روايات

رواية قائد الغرام الفصل الثالث 3 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام الفصل الثالث 3 بقلم فاطمه محمد

رواية قائد الغرام البارت الثالث

رواية قائد الغرام الجزء الثالث

قائد الغرام
قائد الغرام

رواية قائد الغرام الحلقة الثالثة

دخل اليهم اللؤاء جمال فوقف جميعا في ثابت
وقف امامهم اللؤاء جمال وقال بثبات ….
ااحب اعرفكم علي العضو الجديد في فرقكم
كانو جميعا يسمعونه وهم واقفون في احترام وينظرون امامهم
دخلت غرام الي االغرفه بتوتر كبير واول ما راتهم اذداد توترها اكثر
نظرو جميعا اليهم بصدمه كبيره وكذلك حسام الذي اول ما رائها قال بحده بسيطه ….
بس يا فندم دي بنت ازاي هتطلع معاانا المهمه دي
جمال بثبات ….
انا عارف بس غرام من اشطر الناس اللي شوفتها وهي الوحيده اللي هتقدر تخترق السستم بتاع القنبله وتبطل مفعولها
كانت غرام في حاله لا تحسد عليها وفهي حقا كانت مرعوبه بشده احقا سوف تكون مع هولاء
حسام بضيق وهو مازال ينظر امامه بحترام ….
يا فندم بس كده المهمه بوجودها هتصعب اكتر
جمال بحده …
اللي اقوله يبتنفذ يا حضرت الرائد
حسام …
تمام يا فندم
شاور لها جمال بان تقترب فقتربت بتوتر كبير ووقفت امامهم بتوجس
جمال …
طيب يا غرام هعرفك علي الفريق اللي هيبقا معاكي
سامر فهد الفريق
نظرت اليه غرام فابتسم لها ابتسامه بسيطه وبادلته ايها فهو حقا اكثر من ارتاحت اليه في الفريق
اكمل جمال …
ودا يبقا ابرهيم صخره الفريق
نظرت اليه غرام بداهشه وصدمه كبيره فهو حقا يبدو كالصخره بهذا الطول والجسم نظرت اليه لكنه نظر اليها بهدو توتر بشده
جمال ….

 

 

ودا احمد الصياد من اكف الظباط اللي عندنا
نظر لها احمد وابتسم بهدو فبادلته الابتسامه ببعض التوجس
نظر جمال الي حسام الذي كان يقف بنفاذ صبر ….
ودا بقا يبقا الصقر حسام قائد الفريق وطبعا اسمه شرح نفسه
نظرت اليه لكنه حتي لم ينظر اليها ثم وجدته يقول ….
لو خلصنا تعارف ممكن نبدا الشغل
نظر اليه جمال بنفاذ صبر فهو يعرف حسام جيدا يكره البنات ولا يحب ان يتعمل معهم ابدا فهو جاد جدا ولا يجب الدلع ابدا
جمال ….
تمام اتفضلو اقعدو علشان ابدا اشرحلوكم طبيعه المهمه دي
جلسو جميعا علي المكتب الطويل واللؤاء جمال كان جالس امامهم
نظرت بقلق لا تعرف ماذا تفعل فنظر اليها سامر وقال لها ببتسامه ….
تعالي اقعدى انتي واقفه ليه
غرام بتوتر …
هاا ااه حاضر
وجلست بجانبه ثم رفعت عيونها وجدت حسام ينظر اليها بفرق ثم ادار وجهه من عليها
استغربت غرام كثيرا من طريقته لاتعرف لما يعملها هكذا هل هي قتلت له

جمال …
تمام يا رجاله العمليه اللي جايه صعبه جدا غلط واحد من اي حد من الفريق مش هيسبب في موته هو بس لا دا في موت الفريق كله وكمان موت كتير من الناس علشان كده انا اخترت اكف فريق عندي وكمان اكف مخترقت شبكات في مصر كلها
اول ما قال جمال ذلك نظرت اليه غرام بتوتر فوجدته يبتسم لها
ثم نظر جمال الي الداتا التي امامهم وشغلها ظهر صورت شخص امامهم
جمال ….

 

 

دا يبقا محسن ممدوح من اكبر رجال المافيا من العالم اخوه مات من شهر تقريبا علي ايد ظابط مصري كننا متاكدين انه مش هيسكت علي حاجه زاي دي وفعلا من حاول اسبوع انفجرت قنبله ادات الي موت 55 شخص قدرنا نمسك راجل من رجلته وقال انه معاه عشر متفجرات الكترونيه فكها مش بالاسلاك او اننا نقطع سلك وخلاص لا دي عباره عن شفره لو عرفنا اننا نفكها هنقدر نبطل مفعولها لو مقدرنش يبقا في كارثه كبيره وبين كل تفجير قنبله وقنبله اسبوع وهو فعلا زارع القنابل وظبط وقتهم وطلع بره البلد يعني بيتفرج علينا من بعيد احنا قدرنا نوصل لمكان واحده كمان لكن الثامنه التانين مكانهم لحد دلوقتي مش عرفين
ثم ادر الجهاز ظهرت صوره شخص اخر ….
ودا يبقا محمود جاد المساعد بيتاعه هنا في مصر قبل معاد كل عمليه بيوم بيبعتله مكان القنبله فين بالظبط علشان يبدا يظبط عليها الشفرات بتاعته
كانت غرام تسمع وهي لا تصدق عشر قنابل من انا حتي لا اعرف ما هي الشفرات التي مطلوب مني ان افكها
جمال …
ايه يا غرام ساكته ليه
نظرت غرام اليهم بتوتر ثم قالت ….
بس حضرات بتقول قنبله وشفرات ان انا معرفش في الحاجات دي يعني انا اخر هكر دخول شبكه صعبه انما فك قنبله انا معملتش كده قبل كده وكمان انا معرفش هي عامله ازاي
حسام بضيق ….
انا قلت كده من الاول
نظرت اليه غرام بستغراب من كلمته لكنها لم ترد
نظر جمال الي حسام فصمت حسام
جمال ….
بصي يا غرام انتي عرفتي تخترقي حساب اكبر رجل اعمال في العالم اللي كان مستحيل ان حد يخترقه من قويه النظام بتاعه بس مع ذلك عرفتي
الموضوع هيبقا اسهل من كده كمان تمام
هدات غرام قليلا لكنه ايضا مازلت خائفه فقالت بتوتر ….
تمام
وقف جمال وقال ….

 

 

ماشي يا رجاله بما اننا عرفنا مكان القنبله التانيه يبقا العمليه هتبدا دلوقتي واتمنا انكم تنجحو فيها
وقفو جميعا بحترام وقال …
تمام يا فندم
جمال ببتسامه …
ربنا معاكم يا رجاله

كانت ماجده ترن عليها وهي متوتره بشده وهي للمره الميه لا تجيب
قطع اتصالها مره اخري صوت خبط علي الباب فذهبت بسرعه لتفتح الباب فوجدت مي امامها
ماجده بسرعه ….
هاا لقيتها في الجامعه
مي ….
دورت عليها في كل حته مالهاش اثر
ماجده بخضه كبيره ….
استرها يااارب
اقتربت منها مي وهي تحاول ان تخبي خوفها عليها …..
متقلقيش يا تيتا ان شاء الله خير
ماجده بقلق ….
خير اذاي بس يا بنتي اصح ملقهاش في البيت ومرحتش الجامعه وتلفونها مقفول هايجي منين الخير بس
مي بتوتر …..
يمكن بس تكون راحت مشوار تاني والموبيل فصل شحن
ماجده ….
دي عمرها ما عملتها اكيد حصل حاجه هقول ايه لي ابوها وامها اقولها معرفش هي فين
قطع كلامها خبط علي الباب ركضت مي بسرعه لتفتحت الباب وجدت امها امامها
نوال ببرود ….
انتي مش المفروض في الجامعه
مي بلامبالاه …..

 

 

حصل حاجه وجيت تاني
نوال بلامبالاه هي الاخر ….
ام تمام
جاءت ماجده من خلفها وقالت ….
اهلا يا نوال ادخلي
دخلت نوال وقالت ….
اذيك يا حجه ماجده كنت بس عايزكي في موضوع
ماجده بتنهيده ….
طيب مينفعش الموضوع يتاجل اصلا دماغي مش فيا دلوقتي
نوال …..
معلش بقا الموضوع ضروري
ماجده …..
طيب اتفضلي في الصالون
دخلت ماجده مع نوال واغلقت مي الباب بغضب ودخلت وجلست معهم
نوال ….
بصراحه كده يا حجه ماجده انا كنت عايزه ابيع الشقه هنا علشان لقيت شقه في مكان تاني كويس وانتي عارفه بقا لازم ابيع الشقه علشان اكمل فلوسها
وقفت مي وقالت بغضب وصوت عالي ….
شقه ايه اللي تبعيها انا مش عايزه اسيب الشقه دي
نوال بحده ….
اتكلمي بادب وبعدين مش عايزه تسبيها ليه كانت حلوه يعني ولا في منطقه راقيه
مي بغضب …..
انا مش زايك همي المظاهر وبقولك اهو انا مش هسيب الشقه لو عايزه تمشي امشي انتي
وقفت نوال امامها وقالت بغضب ….
قولتلك اتكلمي بادب انتي فاهمه ولا لا وبعدين انا مش باخد رايك انا بقولك اللي هيحصل
وقفت ماجده ونظرت الي مي وقالت ….
اهدي يا مي مش كده دي مهما كان والدتك
ثم نظرت الي نوال وقالت ….
بصي يا نوال انا طبعا مش هجبربك علي حجه بس زاي مانتي عارفه العماره دي بتاعت ابني يعني انا مليش دخل فيها وابني مش هنا لما ينزل ان شاء الله ممكن تتفهمي معاه

 

 

نوال بحده
يعني ايه بقولك انا مش عايزه اقعد هنا

ماجده ببرود ….
واحنا مش مسكينك تقدري تمشي بس انتي اشتريت الشقه من ابني تقدري بقا تكلمنيه وتشوفي انتو هتعملو ايه لكن انا مليش فيه
نظرت اليهم نوال بحده وتركتهم وغادرت من البيت بغضب كبير
نظرت مي الي ماجده وقالت بدموع ….
انا مش عايزه امشي من هنا يا تيتا
حضنتها ماجده وقالت بحنان شديد ….
مش همشيك من هنا يا حبيبتي متقلقيش ان شاء الله مش هحل الموضوع دا
*****************
وصلو الي المكان الذي من المفترض ان تكون فيه هذه القنبله
كان حسام يجلس امام السائق اول ما وصلو عمر بندقيته وقال ….
ياله يا رجاله
نزلو جميعا بدون حتي ما يقول الي غرام اي شي استغربت غرام كثيرا ثم نزلت من السياره وهي تنظر الي المكان فكانو امام المتر نظر بداهشه هل حقا سوف يفجرون المترو
نظر حسام خلفه وجدها تقترب منهم فقال بحده …..
هنستنا حاضرتك كتير
غرام بتوتر ….
لا بس انا مكنتش اع…
قطع حسام كلامها وقال بحده ….
بعد كده لما نمشي تكوني ورانا انتي فاهمه
رجعت غرام لا اراديا خطوه الي الخلف من منظره اقترب منهم احمد بعد ما لاحظ توتر غرام وقال ….
احنا جاهزين يا فندم للدخول
نظر لها حسام بحده ثم تحرك امامهم
غرام بنزعاج ….
هو في ايه بيعملني كده ليه
احمد ….
متزعليش منه ياله خلي كلامنا بعيدين
ثم نزلو الي الاسفل وهي خلفهم فوجدت المترو فارغ من اي ناس ظلو يبحثون في كل مكان وفي مكان يدخلونه بوجهون السلاح امامهم مستعدون لي اطلاق الرصاص
ظلو يبحثون ما يقرب الساعه وغرام تقف لا تفعل شي لكنهم لم يجدو شي
وقف حسام بنزعاج كبير علي الرصيف وهو ينظر امامه لكنه لاحظ شي خلف سور الرصيف الاخر نظرت اليه غرام بستغراب علي ماذا ينظر هذا

 

 

ثم وجدت ينزل الي الاسفل وجلس علي ركبته امام سور الرصيف الاخر ثم خبط عليه ثواني قليله وجدته يخرج من جيبه شي معدني وادخله بقوه في هذا الجدار وفعلا بدا الجدار في السقوط فكان مصنوع من الخشب الرفيع جدا
اقترب منهم الفريق بسرعه وهم ينظرون في الداخل فوجدو شي غريب يضي بالون الاحمر مره ومره بلاخضر
جاء ابرهيم يمسكها ليخرج فقال حسام بسرعه ….
اوعي تلمسها
نظرو اليه بستغراب فقال بهدو شديد ….
لو اتحركت من مكانها هتنفجر طلاقي
ثم شوار علي السلك ….
السلك بتاعها متوصل بالارض لازم الشفره بتاعتها تتفك من مكانها

كانت غرام مازلت علي الرصيف الاخر ويدها في جيب بنطالها و تنظر اليهم لكنها فجاه وجدتهم جميعا ينظرون اليها فنظرت اليهم بستغراب وتوتر وهي تخرج يدها في جيب بنطالها
اغمض حسام عيونه وهو يحاول ان يتحكم في غضبه منها
فاقترب منها احمد بسرعه وساعدها في النزول اقتربت من المكان الذي مازال حسام جلس امامهم وقفت قليلا بتوتر الي ان ابتعد حسام فجلست هي مكانه ونظرت الي هذه القنبله التي كانت متصله بجهاز لاب توب صغير جدا
فتحته غرام ولكن اول ما انفتح الاب بدا سمعت صوت تصفير ثم بسرعه وجدت ارقم تظهر علي القنبله من فوقها
ابرهيم ….
دا العداد اشتغل القنبله قدمها خمس دقايق وتنفجر انتي عملتي ايه
غرام بخوف وتوتر كبير ….
والله انا لسه معملتش حاجه انا فتحت لاب
حسام بغضب ….
بس خلاص ابدي بسرعه
نظرت غرام بسرعه الي الاب فوجدته عباره عن شفره ارقام كبيره لكنها معقده فبدات بسرعه بالضغط علي لوحه المفتاح بسرعه كبيره وهي تنظر الي الاب مره والي القنبله مره اخري
ظلت تعمل ما يقارب الاربع دقايق وهي تعرق بشده ويدها ترتعش من الخوف
سامر ….
القنبله فضلها دقيقه وتنفجر
توتر غرام اكتر وذداد خوفها وضربات قلبها اصبحت عاليه بشده
حسام بهدو …..

 

 

تلاتين ثانيه والفرقه تنسحب الي الخارج كلها
احمد بقلق ….
بس كده يا فندم المترو هينفجر
حسام بحده ….
اللي اقوله يتنفذ
لكن غرام لم تكن تنتبه لكلامه فلقد وجدت تقريبا حل لي هذه الشفره
بدات تضغط بسرعه علي الجهاز وهي متوتره بشده ووجها اصبح كله عرق
اتتهت الثلاثون دقيقه فقال حسام ….
الفرقه كلها تنسحب من المكان
جاو ليتحركو لكن غرام لم تتحرك
فقال حسام بغضب ….
اتحركي بسرعه من هنا
ايضا لم تتحرك غرام ظلت تضغط علي الازار وهي متوتره بشده
حسام بغضب اكبر وصوت عالي …..
انتي سامعتني سيبي اللي في ايدكي فورا
سامر بقلق ….
فاضل عشر ثواني
احمد بحده ….
غرام سيب اللي بتعمليه
لكنها لم تسمع اليهم وفجاه بدا العداد في العد التنازلي 5 4 3 2
فضغطت غرام بسرعه علي انتر وهي تغمض عيونها بخوف كبير

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية قائد الغرام)

تعليق واحد

  1. يا جماعه البارت الخامس والسادس والسابع والثامن والتاسع مش راضيين فاتحه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: