روايات

رواية شيخ قلبي الفصل العاشر 10 بقلم سارة سمير

رواية شيخ قلبي الفصل العاشر 10 بقلم سارة سمير

رواية شيخ قلبي البارت العاشر

رواية شيخ قلبي الجزء العاشر

شيخ قلبي
شيخ قلبي

رواية شيخ قلبي الحلقة العاشرة

تاني يوم كان زين واقف قدام باب شقة يحيى، مد ايده وضغط على زرار الجرس، سمع صوت حد بيقول:
منال … حاضر جايه اهو ياللي على الباب!
فتحت الباب لقت ولد صغير فبصت ليه بأستغراب وقالت:
منال … أنت مين؟ وعاوزة إيه؟!
زين …أولًا السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته، ثانيًا أنا أسمي زين واحد من اللي بيحضرو دروس الدينية لشيخ يحيى، وعاوزه في حاجة مهمة هو موجود حاليا في البيت ولا لا؟
منال بحرج … وعليكم السلام ورحمة اللّٰه وبركاته، آه موجود يا زين ثواني بس هبلغه.
هز رأسه بموافقة واقف يستنى يحيى.
يحيى بأستغراب … زين! تعالى يا حبيبي أتفضل.
زين بابتسامة جملية … السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته يا شيخ يحيى.
يحيى … وعليكم السلام ورحمة اللّٰه وبركاته، تعالى أدخل ياله.
دخل زين مع يحيى وراح معاه على الصالون.
يحيى لمنال … اعملي أحلى عصير لي أحلى زين.
منال … حاضر من عيوني.
مشيت منال وزين بص على الباب:
زين … كُنت عاوز مساعدة من حضرتك!
يحيى … وأنا تحت أمرك لو في امكانياتي مش هتاخر بإذن الله.

 

 

 

 

زين قرب من يحيى وبحزن … عمتو!
يحيى قلبه دق بعنف وقال بتوتر … مالها؟
زين … بقالها أسبوع زعلانة وعلطول بتعيط ومش راضية تخرج من الحالة دي، فعاوزاك تشوف ليا طريقة أخرجها من الحالي اللي هيا فيها؟
يحيى بهدوء ……ومما لا شك فيه أن القرب من الله واللجوء إليه، والتذلل لعفوه باب من أبواب الفرح، وازاحة الترح وقتل مارد الحزن الذي يزأر كلما دبَّ الخوف، واليأس في قلب الإنسان، فالمسلم الذي يسير على طريق الله، ويمتثل لأمره، ويتبع سنة رسوله يكون في ضمان، وأمان، واحسان من الله، وذلك وعدٌ منه لعباده. وهنالك سلمٌ يصعده المسلم درجةً درجة وصولاً إلى سعادة الدنيا والآخرة: بذكر الله سراً وجهراً، والانكسار بين يديه، والتودد إليه، ورجاء كرمه، ورحمته، ورضاه. ملازمة الرفقة الصالحة التي تأمر بالخير، وتنهي عن الشر باب كبير لثبات الفرح، واطاحة كل أنواع المُثبطات والهموم، فالأخ يسند أخاه يشد من عضده ، ويُبلسم جرحه، ويمده بالأمل، وواجب العمل على هذه الأرض لتيسير أمره، وثبات سعيه الممتلئ بالعزيمة، والاصرار على مواصلة العمل لتحقيق الهدف المنشود. التوكل على الله، وحسن الظن به، واليقين بكرمه ورضاه، إذ يقول الله في محكم تنزيله “وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُ.
زين … طب ممكن تكتبلي الكلام دا في ورقة عشان مش هعرف احفظه كُله؟
يحيى … حاضر.
راح اوضته ورجع معاه ورقة وقلم، ودخلت وراءه منال بالصينة عليها كوباية العصير.
منال … أتفضل يا زين.
أخد زين الكوباية وقال بشكر … سلمت يمناكِ.
أبتسمت ببهجة على رده المبهج ليها … وإياك يا حبيبي.
خرجت من الأوضة كان يحيى خلص كتابة، اده الورقة لزين وزين شكره، زين كان هيخرج من باب الشقة بس واقفه صوت يحيى.
يحيى … زين.
زين اتلفت ليه … نعم يا شيخ.
يحيى بارتباك … هو .. هي عمتك إسمها إيه؟

 

 

 

 

