روايات

رواية حبي لم يكن مستحيلا الفصل السابع 7 بقلم بسملة بدوي

رواية حبي لم يكن مستحيلا الفصل السابع 7 بقلم بسملة بدوي

رواية حبي لم يكن مستحيلا البارت السابع

رواية حبي لم يكن مستحيلا الجزء السابع

حبي لم يكن مستحيلاً
حبي لم يكن مستحيلاً

رواية حبي لم يكن مستحيلا الحلقة السابعة

 

7..
كنت بحاول انزل التندا عشان محدش يشوفني بس مش طولتها..جبت كرسي ولسا بشد الحبل.. فجأه رجله فلتت برا البلكونه… عاااااااا عززززز الحقني مسكت في احبان الغسيل جامد عشان ما اقعش… بس فجأه..
اتنفضت من على السرير.. صرخت بخوف…..
عاااااااااا الحقنيييي ياااااا ابيييييه.. الباب خبط جامد
روااااان روااااان مالك في اي افتحي
ثانيه ثانيه.. يعني كُل دا كُنت نايمه.. كل دا كان حلم.. قعدت اتعيط… وفجأه لقيت الباب اتفتح وعز دخل بسرعه… روان مالك انتي كويسه مفتحتييش ليه .. روان انا يعني احم اسف على اسلوب مريهان …
بصتله بدموع… طلقني يا ابيه انا هريحك مني خالص.. وتخطب ماتخطبش انا ماليش دعوه.. خلاص انتِ بعملتك دي نهيت كُل الي بينا..

 

 

عز ببرود…. مش بمزاجك..
لاااااا بمزااااااجي وهقووول لجدووو انك خاااااطب ومش معتبرني مرااااتك ولا كأني موجوده وكماااان قووولتلي معرفش حد اني مرااااتك مستعر منيييي هااا ولا عشااااان السنيوووره بتاعتك الي خاطبها.. طلقنييي بقوووولك
عز بعصبيه……. مش خطيييبتي.. مريهااااان مش خطيبتي… زميلتي في الشغل… بس وانا الي طلبت منها تقووول انها خطيبتي عشااان.. “سُكت”
بقلمي بسمله بدوي
فرحت اوي وقوولت معقول الحلم هيتحقك وبيعمل كدا عشان فرق السن ما بينا
_عز
لقيته بصلي باهتمام عشان مقولتش ابيه ندهت باسمه على طول.. احم عز انت بتحبني… لو بتعمل كدا عشااان فرق السن الي بينا.. وربنا مش في دمااغي ولا بيفرق معايا و..
عز ببرود……. فرق السن اي… افهمي انا مش بحبك انتي في نظري اختي الصغيره وهتفضلي على زمتي لحد ما اسلمك لِ الي يحافظ عليكي ويصونك
برقت ودموعي نزلت اكتر…. بتتكلم جد

 

 

 

عز بهدوء…. ادخلي غيري هدومك وذاكري كويس مفيش وقت امتحاناتك اخر الشهر.. وسابني ودخل اوضته وقفل الباب… وانا لسا واقفه مكاني ببص على طيفه
بسهووله كدا يا ابيه… مسحت دموعي ودخلت غيرت هدومي واتوضيت وصليت.. لبست هوت شورت اسود وباضي اسود بحملات وسيبت شعري
ماااشي يا ابيه.. يا انا يا انت انا متأكده… انه بيحبي نظراته وحنيته وخوفه واهتمامه عليا… كل دا بيأكدلي انه بيحبني…
فوني رن كانت ليان صحبتي
الو يا روان وحشتيني
وانتِ كمان وحشتيني
مال صوتك.. انتِ كُنتي بتعيطي..
حكيت لها الي حصل
ليان : طب ما حلو اهو .. مش مطلعتش خطيبته وبيضحك عليكي…
بس قالي انتي زي اختي الصغيره يااا لياااان.. افهمي… وكمان الحلم ياريته كان حقيقيه
هههه من كتر ما بتحبيه و بتفكري فيه ..
ليان ايه الي بيضحك الله
ليان بضحك… ههههه خلاص اسفه… بس انا متأكده انه بيحبك يا رورو.. نظراته في الكلاس وموضوع يامن.. واهتمامه بيكي دا.. بيأكد ليا وبعدين نظراااته دي عُمرها ما تكون نظرات اخ لِ اخته
طب هو ليه بيعمل كدَ
الله اعلم.. ممكن مش عاايز يشغل تفكيرك عشان يعني انتِ3ثانوي وكدَه

 

 

 

تفتكري يا ليان… ياريت بجد
ان شاء الله… انا عندي فكره هنعرف بيها انه بيحبك او لا
ايه هيا
ااا بس
مابسش… مش انتي اول ما سمعتيه في الفون قال كده اضايقتي وغيِرتي عليه
ايوا
يبقى ندوقه من نفس الكاس.. هاا
بس
مااابسش يا ختي… اخلصي
لسا هرد.. سمعت صوته بينده عليه
عز: روااان
بينده عليا يا ليان اعمل اي
رُدي عليه
لا
اخلصي يااروان… هقفل انا بقى ما تنسيش الخطه.. وانا هطمن عليكي الصبح تصبحي على خير
ح حاضر.. وانتِ من اهله
الباب اتفتح وخبيت الفون بسرعه ورا ضهري
رفع حاجبه….. مش انا بنده عليكي.. ولقيت باصص عليا جامد.. استغربت بس بصيت على لبسي وضرخت
عااااااااا انت انت ازاي تدخل عليا كده من غير ما تخبط وجريت بسرعه على اوضه اللبس ولبست الاسدال…
عز ببرود….. والله انا حُر وانا جوزك مش حرام يعني…
لولو سمحت.. متتكررش تاني.. انا كده مش هبقى على راحتي ولا اقعد يعني بالاسدال 24ساعه عشان سيادتك
لقيته بيقرب مني….. كُنتي بتكلمي مين واول ماشوفتيني خبيت الفون وقفلتي…
ووانت مااالك
روووووان.. اخد الفون مني… الباسوورد اي

 

 

 

عااايزه فوووني لو سمحت جيبُه….. مش هقول
يلهوي… اقوله اي دا… دا الباسوود عيد ميلاده يلهوي عليا وعلى حظي
طب تمام وحط الفون قدام وشي… ببصمه للوش.. وانا بحرك وشي .. مسك وشي عشان محركهوش
عز بعصبيه.. مين الي متصل بيكِ 10مرات ده
رديت بسرعه….. دا حبيبي
عز……؟!

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: