روايات

رواية شيخ قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم سارة سمير

رواية شيخ قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم سارة سمير

رواية شيخ قلبي البارت الحادي عشر

رواية شيخ قلبي الجزء الحادي عشر

شيخ قلبي
شيخ قلبي

رواية شيخ قلبي الحلقة الحادية عشر

يحيى بفرحة … منول يا حبيبتي جايلك عريس.
منال بمبالاة وهي قاعدة تسمع الكرتون … طيب.
يحيى أستغراب من ردها … مالك يا منال؟أنتِ مش فرحانة ولا إيه؟
منال بهدوء .. مافيش عادي يعني أعمل إيه اقوم أرقص يعني عشان جايلي عريس!
ضمها يحيى بحنان وبأس رأسها … لا ياحبيبتي مقصدش، أنا يعني مش شايفك فرحانة زي بقية البنات لما تعرف أن عريس متقدملها.
نزلت دمعة على خدها … أهو قولت بنات! بنات طبيعية ومفيهاش حاجة تعابها زي، أنت نسيت العرسان اللي كانو بيجو مرة ومجيوش التانية لما يعرفو بمرضي.
يحيى … الناس مش زي بعضها يا حبيبتي، أنا متفائل أوي المرة دي، ومرتحاله جدًا.
منال بحزن … اللي شايفه صح أعمله.
يحيى … بكره العريس جاي ابقي حضري نفسك.
منال … ماشي.
دخلت اوضتها ودفنت نفسها في المخدة وعيطت بقهر.
يحيى بحزن على أخته فقال :
يحيى بدعاء ….اللهم لا تستدرجنا بالنعم
ولا تفاجئنا بالنقم

 

 

 

ولا تجعلنا عبرة للأمم.
وارفع الألم والسقم
وجُد علينا بفضلك فأنت
أهل الجود والكرم.
“””””””””””””'”””””
كانت سارة فتح الفيس وقرارت تعمل زي ما يحيى قال تنزل بوست فيه آيات قرآنية وأحاديث.
نزلت البوستات وقعدت تفر شوية لحد ما لقت مسج من سامر على الواتساب.
نفخت بضيق وفتحت المسج ولقته كاتب.
“سارة أنا بحبك ومش قادر أعيش من غيرك بترجاكِ ارجعلي”
بعتت ليه :
“سامر بترجاك كفاية كده أحنا خلاص علاقتنا خلصت، وأنا بدعي ربنا يغفر ليا على الحصل بينا وآسفة هتضطر أعملك بلوك من حياتي كلها.
بعتت المسج وعاملت بلوك ليها من السوشال ميديا كلها وحتي رقمك فونه حطتهه في البلاك لست.
استغفرت ربها وقامت تصلي، فضلت تصلي كتير وتبكي بندم على العلاقة كانت بينها هي وسامر، وتدعي ربنا يغفر لها ويسامحها.
“””””””””””””””””””””
دخلت سارة السوبر ماركت القريب من بيتها، عشان تجيب لزين الشوكولاتة البيضاء اللي بيحبها.
سارة … السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته يا حسين عاوزة شكولاتة من اللي بيحبها زين.
حسين … وعليكم السلام ورحمة اللّٰه وبركاته، حاضر يا أستاذة سارة.
دخل يحيى في نفس الوقت:
_السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته يا حسين، أنا عاوز الشوكولاتة والشبيسي بتاع كُل يوم.
حسين بابتسامة : وعليكم السلام ورحمة اللّٰه وبركاته يا شيخ يحيى منور السوبر ماركت واللهِ.
يحيى ولسه مخاديش باله أن سارة اللي واقفة قريب منه، بس بنهم مسافة معقولة:
يحيى بشاشة: منور بصاحبه يا حسين، قولي عامل إيه في مذكرتك؟
حسين : الحمدلله؟
يحيى : يستهال الحمد.
كانت سارة موجهة وشها الجانب التاني بعيد عن يحيى، وقلبها بيدق بسرعة وهي سمعه صوته وبتحاول تتماسك.
حسين … دقيقة بس يا شيخ يحيى اجهز طلب أستاذة سارة ، وبعدها هجهزلك طلبك.
يحيى قلبه دق بعنف لما اتذكر إسمها.
حسين … أتفضلي يا أستاذة طلبك اهو .
مدت ادها خدت الكيس، وجات تدي لحسين الفلوس.
يحيى … حساب الأستاذة عندي يا حسين.
بصت ليه بهدوء: ملوش لزوم شكرًا لذوقك.
يحيى .. عادي مفيهاش حاجة.
اخده يحيى طلباته من حسين ودفع الحساب.
سارة … مينفعش كده واللهِ أنا معايا الفلوس وهدفع.

