روايات

رواية أنت عمري الفصل التاسع 9 بقلم سلطان زماني

رواية أنت عمري الفصل التاسع 9 بقلم سلطان زماني

رواية أنت عمري البارت التاسع

رواية أنت عمري الجزء التاسع

أنت عمري
أنت عمري

رواية أنت عمري الحلقة التاسعة

اضايقت اوي من تقلها عليا مع انها بتحبني وعايزاني ليه

بتصعبها عليا كده طب هو عجبها حبي ليها وهي مش بتحبني

ولا حكايتها اي اليوم ده رحت سهرت مع صحابي وخربنها

ورجعت استجيب تاني للبنات الي كنت اعرفها واتعرفت كمان

علي وحده جديدة وعملت معها علاقة وطلعت بت لازقة بغيرة

مش مبطلة اتصال واهتمام بقيت نفسي اخليها تشوف أنا

بيتعمل علشاني اي يمكن تحس بالمرار الطافح الي معيشاني

فيه ومبقتش متحمل تقلها وشايف أنه غرور وتكبر واني لو في

حد في حياتها عادي تروح ليه وتسبني لدنيتي وبدأت اقنع

نفسي بكده اول مره احس اني خايف وانا نايم مع وحده واول

مره احس اني بخون حد كنت اغمض عيني علشان اتخيلها

واشوفها وانا معها حولت انساها بيها بس مقدرتش

حياتي من غيرها مش حياة أنا بتهرب منها بس هي ساكنة

 

 

 

 

اصلا جوايا.. الشك لعب في دماغي انها مقضيها واكيد هي

بتكلم حد أو بتقابل حد فضلت اسبوع ارقبها لحد ما اخر يوم

ركنت عربيتي ونزلت امشي وراها فضلت امشي وراها لما

رجلي وجعتني خطوتها سريعه جدا ويتدخل في المحلات

تتأخر وتقعد تتفرج وتستفسر وكل ده وانا متاكد من جوايا اني

هيجي زميلها وهتقابله في الاخر دخلت كام محل وراء بعض

وكانت عيني عليها معرفش تاهت مني ازاي لقيت كشك وقفت

جبت من عنده سجاير ومياة ومناديل تعبت من كتر ما بلف

وراها وببص جنب الكشك لقيت واحد بتاع جرايد وفارش

كتب ع الأرض ولقيت الي بتبحلق ليا ازازة المياة وقعت مني

والسجائر ومفاتيح العربية جبتهم ومعرفش مالها متنحه ليه

دي قربت عليها ومعرفش ابو ام حالة الارتباك والتوتر الي

بتجيلي لما اشوفها سببها اي واشمعنا مع دي

_ ايه الصدفة الجميلة دي انتي بتعملي اي

هاجر ..انت الي بتعمل اي

_ انا كنت معدي بالعربية ركنت اجيب سجاير ومياة انتي بقا بتعملي اي

هاجر ..أنا كنت بشتري كريمات وحاجات ومتعوده اشتري كتب من هنا

 

 

 

 

_ طب انا مروح لو تحبي اوصلك

هاجر ..هي عربيتك فين

قولت في سري احيييية فضلنا ماشين انا وهي يجي ربع ساعة

ومن كتر ما توهتني مبقتش مركز في انهي شارع بالظبط لحد

ما وصلنا واول ما ركبت لقتها لفت وشها ليا وقبل ما اتحرك

قالتلي انت متاكد انك كنت ماشي بالصدفة

_ اه بس أنا كنت مخنوق شوية ف اتمشيت شوية وفضلت

اتفرج ع المحلات ومختش بالي من المسافة الي مشتها

هاجر ..بس انت فولتلي انك ركنت العربية جنب بتاع الكتب

والكشك انت بتكدب صح

_ اه بكدب ياستي

هاجر ..طب قولي بقا كنت بتعمل ايه هنا

من كتر ما اعصابي بايظة ومتوتر والعربية كل شوية تبطل مني

وكلاكسات ورايا وعمال اخد شتيمة عنب من الناس الي ورايا ركنت العربية

_ كنت برقبك ياهاجر

هاجر..بترقبني ليه أن شاء الله

_ علشان حسك متغيرة معايا اول مره وحده تتعبني كده

هاجر ..ماشاء الله ده انت تعرف كتير بقا

_ لا أنا مش بعرف حد بس في المرتين الي خطبت فيهم يعني

 

 

 

 

هاجر..عينك فضحاك اووي وباين فيهم انك كداب ياعمر

_ هو ده الي فهمتيه من عيني بس ياهاجر

هاجر ..قالتلي لا فاهمه كل حاجه بس يمكن خايفة شوية مش اكتر

_ خايفه من اي

هاجر ..خايفة اتسرع في حكمي عليك خايفة اخد خطوة أو احبك وتجرحني تخزلني

_ أنا اجرحك ولا اخزلك والله ابدا ده انا من ساعة ما شفتك

وانا حالي اتشقلب خالص حفظت جدول محاضراتك ومواعيد

نزولك وطلوعك بفضل قاعد ب ٨ساعات وكل املي بس اني

اشوفك في ظل اني لو عايز اعمل كل حاجه هعملها والله

هاجر ..تعمل ايه مش فاهمه

_ معملش حاجه ياهاجر بس بجد حبك عذبني اوووي وحتي

عذابي في حبك حلو بس الشك بيجنني تعرفي أنا كنت اوقات

بتمنا اني كنت اشوفك مع حد علشان يمكن ده يساعدني اني

انساكي بس في كل مره كنت بتمسك بيكي اكتر ..انتي في حد

في حياتك ياهاجر

هاجر ..انت لو في وحده في حياتك كنت فولتلي كل الكلام ده ياعمر

_ لا طبعا مستحيل

هاجر ..أنا بقا لو في حد في حياتي مكنتش سمعت حرف من

كل الي انت قولتله ده وانفصل بقا وصلني وانجز

_ حاضر هنجز اهو هاتي بقا رقم موبايلك

اخدت مني موبايلي وانا بطني كركبت وكنت ووشي جاب

الاوان الطيف من الخوف لتدخل ع المسانجر او الواتس أو

 

 

 

 

تفتح الاستديو سجلت رقمها وادتني الموبيل وفضلت تحكيلي

اني دي اخر سنة وانها معندناش اصدقاء غير هي وحده بس

قرايبها بس قبل البيت نزلت وفضلت قاعد في العربية قافل

الازاز اشم في البريفوم بتعها

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية أنت عمري)

‫9 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: