روايات

رواية حب بلا عنوان الفصل الثاني 2 بقلم سارة أحمد

رواية حب بلا عنوان الفصل الثاني 2 بقلم سارة أحمد

رواية حب بلا عنوان البارت الثاني

رواية حب بلا عنوان الجزء الثاني

حب بلا عنوان
حب بلا عنوان

رواية حب بلا عنوان الحلقة الثانية

ودخل عمر اوضة فريده وعيناه تأكل سارة بفضول واعجاب ورغبه انتقام
وسارة تبتسم بمكر وبصتله بتحدي
استأذن انا بقي يا مدام فريده عشان انفذ الا امرتي بيه
فريده بغباء امرت امرت بي ايه
تبصلها سارة فريده اه طيب روحي انتي
وخرجت سارة وعيناه في عين عمر شرارت ولهيب
تنظر فريده لعمر بفرحه عمر يا عمر بس عمر كان مسافر في عين سارة
تزعق فريده يا عمر عمر ها انت يبني يخربيتك هتولدني قبل اواني
عمر بشرود ها نعم
تضحك فريده بسخرية ايه يبني كنت عايز ايه عمرررر
عمر بسرحان نعم اه نسيت عن اذنك
فريدة بضحك ولا شكل سارة هتربيك يا عاشق النساء
سارة كانت تترقب قدوم عمر عندها وفعلا دقايق وكان حدسها صح
اول ما شفته ادعت انها دخله اوضه البيبي عشان توضبها
وفجأة دفعها عمر لداخل وقفل الباب وبضحكه خبيثه الا مره دي مش هتفلتي مني
تبتعد سارة عنه امتار وبتهديد اياك تقرب يا زفت
عمر ينهارك اسود انا زفت طيب وجري نحيتها
سارة والله لو قربت هصرخ
قرب عمر وبضحك طب اديني قربت اهو صريخي بقي
تتصارع انفاسها ودقات قلبهاوفضل يقرب وهي تتراجع للخلف لحد ما حصرها في الحيط
وحوطها بزراعها وقرب قوي قوي لا يفصلهما شئ وبصلها ها اصرخي بقي
سارة ابعد احسنلك
بقلم

 

 

ساره احمد$
عمر ببسمه ساخره وعين لامعه احسن ايه ها واقترب منها اكثر فأكثر لدرجه ان انفاسه تلامست خصلات شعرها
لدرجه ان لونها صار احمر من لون التفاح وارتعشت يدها في يده
ابتسم عمر فرحا اول مره اشوف بنت تخجل بشكل ده
والتفاح يظهر علي خديها لدرجه اني نفسي اقطف منه قطمه وعض علي شفايفه
اتنرفزت سارة ودفعته بكل قوتها سافل حقير
اتنرفز عمر يبت انتي لسانك طويل قوي لازم اقصه واقترب منها جرت هي علي الباب وبعصبيه بقولك افتح الباب
يمسك عمر يدها ويبصلها بنيران مشتعله
مش فاتح هو انتي مش خايفه مني
سارة تقترب منه بكل ثقه لا
عمر لا ليه؟
سارة تشير لقلبه وتبصله عشان هنا قلب ملاك وتشير لعقله وهنا تفكير انسان وتشير ليده وهنا لمسه شهيم ودي ايدينا رجلا مش خسيس
تجمد عمر من اثار الكلام واعطاه المفتاح ومرت الايام وعمر في تغير تام وحاسس بشعور غريب
الكل لاحظ تغيره بقي مش بيجري وري البنات بس بيجري وري سارة وبيتبعها في كل مكان لدرجه ان ميرا هتفرقع من الغيظ
فريده انتي جباره يبنتي مين يصدق ان ده عمر بتاع البنات واكبر زير نسا يبطل سهر وجري وري البنات
سارة ببسمه القصه مش حاجه القصه اني شفت الانسان عمر طفل كبير
وبصدفه عمر سمع حديثهم
وسمع عمر حديثهما وجن جنانه واحمر
وجهه من شدت الغضب والغيظ بقي كده يا سارة عيزه تربيني يعني ادخل واجرها من شعرها وانزل فيها بوس واجوزها واكسر انفها واحبسها عشان محدش غيري يشفها
بس تراجع وشال ايده من علي مقبض الباب ولمعه عيناه وتهلل وجهه ببسمه شريره لا انا استعمل نفس اسلوبها
فريده يعني انتي عايزه ايه من الاخر انا مش فاهمكي
سارة بنرفزه انتي هتشليني بصي يا حبي انا عيزه يعلن حبه ويزحف توسلنا لي عشان اجوزه
وبعد ثلاثه ايام حصل فيهم اجمل الاحداث
تتسحب فريده وري سارة وبتضحك علي شكلها الا عبارة عن طماطم حمره من الغيره والغيظ
فريده سارة مالك تتفزع سارة وبغضب حرام عليكي هو انا نقصاكي مش كفاية الزفت والا بيهببو
فريده بسخرية زفت مين؟
تتسع عين سارة وتتنرفز هو انا نقص استعباتك هو فيه غيره
فريده بستهبال اه اقصدك عمر ماله
سارة بغضب بصي يختي نازل تسبيل وغزل في الست ميرا ونسي امي انا خالص وكأني هوا
تفتص فريده علي نفسها من الضحك
تتنرفز سارة كده يا فريده
فريده بضحك اصل عمري ماشفتك في حاله الغيره دي
سارة كده طيب يا عمر ماشي انت الا بدأت الحرب
فريده استر يا رب اظاهر ان حرب عالمية هتحصل هنا
في المساء يلاحظ عمر ….

يتبع…

اترك رد