روايات

رواية وآه من الثأر الفصل الرابع 4 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر الفصل الرابع 4 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر البارت الرابع

رواية وآه من الثأر الجزء الرابع

وآه من الثأر
وآه من الثأر

رواية وآه من الثأر الحلقة الرابعة

 

رواية وآه من الثأر
بقلمي #نورعصام
الفصل الرابع
عاصم. شدها عليه وقالها مش كفايه هجر بقا
نور. بعصبيه قالت ابعد عني اياك تلمستي
عاصم. انتي مراتي لو ناسيه وانا ساكت بمزاحي
نور. تمام كمل بقا وبردو بمزاجك
عاصم. وهي يتحسس حسدها بيده قالها بس انا بقا مزاحي دلوقتي طالب حاجه تانيه
نور. مستحيل تلمس شعره مني روح للي كنت معاها
عاصم. دا احنا بنغير بقا

 

 

نور. بعند قالت انا اغير عليك ليه قلة رجاله
عاصم. نعم انتي بتقولي ايييه
نور اللي سمعته وبتحاول تبعد عنه
عاصم اتعصب اكتر والعرق الصعيدي نبح عليه ومسكها بقوه وقالها جسما عظما لو لسانك نطج بالكلام دا تاني لكون جاتلك فاهمه فااااهمه
نور بخوف هزت راسها
عاصم. ودلوقتي بقا يا حلوه انا عاوز حقي فيكي
نور. عاصم ابعد احنا متفقين
عاصم. علي ايه يا جلب عاصم
نور. بتحاول تكون قويه وخصوصا مع كلامه واحساسه بيها وحركة ايده علي جسدها قالت عاصم احنا بينا اتفاق التزم بيه ارجوك بقلم نور عصام
عاصم. بكل حب وعشق قالها بس انا بقا ناويت اخل باتفاقي معاكي اعمل ايه مش بايدي وباسها من خدها ونزل علي شفايفها وباسها بوسه سريعه وبعدين قالها قلبي شاور عليكي وقالي هي دي الي هتسعدك وباسها بوسات متفرقه جنب شفايفها وضمها اكتر لحضنه
نور خلاص بتنهار بين ايديه
عاصم. مراتي وحلالي وانا عايزها وكلي بيطالب بحقه فيها وضمها اكتر واكتر لحضنه وباسها ف عنقها وقالها نور عيني
نور. مش بترد
عاصم. ابتسم وباسها ف شفايفها حتي انفرجت شفتيها تلقائي منها واعصابها خلاص انهارت واتمسكت به وف لحظه بعد عنها وقالها مليش نفس ليكي وقام وسابها
نور. دموعها نزلت وروحها خلاص حسه انها هتطلع وقلبها حسه انو هيخرج من بين ضلوعها دفت وشها ف المخده وصوت شهقاتها عالي
عاصم. بصلها وف نفسه قال وريني ازاي عاوزه تنتقمي يا بنت عامر وكمان بتتحديني ومش عايزاني انا هربيكي واكسر منخيرك واعلمك الأدب من جديد وف لحظه قرب منها وسحب الغطا عليهم واخدها ف حضنه

 

 

 

