روايات

رواية ورده في المزبله 2 الفصل التاسع عشر 19 بقلم منه محمد

رواية ورده في المزبله 2 الفصل التاسع عشر 19 بقلم منه محمد

رواية ورده في المزبله 2 البارت التاسع عشر

رواية ورده في المزبله 2 الجزء التاسع عشر

ورده في المزبله
ورده في المزبله

رواية ورده في المزبله 2 الحلقة التاسعة عشر

البارت ٥٢
الجزء الثاني
ورده في مزبله
قصص منه محمد
في القاعه
قاعده على الكوشه وبوزها مترين
اميره: خلاص دلوقت الناس يشفوكي
نسرين بقهر : ربنا ياخدها ايه الي جابها الفرح لو فضلت منعزله كان احسن لي مقهوره ما سمعتيش قالت ايه اختها لينا الحريم بيقولوا ايه مش كان اتجوز ريم كان اجمل بكرها القزم
روان تتحلف جواها بلينا اللي بلغت نسرين في يوم زي ده الحريم بيقولوا ايه
روان : سيبك منها طلاما ايهاب اختارك انتي ماتنكديش علي نفسك العريس نازل رقص مع صحابه اتفرجي وافرحي باليله عمرك
هزت نسرين راسها ومقهوره من جواها نفسها تفجر ريم وترتاح منها
قصص منه محمد
قاعده مع ندي وقربت منهم سها بهدوء
ومدت الموبيل لريم : خدي ده امير عاوز يكلمك
ريم بعند ما ردتش
سها بصوت هامس : يا بنت الحلال بلاش تفضحينا
شوفي عاوز ايه منك اففففف ونفخت بضجر
ندي بصت لريم بلوم : كلميه يا ريم وبلاش حركات العيال دي
ريم متكتفه ومعانده
ندي بزعل : صدقيني اذا ما اخدتيش الموبيل انا هزعل منك جدا وبصتلها بزعل
نفخت ريم ومن غير نفس سحبت الموبيل وبعدت عن التربيزه وامير سامع كل كلامهم
بعدت عنهم
و بصت للموبيل وحطته على ودنها من غير نفس : اسمع مش قولت زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف انا بقولك بقي مالكش دعوه بيا ولا بحياتي اوكي
وقفلت الخط قبل ما يرد وهي فرحانه حاسه بإنجاز
وبصت لرقم موبيله وحفظته وفضلت تردد الرقم بشكل هامس عشان تحفظه
وبعدها رجعت عندهم ومدت الموبيل لسها
رفعت ريم نظرها لست شاورت لها
طنشت ريم بس ندي غصبتها تروح
راحت ريم عند الست وسلمت عليها وبدون نفس : نعم طنطو
الست باعجاب : الله يحفظك بس ممكن تديني رقم ولي امرك
فهمت ريم من طلب الست انه عريس وبصت لنفسها
ازاي الفستان مخفي حملها الا اللي يدقق يعرف انها حامل ابتسمت بخبث
………………..
خلص الفرح بخير واخد العريس العروسه واخواته زفوه زفه كبيره ومن ضمنهم امير اللي كان عكس طبعه بوزه شبرين و الاعمام والجد من ريم
كانت قاعده على واحده من التربيزات مع ندي وهي قاعده متلفحه بمعني اصح متنكره منهم وشاح جبتهولها ندي من عربيتهم غطت جسمها بيه
ندي بابتسامة : عيونك ما شاء الله تجنن
ريم ببرود : انفع اطلع بالمولات للترقيم وغمزتها
ضربتها ندي على راسها بخفه : تفكيرك منحرف
ندي : هترجعي مع مين ؟؟
ريم ببرود : ولا اعرف
ندي : ترجعي معايا ؟؟
هزت ريم راسها بهدوء بالموافقة
************************

 

 

 

 

 

 

