روايات

رواية قائد الغرام الفصل الخامس 5 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام الفصل الخامس 5 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام البارت الخامس

رواية قائد الغرام الجزء الخامس

قائد الغرام
قائد الغرام

رواية قائد الغرام الحلقة الخامسة

وذهبت الي الباب وهي تقول بهزار ….
لو قلبتي قرده مش هتاخدي مني معلق واحده يا مي
ثم فتحت الباب وقالت …
معايا علبه كامله م..
ووقفت فجاه بصدمه كبيره وهي تراي من يقف امامها وهو ينظر اليها بصدمه من منظرها هو الاخر
غرام بصوت يكاد لا يسمع ….
ح حسااام
نظر حسام لها من الاسفل الي الاعلي بمنظرها هذا لعددت ثواني كانت فيهم غرام مازلت علي صدمتها لا تستطع حتي ان تتحرك
جاءت ماجده من خلفها وقالت ….
مين يا غرام
ثم نظرت الي الواقف وقالت بستغراب …
مين حضرتك
غرام بتوتر كبير وهي تنظر الي جدتها ….
د دا اقصد دا يعني
جاء صوت حسام من الخلف وهو يقول بثبات ….
انا الدكتور اللي بدي غرام في الجامعه
نظرت اليه غرام بصدمه وجدته يقف بثبات كبير ثم نظرت الي جدتها بسرعه وقالت ….
ااه اه دا الدكتور حسام اللي بيدني في الجامعه

 

 

ماجده بستغراب ….
ااه اهلا يا دكتور اتفضل اتفضل
حسام …
لا معلش علشان بس عندي شغل انا لازم اخد غرام وامشي علشان المشروع بتاعها اللي قدمته ناقص ولازم تكمله
نظرت اليه غرام فوجدته ينظر اليها بمعني ان تاتي الي الاسفل
فقالت الي جدتها …
ااه المشروع صح انا كنت نسيته معلش يا تيتا انا هروح وارجع علي طول
ماجده …
طيب اتفضل يا دكتور
ثم نظرت الي غرام وقالت بحده …
علي بال بس ما تغسل وشها وتغير هدومه
اول ما قالت ماجده ذلك تذكرت غرام ثم نظرت الي ملابسها وركضت بسرعه الي غرفتها
ابتسم حسام عليها لكنه اخفها بسرعه
ماجده …
اتفضل يابني علي بال بس ما تخلص
****************

 

 

في الاسفل
نزل ابرهيم ووقف بجانب السياره وهو ينظر الي هاتفه
ثم فجاه وجد قطه تخرج من العماره الي الطريق وخلفها فتاه تركض وهي تقول ….
سولي استني سولي
وفجاه ظهرت سياره امام القطه فوضعت مي يدها علي وجهها بسرعه وهي تغمض عيونها بخضه كبيره
انتظرت ثواني ثم فتحت عيونه وهي ترتعش بقوه فوجدت شخص يحمل القطه ويقترب منها
جرت اليها مي بسرعه واخذتها منه وهي مازلت خائفه وسعيده في نفس الوقت وتكلمت مع القطه ….
اااه الحمد الله والله حرام عليكي اللي عملتيه فيا دا كل دا علشان نسيت اكلك
قطع كلامها صوت احد يضحك عليها فرفعت وجهها الي الاعلي ما هذا العملاق فانا بالكاد اصل الي منتصفه
مي بحراج علي انه سامعها ….

احم ان انا متشكره جداا ان انك يعني لاحقتها
ابرهيم ببتسامه وهو ينزل ينظر الي الاسفل فهي بطبيعتها قصيره ….
لا علي ايه بس بعد كده خالي بالك منها علشان متنزلش تجري كده وكمان ابقي اكليها
مي بسرعه ….
لا والله انا بكلها بس النهارده بصراحه نسيت احطلها الاكل قبل ما اروح الجامعه كنت مستعجله اووي علشان عندي محاضرات كتير و كمان ك…
ثم صمت بسرعه فما شانه هو بما تقوله هذا فنظرت اليه مره اخري باحراج اكثر وجدته يبتسم وهو ينظر اليها فقالت ببتسامه بسيطه …..

 

 

اسفه صدعتك بس انا يعني بتكلم كتير مش ببقا واخده بالي يعني
ابرهيم ….
اخدت بالي علي العموم حصل خير
ثم فجاه وجدته تحول واختفت ابتسامته ووقف بسرعه بثابت وهو ينظر امامه
فنظرت اليه بستغراب ثم نظرت خلفهم وجدت غرام تقترب بجانبها شخص اخر
اقتربت منها غرام وقالت ببعض التوتر ….
مي انتي واقفه كده ليه
مي بستغراب اكبر حين وجدت رجلين اخرين ينزلون من السياره ويقفون بثابت هم الاخرين امام الشخص الذي مع غرام ….
ابدا سولي نزلت من الشقه وكنت بجبها
ثم اقتربت منها وقالت بصوت منخفض …..
هما مين دول ومالهم واقفين كده ليه
غرام بصوت منخفض هي الاخر ….
هبقا اقولك بعدين
قطع حسام كلامهم وهو ينظر اليهم بنفاذ صبر …..
مش هنمشي بقا ولا هنبات هنا
نظرت اليهم غرام بتوتر وقالت ….
ها ااه هنمشي ياله بينا
ثم نظرت الي مي التي كانت قلق جدا من هولاء فهزت اليها غرام راسها لكي تطمنها وركبت معهم السياره وغادرو بسرعه بدون اي كلمه اخري
*************

 

 

جلست غرام معهم في السياره وكانو جميعا صامتين فقالت بتردد ….
ه هو في حاجه ولا ايه
نظر اليها سامر وقال ….
حاجه كده صغيره ان شاء الله انتي تعرفي تحليها
وصلو الي مبني العمليات فنزلت غرام خلفهم وذهبو مباشر الي المكتب
جلس حسام علي راس الطاوله وهم حولهم وتركو الكرسي الذي بجانب حسام فارغ
فنظرت اليهم بخوف شديد ثم جلست بجانبه وهي تنظر اليهم بتوتر
حسام بجديه ….
غرام راكزي معايا
اذاد داهشه غرام اكثر فهذه اول مره ينديها باسمها
ثم قالت بتوتر وهي تنظر اليه ….
اركز في ايه
حسام بهدو ….
بصي انا عايزك تقوليلي كلمه السر اللي كتبتيها علشان تبطلي مفعول القنبله
غرام بستغراب ….
كلمه السر طيب دي هتعوزها في ايه
حسام بحده… اعملي اللي بقولك علي

ارتعبت غرام من تحوله لكن اخذ نفسه لكي يهداء قليلا فهو لا يريد ان تتوتر يجب ان تهداء لكي تتذكر فقال بهدو مره اخري ….
ممكن بقا تركزي كده وتقولي كلمه السر ايه
اخذت غرام نفسها وقالت وهي تبلل شفاتيها ….
اص اصل انا مش اللي كاتب الكلمه هي كانت عباره عن شفره كده بكتبها وهو تلاقي بيكتب الحروف
اغمض حسام عيونه لكي لا يتعصب عليها فهو يعلم كل هذا لكن يردها ان تتذكر هذه الحروف

 

 

لاحظ احمد ذلك فقال بسرعه ….
بعد اذنك يا فندم انا هشرحلها
ونظر الي غرام ….
احنا عارفين يا غرام احنا بس عايزك تجمعي الكلمه اللي اتكتب حولي تركزي وتجميعها الموضوع دا مهم جدااااا
غرام ….
بس دا صعب اووي الكلمه كانت طويله جداا
سامر ….
بس لازم تعملي كده لان لو معرفناش هتبقا كارثه فاهمني
غرام بخوف ….
حاضر هحاول
اعطاء ابرهيم لها الورقه والقلم لكي تكتب ما تتزكره
اخذت غرام منه الواقه وظلت تكتب بعض الحروف ثم تمسح الاخر وتتذكر مره اخري
ظلت هكذا حولي ساعه كامله وهم حولها
الي ان انتهت اراحت ظهرها الي الخلف وهي تقول بسعاده ….
خلصت الكلمه اهيه
اخذ حسام منها الورقه بسرعه وجدها عباره عن …..
الح7ي65اه33
ركز فيها قليلا ثم امسك الورقه والقلم وبدا بالكتبها وهم ينظرون اليه الي قال ….
الحياه
نظرو جميعا الي البعض فقال حسام ….
دا اسم مكان ومفيش مكان بالاسم دا غير مستشفي الحياه
ابتسمو بسعاده كبيره
غرام بغضب طفولي ….
طيب كنتو تقولو انكم عايزن الحروف مش الارقام انا بقالي ساعه بفتكرهم
ضحكو جميعا عليها وكذلك حسام الذي ابتسم لكنه اخفها بسرعه
ثم ذهب حسام الي اللواء لي اخبره وفعلا اخذو الاذن للذهاب الي المستشفي
*****************

 

 

عند مي في البيت
كانت في غرفتها وهي تتزكر هذا الشخص فابتسمت بسعاده وهي تقول ….
بس هو كبير اووي دا انا نصه بالظبط لا لا
ظلت تتخيل نفسها بجانبه فقالت بسرعه وهي تجالس ….
يالهووي عليا دا انا نصه وبعدين انا بتخيل حد وانا شوفته مره واحده بس ايه الهبل دا
ظلت هكذا الي ان اخرجها من شرودها صوت هاتفها فارته وجدتها غرام
مي ….
اممم مصيبت ايه المره دي
غرام …..
ههههههههه يعني المره دي انا لحقت نفسي بس علشان لو تيتا سالتك متعوكيش انا قولتلها ان عندي بحث لازم اسلمه والي كان معايا الدكتور ..مي غرام انتي مخبيه عني حاجه

غرام ….
خلاص بقا يا مي لما ارجع هفهمك كل حاجه والله
مي بتنهيده ….
ماشي يا غرام لما اشوف اخرتها معاكي
غرام ….
ماشي ياله سلام علشان ورايا حاجات كتير
مي …
سلام
ثم قالت ….
والله شكلك هتودي نفسك وتوديني في داهيه معاكي ربنا يستر ووصلو الي المستشفي
نزلو جميعا ودخلو الي هناك كانت المستشفي يوجدها فيها اشخاص كثيرون
غرام بستغراب ….
هو في ايه مش المفروض ميكونش في حد

 

 

حسام بهدو ….
وتفتكري هنعرف نخلي مستشفي كامله في ساعتين
ثم تركهم ودخل الي المستشفي
غرام بنرفزه ….
اوف شخص بارد صحيح مش فالح غير ان هو يتريق عليا
احمد …
ههههه طيب ياله علشان متكونش دي اخر تريقه انتي هتاخدها في حياتك
دخلو جميعا الي المستشفي وانتشر الفريق في كل مكان وهم يبحثون عن اي شي
ذهب حسام الي مدير المستشفي الذي كان يقف في انتظارهم
هو في غرفه او دور مش موجود في حد
مدير المستشفي بستغراب ….
ااه في الدور الاخير لسه مبني من شهر بس لسه محطيناش فيه الادوات
حسام ….
تمام
ثم تحرك وتحركو جميعا خلفه
نظر حسام الي سامر قبل ان يصعدو ….
فهد نبه علي الامن ممنوع حد يدخل المستشفي وخرج كل اللي حالتهم كويسه وممنوع حد يطلع الدور اللي فوق
سامر ….
تحت امرك يا فندم
اكمل الباقيه الصعود الي الطابق الاخير
اول ما وصلو الي هناك خرج الشباب اولا وهو يوجهون السلاح الي الامام
وقف حسام وقال ….
مفيش وقت انا عايز كل واحد يدور في مكان وخدو بالكم
ثم اخرج مسدس من جيبه ووقف امام غرام
نظرت اليه غرام بخضه واستغراب في نفس الوقت ….
انتي بتعرفي تستخدمي السلاح
غرام بصدمه ….
ايه لا طبعا ولا عمري مسكته
حسام ببرود ….
كويس هتمسكيه دلوقتي
ثم امسك يدها ووضع السلاح فيها وامسك يدها الاخر ووضعها علي السلاح من فوق وعمارهو كل هذا تحت صدمه غرام التي لا تستطيع ان تفعل شي
حسام ببرود ….
كده السلاح اتعمر مش عليكي غير ان تضغط علي الزنات فاهمه
نظرت اليه بصدمه كبيره وهي لا تستطيع ان ترد
فقال لها حسام وهو ينظر الي عيونها بحده ….
فاهمه
غرام بسرعه ….
ا ااه اه فاهمه
حسام ….
ياله قدمنا اقل من ساعتين
انتشر الفريق وهم يبحثون في كل الغرف وكانت غرام خايفه بشده فهي لا تعرف ماذا يحدث كانت تمسك المسدس ويدها ترتعش بشدهدخلت اول غرفه لم تجد شي ثم دخلت الاخر لم تجد شي ايضا

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قائد الغرام)

اترك رد