روايات

رواية أسيل وآسر الفصل العاشر 10 بقلم إسراء حسن

رواية أسيل وآسر الفصل العاشر 10 بقلم إسراء حسن

رواية أسيل وآسر البارت العاشر

رواية أسيل وآسر الجزء العاشر

أسيل وآسر
أسيل وآسر

رواية أسيل وآسر الحلقة العاشرة

أسر : اتفضل يا دكتور عملت التحاليل و الاشعه طمني
الدكتور : للاسف يا استاذ أسر ال كنت شاكك فيه طلع صح الاستاد احمد طلع عنده كانسر ف الدم
فجأه لقوا أسيل فاتحه الباب
أسيل : انتا بتقول ايه و اغمى عليها
أسر اتخض و جري عليها
أسر بدموع : أسيل يا أسيل ونبي فوقي انا ما صدقت انك رجعتي
الدكتور : أهدى هيه اغمى عليها من الصدمه بس هتبقى كويسه متقلقش
أسر : طيب هيه ليه مفاقتش
الدكتور : حضرتك أهدى هنقلها لاوضه ترتاح فيها و هديلها مهدئ و ساعه و هتفوق
_____________
محمد : عملت ايه أسد وصل
شخص من رجاله أسد : لسه موصلش بس امنعه ازاي يدخل لاحمد
محمد اتعصب : أسد قرب يوصل وانتا مش عارف تعمل حاجه دلوقتي هتعمل ال هقولك عليه و لو كلامي متنفذش اعتبر نفسك ميت انتا و عيالك و مراتك
الشخص بتوتر و خوف :عيالي لا كله هيتفذ يا باشا بالحرف الواحد
محمد : كده تعجبني
__________

 

 

 

في المستشفى
أحمد قاعد و بيفكر ف أن أسد ده هو ابنه ولا لا و ف نفس الوقت زعلان عشان أسيل عرفت انها مش بنته و خايف تضيع منه و فجأه الباب خبط
أحمد : اتفضل
دخلت الممرضه و ف ايديها علبه صغيره و ظرف فيه رساله
الممرضه : أستاذ أحمد الرساله و العلبه دي حد ادهوملي و قالي اني ادهوملك
أحمد : طيب أسم الشخص ده ايه
الممرضه : ملحقتش اسأل قالي أني اديهم ل حضرتك ولقيته مشي علطول
أحمد استغرب : خلاص شكرا
الممرضه : العفو و خرجت
فلاش باك
شخص من رجاله أسد : عاوز منك خدمه
الممرضه : اتفضل
الشخص طلع فلوس كتير واداهم للمرضه
الممرضه فرحت اول لما شافت الفلوس : ده ده ليه يا فندم
الشخص : هتدي العلبه و الرساله دي لاحمد بدر و مش هتقولي انا مين ولا انتي شوفتيني ولا اعرفك و الفلوس دي ليكي
الممرضه ابتسمت : حاضر
باك
أحمد فتح الرساله و بيقرأ و هو مصدوم
..طبعا بتسأل مين ال بعتلك الرساله دي دلوقتي هتنفذ كلامي بالحرف الواحد هتاخد بنتك حالا وتمشي من المستشفى و أسد هيدور عليك ولو جالك اياك تنطق حرف ولا تحكيله اي حاجه و ال ف العلبه هيأكدلك اني مش بهزر و دي هديه بسيطه مني ليك و لو منفذتش كلامي هتلاقي راسه ال مقطوعه ..
أحمد مسك العلبه و بيفتحها و هو مرعوب لقى صباع شخص مقطوع جوا العلبه اتصدم و رمى العلبه من أيده
فجأه لقى فيديو مبعوت على تليفونه من رقم غريب
فتح الفيديو و اتصدم اكتر من ال شافه
أحمد بدموع : ازاي ..!
___________

 

 

 

أسيل فجأه صحيت
أسيل : انا انا فين
أسر كان قاعد جنبها على الكرسي مسك ايديها
أسر : انتي اغمى عليكي و الدكتور ادالك مهدئ متخافيش انا معاكي
أسيل : انتا مين
أسر : أسيل بالله مش وقت هزارك
أسيل : مش بهزر انتا مين و عارف اسمي منين و فين بابا اكيد خايف عليا عشان اتأخرت عليه
الدكتور دخل : عامله ايه دلوقتي يا استاذه أسيل
أسر : دكتور دي بتقولي انتا مين
الدكتور : معلشي يا استاذه أسيل ممكن تستنيتي ٥ دقايق هقول حاجه لأستاذ أسر و هجيلك
أسيل : تمام
__________________
شخص من رجاله أسد : نفذت كل ال طلبته مني
محمد : تمام عموما هو هينفذ كلامنا بس الظابط ده شكله هيجيلنا منه مشاكل كتير خلص عليه
الشخص : يعني اقتل سيف ..

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أسيل وآسر)

اترك رد