روايات

رواية ورده في المزبله 2 الفصل الثامن عشر 18 بقلم منه محمد

رواية ورده في المزبله 2 الفصل الثامن عشر 18 بقلم منه محمد

رواية ورده في المزبله 2 البارت الثامن عشر

رواية ورده في المزبله 2 الجزء الثامن عشر

ورده في المزبله
ورده في المزبله

رواية ورده في المزبله 2 الحلقة الثامنة عشر

البارت 51
الجزء الثاني
ورده في مزبله
صفحتي قصص منه محمد
يوم تاني
نزلت الصبح بهدوء ودخلت لصاله الطعام
وقعدت علي السفره بهدوء بدون سلام ولا كلام بصلها نادر مش عاجبه طريقتها بس سكت كملت فطورها بهدوء وكأنها بعالمها الخاص
كملت فطور وبهمس : مين هيوصلني للمدرسه ؟؟؟
نادر بصلها ورجع يفطر : استني هبعتك مع اخواتك
طلعت تنتظره بالصاله برا بهدوء
كمل فطور وبعدها التفت لسلمى وابتسم : خلصتي يا بابا ؟؟
وقفت سلمى بابتسامة ناعمه : خلصت
وقفت لينا بمرح : وانا كمان
سيف مد بوزه : استنو شوي
ضحك نادر عليه و خارج : انا فالصاله مستنيك يا بطل
طلع نادر للصاله وشافها قاعده على الكنبه وحاطه ايدها تحت خدها وسرحانه
ناداها بهدوء : ريم
رفعتلو راسها بهدوء
نادر بهدوء : اخدتي مصروفك ؟؟
بصتلو نظرات ما فهمهاش وبصوت هامس يادوب قدر يسمعه : مش عاوزه
نادر قرب منها بهدوء : عاوزه كام ؟؟
بصتله بقهر بمعني مش محتاجه فلوسه مش عاوزه فلوس حرمها من كل حاجه و جاي دلوقت
يتكرم عليها بالفلوس وبهمس : قلتلك مش عاوزه
اتغاظ نادر منها و بعصبيه : شرفي قدامي على العربيه
وقفت ريم بهدوء وطلعت وهي حاسه انها عايشه جسد من غير روح حاسه روحها ماتت طرد جدها ليها جرحها جرح كبيييييير وعميق
كانت دايما تحسه سندها وفجأة يتحول ضدها وبعدها يطردها كانت صعبه عليها كتير ما قدرتش تتحمل الصدمه
********************************

 

 

 

في المدرسه
قاعده مع البنات وتسمع كلامهم
ميرا بحماس : مش مصدقه امتى يجي المغرب واطلع معاه
ليان باستغراب : مش خايفه اهلك يكشفوك ؟؟
ميرا : دي امنيتي يكشوفوني عشان احط راسهم فالتراب طول وقتهم مشغولين عني خليهم يعرفوا ان لينا حق عليهم
ليان : حتى لو صدقيني اللي بتعمليه غلط
ميرا بدون اهتمام : خلي حفلاتهم وشركاتهم تنفعهم
كانت ريم بتفكر بكلامها ده الطريق اللي تنتقم
من نادر وجدها وخالد وعماد وامير وكلهم تحط راسهم فالارض تخلي عيونهم فالارض ما يقدروش يبصوا في وشوش الناس بعد الفضيحه
وما يهمهاش هيعملوا فيها ايه بعدها حتى لو قتلوها ترتاح من الدنيا والمزبله بس لاخر لحظه طردت كل الافكار من راسها وافتكرت عذاب ربنا مش مستعده لمجرد تنتقم منهم تخسر دينها بالرغم انها مش ملتزمه وعاشت في بيت اهل امها وعندهم كل المواضيع فري ومباح بس ما فكرتش تمشي بالطريق ده دائما تحس نفسها غاليه مش رخيصه تبيعها لاي شخص من الشارع هي ارفع من كدا بكتير
وقفت وسابت البنات وهي ناويه تنفذ اللي في بالها تسيب المدرسه فات شهر على وجودها في بيت ابوها خلال الشهر قدمت للاداره انها تكمل منازل مش عاوزه تروح المدرسه مش عاوزه تشوف حد اطلاقا
بقت بارده بشكل كبير من اثر الصدمه مش بتتكلم مع حد وقت الغداء تنزل تتغدى وبعدها تطلع على غرفتها وما تطلعش منها ،،كل يوم عماد عندها ويحكلها وهي ساكته ولا بتتكلم ويحاول يرجعها لطبيعتها زي ما سمع عن مرحها بس ما فيش فايده
رجعت لسجن الطفوله السجن اللي احتواها بكل احزانها وآلامها ،،زارتها ندي وجدتها وسها بس رفضت ريم تطلع لهم
وصل لها امير عن طريق امه علشان تروح لموعد الدكتوره بس ريم بلغت ساميه برفضها
نادر مش عاجبه حياتها بس ساكت علشان الحمل
ساميه مش بتدخل ابدا فيها ولا في خصوصيتها
ولا اخواتها يختلطوا بيها ولا حتى سيف
كانت كل قاعدتها عند الشباك كالعاده
دخل نادر وهز راسه مش عاجبه وضعها : ريم
بصتلو بهدوء
نادر افاف بضيق : اسمعي بعد ساعه كوني جاهزه رايحين على المزرعة وقبل ما ترفضي بقولهالك هتروحي غصب عنك لان ما فيش حد في البيت ومش هسيبك لوحدك فرجاء تجنبي عصبيتي وكوني جاهزه جهزي شنطه ليومين تقريبا
وبعدها طلع قبل ما يسمع ردها
رجعت تبص من الشباك ببرود
قصص منه محمد
بعد ساعه

