روايات

رواية حكاية وردة الفصل الخامس 5 بقلم محمد منصور

رواية حكاية وردة الفصل الخامس 5 بقلم محمد منصور

رواية حكاية وردة البارت الخامس

رواية حكاية وردة الجزء الخامس

حكاية وردة
حكاية وردة

رواية حكاية وردة الحلقة الخامسة

خلصت الحلقة اللي فاتت علي جبر وهو بيقول لحسام
اه طالما الذؤق مش جايب نتيجه يبقي ها تعيش معها بالعافيه وغصب عنك. واللي انت رايح لها مش هتلاقيها انا بعت رجالتي متنكرين في صورة بوليس يخطفوها هي وامها ويطلعوا بيها علي الصحراء ويخلصوا عليهم
فانصدم حسام من اللي سمعه وقال بعصبية
ذنبها ايه وهي امها عملت ايه علشان تعمل فيهم كدة

جبر
البت دي هي السبب في انها تشقلب حالك وتقلب علي بنتي وبمجرد ما هاتكون معها فانت هاتكون بتحكم علي بنتي بالموت. وانا بنتي مش هاتموت بسببك ومش هاسمح بكده وعلشان كده لازم اخلص من وردة
حسام
لا. حرام عليك البت دي غلبانه جدا وحرام تموت علشان انا بحبها
جبر بعصبيه
اوعي اسمعك تقول الكلمه دي تاني قلبك وحياتك ملك بنتي وبس مش ملكك انت
حسام
يا عمي انا ابن اخوك وحرام تحرمني من السعاده اللي بتمناها في قربي من ورده
جبر
خلاص عايزها تعيش. ابعد عنها وعيش انت كمان وانا هاسيبهم في حالهم انما لو فكرت تقرب منها هابعت لها اللي يخلص عليها ويحرمك منها
وبص جبر لرجالته وقال
لو عاوز يخرج سيبوا يخرج
ووسعوا الرجاله الطريق قدام حسام. وحسام بص لعمه وقال
اوعي تفتكر انك كده ها تخليني احب عبير
جبر
مش مهم تحبها المهم انك تكون معها. زي ماهي عايزه
حسام
حتي لو قلبي وعقلي مع واحده تانيه
جبر
قلبك وعقلك دول انا قادر اشتريهم بفلوسي
وخرج جبر من جيبة دفتر الشيكات وادي الدفتر لحسام وفوق الدفتر قلم وقال جبر
خد حط المبلغ اللي انت عايزا هنا علشان قلبك وعقلك يبقوا ملك بنتي
فيضحك حسام اوي وهو بيبص لدفتر الشيكات ويقول
انا قلبي مش للبيع ياعمي
ويسيبة حسام ويرجع لاوضة وعمه جبر بيقول
مافيش حاجه مش للبيع يا ابن اخويا
وبعد ما يتاكد جبر من ان حسام طلع اوضه يخرج الموبيل بتاعه ويتصل برقم واحد من رجالته واول ما يرد يقول جبر
البت وامها فين
الراجل

 

 

 

 

ملحقناش نوصل لهم الحكومة وصلت قبل مننا
جبر بعصبية
فالح يا حيلتها
الراجل
طيب اعمل اية بس يا معلم جبر. احنا كنا لسة داخلين عليهم محل الورد لقينا البوكس سابنا علي هناك. لكني طلعت الموبيل بتاعي وصورتهم
جبر
ومستني اية يا حمار انت ما تبعت صورهم خليني اشوف شكل البت دي وفيها اي زيادة عن بنتي
الراجل
حالا يا سيد الناس صورهم يكونو عندك علي الواتس
وخلص جبر المكالمة. وفتح الواتس علشان يلاقي صورة لوردة وامها فيبص للصورة بتركيز شديد، ،،،،،،
وفي نفس الوقت انا وامي كنا واقفين قدام الظابط في القسم والظابط بيبص لامي وبيقول
بصي يا امي احسن لك تقولي اللي حصل من غير لف ودوران. علشان جوزك سيد بسبب الوقعه دي حصل اعاقة ودي كدة جناية
نعمات
والله العظيم تلاتة ما انا اللي زيقته. دي شمس مراته الجديدة
الظابط
وشمس في البلاغ قالت انتي. اصدق مين انا بقي
وردة
صدق امي يا حضرة الظابط لانها ما بتكدبش.
الظابط
انا كدة مافيش قدامي غير اني ابعت اجيب اللي اسمها شمس واشوف مين فيكم صادق ومين كذاب
وفي وقت ما انا في المشكلة دي انا وامي كانت عبير مرات حسام قاعدة مع واحدة صاحبتها اسمها رحاب ورحاب كانت بتقول لها
هو حسام ده مجنون يسيبك انتي بنت المليونير جبر ويروح لبياعه ورد
عبير
اعمل ايه بس حظي كده
رحاب
ما فيش حاجه اسمها حظي كده لازم تاخدي حقك بايدك منها خطافه الرجاله دي
عبير
اعمل ايه طيب
رحاب
انا هاقول لك تعملي ايه انتي تعرفي عنوان محل الورد اللي شغاله في البت دي
عبير
لا.
رحاب
لا ازاي بس
عبير
يا رحاب انا ماعرفش عنها اي حاجة. دة واحد من صبيان بابا شافه وجه قال لبابا علي اللي بيعمله حسام
رحاب
تعرفي مين الصبي ده
عبير
اة.
رحاب
وتعرفي هو فين
عببر

