روايات

رواية ضحية نفسي الفصل الرابع 4 بقلم سلمى شريف

رواية ضحية نفسي الفصل الرابع 4 بقلم سلمى شريف

رواية ضحية نفسي البارت الرابع

رواية ضحية نفسي الجزء الرابع

ضحية نفسي
ضحية نفسي

رواية ضحية نفسي الحلقة الرابعة

منة: بس ياسيدي دة الي حصل
زين: مش هقدر اصدقك وارجعلها دي خانتني يوم صباحيتنا
منة بتنهيدة: انت حر يازين بس انت فض*حتها قدام الناس في ليلة دخلتها وابوها وامها كانوا هيق*تلوها انت فاهم ومستوعب
زين بلامبالاة: في دا*هية هي وامثالها
منة: هتندم يازين فالاخر
وبتحس منة ان فيه حاجة وقعت في الارض جامد
منة بقلق: ثواني يازين هشوف حاجة وارجع خليك علي الاسبيكر
زين: ماشي
بتخبط منة علي الباب ومحدش بيرد
زين: فيه ايه يامنة
منة بخوف: رؤي قافلة علي نفسها الباب ومش بترد
زين: طب ماتحاولي تاني
منة: رؤيي رؤيييي
وبتزق الباب لغاية ما يتفتح
بتدخل تلاقيها غر*قانة في د*مها

 

 

منة بصريخ: رؤييييييييي
زين: فيه اية يامنةة
منة: رؤي ان*تحرت يازين تعالي بسرعةةةة
زين بصدمة: رؤي
وبسرعة جري علي عربيته وراح البيت
وفي الفترة دي منة كانت بتحاول توقف الد*م الي بت*نزفه رؤي بشاش
منة ببكاء: اصحي يارؤي
بيدخل زين البيت بسرعة وبيلاقي رؤي شبه مي*تة
بيشلها بسرعة وبينزله هو ومنة العربية
زين ببكاء: اصحي يارؤي والله انا اسف هنرجع ونعيش حياتنا اصحي يارؤي
بيدخلها المستشفي وبينقلوها اوضة الطو*ارئ
منة: منك لله ياخي كل دة بسبب غباءك
حط ايده علي وشه بغضب: اسكتي بقييي
بتمسك منة موبيل رؤي وبتفتحه وبتلاقي فيه الرسالة
بتحط ايدها علي بوقها وهي بتعيط علي الي شافته
زين: فيه اية
منة: هي اية ذنبها انها وقعت في صنف *** زيكم منكم لله منكم لله انت وهو
بيحاول ياخد الموبيل منها لكن بتمنعه
منة بقوة: كفاية بقي
انا ساعدتك عشان انا قريبتك لكن لغاية هنا وستوب
انت هتبعد عن رؤي وهي هتسافر عشان تبعد عن الحي*وان دة كمان
بياخد منها الموبيل بسرعة قبل ما هي تمنعه وبيشوف المسج وبياخد العنوان
صلوا علي النبي🥀

 

 

 

عند مدحت
بيرن عليه رقم غريب
مدحت: الو
_الو ياعم مدحت وحشتني ياراجل
مدحت: انت مين يابني
_ياعم اعتبرني فاعل خير
انهاردة الساعة 9 ونص تعالي شوف بنتك الجميلة معايا
مدحت: يابن ال***
_تعالي ياعم مدحت بس وشوف بنتك الجميلة
بيرمي مدحت التليفون من ايده بغضب
استغفروا🥀
بيطلع الدكتور من الاوضة
زين: خير يادكتور
الدكتور: هي حالتها خط.ر جدا دلوقتي ياريت تدعولها لانها فقدت د.م كتير جدا
زين: تمام يادكتور
بيقعدوا مستنينها لغاية ما الساعة تيجي 9
زين: انا لازم امشي
اذكروا الله🥀

 

 

 

بيروح وبيلاقي خطيبها القديم في وضع مش مبشر بالخير ومستنيها وحاطط خم.رة في كل انحاء الاوضة ونايم علي السرير
زين: يابن ال***
بيقوم طارق بسرعة من السرير وبيلبس الروب بسرعة
طارق: انت بقي زين
زين: اه وانا الي هربيك ياحيو*ان
وبيمسكوا في خناق بعض وبيقعدوا يض*ربوا في بعض
لغاية ما بيقع طارق علي الارض وهو بينز. ف
بيطلع زين علي طول من البيت وبيلاقي مدحت في وشه
مدحت: انت كنت چوا بتعمل اية
زين: ابقي احكيلك بعدين اهم حاجة انك تيجي معايا دلوقتي
وبيركبوا العربية وبيروحوا المستشفي تاني
بيطلع الدكتور من الاوضة وهو موطي راسه بحزن
زين بفقدان امل: قول انها عدت مرحلة الخ.طر
الدكتور: البقاء لله
زين: اية
يتبع……

اترك رد