روايات

رواية وآه من الثأر الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر البارت الحادي عشر

رواية وآه من الثأر الجزء الحادي عشر

وآه من الثأر
وآه من الثأر

رواية وآه من الثأر الحلقة الحادي عشر

صلاح. كيف ده بس يا خالتي انتي عرفه لو عاصم عرف حاجه زي دي هيعمل فينا ايه
هنيه. ومين بس اللي هيعرفه
صلاح. ياخالتي عاصم مش سهل ولو عرف موتنا هيبقي قليل علي اللي هيعمله فينا
هنيه. صلاح انا هديك كل الفلوس اللي هتحتاجها علشان تكمل المشروع بتاعك بس اهم حاجه تخلصني منيها ومش بس اكده دي لازم تخرج من اهنيه بفضيحه لازم عاصم يصدق انها خانته وكمان لازم نشكك ف ولده لازم عاصم يعرف ان دي مش اول مره مرته تخونه
صلاح. واتنهد وقال واخرتها معاكي يا خالتي
هنيه. كل خير ياولدي ومتنساش مشروعك محتاج فلوس كتير
صلاح. ماشي يا خالتي وقفل
ثريا. نور
نور نعم يا ماما
ثريا. هو عاصم اتأخر اكده ليه قال ساعه ويوصل
نور. هتصل تاني عليه وفعلا اتصلت
عاصم. فتح وقال نعم يا جلب عاصم
نور. اتوترت وبعدين قالت عاااصم انت فين لحد دلوقتي
عاصم. ايه خايفه عليا
نور. اااا ماااما ماما قلقانه عليك
عاصم. بخبث ماما بس اللي قلقانه
نور. سكتت وماردت
عاصم. ابتسم وقالها انا وصلت من شويه بس روحت المكتب اللي هنا علشان كلموني وشويه كدا وجاي بقلم نور عصام
نور. تمام توصل بالسلامه
عاصم. الله يسلمك يا قلب عاصم
نور. قفلت بس كانت فرحانه بكلام عاصم لها وف نفسها قالت اه لو كنت بس تصدقني ونعيش كويس
ثريا. نور عاصم قال قال ايه
نور. اطمني يا ماما عاصم هنا وشويه يجي
ثريا. ربنا يريح جلبك يابتي

 

 

 

 

نور. ماما انا هطلع اتمشي شويه ف الجنينه برا
ثريا. روحي يابتي وخلي بالك علي نفسك
نور. خرجت الجنينه ومشيت شويه وبعدين راحت قعدت عالمرجوحه وقعدت تفكر بحياتها مع عاصم وازاي تقدر تخلي عاصم يصدق كلامها وتقنعه انهم يعيشو مع بعض ف هدوء وزي اي زوجين عادين وقطع شرودعا
صلاح. راح عندها وقال مالو القمر علطول سرحان كدا
نور. اتخضت وقامت وقفت
صلاح. اهدي يا جلبي
نور بغضب قالت احترم نفسك ايه اللي بتقوله دا
صلاح. بيحاول يقرب منها وقال ايه بس يا جمر هو انا غلطت
نور. ابعد احسنلك وياريت تتفضل تغور من هنا
صلاح. اغور ايه بس دا انا مصدقت اجي واشوفك
نور. تصدق انك بني آدم قليل الادب وعاوز تتربي فعلا
صلاح. قرب منها زياده وقالها لو تربيتي هتبقي علي يدك اني معنديش مانع واصل
نور. ف لحظه ضربته بالقلم وقالت انت غلط وهتدفع التمن
ثريا. خرجت ف نفس اللحظه اللي نور ضربت فيها صلاح وقالت نور ايه اللي حوصل وبصت ل صلاح وقالت انته ايه اللي جابك اهنه وانت خابر ان عاصم مش اهنه
صلاح. اتلخبط ومش عارف يرد
ثريا. بعصبيه قالت جاي اهنه ليه ياولد آمنه
صلاح. انا اا
ثريا. اني شوفت مرت ولدي وهي هتمد يدها عليك يبقي اكيد غلط فيها واني مش هسكت وهجول لولدي بس يجي وبتهديد قالت اللي ناوي عليه ده تطير فيه ارجاب. نور عصام واني ليا حديت مع اللي وزته علي اكده وبجولك تاني اوعاك تدخل البيت ده تاني واني متاكده انك مهتدخلوش واصل بعد انهارده
صلاح. فهم انها بتهدده ب عاصم وكمان فهم انها عرفت بتفاقه مع خالته وانو معملش كدا من نفسه
ثريا. مسكت نور ايدها وقالت يلا يا بتي
صلاح مشي وهو مرعوب
ثريا. دخلت وقالت اهدي يا بتي انتي بترتعشي اكده ليه
نور. الحقير الحيوان كان فكرني سهله
ثريا. اهدي وقالت يا هنيه هنيه
هنيه. خرجت من المطبخ وقالت خير يا ام عاصم

 

 

 

 

ثريا. بغضب لاول مره تتكلم بيه قالت اني سكتلك كتير علي عمايلك ف مرت ولدي وحولت بكرا تعجل بس مفيش فايده فيكي قولت بتها ماتت وهتتعظ بردو مفيش فايده والشر والانتجام مالي راسك بس لحد اهنه ولام توجفي عن حدك
هنيه. بخوف قالت واني عملت ايه لكل ده يا ام عاصم
ثريا. عملتي كتير جوي يا هنيه واللي عمله ولد اختك اني هخلي عاصم يرد عليه بطريقته
هنيه. برعب قالت صلاااح عمل ايه بس واني ايه دخلني بيه
ثريا. صلاح ميعملش اكده واصل من غير تحريض منيكي انتي اللي كنتي عاوزاه يعمل مشاكل بين ولدي ومرته لكن اراده ربنا كشفتك ومن اول دجيجه
هنيه. اني مليش صالح بايتها حاجه وبعدين هو عمل ايه يعني ولا هو انتي دايما تصدجيها ف كل حاجه وخلاص
ثريا. اني شوفت بعيني مرت ولدي وهي بتضرب ابن اختك وشويه وعاصم يجي وضغطت عليها اكتر وقالت ولعلمك ولد اختك اعترف وقال انك اللي جولتليه يعمل اكده
روايات بقلم نور عصام
هنيه. اني معملتش حاجه واصل
ثريا. من انهارده انتي ملكيش مكان بيناتنا
هنيه. انتي هتطردينا اياك
ثريا. ايوا ويادوب تلحقي تلمي خلجاتك واخدت نور ودخلت اوضتها
نور. ماما اناا
ثريا. انتي ملكيش صالح باللي حوصل ده كان لازم يحصل من زمان هنيه شيطان ومتقلقيش اني هخلي ولدي يقعدهم ف دار تانيه اهنيه احنا عندينا بيوت كتير
نور. والله انا معملت حاجه هو اللي قل ادبه عليا واتنهدت وقالت مكنتش احب ان دا يحصل بسببي
ثريا. جولتك ملكيش صالح
نور. طيب ممكن تهدي وتعديها المره دي كمان
ثريا. المره الجايه هتوتك وتموت ولدك واني متاكده خليها تطلع من دلوجتي اني خايفه عليكي وعلي ولدك
نور. طيب عاصم هيعمل ايه لو عرف
ثريا. عاصم وبعدين قالت متشغليش بالك انتي
نور قعدت وكانت زعلانه
ثريا. طبطبت عليها وقالت متحمليش الهم اكده ولدي مستحيل يرميهم ف الشارع ولدي عارف ربنا كويس وهيعيشهم كيف ماهما عايشين واحسن كمان بس بعيد عنينا

 

 

 

 

نور. اتنهدت
ثريا. يلا جومي اطلعي ارتاحي شويه عاصم شكله هيتأخر
نور. بصتلها وفهمت انها مش عاوزاها تكون موجوده لما هو يجي علشان هنيه وحقدها قامت وطلعت فعلا
وبعد شويه
عاصم. دخل وسلم علي امه
ثريا. حمدلله علي سلامتك ياولدي
عاصم. الله يسلمك يا اما وعيونه بتدور علي نور
امه. ابتسمت ابتسامة حزن وقالت اللي بتدور عليه مش اهنه
عاصم. بصلها واتنهد
ثريا. اني جولتلها تطلع تريح شويه
عاصم. ابتسم وبعدين قال عمي فين اومال
رشاد. دخل وقال السلام عليكم حمدلله عالسلامه ياولد اخوي
عاصم. الله يسلمك يا عمي
ثريا. بت يا صابحه
صابحه. نعم ياست الحجه
ثريا. جهزي الوكل علشان عاصم وعمه
صابحه. حاضر ياستي ومشيت
هنيه. قاعده ف اوضتها وخايفه تطلع
عاصم. طيب انا هطلع اغير وانزل
ثريا. اطلع ياولدي وهات مرتك معاك علشان تاكل
عاصم. حاضر وطلع وبس فتح باب الاوضه لقي نور نايمه قرب منها وقال نور نور
نور. صحيت واول ما شافته حضنته واتعلقت ف رقبته
عاصم. ابتسم وضمها لحضنه وباسها من خدها وبعدين قال لدرجه دي كنت واحشك
نور. اتنهدت وهي جوا حضنه وبعدين خرجت وهي مكسوفه
عاصم. حس بكسوفها قالها عادي ياروحي انا بردو جوزك ولو عاوزه حاجه تانيه انا تحت امرك وبدون اراده منه مال عليها وباسها ف شفايفها
نور. استسلمت تماما
عاصم. لاول مره يستمتع معها وعقله ما يفكر غير ف حبها وبس ضمها اكتر لحضنه ونسيو نفسهم والدنيا من حوليهم ووو…..😏