 

 

 

ركبت بالعربيه جنب اخواتها من جهة الشباك وراه ابوها وهي مغطيه وشها(لبسه نضاره وأكله كل وشها) مش عاوزه تشوف حد
حرك نادر العربيه
وكانت العربيه تضج بضحكات سلمى وسيف ولينا ونادر
اما ريم بعالمها الخاص حاطه راسها على ازاز الشباك ومغمضه عيونها
وقف نادر عند محل ونزل راسه مصدع من طلبات عياله بعدها رجع وهو ماشي مع عماد و صقر وامير وبيضحكوا
فتح باب العربيه وحط الكياس : خدوا الطلبات وقسموهم بينكم
وقفل الباب ورجع يكلم صقر وامير وعماد
فتحوا الاكياس وقسموها بينهم
ساميه : ادوه ريم
سيف : دول حقي ماليش دعوه
لينا : ولا انا دول ليا
سلمى بتردد : خدي يا ريم ومدت لريم تاخد من الحاجات اللي معاها
بس ريم ما ردتش عليها
ولا كأنها اختهم قسموا الحاجات على بعضهم وهي غريبه عنهم يتصدقوا عليها
بصت لعماد بكره هو سبب عذابها ومعاناتها
ساميه بهدوء : ريم خدي من سلمى
طنشتها ريم وما ردتش
فتح صقر الباب وابتسم : اخباركم يا عيال اخوي ؟؟
لينا : بخير
صقر لسلمى : اخبارك يا ناعمه ؟؟؟
سلمى بصوت ناعم : الحمد لله بخير اخبارك انت ؟؟
صقر: ابتسم بخير
سيف مد بوزه : ليه ما سألتنيش ؟؟
ضحك صقر : اخبارك يا سيف ؟؟
ابتسم سيف : بخير
صقر لريم : اخبارك يا متخفيه اشوفك حاطه الغمامه النهارده ومتخبيه !! ايه الي حصل فالدنيا ؟؟
طنشته ريم وهي نفس الوضعيه حاطه راسها على ازاز الشباك
صقر بابتسامة : يا حلو ادينا ريق طه !!
وبعدها بص لسلمى ولينا : مالها ريم ؟؟
لينا باندفاع : دي من يوم ما جات عندنا مش بتتكلم وساكته
سيف ببراءه : يمكن تكون خرسا
صقر ضربه بخفيف ع دماغه: اسكت مش خرسا
وقف عماد وابتسم : فيه ايه ؟؟؟
وبعدها بص لجهة ريم : اخبارك يا حلوه ؟؟؟

 

 

 

ما ردتش عليه
عماد لصقر وابتسم : يعني علشان الاستاذ امير مش بتكلمينا
وبص لامير اللي واقف قريب مع نادر : تعال كلمها خليها تنفك عقدتها
ورجع بص لريم وغمز لها : دلوقت اخليه يجي وتتكلمي غصب عنك
ونادى بصوت عالي : امير امير تعال ياامير
بصله امير وطنشه ورجع لعربيته
عماد فتح عيونه : واقسم بالله مش بتتكسفوا علي دمكم انتو الاتنين انا عمكم ومطنشيني
صقر دفعه : روح روح اتأخرت على مراتك الي مش عارف اسمها يطلع ايه ولا ابنك المتخلف روح لتعدينا بالتخلف
ضربه عماد على راسه : ده بس من غيرتك ياحقود
وقف نادر عند صقر :فيه ايه ؟؟
صقر ابتسم : ولا حاجه
وبعدها اتجهه صقر وعماد لعربيتهم
ركب نادر العربيه وبص لعياله : عاوزين حاجه قبل ما اتحرك ؟؟
سيف بحماس : لا مش عاوزين حاجه يالا بابا اسبقهم
ضحك نادر على حماس سيف وبعدها حرك العربيه بهدوء
************************************
وصل نادر للمزرعه وقف العربيه
ونزل سيف بحماس وبعده سلمى ولينا وساميه اخدت ريم نفس طويل
ونزلت بهدوء ووقفت مش عارفه تروح فين اول مره تييجي هنا مشت وري ساميه وعيونها فالارض مش عاوزه تشوف حد مش طايقه حد
دخلوا تحت انظار صقر وامير اللي واقفين جنب بعض
صقر : امير ماتلومهاش غلطها انت ما تعرفـ…
قاطعه امير باشمئزاز : ولا عاوز اعرف انتهينا
وسابه وراح لعربيته ياخد شنطته
دخلت ساميه وبصت لريم وحست بيها مسكت ايدها تعالي ادلك على الغرفه
اخدتها على غرفه دخلت ريم معها
ساميه بهدوء : ده سرير سلمى وده للينا وده ليكي
خدي راحتك ما حدش بيدخل من الرجاله في المكان هنا
وبعدها طلعت ساميه
قعدت ريم على السرير بتعب من المشوار و مع الايام بتحس يزيد تعبها بعد ما ارتاحت دخلت للحمام اخدت دش ولبست بنطلون اسود وبلوزه طويله ماسكه من الصدر وبعدها واسعه لنص الفخد
لونها وردي ماسكه على جسمها باكمام طويله وعملت شعرها تسريحه طفوليه وصلت الظهر وبعدها رمت نفسها على السرير ترتاح من المشوار
دخلت سلمى ولينا لينا اول ما شافت ريم لوت بؤها
طنشتها ريم وغمضت عيونها نفسها تنام مالهاش خلق لحد
***************

 

 

 

صحيت ريم على صوت ندي فتحت عيونها بهدوء
ندي بحنيه : قومي يا بنتي اتغدي
ريم بصوت ناعس : الساعه كام؟؟
ندي بابتسامة كلها حنان : قريبه من العصر
قعدت ريم ببرود
ندي : ماتلبسيش وتقيدي نفسك هنا المكان ده للحريم ما حدش بيدخله من الشباب
هزت ريم راسها وطلعت مع ندي بهدوء
قعدت ريم بهدوء ولا قالت السلام
عصمت رفعت حاجب : حسب علمي احنا مسلمين ليه مش بتقولي السلام
رفعت ريم نظرها لجدتها وما ردتش
وبدأت تاكل بهدوء
سها بصتلها ومش عاجبها تصرف ريم
كانوا البنات يتهامسوا على الاكل قدرت ريم تسمع ضحكاتهم الشمتانه بس ريم ولا اهتمت ليهم لانه ما عادتش تفرق معها لانها جسد بدون روح ما حدش يهمها بالحياة حتى الابتسامه ما بقتش تعرف طريقها
سها باهتمام : ليه يا ريم مش بتروحي على ميعاد الدكتوره؟؟؟
ريم وقفت وبهمس : ما يخصكيش
وطلعت بهدوء
هيفاء فتحت عيونها باستنكار : شفتوا قليله الحيا ؟!!!!
سها حست بالكسفه : لو مقلتش لامير عن لسانها
هيفاء مسكت الموبيل: انا هقوله
ندي باستنكار : بدل ما تصلحوا بينهم تخربوا بينهم
سها لهيفاء : ما تتصليش ماتهونش عليا ريم
هيفاء طنشت كلامهم واتصلت بامير وبلغته
وكبرت الموقف بزياده من عندها
نسرين بشماته : تستاهل
عصمت اضايقت من هيفاء : عاوزه ايه من البنت ؟؟
وطلعت زعلانه من هيفاء
وراحت لغرفه ريم دخلت بهدوء
بصت لريم لقتها قاعده على السرير ومتكوره على نفسها
قربت الجده منها : مالك فيك ايه يا حبيبتي ؟؟

 

 

 

بصتلها ريم بضياع وما ردتش
الجده بحنيه : تعبانه ؟؟؟
ريم برضو ما ردتش ساكته
الجده : لامتي هتفضلي كدا ؟؟ ردي عليا انتي بخير؟؟؟؟!!! لا انت مش ريم اللي اعرفها كنت اقوى من كدا !! ما تضعفيش يا بنتي انت لسه في زهره شبابك ماتطفيش بسمتك ابدا دايما اشوفك تبتسمي وتضحكي ما يهمكيش حاجه فين ابتسامتك الحلوه ؟؟
ريم بهمس : طردتوني من بيتكم عاوزين مني ايه؟؟؟!!
تقدري تسيبيني لوحدي لاني مش بحب النفاق
عمركم ماهتحبوني ولا انا هحبكم سبوني في حالي بقي
بصتلها عصمت وقررت تسيبها ترتاح وتهدي اعصابها
•°•°•°•°••°•°•°••°•°•°
مرت ايام المزرعة ريم تنزل وقت الاكل وترجع للغرفه ومش بتكلم حد حاول معاها احمد ومصعب تلعب معاهم بس طنشتهم
حاولت فيها ندي دون فايده لا بتكلم حد ولا بترد على حد وزارها الجد بغرفتها وحاول يكلمها بس عند ريم ما ردتش عليه ولو بكلمه واحده ساكته وكأنها جدار مش بيتكلم واتعصب الجد منها وطلع متعصب
#############
وقفت عند عربيه نادر بهدوء وهي مغطيه وشها بالنضاره مش باين منها غير شفايفها فقط وقفت سها والجده يحاولوا يكلموها بس ساكته ومش بتكلم حد ولا كأن حد بيكلمها
فتح نادر العربيه ودخلتها بهدوء وقعدت وهي باصه من الشباك بعدها دخل اخواتها وعملوا ازعاج بالعربيه
وقف الجد مع نادر شوي وبعدها راح لجهة ريم وفتح الباب
وكلمها بهدوء :ريم انزلي ابويا عاوزك ترجعي معاه في العربيه
ريم ما ردتش ولا كأن حد بيكلمها
نادر اتعصب من اسلوبها صرخ : رررررريم انا بكلمك بقولك انزلي
كان الكل موجود وبص لنادر لما صرخ
ريم ما ردتش
قرب الجد بهدوء : انزلي عاوزك ترجعي معايا
ما ردتش ولا بحرف
الجد اتنرفز من عنادها : ريم وبعدين احنا نكلمك وانت مطنشنا
خالد بزعيق : على ايه شايفه نفسك ؟؟

 

 

 

وبص ل ابوه : عاوز منها ايه خليها تنطق هنا
نادر وهو بيحاول يكتم غيظه : ريم ردي عليا
ريم مطنشه على الاخر
نادر صرخ بعصبيه : ريم أقسم بالله ادفنك هنا
سلطان بعد نادر عن العربيه: سيبها انا اتفاهم معاها
قرب من ريم وبحنيه :ليه مش عاوزه تردي ؟؟قولي مش عاوزه او عاوزه بس جاوبي
كانت ريم مركزه لقدام ولا ردت عليه
وقف سلطان بهدوء : خلاص سيبوها براحتها (وغمز لابوه برجاء انه يمشيها )
نفخ الجد بضيق ولف رجع لعربيته
بعدها ركب نادر بعصبية : حسابك فالبيت يا زفته علشان تحقريني مره تانيه
ما ردتش ريم وهي بصه من الشباك
ونادر متعصب من سكوتها وتطنيشها !!!!!
وصلوا البيت وهو متعصب
دخلوا البيت وهو بيحاول يكتم عصبيته
نادر بنظرات ناريه : غوري على اوضتك مش عاوز اشوف وشك وحتي الاكل هيوصلك في اوضتك ما تنزليش هنا ابدا فاهمه لاني اذا شفتك هدفنك غوري من وشي ربنا ياخدك ويريحني منك
راحت ريم ببرود للسلم وطلعت لغرفتها
ونادر مقهور من اسلوبها البارد
********
روان بغيظ : شفتي لو واحده منا عملت كدا وعاندت كان جدي دفنها مكانها
نسرين: دي لاعبه بعقل جدي مش عارفه ايه عاجبه فيها لسانها مترين ومش بتحترم لا كبير ولا صغير
روان : سلمى بتقول بتنزل تتغدى وترجع على اوضتها ومش بتخرج منها ابدا ولا بتكلم حد الا بالقطاره من طرف مناخيرها
كان سامع كلام اخواته وقف العربيه
على جنب ولف عليهم : ممكن اعرف عاوزين منها ايه نازلين تقطيع فيها ليه
نسرين: وانت ايه مضايقك خلاص ما بقاش كتير وتطلقها !!
امير رفع حاجب : اعتقد انها لسه مراتي لدلوقت
وبعدين حتى بعد الطلاق بنت عمي ومسمحش لحد فيكم يجيب سيرتها
وعطاهم نظره قويه
وبعدها حرك العربيه بهدوء
لطيفه ومصعب قاعدين قدام
لطيفه ببراءه: بابا ليه ريم ما ركبتش معنا ؟؟
بص امير للطيفه وبعدها بص لقدام وهو بيفكر بعنادها بحياته ما شاف واحده عنيديه زيها
كل الاحفاد بيخافوا من الجد وخالد ونادر دول لهم هيبه والكل يهابهم وهي بعنادها طنشتهم ولا رمش لها جفن طول عمره البنت ضعيفه وبتخاف
بس ليه دي مش بتخاف من نادر ؟؟!!
مع ان كل الموجودين خافوا من عصبيته
وهي مطنشه على الاخر ولا كأنه بيكلمها
اتنهد وهو مستغرب من تصرفها
*******************
نفخ الجد بضيق من تصرفها
عصمت: هدي اعصابك انت عرفها البت عنيده
الجد بنرفزه : بس مش للدرجادي تحقرنا كلنا ولا كأن حد بيكلمها
صقر : بس ياجدي
الجد بعصبية : اخرس انت اسكت مش عاوز اسمع صوتك انت شغال محامي ليها انا كسرت نفسي ليها ورحت لها للغرفه واستهزت بيا ورجعت كسرت نفسي علشان ارجعها معايت واراضيها وتحقرني للمره التانيه
انا الكل يحسب الف حساب لكلمتي وهي تحقرني !!
انا عمري ما اعتذرت لحد الا ليها وفوق ده تحقرني !!!
شد على قبضه ايده بغضب
*****************************

 

 

 

