روايات

رواية زواج بالإكراه الفصل السابع 7 بقلم ميساء عنتر

رواية زواج بالإكراه الفصل السابع 7 بقلم ميساء عنتر

رواية زواج بالإكراه البارت السابع

رواية زواج بالإكراه الجزء السابع

زواج بالإكراه
زواج بالإكراه

رواية زواج بالإكراه الحلقة السابعة

 

7
زياد خلص لبس وطلع وانصدم لما شاف عدنان طالع من الشباك
زياد:عدنان ياترا كنت بتعمل اي هنا
وقعد يفكر لما ما تعب ونام
ف المستشفي عند علي ونايا)”
علي:نايا حاسه بوجع
نايا بتعب:لا ي حبيبي
علي لسي هيرد قاطعه صوت الفون بتاعه

 

 

علي بهمس سمعته نايا:جدي
نايا بابتسامه مرهقه:رد عليه ي علي
علي:ايوا ي جدي
الجد بحده:الاسبوعين فاتو بكره الفرح تيجي النهارده باليل اخرك
علي بص لنايا ونايا فهمت أنه خلاص هيبقي لغيرها وهزت رأسها بالموافقه
علي بتنهيده:تمام ي جدي جاي سلام
نايا بابتسامه:اوعي تنساني ي علي اوعي
علي بدموع:نايا انا بحبك مقدرش اعيش من غيرك لحظه عشان خاطري اوعي تسبيني وحياتي عندك
نايا:قوم يلا ي حبيبي عشان تلحق تجهز انت عريس
علي بصلها بدموع وقام ومشي
نايا مسكت قلبها ودموعها نزلت
(ف قنا)
تحديدا ف بيت عاصي
عاصي : رحمه ي بتي
رحمه:ايوا ي جدي
عاصي:علي جاي ف السكه
رحمه بخجل:يوصل بالسلامه ي جدي
عاصي بضحك:بكاشه اوعي تطلعي قدامه غير بكره ف الفرح
رحمه:حاضر ي جدي
عاصي:يلا قومي ي بنتي

 

 

رحمه:عن اذنك ي جدي
****
ف الشرطه الاسرائي**
عدنان:سيدي لقد ذهبت الي منزل نوعام
جاك باهتمام : واي ال حصل
عدنان:رأيته يتحدث في الهاتف وبعدين قفل ودخل الاوضه روحت اخدت اخر رقم كلمه
جاك : كويس وريني الرقم
عدنان: اتفضل
جاك اخد الرقم ودخله ع جهاز وعرف أن الرقم دا بتاع نغم
جاك:أنها فتاه مصريه
عدنان:وما علاقه نوعام بالفتاه المصريه
جاك:يبدو أن نوعام وراه حكايه طويله اسمع عدنان انزل مصر وراقب الفتاه المصريه جيدا
عدنان:امرك سيدي عن اذنك
*****
ف بيت نغم وعلي)
علي:يلا ي نغم هنتأخر
نغم:خلصت اهو ي أبيه يلا
علي: يلا
ونزلو وراحو ع قنا
ف العربيه”
نغم:احم أبيه انت بتحب رحمه
علي بحزن:مش حب عادي
نغم : امممم ربنا يهنيك ي أبيه
علي بابتسامه:ويهنيكي ي حبيبتي

 

 

 

نغم ابتسمت وسكتت
….🖤
ف قنا
عاصي:سمير علي ونغم علي وصول جهز كل حاجه
سمير:كله حاجه جاهزه
عاصي:كويس جاهزة
ف أسرا***)
الرئيس:اهلا جاك
جاك:مرحبا سيدي
الرئيس:اهلا عاوزك في موضوع مهم جاك
جاك باهتمام:معك سيدي
الرئيس:******
جاك:هذا شئ رائع
الرئيس:إذا ابدأ بالتنفيذ
جاك:امرك سيدي عن اذنك
ومشي راح مكتبه وفي نفس الوقت زياد(نوعام)كان خارج من مكتبه
زياد بتنهيده:اوووف الحمدلله مشفنيش
وراح مكان بعيد مفهوش حد ورن ع اللواء
زياد:ايوا ي فندم
اللواء:زياد ازيك
زياد:انا كويس بس مش هينفع نتكلم كتير انا حطيت المسجل في الجاكت تبع جاك
اللواء:برافو عليك ي زياد خلي بالك من نفسك
زياد:حاضر ي فندم مع السلامه
*****
ف اليوم التالي”
فرح علي ورحمه
عاصي عمل فرح كبير اوي في قنا
والفرح تم وسط فرحه عاصي وعيلته
فرحه نغم بأخوها

 

 

فرحه رحمه لانها بتحب علي
(كانت بتشوفه لما بيجي زيارات)
وحزن علي وخوفه علي نايا
بعد الفرح
عاصي:خلي بالك من رحمه ي ولدي
علي بتوهان:حاضر حاضر
واخد رحمه ونغم وراحو ع القاهره
ف العربيه
نغم:أبيه احنا ليه مقضناش الليله هناك وجينا بكره
علي:مش بحب الجو هناك اوي ي نغم وكمان انا قولت لجدي اني اول ليله هتبقي ف شقتي
نغم بتفهم:اممم اوكيه
بعد تلات ساعات
وصلوا البيت
علي شال نغم لانها نامت طلعها اوضتها وطلع
علي:اتفضلي اوريكي الاوضه

 

 

رحمه هزت راسها بخجل ومشيت ووراه
علي: اسمعي ي رحمه انا مش بحبك انا جدي جبرني علي الجوازه انا بحب واحده تانيه ياريت نعيش مع بعض قتره وكل واحد يروح لحاله
رحمه انصدمت حب عمرها بيقولها الكلام دا وامتي في يوم الفرح
علي: ها قولتي اي
رحمه لنفسها:انا هخليك تحبني ي علي اصبر بس
رحمه:تمام موافقه
علي لسي هيرد جاله تليفون من الدكتور ال متابع حاله نايا
علي بخوف علي نايا:ايوا ي دكتور نايا فيها حاجه
الدكتور:**

اترك رد