روايات

رواية بحر موجه كان عالي الفصل الخامس 5 بقلم دعاء زينه

رواية بحر موجه كان عالي الفصل الخامس 5 بقلم دعاء زينه

رواية بحر موجه كان عالي البارت الخامس

رواية بحر موجه كان عالي الجزء الخامس

رواية بحر موجه كان عالي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دعاء زينه
رواية بحر موجه كان عالي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم دعاء زينه

رواية بحر موجه كان عالي الحلقة الخامسة

بحر: موج
موج قربت منه بغضب: أنت بتعمل ايه هنااا هاااا
بحر بحنين: كنت عارف أني لسه في قلبك
موج: قلبي اللي دوست عليه بجز’متك مش كده
بحر: أنا
موج: أنت أحقر من أنك تقف قدام بكل عين بج’حه بعد اللي عملته أنت أر’خص من أني اقف معاك ثانية فاهم
ولسه بتلف عشان تمشي، بحر قرب الخطوة اللي بعدتها ومسكها من إيديها بقوة ولفها ليه وقربها منه جدا
بحر: انتي مش عارفه اللي حصل
موج بكر وعند: مفيش حاجه حصلت أهم من اللي بعت الدنيا عشانه بعني وش’ك فيا ورماااا’ني
بحر قاطعها بغصة فى حلقه: موج اسمعيني
موج بنفي: أبدًا
بحر بأسف: يبقي تسامحيني
عشان يقطع كلامه بخبطة علي رأسها أفقد’تها الوعي عشان يشيلها ويمشي حيث المجهول………
*************
أسيا بعد م وقفت العربية لفت بسرعة ورجعت مقر الشركة تاني
وعند بحر عربية جاي بسرعة كبيرة ووقفت مرة واحدة ونزل يجري علي بحر عشان فى اللحظة دي توصل أسيا وتشوف حد بيجري علي بحر وشايل حاجه فى ايديه
_معاك مشكلة ولا ايه ياكبير

 

 

عشان تتحرك آسيا بلهفة فى لحظة وصوله لبحر وقبل مايتكلم كانت خبطته علي رأسه وقع فى الأرض
آسيا: ده ليلة أبوك سودة وبصت لبحر أنت كويس
بحر بصدمة من اللي عملته: أنتي هببتي ايه
أسيا بفخر: ايه اسيبه يق”تلك يعني
بحر: يقت”ل ايه يامتخلفة ده كان جاي يساعدني
آسيا بعدم فهم: إزاي وهو في ايده عصاية الهوكي دي هااا
بحر بنرفزة شاور علي شخص مرمي فى الأرض: لا أبدا ولا حاجه واحد تاني كان ماسك ليا خن”جر مش اكتر
أسيا بد”م بارد وتساؤل: طب وبعدين الراجل بينز”ف هنعمل ايه
بحر: أبدا هنسيبه يمو”ت اوعي ابعدي يا أخرة صبري وهاتي الاسعافات من العربية وانا هطلعه فوق
آسيا: طب والمصيبة التانية دي (كان قصدها علي اللي اتهجم علي بحر بسكين)
بحر: كلمت القسم وزمانهم باعتين حد ياخده يلا
عشان يطلع ومعاه الشخص اللي كان عاوز يساعده وأسيا ادته علي دماغه😂
وبعدين طلعت آسيا وخد بحر الحاجه منها وعقم الجرح للراجل وهو بيمسح الد”م من علي وشه
آسيا حست فى اللحظة دي بدقة عنيفة لأول مرة تحصل ليها قلبها اتخض ودي عادة اتخطف وكأنه لأول مرة يعرف معني الحياة فى اللحظة دي، عشان يتأن الشخص ده من الو*جع فحطت أيديها علي قلبها وبلهفة قالت
آسيا: براحة عليه يابحر
بص ليها باستغراب بمعني ايه فى ايه مالك
آسيا اتوترت من نظراته وخرجت راحت مكتبها، فضلت تتدور علي حاجه لحد أخيرًا ما وقع نظرها عليها هدية بحر خدتها وهي بتقول لنفسها

 

 

-عشان بس حرام تترمي مدفوع فيها فلوس بردوة
وده اللي حاولت تقنع نفسها بيه حجج وهاية مالقتش غيرها تريح بيه عقلها اللي هيقت”لها من كترة التفكير ورجعت ليهم تاني وهي بتحطها فى شنطتها قبل ماتدخل
بحر: ياسطاااا حقك عليا والله وبعدين فيه حد يجي يساعد بعصاية هوكي يعني بتضحك علينا الحر”أمية والمجر*مين
_ضحك ودي أخرة اللي يفكر يساعد حد ياراجل حسبي الله صحيح ماينوب المسلك غير تقطي”ع هدومه
في دخلت آسيا
بحر: اهي يابا اللي خبطتك أنا ماليش دعوة
عشان يلف ليها وأول ماعيونهم تتقابل تتعزف نغمات علي أوتار مختلفة من قلوبهم علي كل واحد فيهم والقلوب بتدق دقات جديدة عليها
أسيا حاولت تهدي من وتيرة أنفاسها اللي عليت وببرود: مين حلو الملامح
_مشوفتش فى بجا”حتك
آسيا: أظبط يلاااا
_لا ده أنتي لسانك شكله متبر”ي منك
بحر حس أن الدنيا ألطف حاجه بينهم: صلوا علي النبي ياجماعة ده أسر يا أسيا اللي ضر”بتيه ودي آسيا اللي ضربتك وقرب من ودنه وبهمس واللي لو فكرت تكلمها تاني بالشكل ده هتنزعل وهخليك تجيب ناس تزعل فاهم
أسر بهمس لبحر: أنت مش شايف طريقتها ياعم
بحر بص ليها بهيام: أنا معاك أنها صعبة شوية
أسر بصله بمعني: ياراااجل

 

 

بحر: احممم كتير بس تعمل اللي هي عاوزة بردوة مالكش فيه
آسيا بعصبية: ممكن أفهم هتفضلوا تتسايروا كده كتير
بحر: أحم لا يلا بينا وأسر كمان جاي معانا
أسيا: معانا فين هي سبيل
أسر جه يرد قاطعه بحر وهمس فى ودنه: أمسحها فيا وبص ل أسيا أسر لسه جاي من كندا النهاردة وميعرفش حاجه هنا ووو
آسيا بمقاطعة: خلاص خلاص اهو حتي نعوضه عن الدم اللي نزفه
أسر: الحواا
بحر قاطعه: ايه رجعك ي آسيا صحيح
اسيا بتوتر حاولت تخفيها لأنها هتكدب للاسف ودي عادة فيها: أبدًا وو ورق مهم نسيته
بحر بابتسامة جانبية: اممم ورق طيب يلا بينا يا أسر
*************
عند بحر موج وصل بيها لكوخ صغير محدش يعرف عنه حاجه غيره هو وبس عشان يحطها ويقعد يتأمل فيها فيالله كم اشتاق لتلك الملامح التي بقي يتخيلها طيلة تلك السنوات فى خياله، عشان تبدء تفوق وتفتح عينها بضعف والرؤية مشوشة وبتجاهد عشان تميز اللي حواليها عشان تتفاجأ بصورها ماليه الكوخ كله بوضعيات وأعمار مختلفة علي مدار العشرين سنة اللي بعدوا فيها عن بعض
موج بدموع غصب عنها سالت: ايه كل ده
بحر قرب منها: كل ده حاال قلبي في بعدك ياموجتي كل يوم وكل ثانية طيفك مفارقنيش
موج: كد’ب تاني علي قلبي حرا’م عليك قلبي مبقاش ليه حيل لكل ده
بحر: عمري ماكدبت ولا اقدر أعمل كده معاكي ياموجة حياتي

 

 

موج بضعف غصب عنها بيظهر: واللي فات
بحر: مكنش بسببي أقسم بحياتك عندي وحبي لقلبك
موج استرجعت نفسها ووقفت بعصبية وخب’طته فى صدره: شوفت كد”بك وضحك عليا هااااا مش انت اوماااال مين مين كان سبب أنك تقت”لني كل يوم وكل ثانية بشكك فيا وبكسرة نفسي قدام مراتك مكنتش عاوزة غير ابقي جارك وأنت عملت ايه علي طول دراعك رمتني وز”لتني هااااا ساكت ليه ليه رد
بحر بوجع فى قلبه من حالتها اللي وصلت ليه بسببها ومستحملش أكتر من كده كاتم غض’به وبصوت جهوري أجبر فى اللحظة دي موج أنها تسكت وضر”باتها ليه تختفي: أبووووووووووووووووووووووكي
عشان يعم الصمت المكان والهدوء والصدمة أسياد الموقف لا يسمع صوت أصوات أنفاس بحر العالية كما لو كان فى سباق جري وكذلك موج اللي فتحت عيونها جامد بعدم استيعاب للي حصل……
موج:…….
★*******★
وصل بحر وآسيا ومعاهم أسر عشان يسمعوا صوت
_مين معاكوا يا أستاذ بحر ولا احنا فتحنها تكيه لكل من هب ودب يدخل فيها
بحر:……….
★***************★

يُتبع ..

اترك رد