روايات

رواية حكاية وردة الفصل الثالث 3 بقلم محمد منصور

رواية حكاية وردة الفصل الثالث 3 بقلم محمد منصور

رواية حكاية وردة البارت الثالث

رواية حكاية وردة الجزء الثالث

حكاية وردة

رواية حكاية وردة الحلقة الثالثة

وقبل ما نبدأ نوحد الله ونصلي علي خير خلق الله سيدنا محمد. وعلي بركة الله نبدأ
بسم الله توكلت علي الله. وهو رب العرش العظيم
خلصت الحلقة اللي فاتت علي سيد وهو بيقول لنعمات امي.
و احب اعرفك انك من النهارده تعملي حسابك الاوضه دي هاتجوز فيها واحده ست كامله مش ناقصه زبك يعني تلمي كراكيبك وتنامي مع بنتك في اوضتها والا انتي عارفه انا ممكن اعمل ايه. واللي انتي مخببئنة عن بنتك افضحة انا
ساعتها استغربت اوي وبقيت اسال نفسي ميت سؤال وسؤال وصرخت امي في ابويا وقالت
اسكت اسكت.
وردة باستغراب
هو في اية يا ماما. واية اللي انتي مخبيئة
نعمات
مافيش يا وردة ما فيش
وردة
لا. في
نعمات بعصبية وهي بتلطم علي وشها
قولت مافيش. وبس بقي
بصيت ساعتها لسيد وقولت له
طيب علي فكره بقي دي شقه امي ولازم تعرف انها لو وفقت علي انك تتجوز هنا انا بقي مش هاوافق
نعمات بكسرة نفس
ورده ابوكي عنده حق ومن حقه يتجوز واحده سليمه ويعيش معها
ورده باستغراب
انتي بتقولي ايه يا امي ازاي توافقي انه يتجوز عليكي. لا وكمان في اوضتك وينام معها علي سريرك
نعمات وهي تبكي بحرقه
مش مهم. يغور في داهية هو واللي هايجبها
ورده بعصبيه
يعني ايه مش مهم
سيد

 

 

 

 

يعني مش مهم وخليكي عاقلة زي امك وانا دلوقتي نازل وبكره بالليل هاجي ومعايا العروسه. عايز الاقي الاوضة فاضية من كراكيب امك
وسابنا ومشي وبصيت لامي بغيظ وقولت لها وانا هاتجنن من سلبيتها
انتي ازاي كده. هو يعرف اية عنك مخليكي قابله علي نفسك كل الاهانه دي. دي شقتك وشقه ابوكي لو عاوز يتجوز. يتجوز بس بره شقتك
نعمات وهي بتعيط بحرقه شديده قالت
بس يا ورده كفايه ماتقلبيش عليه المواجع وسيبي يعمل اللي هو عايزه
ورده باصرار
لا مش هاسيبه مش هاسيبه يموتك بالبطئ انتي اللي حليتي في الدنيا دي كلها ومش هاسكت
نعمات
لا ها تسكتي ومش هاتكلمي في الموضوع ده خالص ومتنسيش ان ده ابوكي ولازم تسمعي كلامه
ورده
يعني ايه اسيبه يجيب واحده تانيه
نعمات وهي تلطم علي وشها بكل عصبيه
كفايه بقي كفايه ياورده انا مش قادره حرام عليكي يارب اموت عشان ارتاح يارب اموت علشان ارتاح
وعيطت امي فخدها في حضني وفضلت اطبطب عليها واقول
طيب خلاص كفايه عياط حقك عليه انا مش هتكلم في الموضوع ده تاني بس بطلي عياط. علشان خاطري
ورجعت امي للسرير تاني ونامت وفضلت في حضنها لغاية ما راحت في النوم وفضلت بصه لها وعماله اسال نفسي ابويا يعرف اية عن امي مخليها خايفة من الفضيحة كدة وفي عز ما انا سرحانه سمعت صوت ضحك ابويا مع شمس قومت ووقف وراء الشيش وبصيت عليهم وانا قلبي قايد نار. وبعديها بيوم كانت امي نايمة معايا في اوضي وسيد قاعد في الصاله وشمس قدام منه بقميص نوم وعماله ترقص له فقومت وروحت ناحية ازازة كانت في درج التسريحة عندي وخد الازازة وفتحت باب الاوضة وامي وقفت قدام مني وقالت
الازازه دي فيها ايه يا ورده ورايحة بيها فين
ورده

 

 

 

 