نور. بتبعد منه
عاصم. نامي قولتلك مليش نفس ليكي
نور. بتعيط وبعدين نامت
عاصم. كمان نام
وتاني يوم
نور صحيت وقامت راحت الحمام وبعد شويه خرجت
عاصم. بصلها وقال صباح الخير ولا بلاش عارفك مبتحبيش الخير وسابها ودخل الحمام
نور ماشي يا عاصم بس اخرج من هنا وهوريك
عاصم. خرج لقاها قاعده عالسرير وبتبصله
نور اتنهدت وبعدين قالت عاصم انا لازم ارحع المستشفي والجامعه انا كدا بجد هضيع مستقبلي انا بقالي فتره هنا ومروحتش انا ف امتياز يا عاصم ياريت متنساش
عاصم. بصلها ومردش عليها
نور حرام عليك كدا
عاصم. بردو مردش عليها
نور. انا بكرهك بكرهك ياريتني موت قبل ما اشوفك
عاصم. قرب عليها
نور رجعت لورا حتي التصقت بالحيطه
عاصم. حاوطها باديه ومال عليها وهمس جنب ودنها وقال بقا انتي بتكرهيني ها ومال مره تانيه علي شفايفها وباسها بوسه افقدتها صوابها
نور. اعصابها ارتخت
عاصم. تعمق اكتر ف قبلته وضمها اكتر لحضنه وبعد عنها وسند جبينه علي جبينها وقالها قلب عاصم هيوقف منك ومن جمالك وبرائتك اللي شايفها منك وانتي معايا
نور. دقات قلبها بكاد نخرج من بين ضلوعها من كثرتها
عاصم. حط ايده علي قلبها وقالها اهدي حبيبتي انا معاكي ومش هسيبك انتي ملكي وانا ملكك وباسها مره اخري من شفايفها حتي استسلمت تماما بعد عنها وبصلها ورفع حاجبه وقالها ياتري لسه بتكرهيني يا نوري ولا لأ
نور. صرخت ف وشه وقالت بتعمل فيا كدا ليه بتلعب بمشاعري ليييه حرام عليك وضربته عدة ضربات متتاليه علي صدره وبتقوله ماشي يا عاصم من دلوقتي هتشوف نور تانيه خالص وهخليك تندم
عاصم. ببرود قالها اعدلي لبسك واجهزي هننزل نفطر يلا
نور ظبطت نفسها وبصتله بقوه وقالت انا جاهزه ونزلو
عاصم. امي فين يا صابحه
صابحه. لسه اوضتها يا بيه
عاصم. بستغراب قال كل دا معقول لسه نايمه
نور. انا هروح اشوفها
عاصم. وانا جاي معاكي وبس دخلو لقو
ثريا. تعبانه ومش قادره تاخد نفسها
نور جريت عليها وقالت دي شكلها ازمة ربو فين البخاخ بتاعها
عاصم. مش بيرد وم مصدوم من منظر امه
نور بصوت عالي قالت عاااصم فوق وهات البخاخ امك بتموت الكل سمع صوتها وهي بتصرخ جريو عليها
عاصم. واقف لسه ومش ببتحرك
نور. زئته وقالت ابعد كدا وراحت علي كيس العلاج وطلعت منه البخاخ وفتحت بوؤها وعطاتها وطلعت جنبها واخدتها ف حضنها وقالت ماما حبيبتي اهدي وخدي نفس براحه الحمد لله انتي بخير يا عمري
رشاد. ايه اللي حوصل
نور ازمة ربو يا عمي والحمد لله اننا لحقناها
هنيه. وانتي اش عرفك انها اكده
نور. انا دكتوره وعرفت من الاعراض اللي شوفتها عليها
هنيه. بشهقه ضكتوره
نور ايه مكنتيش تعرفي ولا ايه يا طنط
هنيه. عوجت بوئها

 

 

 

عاصم. بص لامه ودموعه ملت عيونه
امه. اخدت نفسها وقالت انا بخير ياولدي متجلجش عليا
عاصم. راح عليها ومسك ايدها وباسها وقالها يلا علشان نروح المستشفي يلا جومي
امه. اروح المستشفي ومرت ولدي ضكتوره
نور. بمرح قوليلو يا ماما دا حتي يبقي عيب ف حقي
عاصم. لازم بردو اطمن عليكي نور لسه دكتوره صغيره
نور. مفيش داعي يا بشمهندس ماما كويسه وبس تفطر وتاخد باقي دواها هتكون بخير اكتر وبعدين بكرا باذن الله بنروح نعملها فحوصات وشوية تحاليل
ثريا. طبطبت علي ايدها وقالت ربنا يخليكي يابتي
عاصم. وليه مش انهارده نروح
نور. علشان ماما حاليا ضغطها نازل لكن حالتها مستقره وبس تفطر وتاخد دواها بتكون بخير لان ف فحوصات وتحاليل لازم يكون الضغط عندها مضبوط ف احنا هنظبها انهارده
عاصم. بصلها وسكت
هنيه. طيب يلا الفطور جاهز
نور. قالت لحظه انا هجيب ل ماما هنا تفطر وانتو روحو افطرو وباست ايد ثريا وابتسمت ومشيت
هنيه. طيب يلا يا رشاد علشان تشوف حالك
رساد سلامتك يا ام عاصم
ثريا. بتعب قالت الله يسلمك يا خوي
عاصم. بعد عمه ما خرج قالها امي انتي بخير
ثريا. طبطبت علي ضهره وقالت طول ما انتي ومرتك بخير انا بخير ياولدي وبعدين جولتلك متحلجش احنا عندينا ضكتوره
عاصم. ابتسم
ثريا. ليه مجولتليش ان نور ضكتوره
عاصم. مكنتش اعرف انكم مش عرفين
ثريا ببتسامه قالت ربنا يحفظها ياولدي والله اني خايفه عليها
عاصم. من ايه با امه
ثريا. من هنيه وخصوصا دلوج بعد ما عرفت ان نور ضكتوره
عاصم. وفيها ايه
ثريا. مرت عمك عتغير ياولدي ومش عتسكت غير لما تأذي البت الغلبانه دي
عاصم. متجلحيش يا امه نور بردو مش سهله
ثريا. بس عمرها مهتكون جد هنيه
عاصم. اعمل ايه بس يا امه
ثريا. خدها وادلي علي مصر كام يوم
عاصم. انا فعلا كنت ناوي اعمل كدا وخصوصا ان نور ف اخر سنه ف الجامعه ولازم تروح بس دلوقتي مش هقدر اروح واسيبك وانتي تعبانه
ثريا انا زينه ياولدي
عاصم. بس اتطمن عليكي ربنا يحلها من عنده
ثريا. يابني اسمع كلامي
عاصم. خلاص يا امه هنروح كلنا علي مصر بس متقوليش ل نور حاجه وبصلها بنظره فهمتها
ثريا. متجساش عليها ياولدي
عاصم. اتطمني يا ام عاصم

 

 

