روايات

رواية طفلتي العنيدة الفصل العشرون 20 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة الفصل العشرون 20 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة البارت العشرون

رواية طفلتي العنيدة الجزء العشرون

طفلتي العنيدة

رواية طفلتي العنيدة الحلقة العشرون

بعد مرور اسبوع وفي صباح يوم مميز على قصر الحديدي يوم حفل الحناء الخاص بادم ونانسي وجاك وروز ويوسف ومي ايضا في القصر لم يتغير شيئ بهذا الاسبوع سوى ان بعد رحيل ناهد وناريمان من المنزل اصبح جميع العائلة اكثر سعادة ولم يخله المنزل من شجارات ادم ونانسي وروز وجاك وحب يوسف ومي الذي يكبر كل يوم اكتر وايضا بعض الحزن على ابطالنا نادر وليلى فماذا سيكون مصيرهما يااااترى
………………………❤……………………..
كانت الام ذاهبة لتوقظ بناتها الذين نسو كالعادة ان اليوم هو حفل الحناء الخاص بهم
لتذهب في طريقها الى غرفة روز ونانسي كي تيقظهم ف اليوم هو يوم حفل الحناء الخاص بهم وبعده بثلاثة ايام فقط الزواج ولديهم الكثير والكثير لكي يفعلونه قبل الزواج دلفت الام الى غرفة بناتها بهدوء لتفتح لهم الستائر لتدخل اشعة الشمس الغرفة ليستيقظه من نومهم بانزعاج
نانسي وهي تنهض من الفراش بتثاؤب:يااااه اول مرة الواحد مايصحاش على ابو وردة والشتيمة اللي عالصبح
الام بغضب: طب قومي بقى يا بنت الجزمة بدل ما شبشبي ينزل على خلقتك دي
روز بضحك: يا ماما يا حبيبتي انتي ليه مش مقتنعة انك بتشتمي نفسك وكدا بريستيجك بقى في الارض على فكرة
لتجلس الام بجانبهم وهي تردف بدموع: كبرته يا بناتي وهتتجوزه خلاص انا مش قادرة اصدق ان خلاص كلها كام يوم وافرح بيكم

 

 

 

نانسي بمرح: فيه ايه بس يا ست الكل محسساني اننا هنتجوز على كوكب المريخ او هنهاجر مثلا ماتخفيش احنا قاعدين على قلبك حتى بعد الجواز اهو
روز ونانسي وهم يحتضنه والدتهم بحب: ياااه يا ماما انا بعد ما شوفت ناهد الحرباية دي حسيت بقيمتك دلوقتي ربنا يخليكي ليا يا اغلى حاجة في حياتي
لتحتضنهم الام بدموع الفرحة لتردف وهي تمسح دموعها وتخرجهم من احضانها بهدوء: يلا قومه عشان فيه حاجات كتير لازم نعملها يلا روحه اغسله خلقتكم دي وحصلوني وعارفين لو نمته تاني انتو الحرين بقى
لتتركهم الام وتخرج من الغرفة
نانسي بمرح: ونعمة الامهات بصراحة ام مصرية اصيلة كانت بتعيط علينا من شوية ودلوقتي بتشتمنا كانها بتتحول يا جدع
روز بضحك: حصللل
ليتجه الفتيات لكي يغسله وجوههم وينزله الى الاسفل
……………………..💗………………………
في مكان اخر في جامعة القاهرة نجد مي قد انتهت من جميع محاضراتها وخرجت من الجامعة لتوقف تاكسي وتذهب الى البيت
ولكن فجاة اتت امامها سيارة سوداء وينزل منها يوسف
مي بابتسامة وهي تركب بجانبه: جيت في وقتك والله يا خطيبي
يوسف بمرح: شوفتي حاسس بيكي ازاي
مي باستعجال: طيب يلا وصلني ع البيت عشان اتاخرت اووي لسة فيه حاجات كتير تتعمل
يوسف بابتسامة: الاول هنروح نتغدا عشان انا عارف انك جيتي الجامعة من غير ما تاكلي حاجة وهتروحي البيت وتتشغلي اكتر وتنسي تاكلي ولو ماكلتيش هتتعبي وانا مش عايز مراتي المستقبلية تتعب ابدا
مي باعتراض: بس
يوسف وهو يقبل وجنتها بسرعة: مفيش بس هنروح يعني هنروح ولو هتعترضي اعترضي عادي
مي بخجل: قليل ادب
ليضحك يوسف على خجلها هذا وينطلق بالسيارة الى المطعم كي يتناوله الغداء ويذهبه الى البيت
……………………..✨……………………..
في مكان اخر وبالتحديد عند تلك المدعوة ناهد
ناهد بضحكة خبيثة: لقيتها يا ناري لقيتها خلاص
ناريمان باستغراب:هي ايه دي اللي لقيتيها يا مامي
ناهد بحقد: خلاص لقيت الخطة اللي هتخلينا ننتقم من عيلة الحديدي كلها
ناريمان بابتسامة خبيثة: وايه هي بقى الخطة دي يا مامي
ناهد بمكر: اسمعي بقى يا حبيبتي وركزي معايا الخطة هي *******
ناريمان بسعادة: واااو يا مامي ايه كل الذكاء دا بجد خطة متخترش على بال حد
ناهد بضحكة ماكرة وتوعد: ولسة انا كدا معملتش حاجة دي مجرد البداية يا ناري وهنضرب عصفورين بحجر واحد وهنحقق الهدف اللي مقدرناش نحققه واحنا هناك
ليضحكه بخبث ومكر وهم ينو تنفيذ خطتهم الشريرة تلك فهل ستنجح خطتهم ياترى
……………………..💔……………………..

 

 

 

في شركات الحديدي وبداخل مكتب ادم كان يعمل على بعض الملفات وكان يجلس امامه جاك الذي كان ينظر له بملل كبير الى ان دخل اليهم نادر الذي اتى للتو
نادر بابتسامة وهو يجلس امامهم: يا مراحب ايه اللي جايبكم في يوم زي دا ياض منك ليه
جاك بتذمر: قوله بقى يا اخويا انا حاسس انه هيتجوز الشغل مش نانسي لا
ادم بسخرية:لا يا راجل
نادر بضحك:خلاص خلاص انت وهو نسيتوني انا كنت جاي ليه اصلا
جاك باستغراب: ليه خير هو فيه حاجة حصلت ولا ايه
نادر بتردد:ا لا بس كنت احم كنت عايز عنوان انسة ليلى ف بما ان خطيبتك طلعت صاحبتها يبقى اكيد عارفة عنوانها
جاك بابتسامة خبيثة: ااهههه قلتلي بقى عايز عنوان انسة ليلى امممم وياترى عايزه في ايه بقى يا شقي
نادر بغضب مصطنع: ولد احترم نفسك وماتنساش ان انا اكبر منك الله وبعدين انت مالك انت عايزه في ايه
جاك بضحك: ياختي بطة يا حلوة خلاص ماتتعصبيش اووي كدا يا بتاعة انسة ليلى داحنا عنينا ليك بس تنوي
انهى كلامه بغمزة ذات مغزى الى نادر الذي كان ينظر له بغضب
ادم بضحك عليهم: سيبك منه يا نادر وقولي بجد انت عايز عنوانها ليه
نادر بضيق: يووه لا ياريت دماغكم ماتروحش بعيد انا عايز عنوانها بس عشان حابب اعتذرلها على كل اللي حصلها بسببي بس مش اكتر من كدا عشان انا روحتلها الكافيه اللي كانت بتشتغل فيه بس هي سابته
جاك بمرح: يا عيني عالحلو لما تبهدله الايام دا انت كمان عارف مكان شغلها لا دا انت كدا واقع واقع يعني ومن الدور العشرين كمان ههههههههه
نادر بغيظ: ينعل ابو شكلك ياخي انا غلطان اني جيت اقولك على حاجة يا سمج انت
جاك بمرح: خلاص يا عم ماتقفش كدا وحاضر هجبلك العنوان بس عد الجمايل بقى
اخرج جاك هاتفه وقام بالاتصال بروز ثواني وردت روز على الاتصال
روز على الناحية الاخرى: الووو
جاك بمرح: مين معايا على التليفون
روز بضحك: عمك بتاع الميلامين يا خطشيبي
جاك بضحك: تصدقي وحشتيني اوووي اوووووي يا وردتي
روز بمرح: كداااااب يا عفيفي
جاك بضحك: احلى حاجة انك عارفان
لم يكمل جاك كلمته حتى وجد قفى محترم كدا من نادر اللي كان هيتشل من المحن دا
جاك بالم: اه اه ليه كدا يا لمبي ليه دانا قفايا ورررم حرام عليك يا ظالم
نادر وهو يهمس له بغيظ: هو البعيد اهبل ولا طوور ولا ايه بالظبط يابني اخلص هاتلي ام العنوان انت لسة هتحبلي دلوقتي يعني

 

 

 

جاك بهمس ايضا:اصبر بقى يا عم للدرجة دي مستعجل على الموووزة
روز بصراخ من الهااتف: ولاااااع مووزة مين دي يلا انا سمعت مووزة مين دي انشاءلله
جاك بخوف: مووزة انا قلت مووزة اه اه بس اوعي تفهميني صح ا
روز بردح: نعم يا حيلتها بقولك ايه يلا لو ماقلتش مين دي لاكون جاية مطربقة المكان اللي انت فيه دا على دماغك انت فاااهم
جاك بضحك: انتي دايما ظالماني كدا اهدي واسمعيني بقى اولا كدا نادر معايا وكان عايز عنوان صاحبتك ليلى ف هو مش قادر يصبر ع المووزة ومستعجل ف ياريت تلحقيه بالعنوان بقى
روز بمرح: ايه تاااا عنوانها مرة واحدة هو ناوي يتقدملها ولا ايه هههه
جاك بضحك: اشك في كدا وبعدين اخلصي يلا واطلعي بالعنوان لاحسن نادر على وشك انه يجيله شلل اطفال دلوقتي
روز بضحك: اووكي هي ساكنة في***** واعطته روز عنوان ليلى
روز بمرح: يلا بقى هطير انا عشان ورايا حاجات كتشييير جدا وانتو عطلتوني عن مهماتي
جاك بضحك:نصاية وجايلك يا وردتي
اغلق جاك معها الخط وهو ينظر في اثر نادر بضحك الذي خرج بمجرد ان اخذ العنوان
……………………….♥…………………..
في منزل ليلى صلاح استيقظت ليلى على صوت طرقات الباب المزعجة تلك ف نهضت بكسل من الفراش وهي تتجه لتفتح الباب وقد ظنت انها والدتها واختها عادو من السوق
ليلى بتذمر وهي تفتح الباب : اووف بقى دا ايه الازعاج اللي على الصبح دا مش معاكم المفتاح يعن
شهقت بخجل وهي ترى نادر هو من يقف على الباب وهو ينظر لها بصدمة ثواني وانفجر من الضحك على مظهرها هذا حيث كان شعرها مبعثر وثيابها لا تتناسب مع بعضها ابدا ف كانت ترتدي بنطال بيجامة طويل وتيشيرت بجامة اخرى لا يتناسبان ابدا
نادر بضحك: ههههههه ايه اللي انتي عاملاه في شكلك دا ههههههههه
ليلى بخجل: ان ا انا ماكنتش اعرف انك انت اللي على الباب
نادر بهدوء: احم انا اسف اني جيت فجاة كدا بس انا كنت جاي عشاان اعتذرلك
ليلى باستغراب: تعتذرلي تعتذرلي على ايه
نادر بتنهيدة حزن: على كل حاجة يا ليلى انا اسف بجد على كل حاجة حصلتلك بسببي وبسبب امي انا عرفت كل حاجة وعرفت كمان ان امي هي الغلطانة مكنش ينفع تتهمك بحاجة زي كدا بس خلاص هي اخدت جزاتها على اللي عملته وانا مكنتش فاكر حاجة بسبب المخدر
ليلى بابتسامة:خلاص حصل خير ولا يهمك
نادر باحراج: طيب احم انا همشي بقى دلوقتي
ليلى بسرعة وخجل:استنى بس يالهواااي انا اسفة سبتك على الباب كل دا بس عشان احم مفيش حد هنا غيري وكدا
نادر بهدوء وتفهم: ولا يهمك عادي يلا انا همشي بقى
اومئت له ليلى بصمت وخجل واغلقت الباب بعد ان رحل نادر
………………………💖…………………….

 

 

 

وفي المساء في قصر الحديدي كانت الاجواء رائعة حقا في هذا القصر الكبير حيث تقام حفلة الحناء الخاصة بحفيدات عائلة الحديدي كانت تنزل كلا من روز ونانسي ومي من على السلم وبالطبع كانت عيون كلا من ادم وجاك ويوسف مصوبة عليهم بسعادة وحب نزله الفتيات واتجهت كلا منهم الى خطيبها وزوجها المستقبلي
……………………….♥…………………..
وفي مكان اخر بعيدا عن الانظار في القصر كانت تقف تلك الحية المدعوة ناهد وهي تخبئ وجهها بشال طويل لكي لا يراها احد وتقف مع فتاة اخرى مجهولة
ناهد وهي تتلفت حولها بحذر للفتاة: فهمتي هتعملي ايه انا عايزة كل اللي قولتهولك يتنفذ بالحرف الواحد فاهمة
الفتاة بأيماء: فاهمة يا هانم بس ياريت ماتنسيش حقي في الموضوع دا بقى
ناهد وهي تخرج لها الكثير من النقود: اهو دي اول دفعة والباقي بقى لما تخلصي مهمتك يا شاطرة ومن غير ولا غلطة زي ما متفقين
الفتاة بأيماء وخبث: عيب عليكي يا هانم دانا سووما وعمري ما فشلت في حاجة ابدا اطمني انتي بس وثقي فيا والخطة هتبقى ميه ميه
ناهد بمكر: ماشي يا سووما ودلوقتي بقى روحي يلا ووريني شطارتك ونفذي الخطة وانا هكون بعيد عشان محدش يشوفني ويشك فيا منهم عشان تبقى كل حاجة زي ما خططنالها بالظبط
اومئت لها الفتاة وذهبت من امامها كي تنفذ ما امرتها به تلك الحيه وذهبت ناهد وهي تخبئ وجهها بهذا الشال الطويل ووقفت في مكان لا احد يسطتيع رؤيتها به ولكن هي يمكنها ان ترى كل شيئ بسهولة منه
………..بقلمي ملكة التشويق نانسي………….
وعلى الناحية الاخرى عند ادم ونانسي كانت الفتيات تحرك اكتافها ووسطها على هذه الاغنية التي اصرو ان يشغلوها هي بالتحديد اولا كانت اغنية انتي قلبي♥
كانت نانسي وروز ومي يرقصون عليها مع ادم وجاك ويوسف وهم يرددون كلماتها بحب وسعادة
جاك بغناء وهو ينظر لروز ويمسك بيديها: انتي قلبي ♥ وربنا نسيتيني العكننة تخنقيني تعصبيني مش هتمشي من هنا كل حاجة في دنيتي انتي اصلا ضحكتي😀 وبأمانة انتي الامانة نفسي اخد فرصتي😍
نانسي بغناء وهي تنظر لادم وتمسك بيديه وهي تحرك اكتافها على هذه الاغنية: ما تيجي لحظة جنبي وتخش قلبي💗 دا انت اللي شاغل البال حبيبي بس انت مين غيرك انت فلته وعاجبني يا غزال😍 مفيش بعد وعد لو برق رعد هفضل معاك مهما طاال يا نوور عيني✨ياللي شمسي🌞 وضلي قمري🌚 وجمالك خياالل 😍
يوسف وهو ينظر لمي بحب ويرقص معها على نغمات هذه الاغنية: انتي فيلم وانا البطل ياللي احلى من العسل🍯مش هغيب انا مش هسيبك حتى لو كان ايه حصل مرحب بيكي في كوكبي🌍 كورة جاتلي في ملعبي ايوة حابسك جوة قلللبي💗 صعب انك تهربي
كانه يرقصون على هذه الاغنية بحب وفرحة تحت تسفيق وتصفير المعازيم والعائلة الفرحين بهم الا ان انتهت الاغنية ورجع الجميع الى مكانه
………………………🌸……………………..
عند ادم ونانسي بعد ان انتهت الاغنية اتى لادم اتصال من رقم مجهول لا يعرفه ف استأذن ان وذهب بعيدا عن الضوضاء والاصوات العالية ليرد على المكالمة
كان جميع العائلة يرقصون بفرحة على الاغاني والجميع سعيد ايضا وكانت الاجواء رائعة الا ان استمعه الى صوت صراخ فتاة ياتي من الاعلى جعل الجميع في حالة من الاستغراب وعدم المعرفةوالحفلة توقفت ايضا والجميع يتسائل ما هذا الصوت ولمن هذا ثواني ورؤا شيئ جعلهم ينصدمون ويتجمده في مكانهم من هذه الصدمة

يتبع …

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 

لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على ( رواية طفلتي العنيدة )

اترك رد