 

 

 

يحيى … خلاص بقى أنا دفعت، عادي أحنا جيران والجيران لبعضها.
ابتسمت … شكرًا مرة تانية.
يحيى …. العفو.
خرج يحيى وسارة وراءه.
سارة … يحيى قصدي شيخ يحيى.
شعور غريب دغدغ كيانه لما سمع إسمه منها فقال ببساطة:
يحيى … يحيى بس.
ازدادت ابتسامتها … ممكن أسألك سؤال:
يحيى .. طبعًا أتفضلي.
سارة بتوتر وارتباك … هو الحب حرام؟
يحيى … إن الحب في حد ذاته ليس بحرام في الشرع فإن كنت تتساءل عن هل الحب حرام أم حلال بين الولد والبنت فهو مشاعر إنسانية نبيلة خارجة عن إرادة الفتاة أو الرجل فلا حرج أن يميل قلب الشاب إلى فتاة لكي تصبح زوجته لما رآه من أخلاق سامية أو مواصفات يرغب بها في شريكة أحلامه.
كما هو لدى الفتاة لا حرج أو حرمانيه عليها إن رأت من رجل أخلاق نبيلة وصفات جمالية حتى، وترغب في كونه زوجها وتضرع إلى الله كي يقرب منها الخير.
إذًا فإن المشاعر نفسها غير محرمة فلا يستدعي الأمر أن يقوم شخص بتأنيب نفسه لتلك المشاعر؛ عند العلم بإجابة هل الحب حرام أم حلال بين الولد والبنت لأنه ليس بإثم.
_فهمتي.
سارة …آه.
يحيى … وصلنا لبيتك أتفضلي.
سارة بحب وامتنان … متشكرة على كُل حاجة بجد، ربنا يجزيك خير ويجعله في ميزان حسناتك.
يحيى … وإياكِ … بس خلي في بالك الحب اللي بين الشباب اليومين دول مش حب، دا مش الحب، الحب انقى واطهر من كده.
هزت دماغها ودخلت العمارة وعقلها متخبط من كتر الأفكار.
يحيى بعد ما طلعت بص لسماء بنتهيدة …. يارب هون عليا.
مشه لعمارته وهو بيضغط على زر خاتم التسبيح وعمال يستغفر ربنا.
“”””””””””””””””””””””””
بعد ترحبيات كتيرة ومامت يحيى قدمت ضيافة على أكمل وجه لي أهل العريس.
يحيى … متيجو نقعد في الصالة يا جماعة ونسيب العرسان يتكلمو شوية.
الكُل خرج وسابهمو لوحدهم في الصالون.
شريف بمشاكسة … أحبك وأنتِ مكسوفة يا قطة.
خلص كلامه وضحك بانتصار، رفعت منال عيونها اللي كانت في الأرض من ساعت مدخلت، ودا خلها مكتشفيتش أن العريس يبقى شريف!

 

 

 

منال بصدمة … أنت!
لعبلها حواجبه … ايوا أنا المقدم الوسيم اللي هتبقي حرمه المصون.
بصتله بغضب وغيظ … دا لما تشوف حلقة ودنك من وراءه!
ضحك باستخفاف … هيحصل وفي ظرف شهرين هتبقي في بيتي وهعرف ساعتها أقص لسانك الطويل دا بطريقتي.
خلص كلامه وغمزلها بطرف عينه.
منال جزت على سنانها بعصبية … وقح.
شريف باستفزاز … بس بتحبيني.
منال … حبك برص … أتفضل مع السلامة طلبك مرفوض يا طور أنت.
هب شريف واقف وسند على ايده على أطراف الكرسي اللي قاعدة عليه منال وميل وقال بتهديد.
شريف …. طلبي متوافق عليه أصلًا فاهمة.
منال ارتبكت من قربه ليها بالشكل دا …. أنت اتجننت أبعد عني، وبعدين أنا من سابع المستحيلات إني أوفق على الإرتباط من واحد زيك.
شريف بعند … طب جربي كده وقولي إنك مش هتوافقي كده تاني عليا وأنا هحضنك دلوقتي وانده لي اخوكي اقوله الحقني اختك بتترحش بيا.
واسعت عيونها بصدمة مين اللي قاله، دا شكله واحد مجنون هربان من مستشفى الأمراض العقلية وصعب التعامل معاه.
شريف … هاا هتقولي لاخوكي إيه لما يسألك .
منال اخدته على قد عقله … ابعد لو سمحت وهنتفاهم سوا وهعمل كُل اللي عاوزه مينفعش كده.
شريف … أحبك وأنتِ عاقلة وبتسمعي الكلام.
رجع قعد مكانه وشرب بؤق من فنجان القهوة وقال بابتسامة وهو بيبص ليه:
شريف .. حماتي بتحبني أوي دي قهوتها جملية زي بنتها.
منال بضيق … مسم.
شريف بتحذير … هااا أقوم تاني.
منال بسرعة وقلق … لا خلاص.
دخل يحيى ليهم وقال … هاا عملتو إيه؟!
شريف بسرعة ليحيى … الآنسة منال وافقت على الإرتباط مني، حتى وافقت كمان يكون كتب الكتاب آخر الأسبوع كمان، الحمدلله عرفت اقنعها، وكمان قالت ليا أنها ارتاحت ليا من أول مقابلة بينا!
منال كانت هتتجلط منه، أستغرب يحيى كلام شريف قوي وبص لاخته وقال :
_أنتِ موافقة بجد يعني زي ما قال نجهز يعني لي ….

 

 

 

قطع كلامه زغاريد مامته ومامت شريف اللي فرحو أوي بموافقة في أول مقابلة.
مامت منال …. مبروك يا عيال، عقبال الفرح يارب.
منال دماغها كانت هتتفجر وقامت عشان تروح اوضتها، بس الدنيا اسودت قدمها ووقعت مغم عليها.
ضحك شريف وقال … العروسة اغم عليها من الفرحة.

يتبع….

اترك رد