طلعت من القاعه مع ندي
ندي : خالي بالك لتتكعبلي
هزت ريم راسها ومشت مع ندي
عند العربيه كان ريان واقف ينتظر امه
كان في عيون بصلها من لما طلعت من القاعه
ومتعصبه عليها وزادت عصبيتها لما شافتها راحت لعربيه ريان وقبل ما يحرك ريان وقف عربيته
وبص لريان بحده : خلي ريم تنزل
ريان عقد حواجبه وبص لريم وبعدها بص لعمه خالد : عاوز منها ايه يا عمي ؟؟؟ اظن البنت في بيت ابوها ومالكش كلمه عليها لو هي عاوز تنزل بكيفها
مش عاوزه برضو بكيفها
خالد بحده : انت اتماديت بأمور كتيره وانا ساكت عنك بمزاجي
ريان بغرور : انا ماليش دعوه هي جات مع امي اقولها لا كخ عيب انزلي ماتركبيش معايا العربيه
خالد بسخريه : كلك ذوق يا ابن اخويا
ريان ابتسم ببرود:تشكر يا عمي
وبص للخلف وبأمر : ريم انزلي
ريم مش بترد
خالد اتنرفز : وبعدين معاك يا ريان خلي البنت تنزل ؟
ريان ببرود : انزل واسحبها وانزلها عافيه يعني !!
ندي بصت لريم وبهمس : خلاص يا ريم انزلي ومن غير مشاكل
ريم بعناد : لا مش نازله
فتح خالد الباب وسحبها برا العربيه
ريم اتألمت من سحبه : أأأأأه
وقفها خالد وباهتمام : وجعتك حاجه ؟؟
ريم انقهرت منه وما ردتش عليه!!!!!!!
خالد بضيق : الله يسامحك عنيده وتخلي الواحد يستخدم الاسلوب التاني
بعدها لريان : اتوكل انت
ريان بغرور بص لعمه و حرك العربيه
مسك خالد ايدها بهدوء وسحبها معاه
ريم حاولت تسحب ايدها منه بدون فايده
وقف عند عربيته : اركبي
بصتله ريم ببرود :دلوقت ارجع مع عماد او صقر
خالد ابتسم ورفع حاجب : من امتى انتي وعماد فريند
ريم ببرود : ما يخصكش
خالد عض على شفته بغيظ : لو ادفنك مكانك مفيش
حد يلومني وبعدين مع اسلوبك البشع ده ؟؟؟
ما ردتش ريم واضطرت تركب حاسه بضهرها هيتفلق نصين عاوزه ترتاح امتى توصل البيت وترمي نفسها على السرير
بعد دقايق ركب خالد العربيه
وبعدها قرب امير والتكشيره مرسومه على ملامحه
ركب وقبل ما يشغل العربيه بص ل ابوه : خلاص كل شيء تمام
خالد بهدوء : سلم على ريم هي لسه مراتك
امير من المرايا ومن غير نفس : اخبارك ؟؟
رفعت ريم راسها وبصتله وصدت وشها ناحيه الشباك وطنشته
امير بص ل ابوه بحرج وكأنه بيقول عجبك
خالد : وبعدين معاكي يا ريم ؟؟؟ ولا بتحترمي كبير ولا صغير يعني لما يشوفك امير كدا مش بتحترميه اكيد هيفضل مصمم علي رايه ويرفض يرجعك
رفعت ريم حاجب وبحده : اللي يسمعك يقول قررت انتحر علشان ارجعلو مين قالك وضحك عليك وقالك عاوزه ارجع لابنك ده (وشاورت عليه بغرور)

 

 

 

 

لو ما بقاش فالدنيا غير هو برضه يستحيل ارجعلو ويا ريت يبعتلي ورقه طلاقي باسرع وقت
امير ببرود ظاهري من المرايه : اطمني مطلبتيش شئ عليه القيمه وورقتك هتوصلك بعد الولاده
خالد بنفعال : وبعدين معاك انت وهي كل واحد اعند من التاني ياولاد كل بيت بيحصل فيه مشاكل بس ما توصلش للطلاق فكروا بالجنين الي جاي عاوزينه يجي على وش الدنيا امه وابوه كل واحد في بيت
نزلت ريم راسها ابنها ضايع نفس عشتها بس لا مش هيكون زيها فيه فرق كبير ابوه بيحبه وهايهتم بيه هيلاقي الحب والاهتمام عندها وعند ابوه
رفعت راسها على كلام امير : اللي ما تحترمش امي وتقدرها وما تحترمش عيالي وتكرهم والله ما تشرفني تكون مراتي
ريم خلاص هنا و فقدت اعصابها وطلعت عن برودها ونزلت ردح : ولا انا اتشرف تكون جوزي وحطها في بالك ابويا غصبني عليك هو وصقر وغصب عني خلوني اوقع علي ورقه وسخه وعيالك حطهم جوه علبه ورش فوقيهم سكر واقفل عليهم ليضرهم الهواء خايف عليهم وهما زي القرود واخدين حقهم وحق غيرهم
خالد بعصبيه : اطلعي عالشارع واردحي علشان الكل يسمعك
ريم بغل : ما سمعتش كلام ابنك اللي ينرفز
وفضلت تقلد صوته عيالي عيالي عيالي كأنه ما حدش عنده عيال غيره
امير ببرود : شفت بعينك يابابا رداحه درجه اولي وعاوزني ارجعها
مره واحده فرمل العربيه ولف عليها وبصلها وبحده :انا مش هاممني نفسي قولي الي نفسك فيه واردحي براحتك لكن قسم بالله لو حصل للجنين ضرر من رقصك ومرقعتك ما تلوميش الا نفسك (وعقد حواجبه )نفسي افهم عيالي وامي ليه بتكرهيهم جدا عملولك ايه؟؟
ريم بحده : كدا مزاج اكرهم والا الحب عندك اجباري غصب احبهم يعني؟؟!!
خالد لريم بصرخه : خلاص ولا كلمه اعوذ بالله لو بقيتي على برودك كان احسن صدعتي راسي لولولولولولولولولولولوك لسانك متعبش من كتر الكلام والردح
ولامير : حرك العربيه لو هنستنها تكمل ردح هنقف هنا سنه دي سليطه ولسانها متبري منها اعوذ بالله
حرك امير العربيه بهدوء
وريم باصه من الشباك ومستغربه ازاي طلعت من برودها
بعد وقت خالد بهدوء ونصح : ايه رايكم دلوقت ترجعوا لبعض واخزوا الشيطان وافتحوا صفحه جديده
قاطعته ريم ببرود : خلص الدفتر يا عمي ما بقاش فيه ورق
خالد بعصبية : وبعدين مع لسانك ؟؟؟
امير مسك ايد ابوه وعينه على الطريق : بابا ماتحملش هم انا مش بفكر مجرد تفكير ارجعها لانه كل يوم اكتشف انها مش قد المسؤوليه وبعد الولادة اخد ابني عندي ويا دار ما دخلك شر
ريم فقدت اعصابها ازاي يقولها ببرود
ياخد ابنها منها وهي الي تعبت فيه ويطلع
على وش الدنيا هي من دلوقت حاسه روحها متعلقه بيه هو اخر امل ليها بالسعاده ولا يمكن تسمحلو ياخده منها مستحيل خده ربنا قبل ما ياخده
ريم بعصبية : ده في احلامك تاخده مني ده ابني انا بتفهم ولا عامل عبيط
آمير بصلها ببرود من المرايه وقدر يحرق اعصابها زي ما حرقت اعصابه اليوم:بس انا ابوه والولد دايما يتبع ابوه … حطي في بالك اول ما تولدي الولد هاخده
وكل اسبوع تقدري تيجي تشوفيه في بيت جدي تكرم مني اوك
ريم بعصبيه : سلملي علي البدنجان والله ما تاخده مني عندك اتنين عاوز من ابني ايه؟؟
امير ببرود ابتسم : والله ابني وعوزه يعيش مع اخواته
قاطعه خالد : خلاص يا امير خلاص يابني
وبص لوري لريم : وانتي مترديش عليه امبارح فتحنا موضوع الطفل وامير قال هيفضل عندك بس دلوقت الظاهر عاوز يحرق اعصابك
بص امير ل ابوه بلوم ليه قال لها كدا
ريم اتنفست براحه وخاصه ان امير ما انكرش كلام ابوه وسكت معناه صحيح ابنها معاها نفسها تكسر العربيه على راسه حرق قلبها حطت راسها على ازاز الشباك باسترخاء وغمضت عيونها حسه كل طاقتها استنزفت اليوم مش قادرة حتى ترد عليه
فتحت عيونها على صوت عمها خالد : يالا يا ريم
بصتله نظره قاتله ونزلت بشويش
وحاسه جسمها مكسر راحت لبيت ابوها ودخلت وهي تتخيل السرير قدامها من التعب
امير : ليه قلت لها ؟؟
خالد بهدوء : اسكت انت ما تعرفهاش دي مجنونه ولا استبعد عنها تهرب عشان ما تاخدش ابنها منها
رفع امير حاجب باستنكار : تهرب ؟؟
خالد : سيبك منها دلوقت واطلع شايفني تعبان
هز امير راسه بهدوء وحرك العربيه
**
**

 

 

 

 

فات اسبوع على جواز ايهاب
وامير انقهر من الاتصالات اللي جاتله بيخطبوا ريم
انقهر من حركتها البايخه تقصد منها ايه انه اذا طلقها الف واحد يخطبها بس وجهه نظره احسن !!!!هي ولا تهمه وبعد الولاده يتخلص منها وخلي الالف يخطبوها وخاصة ان في راسه موال جديد بعد ما يطلق ريم قرر يتجوز اخت صديقه الكل يمدحها عمرها ٢٣ سنه وملتزمه كانت متجوزه بس انفصلت عن جوزها لانها عقيم ،،اما ريم ما فيش جديد على حياتها …نفس الروتين وامير كل يوم يطلب من امه تروح عند ريم تتطمن على وضع الجنين بعد رقصها كان ده جارح ريم ابنه لسه ما طلعش على الدنيا وللدرجه مهتم بيه
وهي ١٧ سنه ابوها ما سألش عنها ولا اهتم بيها وقفت قصاد الشباك قريب من الغروب ونزلت دمعه من عيونها وهي شايفه نادر وساميه واخواتها
قاعدين بالجنينه ومبسوطين مستكتر يقول لها تعالي اطلعي معنا واقعدي معنا
هيخسر ايه لو حسسها انها بنته ؟؟؟!!
ليه مش متقبلها زي اخواتها ؟؟!!
غمضت عيونها وهي تردد بصوت هامس
جرح دمعات خجولة
جرح بنت اليوم تبكي
تشتكي دنيا ملولة
ملت الظلم و سنينه
والفرح يا ناس فينه ….دارت عيونها بالغرفه تبحث عن الفرح بقت الدنيا حزينة
بصت من الشباك ابوها والرؤيه عندها ضبابيه من الدموع كملت ده ابوي
غمضت عيونها وافتكرت امها
ودي امي ده لحمي ودي دمي ……ضمت ايدها لصدرها
لكن اللي منهم ……..زاد في همي وغمي
اصبح بهم وعذاب….حلمي اشبه بالسراب
في عتمه الليل وحدي..بقيت أعاني من الاكتئاب
عذبوها … وضربوها … وجرحوها … وقهروها
كان واقف وبصصلها وهي باصه من الشباك
لابسه فستان ابيض رقيق لحد الركبه واسع وعطياله ضهرها وشعرها مغطي ضهرها ويتراقص مع نسمات الغروب وبعالمها الخاص
وتنشد بصوت هامس وصوتها متأجج من البكاء
ناداها بصوت حاني : ريم
سمعت صوته مسحت دموعها
ولفت عليه برقه ونعومه وبصتله ومسحت دمعه نزلت غصب عنها بصتله وابتسمت بألم
بصلها وكسره منظرها الدموع ماليه عيونها بطنها شبه بارز كانت زي اللعبه والهواء يداعب شعرها ويحركه بطريقه عشوائية حوالين وشها
وبصاله والالم باين من عيونها وبصوت هامس
مبحوح من البكاء ردت : عاوزه حاجه
وبعدت بعض خصلات من شعرها عن وشها
قرب منها بهدوء وهي بصاله بضياع
قرب من الشباك وبص منه شاف نادر وعياله
رجع وحط ايده على كتفها وبحنيه ضمها : متخانقه مع ابوك ؟؟؟
هزت راسها بالنفي
سألها بهدوء : طيب ليه ما طلعتيش تقعدي معاه
بصتله بضياع وانكسار ونزلت راسها
رفع راسها وبصلها بيدور عن اجابه وبهمس : فيك ايه يا غاليه ؟؟
حضنته ريم ودخلت في نوبه بكاء وحاولت تكتم شهقاتها كان حاضنها ومستغرب من تصرفها فيه ايه؟؟؟؟
مسح على راسها بحنيه

 

 

 

 