مرت الايام بهدوء
وريم مش بتطلع من غرفتها ولاعادت تشوف نادر
وحتى امتحاناتها راحت مع الشغاله والسواق
وانتهى الفصل الدراسي الاول بسلام
وريم قريب هاتدخل الشهر السابع
وبطنها شبه بارزه مش ظاهره كتير ومفيش احداث مهمه خلال الفتره دي كانت روتينيه
كان الزوج الثلاثي وندي يزوروا ريم ويحاولوا يرجعوها زي ما كانت قبل كدا بس ما قدروش البرود مسيطر عليها
عماد كل يوم يزورها ومع ذلك عطياله بلوك ولا كلمه اتكلمتها معاه
زارها صقر وسلطان وندي خلال المده دي وكانوا يطمنوا عليها بس كانت ريم تقابلهم ببرود
علاقتها بنادر كانت صفر طول المده لا شافته ولا شافها والجد للان زعلان منها ورافض يزورها
***********************
دخل عليها الغرفه بعد ما دق الباب بصلها لثواني
من زمان ما شافهاش حسها كبرت وبطنها بارزه بس بنظره هتفضل طفله مهما كبرت
غمض عيونه بألم هي عايشه معاه بنفس البيت بس من زمان ما شافهاش او قعد معها بيعترف انه مقصر معها بس كدا افضل من وجهه نظره لان ريم عنيده وهو زيها وكل لقاء بينهم هينتهي بشجار
وما يضمنش نفسه لما يتعصب
اتنهد و اتكلم بهدوء : جهزي نفسك حماتك سها ولدت امبارح عشان تروحي معايا المستشفي معاك ربع ساعه تكوني جاهزه وطلع
بصتلو وحست بنغزه بصدرها هي بنته استخسر يسألها عن حالها واحوالها نفخت بضيق وافتكرت ام امير وحست بخوف من الولاده ومع ذلك
عاوزه تروح تشوف البيبي وتتخيل شكل ابنها هيكون عامل ازاي
اتنهدت بتعب وقامت تجهز نفسها
******************************
دخلوا المستشفى وريم ماشيه مع ساميه
بهدوء ونادر متقدم عليهم وصلوا قسم الولاده وكان بالممر صقر والجد وعماد وخالد وقف نادر معاهم واتكلم معاهم
قربت ساميه وسلمت على عمها
بص الجد لريم اللي واقفه بعيد عنهم ولا كأنهم يقربوا لها : لسه ماطارش العند اللي براسها
نادر : بابا يعني غلبت فيها البنت عنيده وخايف اضربها علقه واضر الجنين بس اصبر تولد بس و يحصل خير
شاورت لها ساميه علشان يدخلوا
راحت ريم للغرفه ببرود والتكشيره مرسومه على وشها
عماد : عاجبك وضع بنتك كدا ؟؟؟
نادر بهدوء : عندك حل لوضعها اتحفني بيه
عماد : ضايقتها بكلمه او قلت لها حاجه زعلتها
نادر من غير نفس : ما قلتش حاجه
عماد : معقول علشان امير ؟؟
صقر : لالالا مفتكرش من بعد جدي ما قال لنادر ياخدها عنده يعني بين قوسين طردها
الجد بحده : انا ما طردتهاش انا قلت كدا
لاني كنت عارف انه عماد منفعل وهيروح بنفسه يطلب منها ترجع لانه طبعه كدا لما ينفعل بيخرف في طلباته وكلامه
عماد لخالد : والاستاذ امير مش ناوي يرجعها ؟؟
خالد باحراج من نادر : رافض وغلبت معاه
صقر بحزن: خلاص قفلو الموضوع مش مكان لفتح دفاتر الحسابات
قصص منه محمد
********************
دخلت والتكشيره على وشها
كانت الجده موجوده ونسرين وروان
عصمت ابتسمت : اهلا وسهلا بريم
ما ردتش ريم ووقفت بعيد عنهم
نسرين بفرسه : ليه جايه وكلمه حمد لله على السلامة ما قلتيها على ايه شايفه نفسك ؟؟
روان : ناس ما عندهاش ذوق
سها: خلاص يا بنات
قربت ساميه وسلمت على سها وقعدوا يتكلموا بامور الولاده وريم تسمع وقلبها مقبوض وخايفه
بعد وقت دق الباب بهدوء
عصمت بهدوء : شوفي يا نسرين مين على الباب
وقفت نسرين وهي تضرب نظرات لريم بغل
وراحت لعند الباب
نسرين: ده امير
ساميه غطت نفسها بالنقاب :خليه يدخل اصلا انا طالعه عندي مراجعه هنا
وبصت لريم : لما نخلص نرجعلك هنا مش هنتأخر
وطلعت بهدوء
وريم وكأنها جماد مش بيرد

 

 

 

عصمت: بعدين معاك يا ريم لامتي هتفضلي علي الحال ده
ما ردتش ريم
دخل امير بهدوء
وقع نظره على ريم اللي واقفه بعيد عن امه وجدته واخواته وبوزها مترين
امير بهدوء : اخبارك يا ريم ؟؟
بصتله باشمئزاز وما ردتش
حس بحرقه الدم بس طنش وكلم امه : اخبارك يا امي النهارده ؟؟
سها بتعب واحراج : بخير يابني
قعد بالجهه التانيه مقابل ريم جنب جدته : ها ناويه تسمي البنوته ايه
سها بتعب : اللي تختاره
ابتسم امير : ايه رايك في منه ؟؟؟
عصمت لوت شفايفها : ليه ما سميتش بنتك الاسم ده
وبعدين الفرصة قدامك يمكن ريم تجيب بنت سميها منه
رفع نظره لريم اللي واقفه بعيد عنهم وبطنها شبه بارزه
سها : يمكن يكون ولد
امير ابتسم : يا رب ولد
كانت واقفه ومكشره مش طايقه حد منهم ومستنيه امتي ترجع عالبيت عايزه تشوف البيبي هي جات عشان تشوفه مسكت الموبيل وبعتت رساله لصقر
وبعد دقايق جالها رده تطلع قاعد ينتظرها برا
عدلت الطرحه وراحت للباب بدون اي كلمه
الجده : رايحه فين يا ريم ؟؟؟
طنشتها ريم وطلعت وصوت كعبها صداه بالغرفه
نسرين بعد ما طلعت ريم : شفتم
وبصت لامير : تصدق دخلت وماده البوز
حتى ما سلمتش على امي ولا قالت لها حمد لله بالسلامة وقفت بعيد عننا خايفه نلوثها
سها : خليها براحتها
عصمت : عنيده البنت قوي الله يهديها مش بتكلم حد ومقاطعه الكل
********************
طلعت وشافت صقر مستنيها ومعاه عماد
ابتسم صقر : يلا شرفي
ما ردتش عليه وملامحها جامده خاليه من اي تعبير راحوا للحضانه ودخلوا
عماد : دي اخت جوزك
بصت ريم للبيبي كانت صغيره وكل جزء صغير
غمضت عيونها ترسم صوره للبيبي اللي في بطنها
هزها صقر : ريوم فتحي عيونك جبتك تشوفيها مش تغمضي
ابتسم عماد : سيبها يا لطخ متأكد انها قاعده ترسم صوره للبيبي بتاعها
بصتله ريم واستغربت ازاي عرف بس طنشته وما ردتش
عماد قرب منها : اممم تفتكري لما كنت بعمرها كان حجمك اكبر او اصغر منها..!!

 

 

 

صقر ابتسم : افتكر وقتها كانت صغيره بس فاكر شكلها وهي باللفه كانت جميله وحتى ساره ما خلتش حد يشوفها او يشلها حتى امي طردتها وما خلتهاش تشوفها بس انا بدون ما تشوفني اتسللت زي الحرامي وشفتها القمر دي
وقرص خد ريم
كانت ريم فاتحه ودنها معقول امها عملت كدا وما خلت حد يشوفها نزلت دمعه من عينها لذكرى امها الي متعرفش عنها اي حاجه
عماد ضرب صقر على راسه : بقولك غور من هنا انت وذكرياتك
وبص لريم بحنيه : ليه الدموع يا قلبي ؟؟؟
مسحت ريم دمعتها وبصتلو بحقد : بكرهك
ابتسم عماد : واخيرا اتكلمتي بس انا بحبك
سابته ريم وطلعت من الحضانه واحزان الماضي مش راضية تفارقها
وقفها شخص مسك ايدها بهدوء : كم مره قلت لك ماتلبسيش كعب ؟؟؟ انت ما تعرفيش اضراره على الحمل ؟؟؟ امشي معاي للدكتوره عاوز اطمن على الجنين
من غير ما تبصلو ريم سحبت ايدها منه ومشت ومطنشاه ولا ردت عليه
عماد من وراه : شايفها ساحبه عليك !!
امير بغضب : اقسم بالله لو يصيب الجنين حاجه مش هيحصل خير لابسه كعب
قاطعه عماد : ياحنين كلك خوف على الجنين بس
امير بغرور : هي ماتهمنيش تتفلق تتحرق اهم حاجه الجنين يكون بخير
صقر : اسكت يادبش كلامك بينرفزني يا ابو العيال ومشى يلحق ريم
******************************
تسريع الاحداث
مرت الايام بهدوء وريم علي نفس الحال
ما راحتش تزور سها بالبيت ولا طلعت من البيت بس حاسه البرود اللي صابها اخف من الاول قررت تحضر فرح نسرين وايهاب وتغطي على نسرين بالفرح وتقهرهم بعتت لصقر رساله
وبعد دقايق وصلها الجواب :امرك بعد ربع ساعه اكون عندك جهزت نفسها ونزلت بهدوء كان المكان فاضي
طلعت بس استغربت عماد اللي قاعد ينتظرها
ما يهمهاش مع مين تروح اهم شئ تشتري اللي في بالها ركبت من قدام بهدوء
عماد بابتسامة : اهلا اهلا وسهلا سهلا يامراحب بالقمر الي نور العربيه
وبعدها حرك لانه عارف انها مش هترد عليه وكل شوي يبصلها
بس صدمه كلامها : انا مش شبهه غاده كل شوي ناطط في وشي وتبصلي
بهتت ملامحه وسكت لثواني متوقعش يروح تفكيرها كدا وخاصه انها مش شبهه غاده بس من اللمحه الاولى تحس بينهم قرابه
وقف العربيه على جنب وبصلها : ومين قالك كدا؟؟؟
ريم من غير ما تبصله : واضح كل يوم تيجي تقعد معايا وتكلمني يمكن عاوز تفتكر غاده
عماد بهدوء : انتي ظلمتيني والله اللي رفع سبع سموات ان غاده ما بتيجي في بالي
بالعكس عمري ما كرهت حد قدها كل حبي ليها اتحول لكره وتعاملي معاك لاني فعلا حبيتك مش عارف دخلتي قلبي بدون استئذان صحيح اول ما جيت كنت كًرهك قبل ما اشوفك لانك حفيده سالم بس
قبل ما انام افتكرت موقفي معاك وازاي عاملتك ندمت جدا ومحبتك دخلت قلبي كل ما افتكر شكلك
بصتلو ريم وحست بصدقه ردت بهدوء : ربنا نجاك منها بني ادمه خبيثه
وبصت لقدام بهدوء
استغرب او اندهش مش متوقعها تقول كدا عن خالتها
سكت وما ردش وحرك العربيه
دخلت ريم المحل تشتري فستان مناسب للحفله
عماد بابتسامة : اختاريه فستان حمل

