روايات

رواية قائد الغرام الفصل الحادي عشر 11 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام الفصل الحادي عشر 11 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام البارت الحادي عشر

رواية قائد الغرام الجزء الحادي عشر

قائد الغرام
قائد الغرام

رواية قائد الغرام الحلقة الحادية عشر

لم تصدق ما راته وقفت بسرعه وهي تنظر اليهم بصدمه كبيره
لاحظت والدته ان احد ينظر اليهم فنظرت وجدتها مي فقالت بصدمه كبيره ….
مي
ثم استدارت بسرعه لكي تغادر ولم تلاحظ الجرسون وهو خلفها فسقط النسكافيه علي يدها وملابسها
صرخت بفزع ثم تركته بسرعه وغاردت وهي تبكي حتي لم تلاحظ من كان يقف ويشاهد كل شي
ركضت مي في الشارع وهي وتبكي الي ان وصلت الي جنينه فجلست علي الكنبه الخشبيه وهي تنظر امامها وعيونها تدمع
ظلت هكذا قليلا الي ان وجدت من يجلس بجانبها وينظر اليها بحزن ويقول ….
والدتك
نظرت اليه مي بخضه فهي لم تلاحظ وجوده ثم قالت بوجع ….
للاسف ااه
ابرهيم ….
طيب مفهمتيش منها ليه مش يمكن تكوني فاهمه غلط
مي ببتسامه موجوعه ….
فاهمه غلط واحد قاعده مع واحدها في كافيه ومسكين ايد بعض وهم بيضحكو ايه اللي انا فهمته غلط
ابرهيم ….
ممكن تكون مبتعملش حاجه غلط
وقفت مي وقالت ببكاء ….
لا عملت عملت لما سبتني اعيش لوحدي من ساعه ما بابا مات عملت لما نكون في بيت واحد مش بتسال عليا ولا حتي بتفكر تكلمني عملت لما مكنش بيهما غير نفسها
ثم اخذت نفسها وقالت بوجع ….
انا متاكده علي فكره انهم اكيد متحوزين وهي مبتعملش حاجه غلط بس انا المفروض ليا حق عليها انا عمري ماحسيت انها امي عمري ماحسستني اني بنتها
وقف ابرهيم امامها بحزن شديد عليها ثم اقترب منها وهو يضع راسها علي صدره ويرتب علي شعرها وهي تبكي بوجع …..
انا تعبت والله كان نفسي تبقا بتحبني زاي اي امي
ابرهيم بحزن عليها ….
اهدي يا مي
ظلت مي هكذا لثوانس الي ان هدات قليلا ثم ابتعدت عنه بخجل وهي تمسح دموعها
نظر لها ابرهيم ثم قال بهزار لكي يجعلها
تضحك ….
ايه كميت الدموع دي غرقتي القميص انتي كنتي محوشهملي ولا ايه
ابتسم مي وقالت بخجل …
انا اسفه والله
ابرهيم ببتسامه …

 

 

 

 

ايوه كده اضحكي خلي الشمس ترجع تنور تاني
ابتسم بخجل وقالت …
مرسي اوي يا براهيم
ابرهيم بسعاده وهو ينظر اليها ….
اول مره اعرف اني اسمي حلو اوي كده مش متعود حد برقه دي يقول اسم
مي بخجل ….
ع علي فكره انا مش بحب الكلام دا وو وكمان مش بعرف ارد عليه
ابرهيم وهو ينظر الي عيونها بتوهان ….
وانا مش عايزك تردي عليه كفايه اني اشوف نظرت الخجل اللي في عيونك دي
نظرت اليه مي بكسوف ثم نظرت الي الارض بخجل وهو ينظر اليها ببتسامه
**************
في غرفه التدريب
كانت غرام في انتظار حسام لاكثر من نصف ساعه نظرت حولها بملل فوجدت القفاذات والكيس الرملي امامها
فلبتست القفاذات ونظرت الي الكيس الرملي ثم ضربته بقوه فتوجعت يدها ثم نظرت الي لكيس وجدته لم يتحرك من مكانه فضرخت بغضب …
دا انت غبي والله ايدي كانت هتنكسر وانت لسه متحركتش من مكانك عامل زاي صاحبك بالظبط
ثم ضربته مره اخري وهي تقول …
وبارد ومعندكش دم كمان ومتكبر ومستفز وعامل زاي ابو الهول كده
ظلت تضرب الكيس امامها ومع كل ضربه تشتم شتمه اخري
ظلت هكذا لدقيقتين ثم وقفت بتعب وهي تمسح عرقها وهي تنهج
ولكنها فجاه من يقول خلفها ….
اتمنا تكوني هديتي شويه
فتحت غرام عيونها بصدمه ثم نظرت خلفها بسرعه فوجدت حسام يقف امامها وهو يضع يده في جيب بنطاله وينظر اليها بهدو
غرام بصدمه …
ان انت هنا من امته
اقترب حسام منها وقال بهدو ….
من ساعه ماكنت زاي الكيس
فاغمضت غرام عيونه بغبي ثم فتحتها وقالت بتوتر ….
لا انا مكنش قصدي عليكي انا كان قصدي علي حد تاني انت اللي فهمت غلط
حسام ببرود …

 

 

 

 

هو في حد هنا صاحب الكيس تاني ولا ايه
صمت غرام ثواني وهي تحاول ان تجد كذبه ثم نظرت اليه وجدته يقترب منها فرجعت الي الخلف بسرعه ونصدمت بي الكيس الرملي خلفها ثم نظرت اليه بخضه وجدته يمسك الكيس بيده ويشده نحوه فقتربت منه غرام بصدمه وخضه كبيره
حسام بصوت هادي ….
انا مش عارفه انا مستحمل جنانك دا ليه
ابتسمت اليه غرام بخوف وقال ….
يمكن علشان بسليك
نظر حسام الي الجهه الاخر وهو يبتسم فهي حقا مجنونه بحق ثم نظر اليها ولم يتحدث
غرام بتوتر وهي ترفع صبعها امامه …..
لو مش هديقك يعني ممكن تبعد علشان ثانيه كمان هقع علي دهري
نظر لها حسام بصدمه فاي فتاه مكانها كانت ستفعل اي شي غير ما فعلته هي
ابتعد حسام عنها فنعدلت غرام في وقفتها هي تاخد نفسها بتوتر
ثم قال بجديه مفاجه ….
جاهزه للتدريب
غرام بصوت منخفض …
قلت اهبل محدش صدقني
حسام بحده …
لو خلصتي شتيامه ياله علشان نبدا
غرام بحراج …
احم اه طبعا ياله نبدا يا سلام
ظل حسام يدربها علي كام خطوه لدفاع عن النفس
وبعد فتره من التدريب وقف امامها وقال ….
ورني بقل لما حد يهجم عليكي هتدفعي عن نفسك ازاي
غرام بستغراب ….
هو مين اللي هيجم عليا
اغمض حسام عيونه لكي يتحكم في غضبه قليلا ثم امسك يدها وقربه منه وجعل ظهرها مقابل لي صدره ويده حول رقبتها
كانت غرام مصدمه مما فعله لكن خجلها كان يغطي علي هذه الصدمه
حسام ….
ورني هتفكي نفسك ازاي
حاولت غرام ان تبتعد لكنه كان ثابت
حسام بحده …
اعملي زاي ما علمتك
وضغط علي رقبته اكثر فتوجعت غرام وهي تحاول ان تبتعد
حسام بغضب وهو يضغط اكثر علي رقبتها ….
قولتلك زاي ما علمتك
لو تتحمل غرام اكثر ثم بسرعه ضربت ركبته بقدمها و امسكت يده وبعدتها بقوه عن رقبتها وتنتها خلف ظهره وهي تقول بحده ….
في حاجه اسمها انك بتدرب بنت مش ولد يا حضرت الرائد
فك حسام قيد يده وضع قدمه اسفل قدمها فوقعت علي الارض وهو فوقها وقال وهو ينظر اليها ….
ولم حد يجي يمسك مش هيقول معلش اصلك بنت مش هضربك
نظرت اليها غرام بتوتر فقال حسام لها بحده ….
حرري نفسك
ضربته غرام بكبتها علي جنبه بقوه فترنح قليلا فستغلت غرام الموقف ودفشته وهي فوقه وقالت وهب نتهج ….
بس علي الاقل مش هيبقا بقوتك
ضحك حسام علي كلمتها فنظرت اليه غرام بصدمه واستغل حسام ذلك وقلب الوضع فاصبح هو فوقها وقال ….
درس رقم واحد اوعي تسرحي في مره وانتي قدامك خصمك لان اكيد هيستغل الوضع دا لصلحه
ثم اكمل وهو يغمز لها …..

 

 

 

 

 

زاي ما انا عملت دلوقتي
اذداد خجل غرام اكثر واصبحت تاخذ نفسها بصعوبه من شدته توترها
كان حسام مستمتع كثيرا وهو يراء خجلها هذا لكنه قرر ان يراف بيها فوقف من عليها وهو يمد يده نحوها فنظرت اليه بخجل ووضعت يدها في يدها فاوقفها حسام وقال بهدو …
برفو بتتحسني بسرعه
غرام بخجل ….
مرسي
ابتسم حسام عليها وقال …
مش لايق عليكي الرقه دي علي فكره
وتركها وغادر من الغرفه وهو يضحك
دبدبدت غرام علي الارض بغضب وقالت ….
انت انسان باررد ومستفز والله
اغلق حسام الباب وهو يضحك عليها ويصعد الي مكتبه
****************
عند مي
كانت تجلس مع ابرهيم في كافيه اخر وهم يتحدثون سويا
ثم وجدت هاتفها يرن وجدتها غرام ….
الو
غرام ….
انتي فين يا بنتي انا في الكافيه مش لايقك
مي بحراج ….
انا في مكان تاني روحي انتي ولما اروح هبقا اقولك
غرام بخبث ….
امممم ماشي يا معلم ماشيه معاكي حلاوه
مي بصوت هادي ….
بس يا هبله انتي امشي بقا
غرام …
ههههه خلاص يا وحش واضح ان هيما هياخد مكاني سلام
مي …..

 

 

 

 

هههههههه سلام
اغلقت معاها الخط فوجدت ابرهيم يقول ….
واضح انكم متعلقيني بي بعض اوي
مي ببتسامه سعيده ….
غرام وتيتا ماجده هما السبب في وجودي دلوقتي معهم عرفت المعني الحقيق للعيله اللي بجد
كان ابرهيم ينظر اليها وهو يبتسم فنظرت اليه بخجل وقالت …
ايه بتبصلي كده ليه
ابرهيم وهو مازال علي نفس نظرته ….
كل يوم بكتشف فيكي حاجه احلا من اللي قبلها
نظرت مي الي الارض بخجل وهي ترجع شعرها خلف اذنها ثم قالت بتوتر وهي تنظر الي هاتفها ….
احم ان انا اتاخرت اوي ياله نمشي
ضحك ابرهيم عليها ثم قال ….
طيب ايه مش هنتقابل تاني ولا ايه
مي ….
انا هاجي مع غرام بكره كمان نبقا نتقابل
ابرهيم …
اممم لا مهي مش دي الاجابه
ثم اخذ موبيلها وكتب فيه رقم ورن عليه ثم اعطها الهاتف وقال ….
هي دي الاجابه اللي المفروض تتقال
نظرت الي مي بتوتر فقال ببتسامه ….
هبقا اكلمك علشان اطمن عليكي مش اكتر ماشي
مي بصوت هادي …
ماشي
ابرهيم ….
طيب ياله بينا علشان متتاخريش
ثم ذهبو من الكافيه ووصلها ابرهيم الي المنزل
صعدت مي الي الاعلي ثم نظرت الي بيتها بتنهيده وقررت ان لا تدخل الي المنزل فهي ليست بصحه جيده الي الحوار مع والدتها الان
ثم ذهبت الي منزل غرام
***************

 

 

 

 

في الصباح
غرام بتنهيده …..
يا مي قومي بقا انا بقالي ساعه بصحي فيكي
مي وهي تغطي وجهها ….
بس يا بقا غرام انا عايزه انام
غرام ….
يالهوي عليا عندنا امتحان يخربيتك
مي ….
برضو مش هقوم واسكتي بقا
نظرت غرام واجدت هاتف مي يرن فاخدته وقالت بخبث …..
الله هو انتو اخدتو ارقام بعض كمان دا واضح ان الموضوع اخذ منحني اخر
نظرت لها مي وقالت …
مين اللي بيرن
ادرت غرام لها الموبيل فوجدته ابرهيم فوقت مي بسرعه وهي تقول ….
غرام هاتي الموبيل
ركضت غرام وهي تضحك وتقول ….
لا مش انتي عايزه تنامي نامي بقا
مي بحده …
متهزريش والله هضربك هاتي الموبيل
غرام …..
هههههه برضو لا ولا اقولك استني اما ارد عليه
لكن غرام وجدت مي تقول بخضه وهي تنظر الي الباب ….
حسام
نظرت غرام خلفها بصدمه فاستغلت مي هذا واخذت الموبيل وهي تجلست علي السرير وتضحك عليها غرام بحده ….
ماشي والله لموريكي
توقفت مي عن الضحك ثم اخذت نفسها و اجابت …..
احم الو
غرام بغضب وهي تقول بصوت عالي ….
دلوقتي الرقه ظهرت من مش بقالي ساعه بيتحايل عليكي علشان تصحي
كانت مي تحاول ان تجعلها تصمت وهي تضع يدها علي السلامه وتقول بحراج ….
بس بس الله يخربيتك فضحتني
ابرهيم من الجهه الاخر ….
هههههههه بصراحه هي فعلا فضحتك مش عايزه تصحي ليه
مي بحراج وهي تقول بصوت رقيق …..
احم مين قال مش هصح انا صحيت اصلا
غرام وهي تقلدها بدلع …..
انا صحيت اصلا ياله يا بتاعه مش واقت محن عندنا امتحان يخربيتك
ابرهيم ….

 

 

 

 

هههههههههه والله صاحبتك تستاهل اللي الصقر بيعمله فيها
مي بضيق ….
والله انا كمان بقول كده
ابرهيم …
طيب ياله قومي علشان تلحقي
مي ببتسامه ….
حاضر
غرام بضيق ….
يارب نخلص من المحن دا بقولك عندنا امتحان امتحان امتحان ايه اغنيها الله يخربيتك
ابرهيم …
ههههههه انت هقفل بدل ما ودني تتسوخ سلام
مي بحراج …
سلام
اغلقت معه الخط ثم وقفت مي من علي السرير بسرعه وهي تقول بغضب …..
وحيات امك منتي منسابه فضحتني قدام الولد الله يلعن ابو شكلك
غرام وهي تركض ….
ايه دلوقتي الصحه جات
مي ….
انا هوريكي الصحه عامله ازاي
**************

 

 

 

 