فيها ميه نار
نعمات
ميه نار ودي هاتعملي بيها ايه
ورده
هاحرق بيها اي حد يفكر انه يحرق قلبك
وزقيت امي بعيد عني وخرجت من الاوضة جري وروحت ناحية شمس ورميت علي وشها مية النار ورميت شوية تاني علي وش ابويا. وفضلو يصرخو الاثنين والنار بتحرق وشهم. وساعتها بس قومت من النوم مفزوعه ولقيت نفسي في حضن امي وانا كنت عماله اقول ‏
انا ازاي عملت كده ازاي عملت كده
بصت لي امي وقالت وهي قلقانة عليه
ورده مالك يا حبيبتي
بصيت يمين وشمال اتاكد انا فين واتاكد اني كنت بحلم فقولت لامي
كابوس
نعمات
طيب متخافيش انا جنبك
ورده
الحمد لله انه كابوس
وطلع النهار وقولت لما اروح لابويا اتكلم معه ممكن قلبه يحن علي امي. وفعلا روحت الموقف ووقفت قدام الميكروباص وهو كانت جوة الميكروباص مستني يتملي ركاب فقولت له
يا بابا انا عايزا اتكلم معاك ممكن نقعد مع بعض في اي حته بعيد عن الناس
سيد بتريقة
حتة بعيدة عن الناس. ليه احنا في فتره الخطوبه ومحتاجين نقرب شويه من بعض
ورده
ليه بتعمل كده ده انا بنتك الوحيده ومحتاجه اتكلم معاك
سيد
مافيش كلام بيني وبينك بعد اللي عملتي انتي وامك
ورده
يا بابا حرام عليك انت لو اتجوزت وجيبت لي امي ضره ها تبقي بتخلص عليها
سيد
والله لو مش عجبك انتي وامك سيبه الشقة وامشو
ورده
نسيب الشقة نروح فين بس
سيد

 

 

 

 

بردو مش مشكلتي وعرفي امك هارجع البيت النهارده بالليل الاقي الاوضه نظيفه ومافيهاش اي حاجه من ريحتها
وساعتها سمع صوت الصبي اللي معه بيقول له
خلاص يا اسطي الميكروباص كملت يالا أطلع
وردة بترجي
يا بابا علشان خاطري ارحم امي وبلاش تتجوز عليها امي، ،،،،
وقبل ما كمل كلامي كان مادور الميكروباص وطلع بي صعبت عليه نفسي اوي وقولت
للدرجه دي انا رخيصه عندك يا بابا. لكن انا مش هاسكت واسيب امي تضيع قدام عينيه انا لازم اتصرف، ،،،،،،،
وساعتها شيطاني قال لي لازم ابويا يموت هو واللي هايتجوزها وفعلا لقيت نفسي رايحة لمحل بيع مببدات حشرية ووقفت قدام المحل لكن ماقدرتش اخش. ومشيت لكني لقيت نفسي راجعه للمحل تاني ولسة هادخل لقيت نفسي مشيت ورجعت تالت مرة وهنا بقي سمعت صوت حد بيقولي
وبعدين بقي رايحه جايه رايحه جايه خيلتيني
بصيت وانا مخضوضة لصاحب الصوت لقيته حسام سواق التاكسي قولت له باستغراب
انت. انت عرفت ازاي اني هنا
رفع نظارة الشمس بتاعته وقال وهو بيبص في عينية
قلبي
قولت له بعصبية
قلبك ازاي يعني . انت باين عليك بتراقبني
حسام
بصراحه اه براقبك وبرتاح جدا وانا براقبك
ورده
انت عايز مني ايه بالظبط
حسام
عايزك تبقي كويسه ومرتاحة ديما
استغربت مش قادرة اصدقة ولا قادرة اكذبة لكنه كمل وقال
كنت واقفه بقي قدام المحل وعايزا تشتري سم ليه
ورده باستغراب
سم. سم ايه وانت عرفت ازاي اني جايه اشتري سم
حسام ضاحكا
اومال واقفه قدام محل المبيدات الحشريه هاتشتري ايه اتنين شاورمه. جاية تجيبي سم علشان خاطر ابوكي واللي عايز يتجوزها
اتصدمت وقولت له
انت عرفت ازاي
قرب مني وقال
انا عارف عنك كل حاجة
ورده

 

 

 

 

باين جدا انك مركز معايا اوي. بس عايزا اعرفك
وهنا كمل هو وقال بنفس طريقتي
لو فاكرني واحده من اياهم لا انا بنت ناس ومتربيه وما بحبش كده
ورجع حسام واتكلم بطريقته
وانا عارف انك محترمه ومتربيه كويس قوي
ورده باستغراب
هو انت تعرفني منين
حسام
علشان اقصر المسافات بيني وبينك. انا ساكن في الشارع اللي في محل الورد اللي انتي واقفه في.
ورده
انت ساكن في الشارع. ازاي. ده انا شغاله في محل الورد ده بقالي 3 سنين. وعمري ما شوفتك
حسام
عشان نظرك ضعيف
ويضحك ضحكه غريبه وتضحك ورده علي ضحكته وتقول له
ايه الضحكه دي
حسام
لسه مانزلها امبارح من علي النت عجباكي
ورده بابتسامه
اه حلوه
حسام
تحبي ابعتها لك
ورده وتنظر له نظره الاعجاب
ودي بقي هاتبعتها ازاي ان شاء الله
فيشاور علي كتفه الشمال ويقول
لو شميتي ريحه البرفان اللي في كتفي ده هتلاقي الضحكه اتنقلت
بصيت له باستغراب. حسام دة عامل زي الحلم اللي ياخدك لدنيا انت نفسك فيها ولقيت نفسي نسيت كل الهموم اللي عندي وكملت معه الجنون بتاعه وقولت
انت بتقول ايه
حسام

 

 

 

 

جربي هاتخسري حاجه
★اللي عايز يتابع القصة دي كاملة هيلاقيها صوتية علي اليوتيوب قناة حكايات منص ومي ★
قربت من كتفه الشمال علشان اشوف اخرة اللعبة دي. ولسة بشم ريحة البرفان لقيته باسني في خدي بوسة سريعه ضربته بالقلم وانا مضايقة وبلوم نفسي ازاي اصدق ان في راجل بيعمل اي لقطة جدعنه مع بنت من غير ما يكون عايز منها حاجة وقولت له بعصبية
انت قليل الادب ومش متربي
وسيبته ومشيت وهو جري ورايا ووقف قدام مني وهو مبتسم وقال
علي فكره انتي بت بميت راجل
ورده بنرفزه
ممكن تغور من وشي الساعه دي
حسام وهو يضحك
طيب خلاص اهدئي وحقك عليك.
ورده
ممكن تبعد عني لو سمحت
حسام
وربنا انا اسف اعمل ايه تاني بس انتي بصراحه حلوه قوي وانا اللي في قلبي علي بوقي
ورده بنرفزه زياده
وانا مش واحده رخيصه عشان تعمل معها حركه زي دي
حسام
والله بهزر معاكي بلاش تحسيبيها كده ممكن نقعد علي اي كافيه نتكلم
ورده
انا ما فيش كلام بيني وبينك
حسام
بس لما تعرفي اللي انا اعرفه عن ابوكي كلامك هايتغير
ورده باهتمام
ايه اللي انت تعرفه عن ابويا
حسام
لا مش هاينفع اتكلم غير وانا قاعد علي كافيه
بصيت له وسكت

 

 

 

 

وخدني وراح بيا لكافية وقعد قدام مني وفضل يشرب في عصير الكوكتيل اللي قدامه وكل ما جي اكلمه يشاورلي ويقولي
اصبري اخلص العصير الاول
فضلت قاعدة بص له وانا هاتجنن منه ومن اسلوبه بس ان جيته للحقق هو غير اي حد انا شوفته قبل كدة اسلوبه شدني مع انه قليل الادب وجري اوي. بس جدع وانا عمري ماهانسي انه لولا اللي عمله معايا وفلوس العملية اللي رجعها ليا ما كنتش امي خفت. واول ما خلص العصير قولت له
خلاص خلصت العصير ممكن بقي تتكلم
حسام
اتكلم اقول ايه
ورده بعصبيه
تقول ايه اومال انا قاعده معاك ده كله ليه
حسام
عشان نشرب عصير
ورده
عصير ايه. انا عايزا اعرف ايه اللي تعرفه عن ابويا
قرب مني وهو بيقول بصوت واطي
طيب اديني ودنك عشان الموضوع خطير
قربت منه وانا مخضوضة وساعتها هو قال بنفس الصوت الواطي
ابوكي اسمه سيد صح
ورده باستغراب
اسمه سيد. هو ده اللي تعرفه عن ابويا
حسام
معلومه بنت كلب صح.
وردة بعصبية
انا غلطانه اني قعد مع واحد زيك
وقومت وانا متعصبة فقام هو كمان وقال لي
اهدئي وماتفرجيش علينا الناس. انا بصراحه كنت عايز اقعد معاكي وخلاص وماكنتيش هاترضي الا بالحركه دي
وضحك ضحكته الغريبة. فلقيت نفسي بضحك وبقول
والله انت مجنون
حسام

 

 

 

 

مجنون بيكي وبلون عينيكي وما بعرفش ابعد عنك انتي ومهما قبلت غيرك. يفضل قلبي يحن ليكي. انتي
كلامه الجميل لمس قلبي ولقيت نفسي بقول
وكمان شاعر
حسام
ممكن تقعدي بقي. طالما الشعر بتاعي عجبك
قعد وهو قال
مش هاتقولي بقي كنتي هاتشتري سم ليه
ورده
ملوش لزوم اصدعك
حسام
لا صدعي ولا يهمك معايا برشام
ضحكت ولقيت نفسي بحكي له كل حكاياتي ماعرفش لية ومش عايزا اعرف لية. بس اهو بحكي وبزيح الحمل اللي علي قلبي واول ماخلصت قال
علشان كده كنت عايزا تشتري سم
ورده
اه كنت عايزا اقتلهم واريح امي من ظلمهم ليها
حسام
وتخشي السجن وتاخدي اعدام في ناس ماتستاهلش
ورده
اعمل ايه طيب انا عايزا احمي امي من شرهم
حسام
امك برضو موقفها غريب وسلبيه جدا
ورده
عارفه ونفسي اعرف هي ليه ساكته عليه كده وازاي تقبل انه يتجوز عليها وكمان يجيبها في شقتها اللي ورثتها عن ابوها
حسام
انا بصراحه اول ما شوفت ابوكي ده خارج من العياده ومعه شنطه الفلوس بتاعتك وانا ما حبتهوش
ورده
اه صح انت عرفت ازاي انه خد الفلوس غصب عني
حسام
عشان انا كنت واقف عند باب العياده وسمعت كل الحوار اللي دار بينكم وقولت لازم اجيب لك حقك لاني كنت مريض زي امك بالمرض الخبيث ده
ورده بحزن
انت
حسام

 

 

 

 

اه انا وشعري الناعم ده ما كنش موجود وكان كل اللي يشوفني يخاف من منظري لكن الحمد لله خفيت وبقيت احسن من الاول
ورده
الحمد لله عشان كده حاسس بوجع امي بس افرض ان ابويا كان ضربك او مسكك وسلمك للقسم
حسام
انا ساعتها ما فكرتش في اي حاجه غير اني ارجع لك الفلوس وتعملي العمليه لمامتك
ورده
للدرجه دي انا بفرق معاك
حسام
واكتر من كده ورده من غير لف ولا دوران انا بحبك
ورده باحراج شديد
انت بتقول ايه.
حسام
بحبك وبحبك قوي كمان
ورده
يعني التاكسي وانك تعلي الكاست والجو ده كله كان مترتب
حسام
اه انا اصلا مش سواق تاكسي والتاكسي ده بتاع واحد صاحبي وانا خده منه عشان اعرف اكلمك
ورده
وليه ده كله ما كنت جيت وصارحتني بحبك
حسام

 

 

 

 

ما ينفعش عشان انا عندي ظروف تمنعني من اني اقرب منك والا ممكن اخسرك
ورده باستغراب
ظروف ايه دي
حسام
مسيرك هاتعرفيها المهم دلوقتي خلينا في حكايه ابوكي وجوازه انا عايز اساعدك
ورده
هتساعدني ازاي وبابا ناوي يتجوز النهارده
حسام
هو انتي عرفتي ها يتجوز مين
ورده
ما انا قولت لك جارتنا شمس
حسام
خلاص سيبي الموضوع ده عليه
ورده
هاتعمل ايه يعني
ساعتها دخل الكافبة راجل عنده 50 س. تقريبا ووراء منه تلت رجاله زي ما يكونو بودي جارد وفضلت الراجل دة يبص ناحيتنا ولقيته داخل علينا ووقف قدام حسام وقال له وهو بيبص لي بصة تخوف وقال بصوت خشن
هي دي يا روح امك اللي عايز تسيب بنتي علشانها
حسام
عمي جبر انت فاهم غلط
جبر
غلط انت لسه شوفت غلط الغلط جاي
ومسكني جبر من التحجيبة وقالي وانا بصرخ وبحاول ابعد ايده عني
اسمعي يا بت
حسام

 

 

 

 

شيل ايدك عنها ما ينفعش كدة
ولسة هايحاول حسام انه يبعدوا عني لقي الرجاله مسكو واللي اسمه جبر دة بيقول
لو شوفتك تاني مع جوز بنتي هاقطع خبرك. فاهمه ولا لا
صرخت وانا بقول
اوعي ايدك عني
وادخلو الناس اللي في الكافية وهو زقني بعيد عنهم وقال
اللي هايدخل في الحكاية دي هايدغغ عضمه. انا قولت الكلمتين وخلاص خارج
وفضلت ابص لحسام اللي الرجاله كانه كاتمين نفسه وخارجين بي من الكافية وهو بيبص وعينية كان فيهم كلام كتير. وحاله ما يفرق كتير عن حالي وانا ببص له وبقول في سري
رايح فين بس دة انا ماصدقت ان الدنيا صلحتني
وبعت لي. واحد زيك
وفضلو كل اللي في الكافية يبصو عليه ويتكلمو كلام كتير عارفة معني. وعارفة انهم شايفني دلوقتي واحدة رخيصة خطافة رجاله خدت شنطتي وخرجت من الكافية وانا عيوني في الارض
وروحت. وجه عليه الليل انا وامي. سمعنا زغاريط وناس بتهيص وباب الشقة بيتفتح ودخل ابويا الشقه ومعه شمس اللي كانت لابسة فستان فرح وحوالين منهم كام ست من اللي جائيين يزفو شمس ودخلت شمس الشقة ومشيو الناس وهي اول حاجة قالتها
انا مش عارفه وافقت ازاي اني اتجوزك ومراتك علي ذمتك
سيد
خلاص بقي احنا اتكلمنا في الموضوع ده كتير واتفقنا انتي ست البيت وكل اللي هنا تحت امرك وفي خدمتك
خشي بقي نوري البيت
بصيت شمس لامي وليا وهي بتقول
اعمل ايه. بس بحبك
لقيت امي الدمعه بتفر من عينيها وشمس كانت لسة بتبص لها وتقول لابويا
تحب البس لك اني قميص نوم
سيد
اي حاجه تلبسيها عليكي حلوه
شمس

 

 

 

 

طبعا انا حلوه من غير كلام كفايه ان ست زي الكتاب ماقال
وضحكت شمس وهي يتشاور علي صدرها وبرضو عماله تبص لامي. فمسكت ايد امي ودخلت الاوضة بتاعتي وقفلنا الباب في وشهم، ،،،،،،،،،
وساعتها ومن جوة اوضة نوم ابويا تقعد شمس علي السرير وابويا كان تحت رجليها وتقول له
اسمع انا الحال دة مش هفضل في كتير انا مش هاينكتب علية اني اتصبح واتمسي بنعمات وبنتها.
سيد
مش قولت. الصبر واللي انتي عايزا هايتم والشقة دي هاتبقي باسمك
شمس
انا بس بحب احط النقط فوق الحروف علشان اللي اوله شرط اخرة نور
سيد
يا بت بطلي بقي نكد.
شمس
دة مش نكد دة حقي. انا وافقت اتجوزك علي ضرة علشان انت قولت لي ان الشقة باسمك
سيد
حصل وفعلا الشقة باسمي ونعمات ملهاش فيها شبر واحد ودة كله علشان اقبل وردة تعيش معانا. وقريب اوي هارميها هي وبنتها برة الشقة وهاتبقي باسمك يا قمر.
ويقوم سيد وياخد شمس في حضنه وهو يقول
بس انتي دلعني
شمس بدلع
هادلعك
وتاني يوم عرفت السر اللي خلاني كان لازم اسيب الشقة وامشي وانا خارجة من الشقة لقيت امي بتقول
عايزا تمشي وتسيبني. عايزاني اموت يا ورده
ورده
بعد الشر عليكي. بس انا مش هاينفع اقعد هنا تاني بعد اللي عرفته
نعمات

 

 

 

 

طيب هاتروحي فين دلوقتي والدنيا ليل كده
ورده
اي مكان يليق علي واحده زيي
وخرجت من الشقة ولسة بدوس برجلي علي اول سلمة جريت امي ورايا وقالت
هاجي معاكي انا مكاني مكان ما انتي موجوده
سيد
هاتروحي فين يا نعمات اومال مين هايخدم شمس
بصيت له امي وقالت بقرف
اسكت بقي انا مش طايقه اسمع صوتك انت ايه شيطان
في الوقت دة كانت شمس واقفة بتتفرج وسيد بيهجم علي امي وبيضرب فيها وبيقول لها
انا شيطان يا بنت الكلب
ونعمات تفضل تضرب في ودافع عن نفسها وانا ما قدرتش اسيبها وبدات احاول احوش عن امي واخد مكانها الضرب واحنا بنتخانق ترابيزين البيت كان قديم ما استحملش الخناقة دي واتكسر ترابيزين البيت ونزلت الترابيزين وفي حد كان بيقع معه بصيت للي بيقع وصرخت علشان اللي الترابيزين خده ووقع كان،،،،،،،،،،،،،

يتبع …

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 

لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على ( رواية حكاية وردة)

اترك رد