 

 

 

 

 

سهل ابعت اجيبة
رحاب
ابعتي هاتي وانا هاعلم وردة دي الادب
وفعلا بعتت عببر تجيب الصبي اللي شاف حسام معايا وكان اسمه عنبه ووقف قدامها وسالته عببر
انت اللي شوفت حسام جوزي مع الزبالة اللي اسمها وردة
عنبه
ايوة يا ست عبير وجريت وقولت للمعلم جبر علي كل حاجة عنها وخلاني اراقبها.
رحاب
طيب عايزين عنوان محل الورد اللي شغاله في
عنبه
لية
عبير بحدة
وانت مالك. ما تديني العنوان وانت ساكت
رحاب
بالراحة يا عبير. مش كدة.
وخرجت رحاب من شنطتها ورقة ب 200 ج. واديتها لعنبه وقالت له
200 ج. اهه دخليك تديني العنوان وانت ساكت
عنبه وهو بياخد الفلوس
طيب والمعلم جبر لو عرف مش ممكن يطردني فيها دي
عبير
مالكش دعوي ببابا انا هاتصرف معه.
عنبه وهو بيحط الفلوس في جيبة
خلاص طالما انتي اللي طلبتي يا ست عبير
وفعلا قالهم علي عنوان محل الورد وهو مشي من هنا وعببر بصت لرحاب وقالت
اديني عرفنا العنوان ناوية علي اية بقي
رحاب
هانروح لها ومعانا ضيفة
عبير باستغراب
نروح لها. ومعانا ضيفة
رحاب
اة. هناخد معانا هانم. وهانم دي هاتكسر عضمها وتفضحها في مكان شغلها
عبير
مش حرام كدة
رحاب

 

 

 

 

 

بطلي طيبة وخيابة. دي اللي زي وردة دي عايزا الحرق خرباه بيوت
وتخرج رحاب الموبيل بتاعها وتطلب رقم وتقول
الو ايوه يا هانم عايزاكي.
وبعدها بشوية ومن مكتب الظابط كانت شمس واقفة قدام نعمات ووردة وبتقول للظابط
دي ولية كذابة هو انا برضو ازق جوزي لية واحنا متجوزين مافيش كام يوم
نعمات
انا برضو اللي كذابة ولا انتي. دة انا شوفت ايدك وهي بتزق سيد
شمس وهو بتبص للظابط
بالعقل كدة يا حضرة الظابط مين اللي يزقة انا اللي مدلعه ولا مراته اللي كان بيضربها ونفسها تخلص منه
نعمات
يا شيخة روحي منك لله. مفترية ومش عارفة انتي طلعتلي منين
وردة
يا حضرة الظابط امي تعبانة ولسة عاملة عملية استئصال ثدي ما تقدرش تعمل اي موجود بذراعها الشمال مكان العملية. ومهما كانت قوة زقتها لي. مش هاتقدر تكون بقوة زقة حد سليم
الظابط
خلاص خلصنا. خدي امك وروحي
شمس
تروح ازاي. بس يا حضرة الظابط
الظابط
تروح علشان مافيش عليها دليل الا شهادتك وبس. وكل اللي حضروا الخناقة قالو انها كانت في حالة دفاع عن النفس
شمس
وحق العاجز اللي في المستشفي يروح علي كدة
الظابط
ملهوش حق عند الست دي. وهاتكتري في الكلام هافتح محضر جديد باقوال الست نعمات نثبت في كلامها وتتحطي في الحجز لغاية مانعرف بقي مين اللي زقة. هي ولا انتي
كان باين اوي ساعتها ان شمس خافت من بصة الظابط ليها اللي حسيت انه صدق امي. وقالت شمس
لا وعلي اية الطيب احسن
وخرجت انا وامي من القسم ومن وراء مننا شمس اللي دخلت في شارع جانبي وراحت ناحية شاب اسمه شلبي وكان قاعد علي الموتوسيكل بتاعه وبيبص لها وبيقول
هه عملتي اية
شمس
شافتني وانا بزق سيد وقالت كدة للظابط والظابط شكله صدقها
شلبي
انا مش عارف بس اية اللي خلاكي تعملي كدة
شمس
لقيت الخناقة دايرة والترابزين عمال يروح ويجي قولت فرصة وسط الزحمة اعمل نفسي بحوش وازقة ارتاح منه وهو ممكن يمسك في ايد نعمات ويروحو هما الاثنين في داهية وتبقي الشقة ملكي بقي طالما وردة مش بنتهم
شلبي
ماكنش لي لزمة دة كله
شمس

