روايات

رواية قائد الغرام الفصل الثالث عشر 13 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام الفصل الثالث عشر 13 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام البارت الثالث عشر

رواية قائد الغرام الجزء الثالث عشر

قائد الغرام
قائد الغرام

رواية قائد الغرام الحلقة الثالثة عشر

وقفت غرام بوجع شديد وهي تعرج خرجت من الغرفه وهي تستند علي احمد ووصلو الي الحوش لكن قدم غرام وجعتها اكثر
احمد ….
طيب استني هشيلك
كانت غرام سوف ترد عليه لكنها وجدت حسام يقف امامهم وهو ينظر اليهم بحده وقال …
في ايه
وقف احمد بسرعه بثبات وقال ….
غرام يا فندم وقعت علي رجليها وشكل رجليها انكسرت
نظر حسام لها وجدها تقف بصعوبها ويبدو انها تتوجع بشده
فنظر الي احمد وقال بحده ….
طيب روح انت
غادر احمد من امامهم بسرعه وجاءت غرام لتتحرك هي الاخر لكنها فجاه وجدت حسام يقترب منها ويضع يدها علي كتفه ثم حملها وتحرك بيها في اقل من ثانيه
نظرت اليه غرام بخضه وتوتر شديد ….
ان ت بتعمل ايه لو سمحت نزلني
لكن حسام لم يرد عليها واكمل طريقه الي الخارج تحت نظرت رجال الشرطه والفرقه
انكسفت غرام كثيرا واغمضت عيونها ووضعت راسها علي صدره لكي لا تراء نظرتهم
ابتسم حسام بسعاده علي حركتها تلك وكمل طريقه بثقه عاليه وكانه لا يحمل اي شي علي يده
وصل الي سياره الاسعاف ووضعها علي السرير فجاء الطبيب اليه وجااء ليمسك قدمها لكن هناك يد مناعته من الوصول الي قدمها
فنظر الطبيب الي حسام وكذلك غرام بستغراب شديد
نظر حسام الي الطبيب وقال بحده ….
روح انت شوف وراك ايه انا هشوف رجليها انا
الطبيب ببعض الخوف ….
احم بس يا حضرت الظابط حضرتك مش هتعرف
نظر اليه حسام بحده كبيره وقال ….
وانا بقولك روح انت وانا هشوفها
اذداد استغراب غرام اكثر ثم نظرت الي الطبيب الذي وجدته فعلا غادر من المكان
ثم وجدت حسام يدخل السرير الي سياره الاسعاف وهي عليه ويغلق باب سياره الاسعاف
غرام بتوتر ….
ه هو انت مشيت الدكتور ليه
نزع حسام الحامي من الرصاص الذي علي صدره ثم اقترب من قدمها وقال ….
وراها ناس اهم لازم ياخد باله منهم
نظرت اليه غرام بغضب ثم نظرت الي الجهه الاخر ولم تشعر الا علي وجع شديد في قدمها
فصرخت بقوه وهي تقول …..

 

 

 

 

 

ااااه رجلي
لوحها حسام مره اخري فصرخت غرام هذه المره بقوه اكبر وعيونها تدمع وتقول ….
سيب رجلي انا هروح انا المستشفي
نظر حسام لها وجدها تدمع فظل ينظر اليها لثواني ثم اخذ الرباط الضغط ولفه حول قدمها
كانت غرام مازلت تدمع ليس فقط بسبب وجع قدمها ولكن بسبب هذا الانسان الذي امامها فهو لا يعرف اي شي عنه الرحمه
فتحت عيونها بعد ان وجدته ترك رجلها فوجدته جالس امامها وهو ينظر اليها فقط
مسحت غرام عيونها ونزلت قدمها من علي السرير لكي تغادر من السياره لكنها توجعت بقوه
فوجدته يرفع قدمها مره اخري علي السرير وهو يقول بهدو شديد ….
رجلك فيها شارخ بسيط هتحتاجي راحه يومين وهتبقي كويسه
لم ترد عليه غرام ربعت يدها امام صدرها ونظرت الي الجهه الاخر
ضحك حسام علي حركتها تلك
فنظرت اليه غرام بحده وقالت ….
انت بتضحك ليه ايه شايف ارجوز قدامك
نظر حسام الي عيونها وقال ببتسامه ….
انا مش شايف غير طفله قدامي
ثم ضرب طرف انفها بصبعه وهو يبتسم وتركها وغادر من السياره
غرام بغضب ….
اوووف انسان بااارد والله
ثم ابتسمت وقالت ….
بس موز ابن الذين وهو بيضحك يا خراشي
**************

 

 

 

 

 

