة اخري للشركة ولكن لم يشعر بحاله وغفا وذهب للنوم
جنة ملقتهوش في مكتبه ظنت أنه ذهب لقضاء شئ ما ..وكانت تستعد بالذهاب لتزين البيت وإحضار الحلويات وتجهيز عيد ميلاده
وبالفعل ذهبت للبيت وانتهت مما كانت تخطط له لعيد ميلاد حبيبها صقر وألبست فستانا من اللون الأحمر وتركت لشعرها العنان ووضعت لمسات من المكياج وكانت بانتظار رجوع صقر
فات الوقت والليل حل ولم يأتي فجأت رسالة لها بأن زوجها مع امرأة في بيته
جريت جنة لتبديل ملابسها ولفت حجابها وذهبت للبيت الذي يوجد به صقر
وصعدت وفجأة وجدت أمامها صقر عاري الصدر ودعاء بجانبه ولم يكن صقر في واعيه
صقر ينظر لجنة بعدم تركيز: ج ج جنة
جنة بدموع : صقر ليه كدا
دعاء بضحكة: قطعتي عليا إني احتفل معاه بعيد ميلاده
بقلمي مروة موسي

 

 

جنة قربت منها : انتي زيك زي هنا كلكوا أوساخ زي بعض ومراد نهايته قربت
دعاء كانت مصدومه عشان جنة عرفت انها تبع مراد بس صقر في الوقت دا مكنش مركز
جنة : اطلعي برا ومسكتها وطلعتها وقفلت الباب وفضلت كام ساعة جمب صقر حتي فاق
صقر : جنة اي دا انا ليه مش لابس النص اللي فوق من البدله وليه حاسس بصداع
جنة بجمود : عادي متستغربش ما انت متعود علي كدا
صقر : قصدك اي
جنة بجمود أكبر : دعاء كانت هنا ومعاك وعشان انت متعود علي الستات فاستعجلت وقلعت بس ي خسارة جيت انا في وقت مش مناسب مكنتش اخدها علي سريرك لسه
صقر بصدمه من كلامها لانه مش فاكر حاجة: بس انا والله معملتش حاجة كل اللي فكره ان انا جيت هنا ارتاح شوية
جنة بالرغم من انها عارفه ان صقر معملمش حاجة ودا كله بسبب دعاء عشان تفرق بينهم إلا إنها كانت قاصده توجع صقر بكلامها: وياريت بقي ارتحت ولا تحب اشوفلك كام واحدة من بتوع زمان عشان دماغك يتكيف اصلا اللي في داء مش بينساه
صقر : جنة صدقيني انا معرفش ازاي دا حصل
جنة : اتفضل البس عشان ماما وفاء مستنيه لاستقبالك عشان عيد ميلادك

 

 

وقاموا واتجهوا الي البيت ولكن حدث شئ لم يتوقعه أحد
دعاء: روان انا النهاردة هودي صقر في ستين داهيه
روان بقلق : هتعملي أي
دعاء: انا هبلغ عن صقر إنه ……..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية جنة الصقر)

‫6 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: