روايات

رواية نغم العاصم الفصل الثالث عشر 13 بقلم هاجر محمود

رواية نغم العاصم الفصل الثالث عشر 13 بقلم هاجر محمود

رواية نغم العاصم البارت الثالث عشر

رواية نغم العاصم الجزء الثالث عشر

نغم العاصم
نغم العاصم

رواية نغم العاصم الحلقة الثالثة عشر

ومرت الايام، ورجع الحب بين سيف ووعد تاني من غير ما حد فيهم يعرف التاني مشاعره وبقوا صحاب، وفي يوم كان عاصم وسيف في المصحه عند نغم، فكان سيف مع وعد في مكتبها بيتابع حالة نغم وبيتقرب من وعد وبعد ما خلصوا كلام راحوا لأوضة نغم، اما عاصم كان مع نغم بيشرحلها شويه مسائل رياضيه عشان ميفوتهاش حاجه من الدراسه
فقالت نغم له: كفايه كده خليني اتفرج على الصور
عاصم: طيب اختاري اللي يعجبك
نغم: ربنا يخليك ليا
فدخلوا عليهم وعد وسيف وقالت وعد بهزار: يا عيني على عصافير الحب
فبعد عاصم عن نغم شويه وقال لهم: مش تخبطوا الاول
سيف وهو بيرفع حاجبه بغضب: بتقول حاجه يا عاصم
عاصم: لا ابدا، براحتك
فضحكت نغم ووعد عليهم وضحكوا كلهم، في الوقت ده وصل أكرم المصحه وطلب اذن زياره لنغم فسألت وعد الريسبشن: مين اللي تحت؟؟
-: واحد اسمه أكرم
بصت وعد لعاصم وسيف وقالت: أكرم؟؟
نغم: لا لا متخليهوش يطلع
سيف: استني يا نغم، خليه يطلع يا وعد
عاصم: سيف انت بتفكر ف ايه؟
نغم: انا خايفه يا سيف
سيف: متخافيش خليكي هاديه
قالت وعد للريسبشن: خليه يطلع
عاصم: سيف انت ناوي على ايه؟
سيف: هقول لك دلوقتي
******************

 

 

في الوقت ده وصل أكرم قدام اوضة نغم وخبط عالباب
سيف: يلا بينا عالبلكونه
قعدت نغم عالسرير ومثلت المرض ووعد واقفت جنبها بتتابع حالتها، وسيف وعاصم استخبوا في البلكونه، ودخل أكرم اوضة نغم وقال: ممكن ادخل
وعد: اتفضل
أكرم: ازيك يا نغم
بصتله نغم بتعب ومردتش عليه
بص أكرم لوعد وقال: هي حالتها ايه؟
وعد: احسن الحمدلله
أكرم: طيب ممكن تسيبيني معاها شويه؟
بصت وعد لنغم اللي هزت راسها بالرفض
وعد: بس……
أكرم بلطف: من فضلك؟!
وعد: طيب مش هتأخر
خرجت وعد من الاوضة، وضمت نغم نفسها على بعض من الخوف من أكرم اللي قرب منها وقعد على طرف السرير وقال: متخافيش يا نغم
نغم بخوف: اان انت عاوز ايه؟
قرب أكرم منها شويه وطلع شوية اوراق واداها لنغم وقال بلطف: امضي يا نغم
نغم بخوف اكثر: مستحيل
أكرم بنفاذ صبر: امضي يا نغم احسنلك
نغم: لا
أكرم بغضب: يبقا هتمضي غصب عنك
نغم: مش هتقدر
بصت نغم ناحية سيف فلقته بيشاورلها تمضي وبيطمنها، فبصت لأكرم وقالت: خلاص همضي بس تسيبني ف حالي
أكرم بخبث: اكيد
اخذت نغم الورق من أكرم ومضت عليه وبعد ما اكرم شاف امضتها، بصلها بخبث وهو بيحرك صوابعه على شفايفه بطريقه قذره: فاضل حاجه بس
نغم بخوف: اطلع بره
أكرم: هطلع بس بعد ما اخدك
نغم: انت اتجننت
وقرب منها وهجم عليها وفي ثانيه ثبتها في السرير وبدأ يجردها من هدومها، ونغم بتصرخ وبتنادي على سيف وعاصم: الحقوووووني
أكرم: محدش هيسم…

 

 

وفجأه اغمى على أكرم، بعد ما ضربه عاصم على راسه كذا مره، وجري سيف على اخته اللي بتترعش من الخوف وضمها وبص لعاصم اللي بيضرب في اكرم وقال له: كفايه يا عاصم هيموت وانا عايزه حي
عاصم: انا لو طولت اشنقه هعملها
وقعد جنبهم وبص لنغم بأسف وقال: اهدي يا نغم
سيف وهو بيضم نغم: ششش انتي كويسه؟؟
نغم: الحمدلله
شد عاصم الورق من أكرم واداه لسيف وقال له: هنعمل ايه ف الحيوان ده
سيف: نادي على وعد تفوقه عشان اعرف اتصرف معاه
فنادى عاصم على وعد ودخلت وعد وقعدت جنب نغم وقالت: انا اسفه اني سيبتك يا نغم بس…..
نغم: متعتذريش، انا لمحت سيف وهو بيشاورلك تطلعي
سيف: وعد فوقي أكرم، وانت يا عاصم بلغ البوليس
********************
نروح لبيت كامل، حيث تلقت صفا اتصال من الحج علي يستعطفها للرجوع معاه للبيت وبعد المكالمه قالت صفا لفريده: وبعدين ده هيجي ياخدني
فريده: مش عارفه
صفا: انا خايفه
فريده: استني هتصل باللواء رفعت ونشوف هنعمل ايه؟
اتصلت فريده باللواء رفعت وبلغته باللي حصل فقال لها: خليها تروح معاه وانا هبعت وراهم مراقبه
فريده: حاضر
صفا: ها؟؟!
فريده: بيقول لك روحي معاه وهيبعت وراكم مراقبه وزياده تأكيد خلي السلسه دي معاكي وداريها
صفا: ليه؟
فريده: عشان نعرف مكانك بيها لو علي حس بالمراقبه
صفا: طيب
في الوقت ده وصل الحج علي لبيت كامل، واخد صفا ومشي بعربيته، وبعد خروجهم من القاهرة اخدوا طريق تاني غير طريق البلد فقالت صفا: احنا رايحين فين؟
علي: مروحين طبعا
صفا: بس ده مش طريق البلد
علي: ما انتي بس اللي هتروحي
صفا: قصدك ايه؟
علي: دلوقتي تعرفي قصدي……

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية نغم العاصم)

اترك رد