في المستشفي
كانت غرام تجلس في الغرفه وهي تنظر الي هاتفها بملل فلقد جلست لوحدها لاكثر من ساعه الي ان وجدت باب الغرفه يفتح ومي تدخل وهي تقول بخضه …
غرام في ايه مالك
غرام بحده …
بقا يا جزمه رنه عليكي بقالي ساعه لسه فاكره تيجي
مي برتياح ….
طيب الحمد الله انا كده اطمنت عليكي
دخل حسام وخلفه الفريق لكي يطمنو علي غرام
احمد وهو يقف امامها ….
حمدالله علي سلامتك يا وحش ايه من نطه واحده رجلك تتكسر لا دا واضح انك خيخه
غرام ….
حرام عليك يعني بعد كل اللي شوفته النهارده وتقول خيخه
حسام بحده وهو ينظر الي احمد …
صياد انزل شوف الاجراءت مع الظابط اللي تحت
احمد ….
تمام يا فندم
خرج من الغرفه وحسام يتابعه بعينه ثم نظر الي غرام بغضب ولم يتحدث
نظر سامر الي ابرهيم وهو يغمز اليه بخبث علي قائدهم الذي يبدو عليه الغيره الشديده
فقال سامر بخبث ….
طيب انا هنزل اتابع الاجراءت مع احمد
نظرت مي الي غرام بخبث وقالت بصوت منخفض ….
لا واضح فعلا انه مش معجب
غرام …

 

 

 

 

 

طيب اهدي بقا علشان بيبص عليا
ثم وجدت مي هاتفها يرن ….
دي جدتك انا هطلع اكلمها بره
وخرجت من الغرفه هي الاخر
ابرهيم وهو ينظر الي مي وهي تغادر ….
طيب حمدالله علي سلامتك يا غرام
غرام ببتسامه ….
والله يسالمك
غادر ابرهيم من الغرفه وبقا حسام وغرام فقط في الغرفه
فوجدت حسام يقول بحده ….
بعد كده بلاش الكلام والهزار الكتيره دا
غرام بخضه ….
يا ماما في ايه خضتني
حسام بحده ….
غرام متعصبنيش والي قولت عليه يتنفذ
غرام بحده …
هو ايه اللي يتنفذ انا مش فاهمه حاجه وبعدين ثواني بس انتي مالك اهزر ولا لا
اقترب حسام منها واستند بيده علي السرير وقرب وجهه منها وقال بتحدي ….
طيب انا عايز اشوفك بتهزري مع حد تاني
ابتعدت غرام عنه قليلا ثم قالت بخوف ….
هتعمل ايه يعني
ابتسم حسام وقال بهدو وهو يقرب وجهه منها اكثر ….
لم تعملي هتعرفي وانا بتمنا انك تعملي كده هبقا مبسوط جدا وانا بنزل عليك العقاب
نظرت غرام اليه بخوف ولكن خجلها قد غط علي هذا الخوف من قربه منها
ثم نظرت الي عيونه وجدت ينظر اليها وقد تحولت نظرت الغضب الي نظره هاديه فذداد خجله لكنها انصدما حينما وجدته يقترب اكثر وهو يقبلها علي خدها ويقول ببتسامه ….
حمدالله علي سلامتكم يا غرام
ثم تركها وهو يغادر من الغرفه
فتحت غرام عيونها بصدمه وهي تضع يدها علي خدها بعدم تصديق وتنظر امامها بدون ان تتحرك
فتح حسام الباب ونظر اليها وجدها هكذا فضحك عليها وغادر وهو يغلق الباب
***************

 

 

 

 

 

كانت مي تقف في الطرقه ….
يا تيتا والله هي كويسه متقلقيش
ماجده بقلق ….
كويسه وبتقول في المستشفي علي العموم انا دخله علي المستشفي اهو
مي بسرعه …..
تيتا بق… الو الو
ثم نظرت الي الهاتف وقالت بضيق ….
يادي النيله كان لازم يعني اقع بالساني ايه مبتعرفيش تكدبي انتي كمان
ابرهيم ….
ههههههه اول مره اشوف واحده مضيق انها مبتعرفش تكدب
نظرت مي خلفها وقالت بخجل ….
لا مش كده اصلا جدت غرام بتقلق اوي علشان كده بنطر اننا نخبي عليها يعني
اقترب منها ابرهيم وقال وهو ينظر الي عيونها ببتسامه ….
تعرفي انك بتبقي حلوه اووي وانتي متوتره كده
ابتسمت مي بخجل ونظرت الي الارض وهي تبتسم ثم نظرت اليه وقالت بحراج ….
مرسي اوي
اخذ ابرهيم نفسه وقال برمانسيه ….
ما بلاش الكلمه دي اصل مش ببقا ضامن نفسي لما بتقوليها
نظرت اليه مي بخضه وخجل كبير وقالت …..
ابرهيم الله
ابرهيم بداهشه ….
يخربيت ابرهيم اللي انتي بتقوليها دي
نظرت اليه مي بخجل وهي تبتسم وابرهيم ينظر اليها ايضا برومانسيه كبيره
الي ان قطع هذه الاحظه صوت ينادي عليها فنظرت بسرعه امامها وجدت جدت غرام وتقف امامها بجانبها وهي تنظر اليها بحده
ركضت ماجده بسرعه وقالت الي مي بتوتر ….
غرام فين يا مي هي كويسه
مي ….