نور. دخلت وقالت يلا يا ست الكل
ثريا تسلم يدك يا بتي
نور. تسلمي وتعيشي يا ست الكل وبعدين قالت انا بقا انهارده هكلك بايدي وابتسمت
ثريا. بهزار قالت اوعي يابت يانور تكوني عملتي حاجه ف الوكل كيف ما عملتي ل هنيه ف العصير
نور. هههههه كانت تنقطع ايدي لو بس فكرت اعملك حاجه دا انتي روحي يا ام عاصم وباستها من خدها وهي بتاكلها
عاصم. جواه مبسوط وفرحان طبعا باللي شايفه من نور ناحيو امه وبعدين بصلها وقال خدي بالك بردو يا ام عاصم واوعي تأمني لأي حد وكان بيعاندها
ثريا. غمضت عيونها وقالت انا مع بتي كيف ما أمن وبعدين قالت يلا يا بت يانور اكلني انا خلاص اتعودت عالدلع منيكي وهاكل كل يوم من ايدك
نور حطت اللقمه ف بوئها وقالت ربنا ميحرمني منك ابدا وحضنتها وبصت ل عاصم وطلعت لسانها
عاصم. هقطعهولك ان شاء الله
نور متقدرش
ثريا. لانقاذ الموقف قالت كل ياولدي
نور لأ الأكل دا بتاعك انتي بس ياست الكل وهو يروح يقعد مع عمه ومراته برا
عاصم. بعند فيها اكتر قالها طيب ايه رأيك بقا انا هاكل من دا وانتي اللي هتأكليني بايدك
نور. بتحلم يا بني
عاصم. قعد جنبها وضم نفسه ليها اكتر ومال علي كتفها وقال يلا يا قمر اكليني انا جعان وعاوز امشي اشوف شغلي
نور اتوت ت ووشها احمر وخصوصا وامه موجوده
ثريا. ابتسمت
نور بهمس قالت عاصم عيب كدا ماما قاعده
عاصم. هتأكليني ولا اعمل حاجه تانيه قدامها واعتقد انتي عرفه انا هعمل ايه
نور. بدقات قلب لا متناهيه قالت خلاص وحطت الاكل ف بوئه مره ورا مره
عاصم. شطوره نوري
نور بتحط اللقمه ف بوئه
عاصم. قرب اكتر واكل صوباعها
نور مش قادره تتكلم
عاصم. ابتسم ولسه ماسك صوبعها جوا بوئه وبين شفايفه وبعدين حرك لسانه علي صوباعها
نور. خلاص هتموت من الأحراج والكسوف قدام امه بصتله والدموع ف عيونها
عاصم. ضم شفايفه علي صوباعها وبعدين سابه وقالها خلاص عفونا عنك
ثريا. ههههههه
عاصم. تسلم ايدك يا قمر وبعدين قالهم انا ماشي عوزين حاجه وبص لنور
ثريا. تسلم ياولدي
نور. بدون وعي قالت ترجع بالسلامه
عاصم. الله يسلمك يا قمري ومشي
نور. شالت الأكل وبعدين عطت الدوا ل حماتها وبعدين نامت ف حضنها وقالت قوليلي بقا يا قلب نور مين البت البايخه اللي جت امبارح هنا وكنت عاوزه اموتها
ثريا. ههههههه
نور. والله كنت حسه اني عاوزه اجيبها من شعرها الملزقه دي
ثريا. بضحك قالت اهدي يا شعنونه دي تيجي امل بت عمك عاصم واخته ف الرضاعه وكمان مخطوله ودخلتها بعد جريب
نور. اممم يعني كان بيغظني ابن ثريا
ثريا. اتحشمي يابت
نور استني بس انتي كدا يا ثريا اما افهم عمايل المحروس ابنك دا انا هطلع عينه وعين امه
ثربا. ههههههه امه يا جليلة الربايه

 

 

 

نور. بمرح مش انتي يا ثريا وحضنتها
ثريا. نور يا بتي اني عاوزه اتحددت معاكي شويه
نور. اتفضلي يا ماما
ثريا. خلي بالك من جوزك واكسبيه لحضنك واوعاكي تبعديه عنيكي ولا تخليه يبعد عنك انتي مرته وحلاله وبعدين بصتلها بصه نور فهمتها وقالت جوزك عنديه مكتب اهنه ومعه ناس كتير شغاله وكمان عنده شركه كبيره جوي جوي ف مصر واكيد فيها موظقين كتير وبنات مصر ممكن يلفو عليه وياخده منيكي بقلم نور عصام انتي بتي وعلشان اكده بوعيكي وراح اجولك كلمتين كمان جوزك لو ملجاش عنديكي اللي هو عايزه هيدور عليه برا وانتي خبره كلامي زين ومسكت ايدها وقالت الشاب اللي لساته متحوزش عجله مش بيفكر كتير ف الحاجات دي لكن الراجل اللي اتجوز ويبجي له احتاحات وعايزها من مرته ولو ملجهاش عشوفها ف مكان تاني
نور بصتلها وطبعا فاهمه كل كلامها
ثريا. انا امه بعطيه الدنيا من حب حنان وكل شئ يتمناه ويحتاجه لكن انتي مرته واللي عنديكي اني مجدرش ادهوله فهماني يانور فهماني يا بتي
نور. رمت نفسها ف حضنها وعيطت
ثربا. طبطبت عليها وقالت جوزك بيحبك
نور بعياط قالت بيحبني
ثريا. ايه واني بنفسي شايفه حبه ليكي ويمكن عشج كمان ولدي وانا عرفاه
نور. دا بيعاملني زفت الزفت
ثريا. معلش هو طبعه حامي شويه وعصبي بس انتي تجدري تهديه بكلمه منيكي دا جوزك يا بتي
نور. طيب قوليه يخليني اكمل تعليم دي اخر سنه وهو معاند معايا ومش راضي وكدا مستقبلي هيضيع
ثريا. متخفيش انا بس يرجع بالسلامه هكلمه
نور. احلي ماما وحضنتها ونامت ف حضنها
بعد بعض الوقت
عاصم. رجع من شغله وسأل علي امه ودخل اوضتها لقي نور نايمه ف حضن امه وكمان امه نايمه وحطه دراعها علي نور براحه ابتسم وصورهم وبعدين راح عليهم وقال امه امه
امه. فتحت عيونها وابتسمت وقالت حمدلله عالسلامه ياولدي
عاصم. الله يسلمك ياجلبي وبص ل نور اللي ف حضنها
امه. ابتسمت وقالت بت حلال وطيبه كتير
عاصم. دي طيبه دي
نور. صحيت وقالت ايوا وكيوت كمان وضمت نفسها اكتر ل امه روايات بقلم نور عصام
عاصم. كيوت فوقي يا بنتي شكلك لسه نايمه وبتحلمي
نور. اه وكمان بحلم اني ف المستشفي والجامعه
عاصم. اممم دا فعلا حلم وقعد جنبها وقال ولازم تفوقي كدا علشان تحضريلي الاكل
نور. اتنهدت وبعدين قالت بقولك ايه يا بن ثريا قولتلك ميت مره انا مش خدامه عندك ومش هعملك حاجه
عاصم. ابن ثريا
نور. بغمزه ل امه قالت هو انته مش ابنها ولا ايه وعموما خلاص مفيش مشكله انا عرفت الحقيقه
عاصم حقيقة ايه
نور. حقيقه انك مش ابنها وعلشان كدا اتدايقت لما انا عرفت
عاصم. اومال ابن مين يا ام العريف
نور. ماما ثريا حبيبتي قالتلي انها لقتك علي باب المعبد اليهودي واخدتك وقالت تكسب فيك ثواب
عاصم. ضغط علي سنانه وقاله المعبد اليهودي
نور. الله هو انا اللي قولت وعموما سرك ف بير يا قلبي
عاصم. مال بدماغه عليها وبهمس قال انا هوريكي
نور. بشهقه بعدت عنه واتمسكت ف امه اكتر
عاصم. مال اكتر عليها وبقت انفاسه تلفح انفاسها
نور. بهمس قالت ثريا الحقيني هموت
ثريا. عاصم اكده هتوجنعي من عالسرير
عاصم. بعد عنها وقال حقك عليا يا امه

 

 

نور. اتنهدت واخدت نفس عالي
عاصم. ها هتقومي تحضري الاكل ولا
نور. نطت من السرير وهي عالباب قالت انا نور عامر واللي يحاول بس يضغط عليا امه داعيه عليه
عاصم. قام وقف
نور جريت علي برا
امه. ههههههه براحه يا ولدي
عاصم. مجنونه
امه. حبيبي مرتك عاوزه تروح المشفي
عاصم. ببتسامه قال متقلقيش يا امه
ثريا. مضيعش مستجبلها ياولدي
عاصم. مستحيل اعمل كدا دي دكتوره وصديقيني انا بس تخلص بفتحلها عياده ولو حابه افتحلها مستشفي خاص بيها انا الحمد لله قادر وربنا مديني
ثريا. طيب ليه بتعاند وياها عاد
عاصم. علشان تتربي وتسمع الكلام وتبطل عند شويه
ثريا. هههههه والله هي طيبه كتييير بس وسمعو صوت عالي برا طلعو يشوفو ف ايه لقو
نور. انا معنلتش حاجه لدا كله
هتيه. جولتلك جبل سابق ملكيش دعوه بولادي
نور. بجد انتي ست متعجرفه وانا فعلا غلطانه اني انازلت وساعدتهم دول يغورو علشان خاطرك
رشاد. كفايه يا دضتوره اني ساكت بس علشان ولد اخوي
نور. انا معملتش حاجه
هنيه. انتي جليله الربايه ولازم تتربي من جديد وانا بجا اللي هربيكي ورفعت ايدها علشان تضرب نور بالقلم
نور. مسكت ايدها وقالتلها اقسم بالله اقطعهالك انتي اتجننتي ولا ايه
عاصم وامه مصدومين من اللي بيحصل ومش فتهمين حاجه
رشاد. قرب من نور وقالها انتي فعلا بت جليلة الربايه
نور. بعصبيه قالت احترم نفسك انته كمان اناا
عاصم. كان وصل نور وضرلها بالقلم علي وشها
نور. اتفاجئت بتصرفه

 

 

 

هنيه. فرحت وابتسمت وبصتلها بشماته
نور. بزعل ودموعها ف عيونها قالت انت بتضربني بتمد ايدك عليا يا عاصم
عاصم. بغضب قالها واكسر رقبتك كمان لما تعلي صونك علي عمي وما تحترميه
نور. ماشي يا بن الزيني بس مش نور السمنودي اللي حد يمد ايده عليها حتي لو كان جوزها وهعرفك انا هعمل ايه
عاصم. بعصبيه الدنيا كلها مسك نور من دراعها بقوه وقالها هتعملي ايه يا بنت عامر السمنودي
ثريا. وه ليه اكده يا ولدي بعد عنيها وبتشد نور منه
نور سبيه يا ماما خليه يعمل مابداله وانا وربي
ثريا. شدتها منه وقالت خلاص يا بتي وبصت ل هنيه وقالت حوصل ايه ل دا كله
هنيه. واحده جليلة الربايه وكان لازم تتربي
نور. بصتلها وقالت والله ما في حد هنا قليل الربايه غيرك انتي انا معملتش حاجه وبصت ل عاصم بقوه وقالت كل دا علشان بنتها جت عندي وقالتها اساعدها ف حل واجب الرياضه بتاعها وانا وافقت وبالفعل اخدت البت وحليت معها وفهمتها وقولتلها بس تحتاج حاجه تقولي وانا بعملها معها
ثريا. طيب ودي فيها ايه
نور لااا الست هنيه بقا مش عحبها ان بنتها تتقرب مني وتحبني جات وقالتلي اياك تاني مره تقربي من ولادي انتي اهنيه خدامه احنا جايبينك تخليص حق وكلها فتره وتغوري
ثريا. بعصبيه قالت انا جولتلك جبل سابق يا هنيه ان نور مرت الغالي وست الدار وكلمتها تمشي عالكل دي مرت عاصم الزيني كبيرنا رراية وآه من الثأر بقلم نور عصام
نور. بغضب وعصبيه قالت لا وكمان جوزها يجي يعوم علي عومها من غير مايفهم ويقل أدبه عليا بس وربي ما هسكت
عاصم. بعصبيه قاد نور اطلعي فوق
نور مش طالعه انا رايحه بيت جدي
عاصم. نووووور اطلعي فوق قولتلك
نور. مش طالعه ولا قاعده معكم تاني انتو ناس متخلفه انا مستحيل اكمل معكم
عاصم. ضربها قلم تاني علي وشها وقالها انا لما اقولك اطلعي قبل كلمتي متخلص تكوني نفدتي وكان حاد ف كلامه وعيونه بطلع نار
ثريا. بزعل قالت اطلعي يا بتي
نور. بصتلهم وطلعت فوق
عاصم. قال انا مديت يدي علي مرتي بسببك واللي سمعته منها انها مغلطتش بالعكس كانت بتساعد بتك بس جسما عظما ردي عليكي يا مرت عمي مش هيكون هاين وانتي خابره عاصم زين لما يرد
رشاد. اهدي ياولد اخوي
عاصم. بص ل هنيه وقال نور اهنيه ست الدار والكلمه الاولي والاخيره ليها دي مرت عاصم الزيني اللي بيملك كل شئ
هنيه. ميته من الخوف وخايفه عاصم يطردها لان جوزها باع كل ورثه بسببها قبل كدا
رشاد. بصلها وقالها لمي هدومك ومشوفش وشك اهنيه
عاصم. مش قبل متعتذر من مرتي
هنيه. بصتله
عاصم. بعد دجيجه واحده لو ما كنتي اعتذرتي من نور انا هتصرف معك بطريجتي

 

 

 

هنيه. بدون كلام طلعت عند نور وخبطت
نور. فتحت وقالت بأرف نعم
هنيه. باحراج قالت اني اسفه حجك عليا ياضكتوره
نور مستغربه كلامها
هنيه. حجك عليا يادضكتوره مكنش جصدي ونزلت
نور. قفلت الباب وقالت ايه الناس المتخلفه دي ياربي
هنيه. نزلت وقالت خلاص يا عاصم ياولدي حوصل خير
رشاد. قال علي دار ابوكي
ثريا. خلاص يا خوي مفيش داعي
عاصم. بصلها وقال لو الحوصل دي اتقرر تاني
هنيه. بمقاطعه قالت احنا اهل ياولدي وده شيطان ودخل بيناتنا ونور بردك زي بتي
عاصم. بصلها ومش مرتاحلها
هنيه. ف نفسها اصبري عليا يابت السمنودي
عاصم. سابهم وراح اوضة المكتب وهو علي اخره
ثريا. دخلت اوضتها وهي زعلانه علي نور واللي حصل وف نفسها قالت بس تهدي شويه وتنزل براضيها
رشاد. قال ل هنيه لمي الدور احنا مصدجنا عاصم يرضا عنينا
هنيه. بتوعد ف نفسها قالت والله لخرجها من اهنيه بفضيحه بنت السمنودي اللي شايفه نفسها
رشاد. هنيييه
هنيه. نعم يا خوي

 

 

 

رشاد. اوعاكي تقرري اللي عملتيه ده واصل
هنيه. حاضر وراحت عالمطبخ وجوزها دخل اوضته
نور. في اوضتها زعلانه من اللي عمله عاصم معها وكمان ضربها واحرجها قدامهم قالت والله منا قاعده هنا انا كان لازم امشي ومكملش مع واحد زي دا ابدا وقالت لازم امشي ومش بس كدا انا هنزل علي مصر بأي طريقه وفتحت باب اوضتها واتسحبت ونزلت عالسلم ملقتش حد قاعد اتنهدت وفتحت الباب وخرجت وبس وصلت الباب الرئيسي
الغفير. علي فين يا ست هانم
نور. بخضه قالت خارجه افتح الباب
الغفير. مش هجدر

 

 

نور. ليه ان شاء الله
الغفير. عاصم بيه منبه علينا محدش يخرج ولا يدخل بدون علمه
نور. انت اتجننت اوعي من وشي
الغفير. اهدي ياست هانم وانا هتصل ب عاصم بيه الاول
نور. ف نفسها منك لله انت وعاصم بيه بتاعك والتفتت ومشيت وقعدت تلف شويه ف جنية البيت وبعدين لقت سلم ابتسمت وقالت حلو قوي وراحت جرت السلم وراحت ورا البيت وسندت السلم علي الجدار وطلعت عليه وبس بقت فوق شهقت ……. يتبع

 

اترك رد