روايات

رواية منقذي الفصل الثاني 2 بقلم رحمة سامي

رواية منقذي الفصل الثاني 2 بقلم رحمة سامي

رواية منقذي البارت الثاني

رواية منقذي الجزء الثاني

منقذي
منقذي

رواية منقذي الحلقة الثانية

وصل اد وجنه الشقة بتاعتهم ودخلت وهي خايفه اوي من جواها فضلت واقفه مكانها والطرحه علي وشها لحد ما ادم بداء يتكلم…
ادم: هو انتي هتفضلي واقفه زي التمثال كدا ادخلي عشان لازم نتكلم شوية
جنه باستغرا*ب شالت الطرحه: انت تبقي مين فين العريس هو اي اللي حصل بالظبط
ادم: هو انت متعرفيش ولا اي يا عروسة اصل العريس هر*ب وانا اخوه الكبير وكان لازم اتجوزك عشان اسم العيلة
جنه وهي بتضحك بوج*ع: اه انت هتقولي دا انتوا اسم العيلة اهم حاجه عندكم
ادم باستغرا*ب: هو انتي اي حكايتك بالظبط وليه حاسس بنبرة تريقة في كلامك
جنه: اي هتعمل فيها مش فاهم حاجه لما الصغير مغتص*ب هيبقي الكبير اي عادي يعني فين الاوضة اللي هنام فيها
ادم بغض*ب: انتي بتقولي اي شكلك مش مترب*ية لا فو*قي واظبطي كدا عشان ماظبتكي*ش بطرقتي
جنه بتريقة: مهما عملت مش هحس انا خلاص اتكسر*ت باللي اخوك عمله فيا لا وكملها وهر*ب يوم الفرح وخلي غيره يشيل الليلة
ادم: انا مش فاهم حاجه متتكلمي علي طول اي حكايتك واخويا عملك اي
جنه بز*عيق وانهيا*ر: قول معملش اي اخوك يا محترم اغتصا*بني وبهدل*ني ومرحمن*يش وتقولي عمل اي انتوا عايزين مني اي سبوني في حالي بقي اديني وافقت علي الجواز اهو انا مش عايزة منك حاجه سبني اقعد في اوضة هنا وهخد*مك وكل حاجه بس متقربش مني انا خلاص مبقاش فيا حته سليم*ة
ادم وهو قلبه وجعه عليها ودي اول مره قلبه يرق علي واحده ست: طب اهدي تقدري تدخلي الاوضة دي بس تعرفي لو اكتشفت انك بتكدبي صدقيني هتشولي ايام سودا*ء
دخلت جنه الاوضة وقفلت علي نفسها وبقيت تبص لنفسها في المرايا وبتفتكر اللي حصل معاها ودموعها نازلة زي المطر….

 

 

فلااااش باااك…
كانت اختها تعبانه اوي ونزلت عشان تجبلها علاج من الصيدلية عشان ابوها كان بايت في الشغل وفضلت تدور كتير ومش لاقيه صيدلية مفتوحه لحد ما وصلت لصيدلية بعيدة عن البيت وجابت العلاج ولافيت عشان ترجع البيت وهي ماشيه مرعوبة كان سامر سايق بعربيته وسكران اول ما شافها بقي يرخم عليها..
سامر: اي يا قمر راحه فين دلوقتي تعالي معايا اوصلك بدل البهد*لة دي
جنه بخو*ف: لا شكرا لحضرتك انا هعرف اروح لوحدي عن اذنك
سامر نزل من العربية وفي ايده ازازة الخم*رة: في اي بس يا قمر تحبس تاخدي كام وتيجي معايا صدقيني هنتب*سط اوي
جنه بدمو*ع: ابعد عني يا حيوا*ن عايز مني اي الحقو*ني حد يساعدني
سامر بغض*ب: اسكت*ي يا بت في اي تعالي بس متعمليش فيها شري*فة هو في واحده محترم*ة تنزل في وقت زي دا برضو تعالي معايا بقي متتعبن*يش
جنه بصر*يخ: سيب ايدي يا حيوا*ن ااااه حد يساعدني الحقو*اني اوع بقي حرا*م عليك انت معندكش اخوات بنات
سامر وهو سك*ران وبيضحك: لا معنديش يا حلوة امشي بقي
ومره واحده طلع مسدس وضربها علي دماغها وركبها العربية وطلع بيها علي شقة بعيده شالها وحطها علي السر*ير وبداء يقط*ع هدوم*ها ويغتصا*بها بكل وح*شية وهي كانت بداءت تفوق وتحاول تبعده عنها بكل قوت*ها بس مكنتش قادر وبعد ما خلص رامال*ها شوية فلوس في وشها بقيت تلمي لبس*ها وخرجت تجري في الشارع لحد ما روحت البيت وهي منها*رة ومتبهد*لة ابوها اول ما شافها اتصدم وبقي يضر*ب فيها
بااااااك……

 

 

جنه بقيت تضرب نفسها بالقلم وهي بتصر*خ: مموت*ش ليه يارتني مو*ت وارتاحت من حياتي دي انا مبقتش قادرة اعيش بجد قلبي وجع*ني اوي يارب ارحمن*ي برحمتك
ادم دخل اوضة المكتب وكلمه ابوه….
ادم: اي اللي انا سمعته دا يا بابا سامر فعلا اغتصا*ب البنت دي
المنفلوطي: ايوة يا ادم ودي دلوقتي بقيت مراتك لازم تحافظ عليها الشركة بتاعتي بتعلن افلاسها ولولا الجوازة دي كان زمانا في الشارع
ادم: انت بتقول اي يا بابا يعني انا عايش كل السنين دي من غير جواز عشان اتجوز واحده اخويا اغتصا*بها
المنفلوطي: مؤقتا يا ادم اقف علي رجلي بس وساعتها طلق*ها او موت*ها انت حر
ادم قفل وهو متعصب اوي ومش عارف يعمل اي وازاي هيعيش وجنه في حياته بس هو بقي مج*بر علي وجودها…
…………………….
في شالية كان سامر قاعد مع واحد صحبه…
سامر: ينهار ابيض ادم هو اللي ادبس في الجوازة دي يالهههوي لو عرف اللي انا عملته مش هيسامحني ابدا
صحبه: في اي يا واد انت خر*ع كدا ليه متنشف كدا هيعمل اي يعني انت مبقتش عيل صغير انت راجل وحر في تصرفاتك
سامر: بس مينفعش ادم اخويا الكبير وانا بحبه وبحترمه هعمل اي دلوقتي انا لازم ارجع
صحبه: مش هينفع دلوقتي اصبر كام يوم الدنيا تهدي وابقي ارجع يلا بقي دا انا جايبلك صنف حلو اوي هيعجبك
سامر: طب ومستني اي هات بسرعه اي مسكتك دا كله انا مش قادر
صحبه: كله بتمنه يا صحبي شخلل جيبك بقي عشان الصنف يستاهل
سامر طلع فلوس كتير: خد اهو هات بقي انا خلاص هموت
…………………………..
ادم دخل نام لما سمع صوت عياط جنه هدي خالص وتاني يوم صحي علي خبط كتير علي الباب قام محضوض وراح يشوف مين واول ما فتح الباب كانت الصدمه بالنسباله…..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية منقذي)

اترك رد