بعد ربع ساعه بعدت عنه وهي بتحاول تكتم شهقاتها
وتردد بصوت مقطوع ب ك ر ه ك ب ك ر ه ك
بصلها وهو يمسح دموعها : ليه انا عملتلك ايه عشان تكرهيني ؟؟؟
نزلت راسها واتكورت على نفسها وهي قاعده على الارض قريب من السرير قرب منها وقعد جنبها على الارض وبنبره حزينه : عملتلك ايه عشان تقولي عني كدا ؟؟
رفعت راسها ببكاء : قول معملتش ايه
بصلها باستغراب وعقد حواجبه باستنكار : انا اصلا انا معرفكيش الا لما رجعت وما عملتلكيش حاجه
ريم بحقد بصتله ودموعها على خدودها : اتشردت واتعذبت والكل نبذني بسبك انت
مسك ايدها بهدوء : طيب قوليلي فيه ايه لاني مش فاهم تقصدي ايه من كلامك!! اعتبريني صديقك وفضفضيلي اكيد هترتاحي وانا كمان هقولك عن كل شئ يخصني ها ايه رايك؟؟
بصتله وما ردتش
مسح على راسها بحب : احكيلي عن كل حاجه عنك وايه اللي مضايقك قوليلي
ريم وبانكسار : عن ايه اقولك
وهزت راسها بانكسار
رفعت نظرها ولئلئت الدموع بعيونها
وبصتله : احكيلك عن الضرب الي اخدته من نادر وانا عمري تلات سنين عارف ايه هو ذنبي ؟؟؟ وبصتله بتساؤل ،،ذنبي لان ساره رمتني عليه ده ذنبي لان ساره رمتني على ابويا حطني في الاوضه دي ومنعني اطلع منها عشت في السجن ده تقريبا خمس سنين تلات سنين ما طلعتش من المكان ده
بصت ريم ارجاء الغرفه وبعدها بصتله
كانت ميري تجيبلي اكلي هنا وتهتم بيا
كنت اقضي وقتي عند الشباك وابص لبرا
كان كل امنيتي اطلع من السجن ده اجري العب زي باقي الاطفال كنت بشوف نادر وعياله خارجين ويضحوا وانا انا محبوسه هنا ،،تلات سنين ما سألش عني حد ولا حد زارني هنا ولا حد بيدخل علي الا ميري بقيت هنا لحد ما جه وقت ادخل المدرسه
بصتله بتساؤل عارف مين سجلني ورافقني بالمدرسه
غمضت عيونها ميري كان امنيتي امي تكون معاي زي باقي البنات كنت بحاول افتكر شكلها وانا صغيره بس ما قدرتش كان كله خيال في ذاكرتي
كنت بالمدرسة منزويه عن كل البنات ماليش اصحاب اقضي الوقت لوحدي حتى مصروف ما كانش بيديني كنت انزل للمدرسه الصبح اشوفهم متجمعين على سفره الفطار وانا اكل لوحدي بالغرفه وكأن بيا مرض معدي خايفين اعديهم كنت اشوف ازاي نادر يدلع
عياله وانا يصبحني بعلقه ويمسيني بعلقه لان اهل امي السبب بموتك وانا غلطه في نظره جيت على الدنيا
نزلت نظرها للارض : يمكن للان اثار الضرب معلمه بجسمي متعرفش شعور طفله تروح على المدرسه ووشها متورم من الكفوف والبنات يتريقوا عليها حتي جدي ما سلمت منه عطاني كم قلم يعجبوك
كانت كل العيله تتجمع الا انا الا انا ممنوع اتجمع معاهم
بصتله ومسحت من دموعها : يمكن بيا مرض معدي
كان نفسي اعيش بجو عائلي بس للاسف فضلت امنيه للان بقلبي كان نفسي يهتم بيا زي ما بيهتم بإخواتي
بس للاسف فضلت امنيه للان بقلبي عوزني اقولك ايه أأأأه عارف انه رماني بدار الايتام ؟؟!!
فتح عيونه باستنكار وهو يسمع لها

 

 

 

 

من كتر العذاب قررت اهرب من المكان بعد ما عدمني ضرب قدام كل العيله بيوم العيد كل الاطفال لبسوا هدوم جديده ويطلعوا يلعبوا وينبسطوا وانا وقتها ضربني عارف ايه ذنبي وقتها لاني روحت للبقال يوم العيد ولقاني ايهاب وجرني لبيت جدي ما انكرش اني شتمتهم بس غصب عني من العذاب اللي شفته
بصتله بجديه ودموعها تنزل :عارف اني كنت بفكر نادر واحد متكفلني لاني يتيمه وابوي ميت لاني بصغري امي قالتلي انه ابوي ميت بس اتفاجأت انه ابوي كانت صدمه ليا ابويا اللي كنت اتمنى يكون عايش علشان يضرب نادر لانه دايما يضربني غمضت عيونها بألم طلع الوحش نفسه ابوي
عمتي هند كانت حنونه معاي شفتها بصغري مرتين …تعرف اشترت لي هديه كانت اول هديه اتلقاها بحياتي كنت اشوف اخواتي معاهم العاب اشكال وانواع وانا ماعنديش كنت اتمنى لعبه اشلها بين ايدي
بصتله غمضت عيونها وبألم لعبه استكترها عليا
كان نفسي بالمدرسة اقول بابا زي باقي البنات
بس للاسف اقول بابا ضربني وعدمني العافيه بابا مسح بيا الارض اقول ايه عنه
عضت شفتها بألم ما قدرتش تكمل
نفسي يكون عندي اب وام زي باقي البنات
لما وصل عمري ٩ سنين اخدني عمي سلطان قعدت عنده مده قصيره كانت من احلى ايامي حاولوا يعوضوني عن الظلم اللي شفته والحرمان
قعدت عند عمي سلطان لان نادر سافر سافر وسابني هنا بعدها اخدني جدي لانهم اعترضوا علشان عمي سلطان عنده عيال كانت جدتي وحريم عمامي يكرهوني وكلهم ضدي نبذيني فالبيت
بعدها رموني عند اهل امي عند امي اللي كنت خمس سنين وانا اتمنى اشوفها وارمي نفسي جوه حضنها واشكي لها عن عذاب نادر
بصتله بألم ودموعها تتساقط زي حبات اللؤلؤ
يا رتني ما روحت ولا شفتها وفضلت امنيه من امنياتي تصدق امي مش عوزاني وتعتبرني نقطه سوداء بحياتها مش بطيق تشوف وشي لاني بفكرها بنادر لاني بفكرها بطيشها
كنت بفكر امي غصبوها انها تسبني بس اكتشفت انها هي الي رمتني عشان تتجوز
وبانكسار مش عوزاني
ابوي مش عوزني وامي مش عوزاني
طيب اروح فين ؟؟
امير مش عوزني
وجدي مش عوزني
ما حدش عوزني
اروح فين؟؟ فين
رمت نفسها في حضنه نفسي امي وابويا يسألوا عني وعن اخباري ويطمنوا عني بس انا مسحيني من قاموس حياتهم مش عوزني

 

 

 

 

مسح على راسها : انا ابوك
رفعت راسها وبصتلو ببراءه وهي تتنشح
كمل ودموعه نازله : اعتبريني ابوك ناديني بابا
مسك ايدها ووقفها وصوته يهتز من الحزن : إلبسي
بصتله وهي تسأله بعيونها ع فين
بصلها بحزم : مالكيش قعده هنا شوفي الاوضه دي حتى لونها يجيب الاكتئاب الاوضه الفقر دي هي سبب برودك وقهرك لانها بتفكرك بطفولتك المنيله
بصتله وهي تفتكر لما رجعت على بيت ابوها لما خطبها امير ما حستش بشئ
بس مش عارفه من لما دخلت الغرفه دي صابها برود واكتئاب ممكن كلامه صح لانها بتفكرها بوحدتها وحرمانها
نفخت بضيق وبصتلو بانكسار : اروح على بيت جدي اللي طردني منه ؟؟؟
رفع راسها وبص جوه عيونها : ومين قال انه طردك ؟؟
دلوقت ترجعي معايا وغصب عنهم تعيشي عندهم وماحدش له كلمه هما مش بيمنوا عليك انتي بنتهم وغصب عنهم مجبورين يوفروا لك كل حاجه
ما تتكسفيش او تخافي من حد طالبي بحقك وسيبك من اي حد انا معاك انت بنتي ولا يمكن اسيبك زي ما كنت سبب بحرمانك وعذابك انا هكون بإذن الله سبب لسعادتك حط ايده على كتافها ومتنسيش حزنك ده يأثر علي الجنين تحبي يحصله شر
ريم وبسرعه هزت راسها بالنفي
بصلها وهو يرفع كتفها : علشان كدا لازم مش تهتمي
مسك ايدها وسحبها للشباك :،شوفي ازاي بيضحك ولا سائل عنك ليه تنكدي على نفسك علشان ناس مش سائله عنك انتبهي حاليا للجنين بكره لما يكون بين ايدك هتنسي نادر وطوايفه بس متضريش الجنين بنفسيتك دي
بصتله بعجز : اعمل ايه غصب عني دايما اقرر انسى لكن بعد وقت غصب عني ارجع افتكر جرحهم لحد الان بينزف
بصلها: لانك انت مش عاوزه تنسينه وتخليه يجف دايما تصحي الجرح من جديد بُعزلتك دي
ابعدي عن العزله واختلطي بالناس وحاولي تنسي
وكل ما تتذكري افتحي على اي هبل مقاطع مضحكه
حاولي تشغلي نفسك بأي حاجه ولا تقارني نفسك بغيرك انت كدا هتتعبي وبعدين روحي شوفي كم طفل يتيم ؟؟!! يشكي اليتم والعذاب مش انت لوحدك في الدنيا من غير اب وام
وبعدين بلاش تحطي في عقلك ان كل واحد امه وابوه مش منفصلين يعني عايش ومبسوط معاهم في ابناء بالمناسبات يشوفوا اهلهم وولا بيحسوا
باهتمامهم مع ان امهم وابوهم مش منفصلين ومعاهم بنفس البيت
كان يتكلم وهي تفتكر صديقتها ميرا
امها وابوها مع بعض بس ما حستش ميرا بجو اسري او باهتمامهم علشان كدا انحرفت عن الطريق الصح
خلاص بقي مش عاوزه تنكد على نفسها ويتأثر الجنين
ريم وبهمس : شكرا

 

 

 

 

قرب وباس راسها : ما فيش بين الاب وبنته شكر ده واجبي اذا شفت بنتي مضايقه واجبي اخفف عنها
وبصلها وابتسم : يالا ناديني بابا او ابا الحج
بصتله ريم بحزن : صعب انطقها ١٧ سنه ولا عمري قلتها اجي دلوقت اقولها صعب ما اقدرش اقولها
ونزلت دمعتها
مسح دمعتها : مش هضغط عليك خلاص انا ابوكي
وما فيش بيني وبينك حواجز علشان كدا تناديني بإسمي يعني خلاص احنا اصدقاء اوكي
ابتسمت وهي بصاله وعيونها ما زالت تلمع بالدموع : متقولش لحد اي شئ قلتهولك وخاصة عن ساره انها مش عوزاني كل حاجه هنا سر بينا ما تقولهوش لحد
وبعدين بلاش تبصلي بشفقه بكره اي حد يبصلي بيها
ابتسم : اوامر تانيه ياجميله الجميلات
هزت راسها : ما فيش اذا افتكرت هقولك
قعد يساعدها بلم هدومها
وريم تحكيله عن كل حاجه حصلت معها بالتفصيل هو مستمع لها بكل اذن صاغيه
بكل انصات ومتألم انه كان سبب عذاب وحرمان طفله ما لهاش ذنب
بعد ما خلصوا بصلها : راحت عليا صلاه المغرب فالمسجد يالا قومي نصلي جماعه هنا
هزت راسها وهي حاسه بالراحه
حاسه انه بقي قريب منها جدا ما توقعت في يوم يكون لطيف معها كدا
كملوا الصلاه لف عليها ومسك ايدها : زي ما بيقولوا
لا تنتظر السعاده حتى تأتيك بل ابحث عن السعاده
ريم بهدوء وبنبره سخرية: ماشاء الله وطلعت حكيم زمانك
ضربها على راسها بشويش : رخمه
ابتسمت ريم
وقفها معاه : يالا حان الان وقت الرحيل

 

 

 

 

وبصلها بجديه : ايه رايك تختاري المكان اللي نفسك تسافريله ونسافر تغيري جو ؟؟
اتحمست ريم وبعدها راح الحماس : والحمل ؟؟
بصلها بابتسامة : اممم خلاص تؤجل بس مش نلغي يلا امشي قدامي يا هنادي
طلعوا من الغرفه وصوت ضحكهم طالع
وطلب عماد من الشغالة تطلب العربيه
نزلوا للصاله وما كانش فيها الا نادر
وقف نادر وعقد حواجبه وهوشايف شنط ريم
نادر: علي فين ؟؟؟
عماد بابتسامة وهو يغني : فين فين فين طريقك فين بيرحوله فين
قاطعه نادر : عماد مش وقت سخافتك جاوب !!
عماد هرش دماغه : حاضر يا استاذ بيقول نيوتن
قاطعه نادر بنرفزه : عماد ماتخلينيش امسح بيك الارض انت ونيوتن
عماد رفع حاجب : بس منصحكش تمسح بيا الارض بيقولو فيه مسحوق رهيب نازل فالسوق بيلمع ويخلي الارض تلمع لمع وغمزله
نادر ولع منه : عماد انت كبير ضربتك 35 مره ولسه
على عادتك السخيفة دي مش وقت استظرافك رد عليا
عماد بروقان : رد عليا ياحبيبي رد ردت الميه في زورك
نادر بحده بص لريم : وانتي علي فين ان شاء الله طالعه ؟؟
ريم بصت لعماد وابتسمت : مالكش فيه
نادر ولع وقرب منهم وبصرخه : ريييم
عماد بعد نادر بايده : مالك يا حبيب امك وابوك بقولك ايه ابعد عن الفرند بتاعتي اه
نادر عصب على الاخر وبصرخه : عماااااد مش وقت سخافتك انا بكلمك بجديه
اتنحنح عماد وابتسم بعباطه : ياراجل تصدق فكرتك بتهزر
نادر وهو يكتم غيضه :: عماد
عماد ابتسم : انا قررت اني اخد ريم تعيش عندنا في بيت ابوي
نادر بحده : نعم
عماد بعباطه : نعم الله عليك
نادر ل ريم بحده : ارجعي على اوضتك
عماد بجديه : بتسمي دي اوضه ؟؟!! امشي يا ريم قبل محدف ابوك بالملبس
نادر بحده : عماد ما تتدخلش في بنتي فاهم
عماد بحزم : بنتك تسمي دي بنتك ؟؟!!
و بجديه ممكن اقعد معاك بغرفه لوحدنا بس ربع ساعه
هز نادر راسه ووراح للمكتب وقفل الباب وراهم
عماد بجديه : بالله عليك انت بتعتبر ريم بنتك ؟؟؟امتى اخر مره قعدت معها ؟؟؟
امتى اخر مره سألتها عن حالها واحوالها ؟؟؟
بنتك ليه مش بتتجمع معاك على الغداء والعشاء نابذها فوق !! احب اطمنك ما فيهاش مرض معدي ولا تخاف سليمه عمرك حسستها انها بنتك ؟؟ عمرك دلعتها ؟؟ جوزتها في السن ده !!
قاطعه نادر : هي اللي قتلت نفسها علشان تتجوز ما حدش جبرها
عماد بقهر : من عذابك اكيد هتوافق علي الجواز انا مرضاش من حبك فيا تظلم الطفله دي هي مالهاش ذنب بحد كفايه ظلمناها كتير ..خلاص يانادر انسي ساره وكرهك ليها لان ريم مالهاش دخل ليه مُصر تخليها تدفع تمن غلطتك
قعد نادر ومسح على وشه : ما تلومنيش غصب عني انت متعرفش انت كنت ليا ايه انا وانت جسد بروح وفجأة تختفي وافقدك كان صعب اتحمل
كان الانتقام عامي بصري كنت عاوز بس انتقم من عيله خيري كلهم ولما رمتها ساره عليا حسيت انها انتصرت عليا وخلتها حمل ع كتافي