 

 

 

 

 

هو انا عملت دة كله لية ماهو علشاني وعلشانك انت ماتعرفش انا بحبك قد اية وماصدقت ان سيد بقي زي الخاتم في صباعي قولت اتجوزه واخلص منه وناخد الشقة ونرتاح به يا شلبي
شلبي
ماهو كان هايكتبهالك باسمك
شمس
امتي بقي بعد ما يشبع مني. انا مش طايقة نفسه وانا في حضنة بحس اني في حضن عذرائيل
شلبي
الصبر وكل حاجة هاتتحل
شمس
نفسي بقي الدنيا تضحك لي وانا معاك يا شلبي
هي دي شمس اللي سيد اخترها علشان تكون مراته لكن اقول اية الطيور علي اشكالها تقع. المهم انا وامي رجعنا محل الورد وقعد قدام امي وسرحت في حسام ياتري هو فين وعمل معه اية عمه ومابقتش اشوفه ليه فلحظت نعمات اني سرحانه وقالت
بتفكري في اية
بصيت لها واتنهد وقولت
هاتضحكي عليه لو قولت
نعمات
مش هاضحك بس قولي
ورده
بفكر في حسام. بقالي كام يوم ما عرفش عنه حاجة. وحاسة انه في مشكلة بسببي
نعمات
للدرجة فارق معاكي
وردة
اوي اوي ياما
وسكت ماقدرتش اكمل كلمة ماما ولحظت نعمات فاتوجعت وقالت
كلمة ماما بقيت تقيلي عليكي ولا اية
وردة
لا. والله بس
نعمات
من غير بس حاسة بيكي وعذراكي. ودلوقتي بقي انا لازم اقوم واروح مشوار مهم
ورده
هاتروحي فين بس
نعمات
هاستغل ان شمس وسيد برة الشقة وهاخد عقد الشقة من الدولاب واقطعه. وترجع الشقة ليا من تاني. لان العقد ما توثقش لسة في الشهر العقاري
ورده
لية بس عايزا ترجعي برجلك للمشاكل تاني
نعمات
انا لما كتبت الشقة دي باسم سيد كان في مقابل انه يصون السر طالما السر انفضح خسارة في الشقة هو والحرباية اللي اسمها شمس
وردة
طيب هاجي معاكي
نعمات

 

 

 

 

 

 

ملهوش لزوم انا هاروح واجي علي طول باذن الله
ومشيت امي وراحت الشقة ودخلت نعمات الشقة وراحت عند دولاب الهدوم وخرجت العقد في نفس الوقت وقفت شمس وراء نعمات وقالت
انتي هنا يا بجحتك
نعمات باستهزاء
انا برضو اللي بجحه ولا انتي
فبصت شمس للعقد اللي في أيد نعمات وقالت
اية دة العقد هاتي العقد بتاع الشقة يا حراميه
وتهجم شمس علي نعمات وتحاول ان تاخد منها العقد بالعافيه ولكن نعمات تبعد العقد عنها وهي تقول
انا بردو اللي حراميه ولا اللي زيك اللي عايزا تحط ايدها علي الشقه وخلاص
شمس
والشقه دي قليله علي شمس وحلاوتها
وتاخد شمس عقد الشقه وتسحبه من أيد نعمات وتقول لها وهي بتبص في العقد
كنت رايحه فين بعقد الشقه ده. هي كانت شقتك
نعمات وهي تحاول تاخذ العقد منها
ايوة شقتي
ولكن شمس تبعد العقد عن أيد نعمات وهي تقول
مش هاتاخدي العقد ده الشقه دي بقت بتاعتي خلاص
نعمات بغضب
بتاعت مين انسي الشقه دي انا هاكتبها باسم ورده
شمس ضاحكا
ورده بنت الحرام تبقي صاحبه شقه زي دي الشقه دي من حق شمس
نعمات وهي تخطف العقد من يدها
دي لو طلعت روحك الشقه دي من حق بنتي
وتمسك نعمات العقد وتحاول الخروج من الشقه ولكن شمس تهجم عليها وتحط ايدها علي مكان العمليه فتصرخ نعمات من شده الوجع ولكن شمس تكتم صوتها ونعمات تحاول الافلات من أيدها وهي بتتوجع
ويحصل تدافع بين الاثنين وشد وجذب لغاية مابقو جوة الحمام وكان في الحمام ازازة كلور وازازة ميه نار ويقعد الكلور علي ميه النار بسبب خناقة الاثنين وتبتدي ميه النار تتفاعل مع الكلور ودة يصيب مرضي الحساسيه باذمه لان الغاز الناتج عن هذا التفاعل يصيب مريض الحساسيه باختناق وبدات نعمات تكح بشده وشمس كمان كانت بتكح ولكن نعمات تاثرت اكثر لانها مريضه وعندها حساسيه علي صدرها والازمة جت لنعمات وبدات تختنق وبدات تكح نعمات بشده وشمس بتبص لها ونعمات بصعوبه تقول
الحقيني يا شمس هاموت افتحي الشبابيك وهاتي لي البخاخه من جوه
ولكن شمس سيطر عليها شيطانها وقررت انها تتخلص من نعمات وخرجت من الحمام ونعمات وقعه وسط الحمام وقالت لها شمس

 

 

 

 

 

 

موتي وغوري في ستين داهية
فتبص لها نعمات والازمة بتخنق فيها وتحاول انها تقف لكنها مش قادرة وشمس تسيبها بتعاني وتخرج من الشقة فتروح نعمات بصعوبة ناحية شنطتها وتخرج الموبيل بتاعها وتتصل بوردة واول ماترد وردة قالت نعمات بصعوبة
الحقيني يا ورده. انا بمو
وساعتها وقع الموبيل من ايد نعمات ودخلت في غيبوبة
وفي نفس الوقت انا كنت بقول في الموبيل وانا هاتجنن
الو ايوه يا ماما ردي عليه الو
جريت ناحية باب المحل وقفلت ولسة هامشي لقيت عبير
ومعها رحاب وواحدة ست شكلها يخوف وهي هانم التلاتة واقفين في وشي وعبير بتقول
انتي ورده
ورده
ايوه انا ورده
بصت لي عبير من فوق لتحت وقالت بغيرة
عايزا اعرف بقي فيكي ايه زياده عني
ورده باستغراب
انا مش فاهمه تقصدي ايه
عبير
انا مرات حسام يا حلوه
ورده
حسام
عبير
اه حسام ايه ماتعرفيش مين حسام
ورده باستعجال لانها تريد ان تلحق نعمات
لا ما عرفش حد بالاسم ده ممكن بقي امشي عشان انا مستعجله
ولسة هامشي مسكتني من ذراعي وقالت
بس انا بقي مش مستعجله
وردة وهي بتبص لهم هما الثلاثة
انتو عايزين ايه بالظبط

 

 

 

 

 

عبير
انا جايه اعلمك علامه صغيره تخليكي ما تنفعيش تكوني ست
وخرجت هانم موس من هدومها وساعتها فهمت هما عايزين اية والشر بان في عيونهم فروحت زقيت عبير بكل قوتي ناحية اللي اسمها هانم وجريت بسرعه. ورحاب قالت
ما تيجي نلحقها
عبير
نلحق مين هنطلع نجري وراها في الشارع سيبيها ومسيرنا نتقابل تاني
وفضلت اجري في الشارع زي المجنونه يمكن الحق امي وفي عز ما انا بجري ماخدش بالي من عربية طالعة من شارع جانبي وخبطتني العربية ولقيت نفسي بقع فوق الاسلف ودخلت في غيبوبة ومابقتش شايفة الا امي اللي باين عليها في ورطة كبيرة ومش بعيد يكون الموت ضيف عليها في وقتي دة. وفعلا نعمات علي الارض في غيبوبة ووردة في غيبوبة وبدا الوقت يكون العدو الاولي لامي ، ،،،،،،،،،

يتبع …

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 

لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على ( رواية حكاية وردة)

اترك رد