يحيى بعفوية .. سارة، أسمها سارة.
” رباااه كيف فؤادي يعلم بأسمها؟! ”
مشى زين ويحيى واقف مكانه مذهول إزاي عارف إسمها ونطقه، وهو آه يعرف أنها عمتة زين بس مايعرفش إسمها، بعد دقايق كان بين ايد ربه بيدعي بتولية أموره.
‘”””””””””””””””””””””””””
بعد شهرين كانت خارجة من آخر امتحان ليها في الكلية، قعدت في الكافتيريا وقالت دعاء نهاية الإمتحانات:
سارة ….
قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (سلُوا اللهَ مِنْ فضْلِهِ ، فإِنَّ اللهَ يُحِبُّ أنْ يُسْأَلَ ، و أفضلُ العبادَةِ انتظارُ الفرَجِ).
اللهم ارزقنا التوفيق، وزدنا علمًا وعملًا صالحًا، واجعلنا من المتقين المخلصين. اللهم إني توكلت عليك وسلمت أمري إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك.
رب اشرح لي صدري، و يسر لي أمري, و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي، بسم الله الفتا، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا و أنت تجعل الحزن متى شئت سهلا، يا أرحم الراحمين.
انتبهت على جملية اللي قعدت قصادها.
جملية بضيق … اوووف خلاص خلصنا السنة الغم دي.
سارة … الحمدلله عدت على خيره.
جملية بابتسامة … أنتِ اتغيري أوي، بس تغير لاحسن، حساكِ بقيتي أهدأ وعقلانية اكتر وبتوزيني الأمور بعقلك اكتر.
سارة … الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله، أنا وكلته أموره ومبسطوة بأي شىء يبعتهولي.
جملية بتفكير … أنا بفكر التزم أنا كمان؟!
سارة … بجد! ياريت واهو نساعد بعض.
جملية … حضري نفسك ننزل نجيب هدوم حلوة زي اللي لبسها دي!
سارة بصت على الجلباب اللي لبسه، كان هدية زين ويحيى.
بلعت ريقها بمرار … إن شاء الله، خدي خطوة بس وأنا هكون أول مشجع ليكِ.
جملية … طب تعالي هاعزمك على الغداء بمناسبة خلصنا الامتحانات.
سارة أبتسمت بهدوء … اشطا ياله.
“””””””””””””””””””‘”‘”””’

 

 

 

كان سايق عربيته وشاف شاب بيضاق بنت، واقف العربية ونزل من العربية وراح ليهم.
شريف … مش عيب عليك يا كابتن تضايق الآنسة، مش أخلاق رجالة دي اعتبرها زي اختك ترضه حد يعمل معاها اللي بتعمله معاها دلوقتي؟!
الشاب بغضب … وأنت مالك أنت، روح شوف نفسك رايح فين وروح ومتعطلناش.
شريف بغضب مسكه من التيشيرت اللي لبسه … يا جبلة يعديم النخوة والمروءة عمال اتكلم بالذوق معاك! وأقولك يرضيك يحصل كده مع امك او اختك وأنت تقولي شوف نفسك رايح فين ومتعطلناش، أنت الجبيته لنفسك.
أبتسم بغرور وسخرية كمل كلامه … واللي متعرفهوش ومن حظك الهباب إني مقدم في الشرطة، وهاخدك على أقرب مركز واخليها تقدم فيك بلاغ، وأنت ادرى بعقوبة المعاكسة يا حدق، ما هو بيان على خلقتك إنك قديم في الحكاية دي.
كانت بصة على الأرض ودموعها بتنزل بهدوء وعمالة تحمد ربنا، أنه بعتلها المقدم يخلصها من الشخص الملزق اللي كان بيعكاسها ومش راضي يخليها تمشي.
الشاب بخوف … خلاص يا باشا أنا توبت واللهِ.
شريف ضحك بسخرية … قالو لي الحرامي احلف!
الشاب … سماح المرادي يا باشا، أنا ورايا امي واخواتي البنات في رقبتي ولو اتسجنت هيتشردو من بعدي!
شريف هزه بعنف … وأنت معملتش حسابهم ليه وأنت بتعاكس في بنات الناس.
بص الشاب لي البنت وقال برجاء … أنا آسف واللهِ يا آنسة ، أوعدك مش هعمل كده، بس سامحني وخليه يسبني.
كانت ماسكة في هدومها بخوف وقالت بنبرة مرتجفة…. سيبه أنا سامحته.
شريف بصلها بأستغراب واتصدم لما لقها البنت اللي خبط فيها يوم خطوبة أميرة، بص لشاب بغضب:
_احمد ربنا إنك واقعت في واحدة بنت ناس وخافت على مستقبل أهلك اللي أنت مخفتيش عليهم، ياله غور في دهيه.
الشاب جري بخوف، أما شريف واقف قصادها وقال بسخرية:
_أمال قدامي عاملة فيها استورنج اندبت ومان ليه، وأنتِ أصلًا قطة! وبتخافي من خيالك!
رفعت منال نظراتها ليه لقته هو! نفس الشخص الخبط فيها يوم خطوبة يحيى، غضت بصرها وقالت ببعض الغيظ:
منال … ملكش دعوة وشكرًا.
سبيته ومشيت خطويتن بس واقفت تاني: أنا مش قطة يا طور سارح في أرض الله.
مشيت بسرعة وهي بتبتسم بنصر، أما هو عكس المتوقع المفروض يغضب ويثور بس أبتسم !
_مجنونة!
“””””””””””””””””””””

 

 

 

 

يحيى … بص يا أبطال أنا النهاردة هتكلم عن موضوع مهم جدًا وهو التعطر لنساء، اللي هما الستات والبنات، وللأسف ٧٥% في بنات عارفة إنه حرام وبرضه بيتعطور قبل ما يخروج من البيت!
واحدة من البنات …. هو ايه التعطر دا يا شيخ يحيى؟
يحيى …. البرفان أو الريحة اللي بتحوطها يا جملية معناها التعطر، ودا حرام شرعًا لستات خارج بيتها، ممكن تتعطر في بيتها في وجود محارمها غير كده حرام.
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «أَيُّمَا امْرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا رِيحَهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ، وَكُلُّ عَيْنٍ زَانِيَةٌ»
أنا عوزاكم لما تلاقي حد متعطر، تحاوله تفهمه أن التعطر حرام، هي ممكن تتعطر في بيتها بس غير كده حرام، وتحفظو الحديث اللي قولته دلوقتي، وبكده لو واحدة مش عارفة تعرف ولو بطلت تاخدو ثواب ولو مبطتليش فربنا يهديها ويهدينا أجمعين.
يحيى … تمام يا أبطال.
الولاد … تمام يا شيخ.
بنت … يعني مباح ليكم التعطر وأحنا لا، بجد مجتمع ذكوري متعفن.
ضحك يحيى على كلامها … معليش ! …ربنا عامل كده عشان يحافظ عليكم وتكونو جواهر ثمنية، ويبعتلكم الرجالة الصالحة اللي تقدركم وتحافظ عليكم.
ثانيا بقى الفيس بوك … أحنا كُلنا في وقت فراغنا بنفتح الفيس بوك ونقعد نفر فيه والمنشوارت اللي تعجبنا بنعملها مشاركة على صفحتك صح؟
الولاد … صح.
يحيى … طب ليه المنشورات دي مناخدش منها حسنات، بدل ما ننشر أي حاجة وخلاص ومنستفادش منها! ليه منزلش كُل يوم منشور فيه آيه قرآنية، أي واحد يشوف المنشور ويقرأها ياخد حسنات وكذلك أنت، وشوف كام واحد هيشفوه ويقرأه، أو حديث وحاجات تانية كتير، هقولكم عليها بعدين، الأول بس كُل يوم ننزل آية قرآنية وحديث، مين هيعمل كده؟
كلهم رفعوا ايدهم.

 

 

 

 

أبتسم يحيى … ربنا يجزيكم خير يا رب، بس قول ليا رأيكم في التطبيقات اللي قُلت عليها المرة الفاتت؟
زين بشغف.. تطبيق اذكاري جميل وفيه كُل الاذكار، وحبيت وقت تنبيه اذكار الصباح والمساء والنوم والحديث اليومي، ونختم جميل برضه وكُل ما افتح الفون تظهرلي آيه واقرأها، حتي باب عجبه التطبيقات ونزلهم على فونه، وطلب مني اشكر حضرتك، لأنه بسبب شغله بينسه يقول الأذكار والتطبيق بيذكره ويدخل يقرأهم.
يحيى … الشكر لله واحده.

يتبع….

اترك رد