روايات

رواية حوريتي الجميلة الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم خلود

رواية حوريتي الجميلة الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم خلود

رواية حوريتي الجميلة البارت الحادي والعشرون

رواية حوريتي الجميلة الجزء الحادي والعشرون

حوريتي الجميلة
حوريتي الجميلة

رواية حوريتي الجميلة الحلقة الحادية والعشرون

حسن وهو يحكي الي المحمدي هو يقول
ان كنان وهوداخل المنزل وهو متعصب جدا من فريال ومن اللي شافوا مع حور تحت واخذها وطالع بها ويقول من ده يا ماما اللي كان واخذ حور
الام بتلع ريقها بخوف من كنان
الام بسرعه هذا زوجها هي كانت متجوزه عرفي
عمي حور. بسرعه حتي لا يعطي لها فرصه في التفكير
العم كذابه انت بعتيها حور حور ما عملش كده
حور، عمرها ما تفكر بس تفكير
كنان. انا عملت كل حاجه
وانتي ما معملتش حاجه ويشد عليها من رقبتها ويقول لها قولي الحقيقه انتي عاملتي ايه قولي انك ما ما ازتيش حور ما تعملش كده انت عملت ايه مع حور
يقوم
حسن.بسرعه وهو . ويحمل شنطه الفلوس اهي الشنطه ويفتحها ويرمي على كنان وامه الفلوس دي فلوس حور ويترك
العم كنان مع امه ويخرج من البيت
كنان مين اللي خاد حور انطقي انا عايزه اجيبها ثاني انت عملتي ليه عملت كده وانت عارفه ان انا باحب حور وانا عملته المستحيل عشان اجيبها ايه انت اللي بتعمليه ده

 

 

الام هي مخنوقه ومش عارفه تتكلم وتحرك راسها يمين وشمال
الام مش قادره تنطق تتكلم بصعوبه
وتقول له اللي اخذه اسمه ادم وانا ما اعرفش اكثر من كده
ينزل كنان من عندي امه وهو متعصب من افعل فريال وينزل الى الاسفل وهو ما شايفش قدامه وهو مع شنطه الفلوس وهو مخنوق ومش عارف يتصرف
🤎🤎🤎🤎عوده من الفلاش باك 🤎🤎🤎🤎🤎🤎
حنان في المنزله وهي خايفه
حنان اعمل ايه فى النصيحه دي
بيتصل الباشا علي حنان في هذه الحظه
حنان بخوف الو
عمار ايه الحكايه
حنان بخوف انا
باشا عمار وهو يقول لها خلاص الميعاد ولو ما جبتيش البت انا سوف اتي اليك اليوم واخذك انتي المقابل على ما فعلت من تاخير
حنان وهي تصرخ لا لا لا انا اجيبها لحد عندك
وتغلق التلفون
حنان وتطلع الى امها وهي تصرح فيها وتقول لها انت دمرتيني ايه اللي انت عملتيه ده انا كنت هاجيب لك الفلوس كده انت بتوديني انا في داهيه ويتصرف في امها
حنان.اسمعي لو ما جبتي حور انا هروح في داهية
الام بخوف علي بنتها

 

 

فريال وهي تطرب علي وشها وتصرخ انا عملت ايه يا يا لاهوي يا لاهوي
المحمدي . انا عايزة اشوف حور
حسن بسرعه لا ما ينفعش حور تعرف بحاجه دلوقتي
يوسف صح يا عمي لمه نعرف مين اللي مضا حور علي عقد الجواز العرفي
الام بفرح يعني حور بنتي بريئه صح
حسن بسرعه حور ما عملتش حاجه غلط بس هي بريئه وبتوثف في الناس بسرعه جدا
يجلسو وهم يضحكو علي اللي هيحصل في كنان وفريال
يوسف . بعض اذنك يا عمي معايا تلفون ضروري جدا
يوسف ايو تمام تسلمي يارب ده انتا حبيب عمري
………………………………. عند حنان في البيت
حنان وهي تصرخ على امها اعمل ايه انا دلوقتي
…………….. الباب بيخبط جامد جدا
حنان بخوف مين اللي بيخبط جامد جدا ده
يتكسر الباب ويمسك حنان من شعرك ويشهد بقوه
فريال سيب اابت انتا مين
انتا مجنون
هاتو الست دي معاه ويمسك فريال ويشد فريال من شعرها
كنان وهو علي اول الشارع وهو يار العربيات وامه وحنان بتدخل العربيه وهو يقول دول اكيد اللي خدو حور ويذهب بسرعه خلف العربيه
💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية حوريتي الجميلة)

اترك رد