روايات

رواية قائد الغرام الفصل السادس 6 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام الفصل السادس 6 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام البارت السادس

رواية قائد الغرام الجزء السادس

قائد الغرام
قائد الغرام

رواية قائد الغرام الحلقة السادسة

ثم دخلت الاخر لم تجد شي ايضا جاءت لتغادر من الغرفه لمحت شي يتحرك خلفها فنظرت بسرعه الي الغرفه مره اخري وهي تمد السلاح الي الامام ويدها ترتعش من كثره الخوف ظلت تبحث في كل مكان في الغرفه لم تجد شي فاخدت نفسها برتياح وجاءت لتدير راسها لتغادر فاحست بشي علي قدمها ابتعدت بسرعه وهي تصرخ ومن كثره خوفها ضغطت علي الذنات فانطلقت رصاصه منها وهي تغمض عيونها
كان حسام في نفس الوقت يبحث في الغرف الاخر فسمع صوت ضرب نار فقال في السماعه ….
في ايه مين ضرب نار
قال سامر ….
انا تمام
احمد ….
وانا تمام يا فندم
حسام بحده …
صخره انت كويس ابرهيم
اجب ابرهيم ….
صوت ضرب النار من الاوضه اللي دخلتها غرام يا فندم
احمد ….
وانا تمام يا فندم
حسام بحده …
صخره انت كويس ابرهيم
اجب ابرهيم ….
صوت ضرب النار من الاوضه اللي دخلتها غرام يا فندم
ااول ما قال ابرهيم ذلك ركض حسام بسرعه الي الغرفه التي بيها غرام وجدها مغلقه فتحها بسرعه وهو يوجهه السلاح الي الامام وينظر حولها لم يجد شي
نظر في كل مكان وجد غرام تجلس علي الارض وهي تضع يدها علي وجهها بخوف شديد
ركض اليها حسام وجلس علي ركبته امامها وهو يضع السلاح جانبه وقال بخضه كبيره …
غرام انتي كويسه غرام
دخل باقي الفريق بسرعه الي الغرفه وهم ينظرون بقلق
انزلت غرام يدها من علي وجهها وقالت ويدها ترتعش ….

 

 

م مش عارفه
حسام ….
اهدي بس قوليلي انتي ضربتي النار ليه
نظرت غرام الي المكام الذي ضربت فيه النار لم تجد شي فنظرت الي حسام وقالت ….
ان انا لمحت حد في الاوضه دي دخلت اشوف في ايه ملقتش حد وبعدين حسيت بحااجه بتمشي علي رجلي هضربت عليها نار اكيد ممتش صح
حسام بحده …
غرام ركزي هو مين دا
غرام بخضه ….
الفار كاان فار ماشي علي رجلي هو مات الرصاصه جات فيه
نظرو اليها جميعا بصدمه
حسام بحده ….
يعني انتي ضربتي رصاصه علشان فار
غرام بستغراب من غضبه ….
ااه هو في حاجه
اغمض حسام عيونه بحده ثم وقف وقال وهو يضغط علي يده ….
شيلوها من قدامي قبل ما افرغ المسدس دا فيها
ذهب بسرعه احمد اليها وامسك يدها لكي تقف
غرام بحده ….
الله انا مكنتش اعرف انه فار وبعدين هعرف ازاي انه فار واحنا في مستشفي
احمد وهو يضغط علي يدها لكي تصمت ….
هي متقصدش يا فندم هي بس اتوترت شويه

غرام بحده …
الله هو انا قلت حاجه
اغمض حسام عيونه بحده لكنه تذاكر كلمتها فحقا هي معها حق كيف لهذه المستشفي ان تكون هكذا فتح عيونه بسرعه وهو ينظر الي حيطان الغرفه والي كل ركن في المكان ثم نظر الي فتحه مسدوده بي شبكه حديده صغيره فذهب بسرعه الي هناك ثم نزل علي ركبته واخرج المفك وبد بفرك المفاتيح التي تسد الفتحه ثم اخرج الشباك الحديد الصغير لم يجد شي اخرج الكشاف ونظر في كل اتجاه فوجد نور ازرق يضي ونطفاء امسكها بهدو شديد وهو يخرجها ببطء الي الخارج
اقتربو منه جميعا وهو ينظرون الي بعضهم بنداهش فصقر العمليات يبهرهم كل مره اقوي من التي قبلها
كانت غرام تنظر اليه بنبهار فلقد اعجبها حقا ذكائه
ولكن هذه النظر تحولت عندنا
نظر حسام اليها وقال بحده …..
اخلصي تعالي بسرعه فكي الشفره
نظرت اليه بتفاذ صبر وقالت بحده …

 

 

طيب بس متزعقش
وذهبت بجانبه فضغط حسام علي يده بحده ثم وقف وجلست هي مكان وشغلت الاب توب ولكن هذه المره لم يشتغل العداد فنظرت الي الارقام الموجوده وقالت ….
دا مش نفس السستم اللي كان في القنبله الاول
حسام بحده ….
اكيد مش نفسه لو كان نفسه مكناش جبناكي اخلصي
جذت غرام علي اسنانها بحده وقالت وهي تنظر اليه …انا عارفه علي فكره انا بس بفكر بصوت عالي
لم يرد عليها حسام ونظر الي الجهه الاخر
فقالت غرام بصوت منخفض ….
انسان مستفز والله
ثم بدات في فك الشفرات وهم ينظرون في كل اتجاه خوفا من حدوث اي هجوم
كان حسام يقف بجانبها ثم بعد عددت دقائق وجدها تقف امامه فقال بحده ….
وقفتي ليه كملي اللي كنتي بتعمليه
غرام بثقه وهي ترجع شعرها الي الخلف ….
لا منا مش محتاجه اكتر من دقيقتين علشان اوقف مفعول اي قنبله
ثم نظرت اليه بثقه عاليه وتركته وغادرت من الغرفه وهي تبتسم بسعاده كبيره انها استطعت ان تهزمه مره واحده
ظل حسام ينظر اليها وهي تغادر بدهشه كبيره
وباقي الفريق يضحك عليها
غادرت غرام من المنبي وركبت تاكسي
وصلت الي منزلها وكانت الساعه السابعه
وجاءت لتدخل الي المنزل وجدت مي تفتح باب شقتها وهي تمسك يدها بسرعه
غرام بخضه ….
يخربيتك قطعتي خلفي
مي بغضب ….

 

 

انتي بارده يا بت انا بتنيل برن عليكي من ساعتها مش بتردي علي ام ليه
غرام بتنهيده ….
كنت عامله صامت ..مي
ماشي عايزه افهم بقا في اي ودكتور ايه اللي جدتك بتقول عليه فهميني والاهفضحك

وضعت غرام يدها بسرعه علي فمها وقالت ….
بس اسكتي هتفضحيني تعالي ندخل جوه وهفهمك علي كل حاجه
مي ….
اتفضلي قدامي اما اشوف اخرتها معاكي ايه
***************
في مكتب اللؤاء
كان حسام يجلس امام اللؤاء جمال في مكتبه
جمال بسعاده ….
اللي بتعمله انت والفرقه هيبقا اكبر انجاز عملتو في حياتك
حسام بهدو ….
متشكر يا فندم
جمال ببتسامه …
انا سمعت عن اللي غرام عملته النهارده
حسام بتنهيده ….
هي شاطره بس المهمه يا فندم كل مره بتبقا اصعب وهي خافت من الفار بعد كده مش هتبقا بتساعدنا دي هتبقا بتعطلنا
جمال ….
ههههههه عندك حق
ثم نظر الي حسام وقال بهدو ….
علشان كده انا قررت انك هتتولا مسوليه تدربها
حسام بصدمه ….
نعم انا هتولا مسوليه مين
جمال بهدو ….
هتكون مسؤال عن تدريب غرام بحيث تكون مستاعده لي اي خطر ممكن يوجهها
اغمض حسام عيونه وهو يحاول ان يتحكم في غضبه ثم قال ….
يا فندم انا مستحيل اتعامل مع المجنونه انا مش بستحمل اني اقعد معاها وهي بتفك الشفره كمان هكون مسؤاله عن تدربها ممكن تخلي اي حد تاني
جمال بهدو …
بس انا عايزك انت اللي تدربها علي الاقلل علشان المعامله الزفت بتعتك تتحسن معاها شويه
حسام بستغراب ….

 

 

ومين اللي قال لي حضرتك اني بعملها كده
جمال .
صقر من غير ما اعرف انا متاكد من كده انا كنت اعدي الموضوع بس لما هي اشتكت كان لازم اعمل حاجه
حسام بحده وهو يقبض علي يده ….
اشتكت الله كمان اشتكتلك
جمال ….
حسام لازم تفهم انها مش من الظابط اللي معاك دي مهما كان بنت ومتعرفش اي حاجه عن شغلنا حاول تهدا عليها شويه
وقف حسام وقال بثبات ….
تمام يا فندم انا هكون مسؤال عن تدربها
وغادر من الغرفه وهو يودي التحيه ثم ذهب الي مكتبه واغلق الباب بقوه واستند علي مكتبه بكف يده وقال بحده …..
والله عال حسام المنوفي حتت بت زاي دي تعمل معايا كده بس انتي اللي جبتيه لنفسك
مي بخضه وصوت عالي ….
نعم ياختي انتي بتقولي ايه
غرام وهي تضع يدها علي فمها ….
بس اسكتي هتفضحيني اهدي
مي بحده ….
اهدي انتي هبله يا بت يعني تقوليلي انك بتشغلي مع فريق في العمليات الخاصه وكمان بتفكي قنابل وكمان محدش فينا كان يعرف لا فعلا انا هبله ازاي اندهشت كده
غرام وهي تضع يدها علي فمها ….
يخربي ت اللي يقولك ع حاجه يا شيخه تيتا هتسمع يخربيتك

مي وهي تحاول ان لا تصرخ في وجهها ….
غرام انتي اتهبلتي انتي عارفه انتي بتعملي ايه
جلست غرام وقالت بضيق ….
كنتي عايزني اعمل ايه يعني كان لازم اوافق كنت هروح في داهيه لو مكنتش وافقت
مي ….
ولله علي اساس انك في الملاهي دلوقتي صح
غرام ….
مي خلاص بقااا انا كل اللي شغلني دلوقتي الزفت اللي اسمه حسام دا بيعملني كاني جاريه عنده بس انا تصرفت معاه
مي وهي تجلس بجانبها مره اخري ….

 

 

فرحني عملتي ايه المره دي
غرام بسعاده ….
كلمت اللؤاء جمال وانا جايه وقولتله هو بيعمل معايا ايه وهو قالي انا هتصرف معاه
مي ….
انتي عبيطه يا بت يعني هيعمله ايه هو احنا في مدرسه وبتشتكي لي مدرس
غرام بتوتر ….
الله كنتي عايزني اعمل ايه يعني وهو بيعملني كده كان لازم اتصرف
مي ….
علي اساس انك كده اتصرفتي
غرام بنتصار …..
ايوه وهتشوفي لما اللؤاء يكلمه هيعمل ايه
مي …
هيعمل ايه يعني هيتصل ياسف منك
وقبل ان تنهي كلمتها وجدت غرام هاتفها يرن فنظرت وجدته حسام يتصل
غرام وهي تدير لها الشاشه بنتصار ….
ههههههههههه مسمعش صوتك بقا
ثم اجبت وهي تقول بثقه كبيره ….
نعم
حسام بحده من الجهه الاخر ….
بكره الساعه التالته تكوني قدامي هنا لو اتاخرتي دقيقه واحده انتي اللي هتزعلي
واغلق الخط
غرام بصدمه …..
لا دا كده متخلف رسمي
مي بستغراب ….
ايه في ايه
غرام وهي مازلت لا تصدقي ….
قالي تجيلي بكره الساعه تلاته… مي
هههههههههههه ياله البسي يا حلوه دا هينفخك علشان تبقي تفكري قبل ما تعملي اي حاجه انا ماشيه سلام
وتركتها غادرت الي منزلها
نامت غرام علي السرير وهي تقول ….
بس اهدي هيكون عايزني في ايه يعني اهدي كده اكيد اللؤاء قاله اعتذر منها في وشها مش في الفون فهو اتصل علشان ارحوله اكيد دا اللي حصل
ثم قالت بخوف وهي تضع يدها علي وجهها ….

 

 

يااارب يكون كده مش حاجه تانيه يااارب
مر اليوم بشكل عادي
وذهبت غرام و مي الي الجامعه
مي ….
هتعملي ايه هتروحي برضو
غرام بخوف وهي تضع راسها علي البنج …
لازم اروح لو مروحتش هيعلاقني
ثم قالت بخضه ….
يالهووي مش عارفه اعمل ايه انا اللي غلطانه هو دا يقدر عليه حد
مي ….
هههههههه احسن والله فرحانه فيكي اهو بيطلع عليكي اللي بتعمليه فيا
نظرت اليها غرام بضيق ولم ترد
مي .هههههه قولتي لجدتك ايه

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قائد الغرام)

اترك رد