 

 

 

 

ننزل تحت شويه
رشاد. وينها هنيه مش باينه ياعني
ثريا. بزعل قالت جوا ف اوضتها
رشاد. حس انو ف حاجه قال حوصل حاجه يا ام عاصم
ثريا. لا ياخوي
رواية وآه من الثأر بقلم نور عصام
رشاد طيب اني هروح اشوف العيال ودخل اوضته
هنيه. كانت قاعده عالسرير وكلها غل ونار
رشاد. مالك ياوليه جاعده اكده ليه وفين الولد عاد
هنيه. والولاد ف اوضتهم
رشاد. وانتي مالك شكلك مش مريحتي عملتي ايه
هنيه. ولا حاجه وكدا عرفت انو محدش قاله حاجه وخايفه تسبق الاحداث وتتكلم هي وف نفسها تاني قالت استني واسكت يمكن تعدي وثريا متجولش ل عاصم نور عصام
رشاد. مالك ياوليه سرحانه اكده ليه
هنيه. الله هو انته عاوز تتخانق وخلاص اوباي عليك
رشاد بصلها بشك وبعدين قام يغير
ثريا. صابحه
صابحه. نعم ياست الحجه
ثريا. خلصتي الوكل ولا لسه
صابحه. خلصت اها يا ستي وحالا هجيبه
ثريا. طيب يلا واطلعي نادي علي عاصم ونور
صابحه. حاضر ودخلت المطبخ
نطلع فوق تاني طبعا عرفاكو عوزين تعرفرفو ايه اللي حصل 😜
نور. مكسوفه وميته من الكسوف ومش عرفه ازاي دا حصل بينهم وازاي عاصم كان كويس معها وكانه بيحبها بجننون وبتفكر ازاي كان بيهاملها بلطف وخايف عليها وعلي حملها
عاصم. حس انها متلخبطه ومش مصدقه اللي حصل
نور. دافنه وشها ف صدره ومش بتتحرك
عاصم. ابتسم وبيلعب ف شعرها وقال نور
نور. مش بترد

 

 

 

 

عاصم. نور نور
نور. روحها هتطلع
عاصم. عدلها من علي صدره وبقا وشه مقابل وشها وقال ليه الكسوف دا كله اعتقد اننا متجوزين
نور. بدموع قالت عاصم انااا
عاصم. قالها قومي خدي شاور علشان ننزل انا ميت من الجوع
نور قامت وهي مش فاهمه حاجه وبعد شويه جهزو ونزلو
ثريا. تعالو ياولدي ومسكت نور من ايدها وقعدتها جنبها
نور. بهمس قالت هي فين مش قاعده عالسفره
ثريا. هي كمان ليها عين تيجي تجعد معانا
نور. انا خايفه قوي
ثريا. متخفيش اني مجولتش حاجه لسه لان رشاد دخل بعد عاصم ما جه علطول
عاصم. بصلهم وقال خير يا اما
امه. ولا حاجه ياولدي
عاصم. بص ل نور وحاسس انو ف حاجه وبعدين قال فين مرات عمي والولاد
رشاد. العيال اكلو من شويه وهنيه جالت مليش نفس
عاصم. رفع حاجبه وبص ل امه ونور
ثريا. قالت بسم الله ياولدي والكل بدا ف الاكل
وبعد شويه وهما قاعدين يشربو الشاي
عاصم. قال ايه اللي حصل يا اما
رشاد. بصله
ثريا. قالت اللي حصل ان هنيه جابت ولد اختها علشان يوجع بينك وبين مرتك ونور ضربته بالقلم
عاصم. قام وقف وقال ايييييه
ثريا. اهدي ياولدي
عاصم. بصوت عالي قال ازااااي دا يحصل وازي الكلب دا يعمل كدا وبص ل عمه وقاله نادي مرتك ياعمي
رشاد. كأن الدنيا اتهدت علي راسه
عاصم. مسك نور من ايدها وقفت معاه وقالها حصل ايه
نور بخوف ورعب من عصبيته ومنظره مش عرفه تتكلم
عاصم. انطقي حصل ايه وعملك ايه الكلب دا
نور. م م م. معملش حاجه هو هو بس كااان بيقرب مني وبيتكلم بقلة ادب معايا
عاصم. عميييي قولت نادي مرتك
رشاد. قال هنيه هنيه

 

 

 

 

 

هنيه. خرجت وطبعا سمعه الصوت العالي
عاصم. وقف قدامها وقالها انا لحد دلوقتي عامل خاطر ل عمي وولاده لكن لحد الاعيبك الوسخه دي ومش هسمح
هنيه. ببجاحه قالت اني معملتش حاجه ومخبراش انت بتتحدت عن ايه هو كل حاجه هنيه هنيه
عاصم. اخد نفس بصوت عالي وفتح فونه واتصل ب صلاح مره ورا مره وهو علي اخره
صلاح. فتح الفون وهو متأكد ان عاصم هيجيبه حتي لو ف بطن امه اتردد كتير وبعدين قال خير يا عاصم
عاصم. بعصبيه وتهديد قال دقيقه واحده وتكون قدامي
صلاح. بخوف قال حاضر يا عاصم وقفل
عاصم. بص ل نور اللي ميته من الخوف ودقات قلبها سريعه وصدرها عمال يعلي ويهبط راح عليها وقعدها جنب امه وبصلها براحه وآمان وقالها اهدي علشان متتعبيش
نور. بصتله وسكتت
هنيه. بتبوصلها بغل
عاصم. علي اخره وحاسس انو هيكسر الدنيا كلها قدامه ورايح جاي زي المجنون
رشاد. حمل الهم وعارف انها خربت علي دماغه بسبب مراته
صلاح. دخل وهو ميت من الخوف
عاصم. وقف قدامه وحاول يهدي وقاله قسما بالله العظيم لو ماقولت اللي حصل لكون دفنك حي وانت عارف
صلاح. اتنهد بخوف وبص ل خالته وقص عليهم ما حدث …..
عاصم. لكمه قويه علي وش صلاح وقبل صلاح يستوعب اللي حصل كان خلاص هيموت من كتر الضرب اللي اكله من عاصم ذلك الوحش الثأر وبعدين نده رجالته وقالهم مش عاوزه ينفع نفسه تاني رواية وآه من الثأر بقلم نور عصام
نور. ف نفسها قالت وهو اصلا هينفع بعد اللي عملته فيه
عاصم. راح عليه قبل رجاله مايشيلوه وقال لو لقيتك بكرا ف مصر كلها مش ف الصعيد بس من غير ما قولك انت عارف انا هعمل فيك ايه وبعدين قالهم خدوه
صلاح. خلاص بيموت من كتر الضرب اللي اكله من عاصم وف نفسه قال منك لله يا خالتي وكمان اتحرمت من اهلي طول حياتي ولازم ارجع تاني برا وف لحظه اكل ضربه تانيه من رجالة عاصم وااااه من رجال عاصم يلا يستاهل 👊👊🤾‍♂️🤾‍♂️
عاصم. بص لمرات عمه وقالها تفتكري اعمل فيكي ايه علي اللي عملتيه لو موتك مش كفايه احرق قلبك بايه ربنا حرق قلبك مره وانتي بردو مفيش فايده فيكي
رشاد. قاطعه وقال خلاص ياعاصم ياولدي اني هطلقها
عاصم. لاه ياعمي انا مليش فيه دا بس علشانك انا هسيبها لعيالها بس قسما بالله لو شوفتها صدفه همحيها من علي وش الدنيا كلها وبصلها وقال اعتقد انتي عرفه لما احلف بعمل ايه
رشاد. حقك عليا ياولد اخوي

 

 

 

 

عاصم. دخل مكتبه ورجع تاني وقال دا مفتاح البيت اللي ف الناحيه الجبليه ياعمي علشانك وعلشان ولادك وشغلك ومصاريفك زي ماهو ياعمي بس جسما عظما لو شوفتها صدفه متلومنيش ياعمي عاللي هعمله
رشاد. طأطأ راسه ومش عارف يتكلم
عاصم. مسك نور من ايدها وطلع فوق
ثريا. بصتلهم ودخلت اوضتها
رشاد. بص لمراته ودخل اوضته يلم حاجته
هنيه. النار والعه فيها لكن ما باليد حيله لانها عرفه عاصم كويس
وبعد اسبوع
نور.كانت قاعده مع حماتها وفجأه سمعت صوت انثوي رقيق
نورسين. دخلت وقال هاي
عاصم. داخل معها وبيضحك
نور. فتحت عيونها وبصت لشكلها
ثريا. استغربتها هي كمان وبعدين قالت مين دي ياولدي
عاصم. قال …….

يتبع

اترك رد