روايات

رواية خدعة حب الفصل التاسع 9 بقلم أمنية حاتم

رواية خدعة حب الفصل التاسع 9 بقلم أمنية حاتم

رواية خدعة حب البارت التاسع

رواية خدعة حب الجزء التاسع

رواية خدعة حب كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم أمنية حاتم
رواية خدعة حب كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم أمنية حاتم

رواية خدعة حب الحلقة التاسعة

كريم: انا بحبك يا كارما
كارما بسعاده: وانا كمان بحبك
انت اول واحد ساعدني وعلمني احلم
كريم: انا…..
كارما: قبل ما تكمل كلامك عاوزه اقولك إني بعتبرك اكتر من اخ…. انت اول واحد يهتم ب احلامي ويحاول يفرحني ويخفف عني اي زعل…. فكان طبيعي إني اتعلق بوجودك
لكن لما انت قررت تخطب وتشوف حياتك انا بدءت افوق لنفسي وافرق بين التعلق والتعود علي وجودك وبين أن قلبي يحبك
وانا اكتشفت أن قلبي محبكش يا كريم
كريم: انا… انا مش عارف اقولك ايه
كارما: قولي إنك هتفضل أخويا وسندي في الحياه…. انت عارف اني مليش حد غيرك انت وفاطمه
كريم: اكيد هفضل دايم معاكي
بس انا مبقتش عارف اكمل مع رضوي
كارما: لأنك شايف عيوبها بس… انت بتقارن رضوي بيا وده مينفعش
كل واحده فينا عندها عيوب ومميزات
انت ليه مش عارف تشوف مميزاتها
كريم: لاني اتعودت علي مميزاتك
كارما: بس هي برضو عندها مميزات… يمكن تكون مش عصبيه زيي
يمكن تكون بتحب الهدوء اكتر من الدوشه
يمكن بتحب تحكي كتير ومتخبيش حاجه
انت مش مدي نفسك فرصه تشوفها صح
كريم بإبتسامة: رغم إنك اصغر مني لكن بحب احكيلك واسمع نصايحك
انا لازم اعيد ترتيب تفكيري من تاني
فرحت أنه مزعلش وقرر يدي نفسه فرصه تاني للتفكير…. انا مش بكره كريم ولا زعلانه منه أبداً… بالعكس هو فيه مميزات جميله وشاطر وطموح
لكن لما بعدت عنه شويه إني كنت حابه اهتمامه وكلامه مش حابه هو ذات نفسه… وده فرق كبير جدا ولو مفرقناش بينهم هنخسر حاجات كتيره اوي وهنتعب
___________________________

 

 

 

صفاء: عامله ايه ياحبيبتي، وحشتيني
كارما: وانتي كمان وحشتيني والله
كلها 5 ايام واكون عندك
صفاء: كتير والله
كارما بهزار: يدوبك تحضريلي فيهم الأكل اللي بحبه
صفاء بضحك: ليه عامله عزومه
انا هعملك مكرونه بس
كارما: مااااشي شكرآ يا امومه شكراً
صفاء: المهم بس تخلي بالك من نفسك وتجي ب السلامه وانا هعملك كل اللي انتي عاوزه
قفلت معاها ونمت علي طول علشان كنت مرهقه جدا…….
تاني يوم نزلت التدريب وخلصت بدري ف قررت اتمشي شويه واشرب فنجان قهوه في كافيه علي البحر زي المسلسلات والروايات
# تشربي إيه يا فندم
كارما: قهوه مظبوطه
المكان كان هادي اوي وكل ترتيزه عليها اتنين مركزين مع بعض
او ناس قعده لوحدها مع الفون ومحدش مركز مع التاني….في الوقت ده مازن رن عليا
مازن: عامله إيه في السفريه الحلوه دي
كارما: بستمتع بيها وبونس نفسي
مازن: علي مسألتنيش انا رفضت اسافر ليه
كارما: بصراحه عندي فضول اعرف
مازن: علشان مش هعرف ابعد عن الناس
مش هعرف اسافر وانا قلبي وعقلي في صراع
كارما: بس ده غلط علي فكره
مازن بأستغراب: غلط ليه!!!
كارما: علشان مينفعش تفضل ماشي ورا قلبك دايماً…..لازم تشوف مصلحتك فين وتعملها بغض النظر عن اي حاجه تانيه
مازن: يعني انتي شايفه إني اسافر!!!!!!
كارما: لو ده مصلحتك يبقا سافر
مازن: تمام…انا لازم اقفل دلوقتي علشان اشوف المرضي وكده….سلام
مكنش ينفع اقوله متسافرش…مينفعش اكون انانيه
انا قولته النصيحه بكل حياديه وعقلانيه بغض النظر انا عاوزه إيه

 

 

 

 

قلبي: يارب تكوني ارتاحتي…. ياشيخه حرام عليكي ديماً تعباني معاكي
نهيت التفكير بأني روحت علشان اكل وانام وانهي اي جلد ذات…..
روحت وفضلت صاحيه والنوم طاير من عيني زي ما يكون بيعاندني
فتحت الفيس ولقيت مازن منزل بوست جديد
“سأظل صاحبك للأبد سواء بالصاد أو بدونها ♥️”
كارما: وبعدين بقا في الليله الحلوه دي
هو زعل ولا مزعلش ولا اي حكايته
قفلت الفون والنور وغمضت عيني علشان انام وافصل شويه
اليومين اللي بعد كده مرنش عليا ولا مره وكمان ولا بعت مسدچ مش بيكون اونلاين
انا مش براقبه انا بعرف بالصدفه طبعاً
قلبي: طب اكدبي كدبه اصدقها…..
سمعت صوت مسدچ جريت علي الفون بس لقيت فاطمه بتطمن عليا
بعتلها اني كنت محتاجه وجودها علشان احكيلها حاجات كتيره…بس هستني لما ارجع
تاني يوم بليل وفي عز ما انا مضايقه معرفش ليه تلفوني رن برقم غريب استغربت بس بعد كده رديت
#………….
كارما بقلق: انا هرجع بكرا الصبح ومش هتأخر

يُتبع ..

اترك رد