انتهو من الجامعه
وذهبت غرام و مي الي التدريب
ذهبت غرام الي الغرفه لكنها وجدتها مغلقها ثم واجدت ظابط ياتي اليها قال وهو يقف امامها …..
حسام باشا بيبلغ حضرتك ان التدريب اتوقف الفتره دي وهيبقا يتصل بحضرتك يبلغ المعاد الجديد
غرام بنرفز ….
ايه وهو قرفان يجي يقولي يعني
الظابط بستغراب …..
افندم
غرام ….
لا مفيش حاجه عن اذنك
ثم غادرت من المبني وذهبت الي مي وجدتها تجلس في الكافيه فذهبت وجلست بجانبها وهي تزفر بضيق
مي بستغراب ….
في ايه مالك وجيتي بدري ليه
غرام بنرفزه ….
حضرت الضابط قال ايه موصلي مرسل ان التدريب اتوقف
مي ….
طيب انتي مدايقه ليه مش المفروض تكوني فرحانه برضو انك خلصتي
غرام بتوتر ….
اه ماشي انا فرحانه بس انا اصل اتوعدت يعني مش اكتر
مي بخبث …..
اتوعدتي ولا حبيتي
غرام بتوتر ….
لا مش كده يا بنتي انا بس
مي ….
هههههه متضحكيش علي نفسك انتي بتحبيه وعامله الهوليله دي علشان مش هتشوفي كل يوم مش كده
نظرت اليها غرام بحزن وقالت ….
ايوه بحبه اعمل ايه يعني بس هو ولا هو هنا
مي ….
وانتي مين قالك بقا مش يمكن هو ك…
غرام بسرعه ….
بس بس متكمليش هو مستحيل يحبني صحيح ساعات في حاجات كده بحس بحاجه بس بيرجع يهبدني تاني وياله بقا خلينا نمشي
مي …..

 

 

 

 

ههههههههههه ماشي ياله بينا
*************
رجعت مي الي بيتها ثم دخلت الشقه فوجدت والدتها تخرج من غرفتها
لم تعيرها مي اي اهتمام واكملت طريقها الي الغرفه وهي تمر امامها
فامسكت نوال يدها وقالت ببرود ….
ايه مش هعرف اتكلم معاكي ولا ايه
وقفت مي امامها وهي تبعد يدها وتقول بلامبالاه …..
لا وليه مش هتعرفي تتكلمي معايا تكونيش عامله عامله ولا حاجه
نوال بحده ….
متتكلميش معايا باالاسلوب دا انتي فاهمه وبعدين ايه مدايقه اووي وانا عملت كل دا علشانك
مي بغضب وصوت عالي ….
انتي معملتيش حاجه علشاني من ساعه ما بابا مات وانا بقيت لوحدي
نوال بحده ….
وانا كمان لوحدي من حقي يكون في حد معايا يونسني
ابتسمت مي بعدم تصديق ثم قالت ….
انتي فعلا عمرك ما هتتغيري
وتركتها ودخلت الي الغرفه واغلقت الباب بحده وهي تجلس علي السرير وعيونها تدمع
**************

 

 

 

 

 

مر الاسبوع بشكل عادي
وكان الفريق فيهم لا ينامون ابدا بسبب بحثهم عن مكان القنبله
في المساء عاد حسام الي بيته يجلس علي الاب توب يبحث عن اي شي يوصله الي طيور الظلام قطع عمله هاتفه وهو يرن واجدها اخته
حسام …
اذيك يا مروه
مروه …
اذيك انت يا حبيبي عامل ايه
حسام …
انا تمام الحمد الله واخبار يونس وحسام ايه
مروه ….
كلهم كويسين وبيسلمو عليك صحيح ان شوفت الفيديو اللي بعتهولك
حسام وهو يضع يده علي عيونه بتعب ….
لا لسه معلش والله مشغول شويه
مروه …
ولا يهمك ابقا شوفه دا حسام كان بطل العرض دا طلع فنان زاي خاله ههههه
حسام ….
ههههه ماشي يا ستي وعرض ايه دا بقا
مروه ….
دا عرض اسمه طيور الظلام اتعمل في بلاد كتيره
انعدل حسام بصدمه من مكانه وقال ….
ايه اسمه ايه
مروه بستغراب ….
ايه بقولك طيور الظلام

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قائد الغرام)

اترك رد