 

 

 

 

كرهتها وكنت اعدمها ضرب واللي زاد جنوني لسانها طويل اضربها وتشتمني بس مع الايام كنت اتألم لحالها ووضعها لانها مالهاش ذنب
اتواصلت مع خال لريم علشان ريم تزور امها يمكن تخف شراستها وما تحسش بالنقص عن غيرها
بس للاسف رفضت ساره وعرضت عليهم المال بس رفضت قلت له على الاقل تكلمها بالموبيل برضو رفضت ما قدرتش اقول لها امك رافضه تشوفك ما حبيتش اكسر خاطرها فوق ما هو مكسور
قررت اخليها على احلامها وترسم صوره حلوه لامها تبقى راسخه في ذهنها وانا اكون في نظرها الشرير لاني مش عاوز تبقي علاقتها حلوه معايا وتسألني عن امها لاني وقتها مش عارف ارد اقول لها ايه
اما لما تكون علاقتي فيها زفت مش هتتجرأ تسألني
عنها سافرت على اساس ارجع اخدها بس بابا اتصل بيا وقال انه هيبعتها لاهل امها لان خيري كان بيهدد ابوي بريم فاضطر ابوي يبعتهالو لانه توقع يرجعها خيري بس اللي ما حسب حسابه ابوي انه خيري مرجعهاش
متفكرنيش اني حجر بالعكس طول الايام اللي قضتها عند اهل سالم وانا قلبي نار عليها وخايف عليها
كنت اقنع نفسي اني بكرها ولا طيقها
واضربها احيانا قهر من المشاعر المتضاربه جوايا كبرت وانا علاقتي بيها معدومه مستحيل اتقابل معها لانها ما نتطاق لسانها طويل وينرفزني
رفع نظره لعماد ونزلت دمعه من عينه : مش هخبي
عليك ان ريم اغلى واحده عليا في عيالي دي بنتي البكر بالرغم من سوء علاقتنا الا لها منزله ما حدش يوصلها مع اني بحاول انكر الشئ ده بس حبها عشش بقلبي
عماد قعد جنبه : طيب تقدر تحسن الوضع وتبقي علاقتكم كويسه
هز نادر راسه بالنفي : مستحيل اللي انكسر ما عمره ما يتصلح وريم هتفضل علاقتنا كدا للابد بالرغم من حبي ليها الا انها في نظري تبقى بنت ساره وما تنساش اني عصبي وهي لسانها طويل ما اقدرش اسكت عن حركاتها اللي تنرفزني
عماد : والحل ؟؟؟

 

 

 

 

نادر بهدوء : ما تنتظرش مني اعامل بنت ساره بيوم من الايام بالطيب مستحيييييل
عماد بحده خفيفه : وبعدين مع عنادك خلاص انسى
وقف نادر :اظن انت عارفني اكتر واحد انا مش بنسي
مستحيل خلاص موقف حصل مش بنساه وموقفي مش بيتغير بالموقف
عماد : خليك على حقدك وانا ريم هاخدها عندي
نادر عاوز يعترض
قاطعه عماد : اسكت قهرتني بكلامك كله تناقض بتناقض بتحبها وتكرها وتضربها مش عارف تركب ازاي معاك طلاما مش بتطقها عاوزه منها ايه بنت ساره وبعدين بيت ابويا ما فيش شباب يعني مالكش حجه
وطلع من المكتب وهو متنرفز من نادر
طلع ووقف ونفخ وهو متعصب من نادر
بس ابتسم لما شاف ريم : يالا قدامي يا حلوه
ابتسمت ريم وطلعت معاه وهو مأنكجها
عماد : ايه رايك نروح نمرح و نتعشى برا ونغير جو
ريم : لا مش عاوزه مطعم عاوزه مكان هادي
وحلو وبعيد عن الناس
هز راسه وحرك العربيه وشغل اغنيه ايهاب توفيق
يا احلي منهم يافرقه عنهم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ورده في المزبله 2)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: