روايات

رواية توبة الفصل السابع 7 بقلم نينا أوهارا

رواية توبة الفصل السابع 7 بقلم نينا أوهارا

رواية توبة البارت السابع

رواية توبة الجزء السابع

توبة
توبة

رواية توبة الحلقة السابعة

أنهى رفيق عمله وأسرع بعد أن رأى اتصالات توبة
رفيق:السلام عليكم ، توبة يامرحبا انهيت درسك بسرعة اليوم ..
توبة بابتسامة مصطنعة:نعم ..
رفيق:اتاخرت كثيرا
توبة:لاعليك اخبرتك اني سانتظرك
اقترب منها لكنها دفعته
توبة:نحن صائمين اجله ..
رفيق استغرب منها وبدى له الامور لايقتصر على حضن ..
في البيت
صلت قبله وذهبت لتجهز الفطور اتى الى المطبخ
توبة لاساعدك
توبة هزت رأسها لا داعي ..
أذن أكلا وشكرا الله ..
تسابيح ، استغفار وحان وقت النوم
رفيق يسحب توبة ليتكلم معها ولكنها تحاول الافلات
رفيق: توبة مابك ..ماذا جرى
توبة :لاشيئ .. اذا كان هناك شيئ أخبرني أنت ؟(باستهزاء)
ذهبت لغرفتها
جلس في الصالون يتذكر ماحدث لكن لاشيئ يزعج او يحزن
دخل غرفتهما وجدها نائمة على الكنبة
رفيق بغضب توبة استفيقي
لكن توية كانت بالفعل نامت
اعاد ماقاله وهنا استفاقت
استفاقت وقالت نعم لما تصرخ ؟؟

 

 

 

 

توبة مابك لما تركتي فراشنا ؟؟
توبة باستهزاء اولست من ترك فراشنا في اول ليلة بسبب الشقراء خاصتك والتي تحبك مهما كان وضعك ياسيد رفيق ..
استغرب من كلامها توبة عمى تتحدثين ..
توبة:هااه تظاهر انك بريئ الست من أخذت كل حياتها لانكما تعشقان بعض
اعطته الصور وبدات بقراءة الرسالة ..
وجه رفيق صار اصفر توبة دعيني اشرح ..
توبة:ماذا تشرح يارفيق ؟؟هاه قل لي
تشرح لي علاقاتك المتعددة او علاقتك مع هذه الفتاة التي تربي ابنكما في الغربة ؟؟ام ستشرح لي عن ابنكما الغير شرعي ؟؟ من اين ستبدأ
رفيق:توبة حبا في الله اسمعيني
توبة:طلقني رفيق
توبة كفى ارجوك انتي لاتفهمين الامر والله ليس كما ذكر والله ياتوبة
توبة باستهزاء كلكم مثل بعض ماشاء الله قل لي ايضا الشرع حلل 4 يانور عيني
توبة اهدئي رجاءا .
اقترب منها لكنها صرخت بأعلة صوتها وكانت شرارات الغضب بادية على وجهها
رفيق:ارئفي بحالي توبة تدرين انه لاحول لي الان _ارجوك
توبة:قلت لك اقف معك مهما كان الوضع وأعطيك حبي لاخر حد لكن الخيانة لاااا سأجعلك تندم يارفيق تذكر هذا
رفيق اندهش اين حبها اين ؟؟ هل هذه ملاكي اين توبة من كل هذا ..خرج وجلس في الصالون يقرا الرسالة اللعينة التي زرعت شقاقا بينهما .
نام من فرط التعب على الكنبة استفاق على اذان الفجر خلع نظراته وجد دوائه على الطاولة وثيابه أمامه الخاصة بالعمل وفطوره
توبة اين انت؟؟

 

 

 

 

دخل غرفتها كانت وضبت أغراضها كتب ومااليه وغادرت ..
ارتبك اسرع الى محطة نقل الطلبة
حينما وصل سأل الشاف توبة ○○○○○هل ركبت في الحافلة
اجاب
نعم سيدي لقد غادرت حافلتها منذ قليل ..
توتر رفيق وأصابه الدوار حاول الاتصال بها فوجد ان رقمها قد قطع
رفيق بجنون تباااا تبا تبا اين انت لما تفعلين بي هكذا لما ….
توجه الى الجامعة وهو غاضب التقى بصديقه
رفيق كيف الحال
رفيق بانزعاج لست على مايرام ولااود ان اتكلم
بالله عليك اهدء لم ارك هكذا من قبل خير
توبة غادرت البيت جرى مشكل بيننا
اهدء واشرحلي ..
في صف توبة
الدكتور يشرح …
انتهت الحصة خرجت توبة مع صديقاتها كان رفيق واقف بقرب سيارته مع صديقه الذي يدرس توبة
استأذنها الاستاذ
الاستاذ:السلام عليكم
صديقة توبة : وعليكم السلام
الاستاذ:كيف حال الفصل؟؟
ردت بخير شكرا

 

 

 

 

كان رفيق غاضبا من توبة
صديقة توبة :استاذ رفيق ، متى الفرض؟؟
رفيق ببرود:لاادري حينما يحين وقته سأعلمكم ..
صديق رفيق:انسة توبة كيف كان أدائك في الفرض ؟
توبة بكل هدوء:لابأس به
صديق رفيق:توبة اين تقيمين الان (سؤال لهدف ما)
ردت عليه ببرود في الاقامة
استدار رفيق منزعج ولما الاقامة اليس لديك بيت
ردت باستفزاز
احيانا الشاؤع ارحم من بيت يحتضنه شخص ذو وجهين ثم غادرت
انزعج رفيق بضدة حاول صديقه التحكم به
رفيق هي لاتدري الحقيقة انه رزين اهدء لطفا انت عاقل مابالك هذه امراة مهما كان سنها الغيرة بها شيئ فطري ..
تنهد رفيق بصعوبة وتحكم باعصابه
مالذي سيحدث بعد هذا؟؟

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية توبة)

اترك رد