روايات

رواية توبة الفصل الثامن 8 بقلم نينا أوهارا

رواية توبة الفصل الثامن 8 بقلم نينا أوهارا

رواية توبة البارت الثامن

رواية توبة الجزء الثامن

توبة
توبة

رواية توبة الحلقة الثامنة

مر على خروج توبة أسبوع وبدأت حياتهما تصعب
في حصته كان يقدم الدرس كما عهد فجأة كل شيئ أصبح ضباب اقترب من مكتبه جلس لهنيهة
الطلبة
أستاذ بهلع
رفيق يحاول تهدئتهم لاعليكم كله بخير أشعر فقط ببعض الدوار .
حاول ان يعود لتقديم الدرس فجأة بدأ أنفه ينزف دما شديد السواد
وقع في الأرض ووجهه أحمر صعوبة تنفس وتعب ..
اسرعت أماني لمناداة احدهم ليساعده
شيئ غريب قلبي يؤلمني (توبة في نفسها)
رأت اماني تجري هي وصديق رفيق نادت على صديقتها اماني بصوت عال توبة استاذنا في حالة مزرية
خارت قواها دقات قلبها تحتبس كل شيئ فيها ينادي رفيق
اسرعت اليه كان جالس في كرسي بقرب مكتبه أنفه ينزف دفعت الجميع من حوله واقتربت منه
رفيق رفيق أتسمعني
اندهش الجميع كيف لتوبة مناداة أعظم دكتور فالجامعة باسمه فقط
رفيق بتعب :لما أتيتي الان
توبة بانفعال:ماهذا الذي تقوله ؟؟رفيق
قاطعها ودفعها لم يرغب في النظر الى وجهها اطلاقا ساعده صديقه لكي يخرج غسل وجهه وجلس في قاعة الاساتذة
طرق الباب
ادخل
كانت توبة الطارق
رفيق اانت بخير؟؟
وماشأنك؟؟
رفيق لطفا توبة ماذا الان؟؟
ماقصدك.
قصدي متى تتوقفين عن العناد
لست اعاندك
حقا (باستفزاز)
انا بشر ولا اتحمل مارأيت
هممف انا افهمك ماذا عنك اتفهمينني
ن^نعم

لا
بلا
لااظن.. تصرفك ذاك سيفرق بيننا
لاتحبني
احبك
اذا لما اخفيت عني
لم أخفي عنكي شيئا
كيف ماذا عن الرسالة ؟؟
توبة هناك أمر لم اود ازعاجك به المشكل انه يوجد فتاة من الطالبات التي درسن معي حينما كنت طالب حينما رفضت افكارها الشيطانية ويبدو انها عملت فضيحة وتريد الصاقها بي
شرح لها ماحدث واعطاها دليلا على صدقه فارتاح قلبها وتصالحا
عرف كل الطلاب علاقة الاستاذ بالطالبة وصارا اكثر راحة
ولكن هل انتهى المشكل هنا؟؟

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية توبة)

اترك رد