روايات

رواية عندما التقينا الفصل الخامس عشر 15 بقلم هدير أحمد

رواية عندما التقينا الفصل الخامس عشر 15 بقلم هدير أحمد

رواية عندما التقينا البارت الخامس عشر

رواية عندما التقينا الجزء الخامس عشر

عندما التقينا
عندما التقينا

رواية عندما التقينا الحلقة الخامسة عشر

توجه الجميع للنوم
نور اول ما دخلت قعدت علي السرير وبدأت تفتكر كلام مراد في العربية عن كارولين
نور لنفسها:انت لسه بتحب كارولين يا مراد بس عايز تنساها بيا كلامك عليها وطريقة وجعك في الكلام بتقول انك لسه بتحبها
ذرفت دمعة من عين نور وهي تتحدث
مكنتش عارفه اني حبيتك بس انا مش هقبل علي نفسي اني اكون مجرد شخص تنسى بيه حبك القديم ثم غفت
في الصباح
استيقظ الجميع وكانت نور لا تزال نائمة
احضرت والدة نور الفطار وذهبت لتوقظ نور
استيقظت نور وذهبت لتتوضئ لتصلي فريضة الصباح
ثم جلست معهم ليتناولوا الفطار جميعًا
كان مراد يتابعها واعجب بالتزامها كان مراد يوم عن يوم يزداد اعجابه وتعلقه بنور اكثر فاكثر
مراد :هتقدري يا نور نروح النيابة
نور :اه هقوم البس عن اذنكم
عبد الحق :هقوم البس واجي معاكم
والدة نور :وانا كمان جاية
لم يعترض مراد

 

 

 

ذهب الجميع الي النيابة
اول ما مراد دخل حظي بترحيب الجميع
مراد لاحد الحراس:شوفلي اللواء امجد جوا ولا لا
ذهب الحارس ثم عاد
الحارس لمراد :اللواء في انتظارك يا باشا
دخل الجميع للداخل
سيادة اللواء سلم علي مراد بحرارة بالغة ورحب بالجميع
امجد:اهلا يا استاذه نور تشربي ايه
نور :الف شكر ولا اي حاجه
امجد :طلب للجميع قهوه ونور ووالدتها ليمون بالنعناع
امجد :بهدوء كده عرفيني ايه اللي حصل معاكي
نور :انا الاول كنت مع الخاطف في مصنع مهجور وبعدين في ناس جم قت*لوه وخدوني
صحيت لاقيت نفسي علي سفينة مع واحد اسمه كارم وبنت اسمها كارولين
هنا انتفض مراد عندما سمع ذلك الاسم
مراد لنفسه :اكيد مش هي اكيد
ثم استكملت نور حديثها اللي اسمه كارم ده بيكره مراد جدًا كان عايز كان عايز ثم انفجرت في البكاء
امجد:اهدي يا نور اشربي الليمون لو سمحتي
كان مراد يسمعها وقلبه يعتصر عليها وعلي ما كان سيحل بها
هدأت نور قليلا ثم اكملت حديثها انا لما سمعته بيقول كده نطيت في البحر وبعدين محستش بحاجه غير وانا علي السفينة اول ما فوقت

 

 

 

امجد :انتي قولتي انه بيكره مراد جدا
نور:ايوه
امجد :اي خلاكي تقولي كده
نور :لان هو فاكر ان مراد ان هو يعني
لاحظ امجد ان نور مش مرتاحة في الكلام ومش واخده راحتها قدامهم
امجد :لو سمحتوا ياجماعة ممكن تستنوا برا شوية
قام الجميع رغم اعتراض مراد انه يخرج بس وافق بعد اصرار امجد
امجد لنور:دلوقتي تقدري تحكيلي كل حاجه بصراحة
نور بخجل :هو كان فاكر مراد بيحبني
امجد :وحتي لو كده متعرفيش عايز يأذيه ليه
نور :معرفش بس البنت اللي كانت معانا دي خطيبة مراد السابقة
امجد بصدمة: …….

 يتبع …

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة جميع حلقات الرواية اضغط على ( رواية عندما التقينا )

اترك رد