 

 

 

 

 

اهدي بس يا تيتا كويسه والله تعالي وانا هوصلك عندها
ماجده ….
ياله بسرعه
تحركت مي مع ماجده بعد ان نظرت الي ابرهيم فابتسم لها وتحركت بسرعه وهو مازال ينظر اليها الي ان وجد والدتها تقترب منه ثم وقفت امامه وقالت بغرور وهي تمد يدها اليه …..
اهلا انا نوال والدت الانسه مي
نظر ابرهيم الي يدها لثواني ثم نظر اليه وتصنع الابتسامه وهو يمد يدها اليها ويقول …
اهلا انا ابرهيم زميل مي
ابعدت نوال يدها عنه وقالت …
اممم وزملها في ايه بقا اصلا اول مره اشوفك
ابتسم ابرهيم بهدو وقال بثبات ….
وانا كمان اول مره اشوفك مع ان المفروض انك والدتها يعني
نظرت اليه نوال بغيظ وجاءت لترد عليه لكن وجدت من ينادي عليه فنظر اليها وقال ببتسامه
بسيطه …..
طيب عن اذنك
وتركها وهي تغلي وتنظر اليه بكره شديد ثم تحركت الي غرفه غرام
***************

 

 

 

 

 

في الغرفه
غرام بملل ….
يا تيتا والله العظيم انا كويسه وقولتلك اني وقعت في الجامعه والدكتور قال يومين وهبقا كويسه
ماجده بقلق ….
يعني بجد مفيش حاجه
ضربت غرام يدها علي راسها وقالت …
اقوم ارقص علشان تتاكدي والله اقوم لو دا هيريحك
ماجده ….
خلاص الحمد الله انها جات لحد كده
ثم فجاه وجدو من يدخل الي الغرفه وهي تجلس وتنظر الي مي بحده وغضب
فقتربت غرام من مي وقالت بخوف ….
هي امك بتبصلك كده ليه هتولع فينا انا مريضه مينفعش معايا كده
مي ….
ههههه لا فكك هي علي طول كده شكلها افتكرت حاجه جديده
قطع كلامهم ماجده وهي تقول ….
يعني انتي بجد.كويسه
غرام بصوت عالي ….
يالهووووووي حد يجبلي بنزين اولع في نفسي
************
مر اليوم بشكل عادي
وعادت غرام الي المنزل
في الصباح
استيقظت غرام علي رنين هاتفها فنظرت اليه بنعاس وجدته حسام
فجلست بسرعه وهي تتذكر قبلته بالامس بخجل وهي تبتسم ثم اخذت نفسها واجبت ….
الو
حسام بهدو ….
عامله ايه النهارده
ابعدت غرام السماعه عن اذنها وقال بحده ….
بدل ما يقول صباح الخير عامله ايه النهارده دخلت قطر غشيم
ثم وضعت السماعه مره اخري وقال ….
انا تمام
حسام …..

 

 

 

 

طيب كويس علشان عندنا حفله بكره كده عملها المدرسه تكريم للي عملنه
غرام بغضب وصوت عالي …..
نعم يعني انت بتتطمن عليا علشان كده
ابتسم حسام بهدو وقال بخبث ….
امال هكون بطمن عليكي ليه
فتحت غرام فمها بصدمه ثم قالت بحده ….
تصدق بالله انا غلطانه اني راديت علي الموبيل اصلا سلام
واغلقت الموبيل وقالت بغضب ….
انسان بارد ومستفز وغبي
ثم رمت الموبيل وغادرت من الغرفه
اما حسام فنظر الي الموبيل وهي يضحك عليها ويقول ….
هههههههه مجنونه والله
**************
عند مي
عادت من الجامعه بمفرادها هذه المره فغرام لم تذهب اليوم
دخلت مي الي الشقه
فوجدت والدتها تقف امامها ببتسامه وهي تقول بفرحه ….
ميوش حبيبتي حمدالله علي سلامتك
نظرت لها مي بستغراب ثم قالت ….
الله يسالمك في حاجه ولا ايه
نوال وهي مازلت علي نفس ابتسامتها ….
لا ابدا يا حبيبتي هو لازم يعني يكون في حاجه علشان ادلع بنتي حبيبتي
مي ببرود ….
اااه انتي اول مره تقبلني كده فاكيد في حاجه
نوال بسعاده كبيره ….
عندي ليكي خبر حلو اووي هيفرحك جدا عارفه طنط سماح مرات رجل الاعمال المعروف لما شافتك معايا في النادي عجبتها جدا وقالت انها عايزكي لي ابنها
نظرت لها مي لثواني ثم ابتسمت بسخريه وقالت ….
ااه قولي كده بقا انا برضو استغربت الحنيه اللي نزلت عليكي مره واحده دي سببها ايه
نوال بلامبالاه من كلامها ….

 

 

 

 

 

سيبك من الكلام دا دلوقتي احنا نحدد معاهم معاد في اقرب واقت ونحدد معاد كتب الكتاب والفرح بسرعه
مي بسخريه ….
لا وعلي ايه التاخير دا ما نخلي الفرح بكره وخلاص
نوال بحده ….
انتي بتتريق
مي بهدو ….
لا طبعا ازاي اتريق انا المفروض ادخل دلوقتي الاوضه واجهز شنطنتي علشان ابقا متساعده للبرنسيس اللي هيجي ياخد الشروه بتاعته
ثم نظرت اليه وقالت بغضب ….
انتي ايه يا شيخه انا بنتك فاهمه يعني ايه بنتك عايزه تبعيني زاي ما كنت بتبعيني طول عمرك
نوال بحده ….
ببيعك ايه انتي مش فاهمه انتي بتقولي ايه بقولك ابن رجل اعمال كبير
قطعت مي كلامها وهي تقول بغضب وصوت عالي وهي تدمع ….
وانا مش عايزه ارحمني بقا حسيسني مره واحده اني بنتك عشت طول عمري بدور علي حنيتك ملقتهاش ودلوقتي عايزه ترمني لوحد سكري بتاع بنات علشان الفلوس يلعن ابو الفلوس اللي تخلي ام تعمل في بنتها كده
نوال بغضب ….
ااه بعمل كده علشان الفلوس تقدري تقوليلي احنا حلتنا ايه دا حتي ابوكي مسبلناش غير القهر والذل مات واخد كل فلوس معاه
مي بحده ….
ملكيش دعوه بي ابويا الله يرحمه ويسمحه علي اللي عمله فيا وفي نفسه
نوال بلامبالاه ….
انا هقولهم يجو يقعدو معانا في اقرب واقت وهنحدد معاد قريه الفاتحه سواء برضاكي او غصب عنك
ثم نظرت اليه وقالت بحده ….
ولا تكونيش حطه عينك علي حد تاني
ابتسم مي بسخريه من وسط دموعها ….
مش قولتلك عمرك ما هتتغيري
وتركتها ودخلت الي غرفتها واغلقت الباب وهي تستند عليه وتجلس علي الارض بوجع وهي تبكي
***********

 

 

 

 

في اليوم التالي
كانت غرام تستعد للذهب الي الحفله
ثم امسكت هاتفها ورنت علي مي لكي تذهب معها ايضا لكنها لا تجيب
غرام ….
اوف في ايه برن عليها من امبارح مش بترد وحتي لما روحتها مامتها قالت نايمه انا هروح اشوفها
ذهبت غرام الي منزل مي وخبطت علي الباب وجدت نوال تفتح الباب لها وتقول بقرف ….
نعم في حاجه
غرام بصوت منخفض ….
اشوفك مسكه سلك عرين مبلول مايه
ثم قالت ببتسامه بسيطه …
اه هي مي فين برن عليها مش بترد
نوال بحده ….
لا مي نايمه
غرام ….
يعني ايه نايمه نايمه من امبارح مثلا
نوال …
اااه ومن النهارده ملكيش دعوه بي بنتي
غرام بغضب وصوت عالي ….
اااه لا دا عندها يا بابا وشوفا بقا اما اقولك انا كنت بحترمك بس علشان انتي ام صاحبتي انما توصل انك تقوليلي ملكيش دعوه بيها لا دا انا اوريكي بقا الجزء الناقص في التربيه عندي
نوال بقرف ….
انا قولت من الاول انكم ناس بيئه محدش صدقني بصي يا بتاعه انتي من هنا ورايح مشوفكيش معا بنتي تاني فاهمه

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قائد الغرام)

اترك رد