 

 

 

بصتله ريم وما ردتش
قعدت تختار فساتين لحد ما اختارت فستان لونه ابيض نفس اللون اللي دمره امير
مسكه عماد : حلو بس عريان دي هتبقي ليله فله!!!!!!!
هزت راسها ريم وابتسمت واخدته ولفت بالمول شوي
طلب منها عماد يتغدوا برا
بس رفضت ريم واضطر يرجعها للبيت
*******************
قصص منه محمد
يوم الفرح
جهزت نفسها وبصت لنفسها برضى
كان فستانها ابيض مصنوع من التل كم وكات _باكلس _ وماسك من عند الصدر وبعدها واسع شوي مناسب للحمل فيه حركات ناعمه وبسيطه لبست كعب عالي من لون الفستان
وخلت شعرها مفرود وعملت فيه حركات بسيطه ومكياجها كان ناعم بشكل كبير حصنت نفسها
ولبست فوق الفستان فورير شيك اسود وطلعت لعربيه عماد اللي كان مستنيها
ركبت جنبه بهدوء
عماد قبل ما يحرك : استني اشوفك يا برنسيس الليله
ونزل الفورير قبل ما ينتظر ردها
صفر وابتسم : واو ما شاء الله يحفظك من العين حصني نفسك هتتفقعي عين
رجع الفورير على جسمها وحرك وهو يتكلم وهي مستمعه له نزلت من العربيه بهدوء ودخلت القاعه
خلعت الفورير وعدلت شكلها بالمرايا وبعدها دخلت بكل كبرياء وغرور
كانت ملفته للانظار
ندي قربت منها وبهمس : ايه اللبس ده عريان جدا
بصتلها ريم وما ردتش
سها وقفت بذهول : بسم الله ما شاء الله الله يحفظك
بس ريم ليه تلبسي كدا لو عرف امير بلبسك اكيد هيقوم زعابيب امشير ويطربق الفرح
ريم ببرود : وايه علاقته بالموضوع باقي كم شهر وتوصلني ورقتي
وسابتهم ومشت تلف زي الفراشه في القاعه
سها : مجنونه غاويه تموت بدري شوفي شعرها يجنن ما شاء الله
ندي بضيق : لبسها عريان جدا
سها : اخخخخخ عنيده البنت دي
عصمت الي قامت تجري عليها و بحزم : ارجعي عالبيت وغيري الفستان انت مجنونه تلبسي كدا ضهرك برا وفستانك فوق الركبه ايه اللبس الزفت ده؟؟؟ شوفي كل العيون عاوزين ياكلوك بعيونهم ده غير امير لما يوصل يانصبتي السوده
سها غمزت للجده وبهدوء : ريم تعالي عاوزاك في موضوع ضروري
بصتلها ريم وبسرعه مسكت ايدها سها : دقيقة مش هنتأخر
وسحبتها معاها
كانت ريم عاوزه تعترض بس شافت الناس بصالهم
اضطرت تسكت وتمشي معاها خرجوا الجنيه في زاويا ضلمه
سها بهدوء : صدقيني ده لمصلحتك
بصت ريم وراها وانصعقت لما شافت امير اللي العصبيه والغضب الجحيمي واضح على ملامحه
امير بحزم : ماما تقدري تسيبينا لوحدنا
سها بتوتر :حاضر

 

 

 

ريم بغضب اسود بصت لسها وبحده : انت مش بتتكسفي علي دمك ؟؟؟!! مين سمحلك اصلا تتدخلي ؟؟!!
قاطعها صرخه من امير : رييييييييم
وبنظرات ناريه واقسم بالله كلمه زياده توجهيها لامي ما تلوميش غير نفسك بزعيق مسمحلكيش تكلمي امي كدا فاهمه عاوزه تغلطي فيا ما عنديش مشكله (ورفع ايده بتهديد) اما امي خط احمر وبصلها بحده
نفخ بضيق وبص لامه وجواه بركان من ريم:ممكن يا غاليه تسبينا شويه
هزت سها راسها ومشت
وكحركه سريعه غافلتهم ريم ومشت قبلها
وهي بتجري ودخلت هربت للقاعه وهي بتنهج وقلبها دق دق دق اول ما دخلت القاعه حطت ايدها على قلبها وحست براحه ،،نظراته كانت مخيفه متاكده انه لو فضلت هناك كان هيرجعها على البيت او يشلفط برستيجها زي ما عمل بحفله نجاح نسرين واميره
مشت خطوات بطيئه بالقاعه وبصت علي المعازيم
ومقهوره من سها ازاي خدعتها شدت على قبضه ايدها بغل دخلت وراها سها وقربت من ريم وبهمس: صدقيني لمصلحتك مش قصدي حاجه الفرح لسه في بدايته روحي امير مستنيكي تروحي علي البيت تغيري وترجعي صدقيني عيون الناس مش بترحم يلا تعالي امير هناك علي اخره
ريم بغرور عدلت قوصتها : ما يخصكيش لا انت ولا ابنك
وسابتها ومشت
وسها مقهوره منها هتقول ايه لابنها مع انها ما قالت له بس هيفاء اتصلت وبلغته
وهو اتصل بأمه وألح عليها تجيبها لحد عنده لانه مش عاوز يفرج الناس عليهم افأفت بضيق وومشت وحاسه ب حالها جوه دوامه مش عارفه تعمل ايه
نزلت ريم ترقص بشويش وتقسم علي واحده ونص ع اغنيه ادلع يا كايدهم
الجده قربت منها ومسكت ايدها بحزم وبصوت منخفض : ريم انت حامل بلاش جنان نفسي اشوف عقلك ده فيه ايه؟؟!! امير واقف بيغلي علي الاخر هيفاء واقفه تسخن جدك اولاد عمك والحمد لله ان نادر مش موجود عنده عمليه ويمكن يتأخر وانا واقفه لهم بالمرصاد علشان الفرح ميتحولش لمصيبه امير بيقولك اطلعي حالا من القاعه قبل ما يدخل ويطلعك بنفسه وتبقي جُورسه وفضيحة
وقفت ريم ببرود : اعلى ما في خيله يركبه
حست ريم بمغص بس ما ظهرتش قدام جدتها سابتها وراحت لطربيزه قعدت
ساميه قعدت عندها : ريم انتبهي الرقص يضر الجنين وانتبهي لو نادر شافك كدا
هزت راسها وما ردتش
بعدها قعدت ندي عندها بعد ما راحت ساميه
ندي تطمن على ريم : حاسه بحاجه ؟؟
ريم بصتلها وما ردتش
ندي : اذا حسيتي بأي وجع نروح المستشفى عشان تتطمني على الجنين
سكتت ندي مش عارفه تقول ايه الفتره الي فاتت وهي تكلمها وهي معنده مقاطعه الكل ودايسه خالص
بصتلها وحاولت تطلعها من برودها : تعرفي في خبر ما قلتلك عنه
بصتلها ريم وحست ان ندي ضربت الوتر الحساس الفضول كانت ريم لاخر لحظه نفسها تسأل فيه ايه
بس مسكت لسانها وسكتت
ضحكت ندي على طريقتها
بصتلها ريم برضو وسكتت
**************

 

 

 

عند المعازيم
نجوي واقفه مع بعض صديقاتها
الست الاولى : فينك من القمر دي ليه ما اخدتهاش لابنك ايهاب (شاورت علي ريم)
نجوي مش عجبها كلامهم : كل شئ نصيب
الست التانيه : على ما اظن كانت بنت نادر مخطوبه لايهاب بس حصل ايه واخدت بنت خالد
نجوي ابتسمت مجامله : الفحص مش مطابق وخطب بنت خالد ما شاء الله عليها
الست الاولى : بس مفتكرش ابنك بعد ما شاف بنت نادر تعجبه اي بنت سبحان اللي صورها شوفي شوفي شعرها لونه يجنن
الست التانيه : هي اتجوزها ابن خالد الكبير يا حظه بيها
قربت ساميه من نجوي واخدتها على جنب
ارتاحت نجوي ان ساميه نادتها وانقذتها من فضول الحريم
###################
بصوا بقي البارتات الجايه قط وفار كوكتيل رهيب من الضحك بين ريم ومقالبها في امير وطبعا كل ده بمساعده عماد اه والله عماد وصقر بس الدور الاساسي عماد
وصوره عماد وريم بالفستان

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ورده في المزبله 2)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: