روايات

رواية كله بالحلال الفصل الثالث 3 بقلم أمل نصر

رواية كله بالحلال الفصل الثالث 3 بقلم أمل نصر

رواية كله بالحلال البارت الثالث

رواية كله بالحلال الجزء الثالث

كله بالحلال

رواية كله بالحلال الحلقة الثالثة

– قولتلك هاتصرف .
– وانا بسألك من تاني هاتعملي إيه؟
– ماتصدعنيش يا ليلى عشان انا معنديش دماغ ليكي .
– لا بقى انا مش هاسيبك غير لما اعرف هاتعملي إيه؟ عشان بصراحة كدة لهجتك مش مطمناني واخاف تتهوري بفعل تندمي عليه ؟
– لا اطمني ياحبيبتي وماتخافيش عليا ولا على نفسك، عشان انا هخلص!
– نهار اسود هو انتي ناوية تقتليها؟ لا يابسمة كله إلا ده .
– اقتل مين يامتخلفة انتي؟ هو انا عبيطة عشان اعمل حاجة زي دي.؟
– طب إيه؟
– روحي نامي ياليلى وانا بقى من هنا للصبح كدة اكون مخمخت لفكرة حلوة تحل كل الإشكال ده.
– ماشي يابسمة واما اشوف اخرتها إيه.
اغلقت المكالمة معها وشعور بالتوجس،والريبة زحفا الى قلبي، خوفًا من تهور بسمة او فعلها لشئ قد يضر الفتاة، فما ذنبها هي؛ إن كان وقع عليها الاخيتار من والدتي، التي لايقف بوجهها شئ ولكني تعبت ولابد لي ان ارتاح .
……………………..
– اصحي يا ليلى، اصحي يازفتة .
– نعم ياماما.. عايزة إيه؟
– اصحي يابت وفوقي عايزة اتكلم معاكي.
– ياماما سيبيني عايزة انام، انا ماعنديش محاضرات في الجامعة النهاردة.
– فوقي يابت واتعدلي بدل ما اعدلك .
– أهو ياماما صحيت الله في إيه بقى؟ هو في حد يصحي حد كدة على اول الصبح؟

 

 

 

– انتي عملتي ايه مع رانيا امبارح؟
– مالها رانيا ياماما ؟
– هيبتي قولتيلها إيه امبارح عن اخوكي؟
– ماقولتش حاجة ياماما.. هو في إيه بالظبط؟
– في انهم رفضوا اخوكي ياختي.
– معقول ؟
– ام رانيا اللي كانت طايرة من الفرح امبارح .. اتصلت بيا النهاردة تبلغني برفضها ورفض بنتها بحجج فارغة.. وانا اموت واعرف إيه أللي قلب الولية كدة فجأة؟!
هكذا بمسافة مرور الليل ينقلب الحال من النقيض للنقيض، بعد ان لمست بنفسي موافقة رانيا وسعادتها، تنقلب فجأة للرفض في هذا الوقت القصير، اشم رائحة بسمة الاَن بوضوح .
– ساكتة ليه؟ ماتتكلمي يابت وردي عليا؟
– يعني هاقول إيه بس ياماما؟ واحدة ورفضت الخطوبة من اخويا، اعجوبة يعني؟ ما هو دا العادي .
– عادي إيه؟ هو انت ليكي يد في اللي حصل؟
– يانهار اسود، سيبى كتف البيجامة ياماما، انت هاتضربيني ولا إيه؟
– واكسر دماغك كمان لو عرفت ان ليكي يد في رفض اخوكي.
– ويعني هي اللي خلقها مخلقش غيرها؟
– لا خلق غيرها كتير ياحبيبتي، بس انا مش كل يوم هلاقي واحدة فيها المواصفات المظبوطة دي، البنات على قفا من يشيل، لكن اللي زي رانيا دي بتبقى زي ابرة في كوم قش، يعني كدة هادور واتعب من تاني وانا كنت ماصدقت.
– طب سيبي كتف البجامة الاول، ولا انتي هاتضربي بجد .
– اهو كتف البيجامة، بس وديني ياليلى ما اعرف ولا احس بس ان ليكي دخل برفض رانيا لاكون مورياكي غضبي بجد .
هذا على أساس اني لم ارى غضبها حقًا وأن جسدي قد تناسي ضربها زمان حينما كانت تعجنني عجن، لقد اصابت الحكة جلدي لمجرد الذكرى، أتمنى الا يأتي هذا اليوم الذي تعيد بها امجادها في ضربي، ترى ماذا فعلتِ يابسمة حتى تستطيعي الخلاص من الفتاة بهذه السرعة؟
………………….

 

 

 

– عملت الصح واللي كان لازم اعمله من زمان!
– ااه، يعني عملتي إيه بالظبط؟
– رسيت البنت على حقيقة أخوكي واللي بتخبيها والدتك عن اهل البنت .
– يعني عرفتيها انه بتاع بنات، وهي صدقتك بقى؟
– صدقتني ازاي ياعبيطة انتِ؟ انا مكالمتهاش من الأساس، انا زقيت عليها واحدة صاحبتنا انا وهي ووصيتها ماتجبش سيرتي نهائي.
– والبنت بقى شاطرة وعرفت تقنعها؟
– أقنعتها بالأدلة والأثبتات ياحبيبتي، ماهي لولا كدة مكنتش هاتقتنع .
– يعني إيه ؟
– يعني البنت شافت صور عزيز وهو بيضحك ويهز مع البنات، دا غير مقطع فيديو ليه وهو بيرقص مع الرقاصة في فرح واحد صاحبه .
– وانتي عرفتي تجيبي الصور دي منين يابسمة؟ اوعي تكوني فبركتيها؟
– افبرك دا إيه ياهبلة انتِ وفي،الوقت القصير دا كمان؟ انا ياحبيبتي خدت الصورة من حساب واحد صاحبه .
– تاني اصحاب يا بسمة! انت مش قولتي انك بطلتلي تكلمي ياولاد؟
– ما انا فعلًا بطلت اكلم ولاد، انا هكمل دلوقتي اربع شهور من ساعة ما بطلت.. بس،ياحبيبتي الصور دي عثرت عليها بالشطارة، يعني لما دخلت على اكونت اخوكي لقيت صفحته فلة؛ ادعية دينية وكلها حاجات منتهى الإحترام.
– ما دي خطة ماما واؤامرها ، عشان اهل العروسة ينخدعوا في عزيز ويوافقوا على الجواز .
– اممم بس انا ميأستش ياعنيا، عشان دخلت على صفحات اصحابه وبحثت فيها، عشان طبعًا هايكونوا بنفس اخلاقه، والصور والفيدوهات كلها حملتها من صفحة واحد صاحبه اسمه رائد .
– يالهوي، انت خدتي الصور من صفحة رائد؟ دا كدة لو انكشف الموضوع، ممكن يخسروا بعض .
– وماله بقى؟ دا واد فاشل اساسًا وانا بعد الجواز من عزيز هاخليه يقطع علاقته بيه عشان مايفسدتش اخلاقه .
– لا بجد؛ هو انتِ خلاص قررتي بقا وضمنتي ان عزيز هايبقى جوزك؟
– ايوة هايبقى جوزي ياليلى ولا انتي عندك اعتراض؟
– إعتراااض!! هو انا ليا حق اني اعترض اساسًا؟ ربنا يوفقك يابسمة، اقوم امشي انا بقى عشان امي ما تدنيش على دماغي عالتأخير.
……………….

 

 

 

ماتنسيش تعملي اللي قولتلك عليه.
– تمام ياستي، بس انتِ مش ناوية تزروني بقا؟.
– انا مش عايزة ممامتك تشوفني دلوقتي ياحبيبتي، اصبري شوية عالتكتيك .
– ايوة بقا عالتكتيك، يالهوي على دماعك يابسمة، سلام بقى عشان انا دماغي هنجت منك .
– طب استني طيب دا باب الشقة بينفتح .
– ودا مين اللي داخل ؟
هاا ممدوووح! هو نفسه بجمال هيئته وطلته الساحرة يدلف لداخل الشقة بخيلاء مع ابتسامة ساحرة وهو ينظر الي!! أشعر بقرب توقف دقات قلبي من روعة ابتسامته الموجهة نحوي!!
– السلام عليكم، إيه دا؟ دا احنا عندنا ضيوف كمان! ازيك اَنسة ليلى ؟
– هممم اهلًا اهلًا حضرتك .
– وانا اقول البيت منور ليه؟
– نعم حضرتك!
– بقول البيت منور بيكي .
– دااا نورك حضرتك، شكرًا ليك .
تماسكي ياليلى تماسكي، حتى لا تسقطي أمامه مغشيًا عليكِ فتموتي شهيدة روعته وسحره، أعني يارب .
– منور بيها هي بس يااستاذ ممدوح واختك بقى كانت مضلماه؟
– بس يابت، ما انت كل يوم بشوفك في خلقتي.
– ماشي ياعم، الله يسهله!
– طب حضراتكم انا مضطرة اسيبكم تهزروا مع بعض بقى عشان امشي انا .
– مابدري يا اَنسة ليلى؟ ولا هي اذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكة؟
– هممم لا ما انا اساسًا كنت ماشية، حتى اسأل بسمة، مش كدة يابسمة؟
– كدة ياحبيبتي .
– طب انا ممكن أوصلك؟
– لالالا حضرتك ماينفعش خالص، ماينفعش .
تمام يا اَنسة ليلى انا مش هاضغط عليكي، هي ماما فين يابسمة؟
– ماما فوق في الدور التاني .
– خلاص انا طالع لها، عن إذنكم بقى.

 

 

 

لك إذني وموافقتي ولك عمري كله ايضًا فداء ذوقك وجمالك، ياربي هل من الطبيعي ان يكون ممدوووح اخًا شقيقًا لبسمة؟!
– إيه يابنتي هو هايخطفك؟ اتلبختي واتدهولتي على عينك كدة من مجرد كلمتين؟ وكل اللي عليكي حضرتك حضرتك.
– اعمل ايه بس يابسمة؟ ما انا اتفاجأت بمقابلته، ودي اول مرة يسلم عليا ويتكلم معايا كدة!
– عودي نفسك بقى.
– ليه بقا؟ هو انا هاشوفه فين تاني يعني؟…. استني عندك هو انتِ فاتحتيه عني؟
– عادي يعني؟ هو قالي انه معجب بيكي وانا قولتله نفس الشئ عنك!
– يامصيبتي….قولت لاخوكي إن انا معجبة بيه يابسمة؟

يتبع ….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على ( رواية كله بالحلال  )

اترك رد