روايات

رواية طفلتي العنيدة الفصل السابع عشر 17 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة الفصل السابع عشر 17 بقلم نانسي

رواية طفلتي العنيدة البارت السابع عشر

رواية طفلتي العنيدة الجزء السابع عشر

طفلتي العنيدة

رواية طفلتي العنيدة الحلقة السابعة عشر

امام قصر الحديدي كانت تقف سيارات الحراسة خلف سيارة ادم وجاك والصحافة والاعلام بانتظار نزول هذان الامراء من السيارة لينزله بعد قليل وفي يدهم امراتهم والصحافة والاعلام ورائهم يلطقتون لهم الكثير من الصور ليدلفه الى حديقة القصر حيث تبدأ اجواء الخطبة ويجلسه في مقاعدهم المخصصة لهم لتبدأ الحفلة بعد قليل كانت تصدح اصوات الموسيقى العالية على اغنية معاك قلبي❤ للثنائيات فقط
ليقوم ادم ونانسي من اماكنهم تحت اصرار نانسي ان يرقصه على هذه الاغنية لانها تحبها كثيرا
عند جاك وروز
جاك بمرح وهو يمد يده لروز : تسمحيلي بالرقصة دي يا اميرتي
روز بابتسامة : مش هقولك لا عشان بحب الاغنية دي اووي الصراحة
لينزله جميعا الى ساحة الرقص لتبدأ نغمات الموسيقى الهادئة بالتعالي والاضواء تهدأ تلقائيا في جو مليئ بالرومانسية وكانت اعين ادم مثبتة على اعين نانسي طوال الوقت وهم لا يشعرون بمن حولهم فقط يشعرون بدقات قلبهم التي تتعالى مع هذا الشعور الذي يتولد بداخلهم وهم لا يعلمونه هذا الشعور الذي ينتابهم عندما يكونه قريبن من بعضهم هكذا مع نغمات الموسيقى هذه
قولي يا حبيبي ليه وانت عني بعيد انا شوقي ليك بيزيد وان جيت انا برتاااح💟قولي يا حبيبي ايه اللي غيرني وازاي

بتشغلني عن عمر قبلك راااااح💟 معاك قلبي❤
وبلاش تغيب عني بتوحشني 💟
معاك قلبي❤

والله ولا بنسااااك💟
معاك قلبي❤
وبلاش تغيب عني بتوحشني مليش غيرك حبيب قلبي يا احلى ملاكككك💝
جميلة انتي حينما تبتسمين لي تلك الابتسامة التي تسحرني دوما ووبحر عينيكي التي اذوب بها عشقا💖
كانت روز ترقص مع جاك على نغمات الموسيقى الهادئة وهو يضع يديه على خصرها ومربها منه بشدة وهي تحاوط عنقه بيديها وتضع راسها على كتفه مطلقين العنان لقلوبهم ومشاعرهم بالتحدث هم لا يعلمون ما هذا الشعور الذي يسيطر عليهم بعد ولكن الشيئ الوحيد المسيطر عليهم هو الحب الذي ينمو بداخلهم وكأن هذه الاغنية تحكي عن ما بداخلهم
احلى ايامي واجمل سنين تتعاش جنبك ياأما بلاش مين غيرك أتمنااااه💟
هو دا كلامي حبك مفيش بعديه💟
فتحت عيني عليه
وعرفت راحتي معااااه💟
معاك قلبي❤
وبلاش تغيب عني بتوحشني💟
معاك قلبي والله ولا بنسااااك💟
معاك قلبي وبلاش تغيب عني بتوحشني💜مليش غيرك حبيب قلبي يا احلى ملاااك💟
انتهت الرقصة وانتهت الموسيقى ايضا ليرجع الجميع الى مقاعدهم
………………………💝……………………..

في المطبخ كانت تتلفت يمينا ويسارا خوفا من ان يراها احدا ما لتبتسم بخبث وهي تخرج شيئا ما من حقيبتها وتضعه في احدى كاسات العصير لتقلبه جيدا حتى اخطلت هذى الشيئ مع العصير لتشير الى احدى الجراسين الموجودين بالمطبخ
ناريمان وهي تخرج له الكثير من النقود: خد دول
الجرسون باستغراب: ايه دول يا هانم
ناريمان بخبث: انا هقولك على حاجة تنفذها بالحرف الواحد فاهم
الجرسون بايماء: فاهم يا هانم
ناريمان بمكر: حلو اووي اسمع بقى انت هتاخد الكوبايات دي للعرسان
الجرسون: ايوة وبعدين
ناريمان بخبث: تمام شايف الكوباية دي بالذات انا عايزاك تقدمها لروز الحديدي العروسة فاهم
الجرسون بحيرة : بس يا هانم ماهو فيه عروستين انا هعرف ازاي انهي واحدة فيهم روز الحديدي دي
ناريمان بغضب: ركز معايا كدا يا غبي وانت تفهم روز اللي لابسة فستان ازرق فهمت دلوقتي هي دي اللي انا عايزاك تديها الكوباية اللي قلتلك عليها فاهم

الجرسون بخوف : فاهم فاهم بس هو ايه اللي في الكوباية دي لتكوني حطالها سم وناوية تلبسيهالي لا يا هانم انا جاي هنا اكل عيش وانا مش قد عيلة الحديدي ابوس ايدك
ناريمان بغضب وغيظ: اخرس دا انت جرسون غبي صحيح سم ايه دا اللي احطهولها لسة بدري اووي عالسم
لتكمل بتهديد: وبعدين انت ملكش دعوة باللي في الكوباية فاهم يا تنفذ اللي بقولك عليه وتاخد الفلوس دي بالذوق يا أما بقى مش هتعرف انا هعمل فيك ايه ف احسنلك تسمع كلامي من سكات فاهم
الجرسون بخوف: ف فاهم فاهم
ناريمان بغضب: يلا روح من وشي
ليأخذ الجرسون الصينية التي عليها المشروبات ويذهب من امامها بخوف
ناريمان بغل وحقد في نفسها: ان ما خليتك تندمي على كل اللي عملتيه معايا يا روز مابقاش انا ناريمان الهواري هخليكي عاملة زي المجنونة وتتفضحي قدام الناس كلها

وعلى الناحية الاخرى في الحفل كان الجرسون يتجه ناحية روز ليعطيها العصير كما طلبت منه الحية ناريمان ليوقفه شخصا ما ويأخذ الكوب منه
الشخص بجدية :جرسون هات الكوباية دي شكرا روح انت ادي باقي المعازيم
الجرسون بتوتر : بس يا استاذ العصير دا مش ليك هاته وانا هجيبلك واحد غيره
الشخص باستغراب: ليه ايه المميز في العصير دا بالذات
الجرسون بخوف وتوتر: هاا لا ولا حاجة انا كان قصدي يعني ان حضرتك يمكن مايعجبكش العصير دا
الشخص بشك : لا عاجبني وبعدين دي كلها كوباية عصير مالك متوتر كدا ليه يلا روح على شغلك
ليوميئ له الجرسون ويذهب من امامه بخوف ليلتقي بناريمان في طريقه
ناريمان بخبث: ها عملت اللي قلتلك عليه
الجرسون بتوتر: هو هو يعني بصراحة فيه واحد وقفني من شوية وهو اللي خد الكوباية اللي قلتيلي عليها
ناريمان بغضب: نعم بتقول ايه ازاي يعني خد الكوباية وانت واقف تتفرج

الجرسون بخوف: صدقيني يا هانم انا حاولت امنعه بس هو اللي اخدها وانا حسيت انه شوية وهيشك في الموضوع
ناريمان بعصبية : انت حسابك معايا بعدين بس قولي دلوقتي مين اللي اخد منك الكوباية
ليشير لها الجرسون على هذا الشخص الذي شرب كوب العصير كله للتو
ناريمان بصدمة : يانهار اسود نادر
لتكمل بغضب شديد للجرسون: دانت ليلتك سودا ومش معدية ابدا النهاردة يا غبي رايح تدي الكوباية لاخويا
الجرسون بخوف شديد: والله يا هانم ما كنت اعرف انه اخوكي انا كنت رايح ادي الكوباية للعروسة اللي لابسة فستان ازرق زي ماقلتيلي لقيته هو اللي وقفني واخد الكوباية مني
ناريمان بغضب وعصبية : اعمل فيك ايه دلوقتي ها اعمل ايه انا دلوقتي غور من وشي اطلع برة الحفلة خالص ولو لمحتك بس في مكان انا فيه مش هتعرف ايه اللي هيحصلك يلا غور

ليوميئ لها الجرسون ويذهب من امامها بخوف شديد بينما ناريمان كانت تحترق من الغضب لفشل خطتها لتردف في نفسها بغضب وغل : ماشي يا روز الكلب نفدتي مني المرة دي لكن اوعدك مش هتنفدي المرة الجاية
لتذهب سريعا الى والدتها ناهد هانم التي كانت مشغولة في الحديث مع سيادات المجتمع الراقي مثلها ولا تهتم بابناها ابدا
ناريمان بهمس وهي تسحب ناهد من زراعها : مامي تعالي معايا عيزاكي في موضوع ضروري اووي
ناهد بابتسامة : طيب عن اذنكم بقى يا جماعة خمس دقايق وراجعالكم
لتأخذها ناريمان الى مكان بعيد عن الانظار ناهد بغضب : فيه ايه يا ناري بتسحبيني قدام الناس كدا ليه
ناريمان بغضب : خطتنا فشلت يا ماما
ناهد بغضب: ايه فشلت يعني ايه فشلت
ناريمان بعصبية: زي ما بقولك كدا انا حطيت المخدر في العصير زي ما قلتيلي ورشيت الجرسون عشان يديه لروز على حسب الخطة لكن على اخر لحظة فشلت الخطة

ناهد وهي تحاول التحكم بغضبها : طيب قوليلي فشلت ازاي
ناريمان بتوتر : بصراحة يا ماما الجرسون الغبي كان رايح يدي الكوباية لروز بس
ناهد بعصبية : بس ايه ماتقولي على طول
ناريمان بخوف وتوتر: بس نادر هو اللي اخد الكوباية اللي فيها المخدر
ناهد بصدمة : ايه
ناريمان وهي تزفر بضيق : اهو دا اللي حصل بقى
ناهد بغضب شديد : يا نهار اسود دي تبقى مصيبة لو نادر عمل حاجة وهو مش في وعيه هنتفضح والصحافة والاعلام ما بيصدقه يمسكه اي غلطة على حد هنعمل ايه دلوقتي
طيب هو نادر فين دلوقتي
ناريمان بحيرة : معرفش كان هنا من شوية معرفش بقى راح فين
ناهد بعصبية : وكمان متعرفيش مكان اخوكي قدامي يلا نروح ندور عليه
وذهبه كلا من ناهد وناريمان للبحث عن نادر
……………………..💘……………………..

على الناحية الاخرى في الحفل بدأت اغنية يا دبلة الخطوبة
عقبالنا كلنا
ونبني طوبة طوبة
في عش حبنا
نتهنى بالخطوبة
ونفرح من قلبناااا
ويا دبلة الخطوووبة
عقبالنا كلناااااا(اه والله عقبالنا كلنا جماعة انا مش هتنازل عن ادم الحديدي لا😂😂)
ليخرج ادم خاتم رقيق غاية في الجمال والرقي وهو يضعه في يد نانسي التي انبهرت منه ومن ذوقه الرائع لتضع هي ايضا خاتم الخطبة في يده
وكذلك جاك وروز ايضا الذي كانه يتشاكسون طوال الوقت
ولكن فجاة انقطعت الاضواء ثم عادت مجددا بعد قليل وظهر
يوسف وهو يصعد الى المنصة وبيده المايك:احم احم لو سمحته يا جماعة كنت عايز اقول كلمتين كدا اول حاجة هي اني احب ابارك لاخواتي ادم وجاك على خطوبتهم واقولهم مبروك على التدبيسة دي تاني حاجة بقى اني انا هحصلكم واتدبس معاكم انشاءلله

ليكمل وهو ينظر الى مي بنظرات عاشقة : بس دي هتكون احلى تدبيسة في حياتي تدبيسة من زمان وانا مستنيها
لينزل من على المنصة ويقف امام مي ويردف بتنهيدة وابتسامة عاشقة: مي انا بقولهالك قدام كل الناس تقبلي تتجوزيني
مي بصدمة : ايه
يوسف بضحك : مش وقت صدمات دلوقتي بقولك تتجوزيني
جاك بمرح: اوعي توافقي يا ميمو احنا ماعندناش بنات للجواز يابت
يوسف بضحك : اسكت انت يا مفرق الجامعات وخليك في نفسك
نانسي بابتسامة وصوت عالي : الله عليك دا ايه الدخول الرايق اللي يسبب حرايق دا احييك يابني وافقي بقى يابت يا ماااااااي
روز بصوت عالي وضحك : عااااااااا وافقي يابت يا مي خلينا نبقى تلاتة
يوسف بحب : ماتوافقي بقى يا مي
لتنظر مي لجدها بحيرة لتجده ينظر لها بابتسامة وهو يشير لها بالموافقة لتعاود النظر الى يوسف الذي كان ينتظر ردها على احر من الجمر

مي بابتسامة خجولة : موافقة
يوسف بصدمة : ايه قلتي ايه
مي بخجل وضحك: قلت موافقة يا يوسف ليحملها يوسف ويدور بها في المكان تحت تسفيق وتصفير الجميع
مي بضحك:بس بقى نزلني يا مجنون
لينزلها يوسف على الارض بسعادة ليمسك بيدها ويذهب الى الجد الذي كان يضحك بسعادة لفرحة احفاده وانه اخيرا سيطمئن عليهم جميعا
يوسف بسعادة ومرح : عن اذنك بقى يا جدي هاخد مراتي المستقبلية مشوار صغنتت قد كدهو
الجد بضحك : ماشي بس ماتتأخروش فاهم
يوسف بمرح : فاهم يا كبير يلا بينا يا حبيبتي
ليأخذها يوسف ويركبا في السيارة ليتوقف بعد قليل في مكان ما
يوسف بابتسامة: وصلنا يا حبيبتي يلا انزلي
مي بتساؤل: وصلنا بس المكان ضلمة اووي

يوسف وهو ينزل من السيارة ويمد لها يده بمرح: ماتخفيش انا عايزك تطمني وتثقي فيا(بصوت هاني رمزي😂😂)
مي بضحك وهي تضع يدها في يده : ماشي هثق فيك وربنا يستر
ليأخذها يوسف ثم يضع يده على اعينها ويمشي بها بضعة خطوات ثم يقف امامها
ويزيل يده من على عيونها
لتشتعل الاضواء من حولها والطريق الذي كان مزين بالمصابيح امامها والورود التي على شكل قلب ويوجد طاولة لشخصين في منتصف القلب (جماعة انا غيرت رأيي وعايزة يوسف😂😂)
مي بفرحة وهي تنظر حولها بأنبهار : واااو انت عملت كل دا عشاني يا يوسف
يوسف بحب : دا ولا حاجة قصادك يا اميرتي
لتبتسم له مي بخجل وتصمت
يوسف بضحك : طب ايه مفيش حاجة كدا ولا كدا
مي باستغراب : كدا ازاي يعني
يوسف بضحك ومرح: يعني انا عاملك جو رومانسي وورد وشموع وانتي في الاخر تقوليلي كدا ازاي يعني
ليكمل وهو يغمز لها بمشاكسة : المفروض تقوليلي بحبك مثلا
مي بخجل: يوووسف

ليضحك يوسف بشدة على خجلها وخدودها التي احمرت بشدة ليردف بحب وهو ينظر في عيونها: بيعشقك يوسف بيموت فيكي من زمان مش من دلوقتي من لما جيت البيت عندكم اول مرة مع ادم كنتي ساعتها لسة عيلة عندك عشر سنين من لما شوفتك وانا مكنتش قادر اشيلك من بالي وعقلي كان رافض مايفكرش غير فيكي كنت بروح البيت مع ادم مخصوص بس عشان اشوفك وعيوني كانت دايما تدور عليكي كنت بفرح لما اشوفك وانتي بتلعبي ولما كنتي بتجيلي اذاكرلك الحاجات اللي مش فاهماها كنتي كل ما بتكبري حبي ليكي كان بيزيد ويكبر لحد ما بقيت خلاص مش قادر ابعد عنك اكتر من كدا وعايزك تكوني معايا في اسرع وقت ممكن وادم وجاك كانه عارفين بحبي ليكي وساعتها قررت اني اتقدملك وفعلا روحت لجدك من يومين وطلبت ايدك منه وهو وافق بس ماخليتهمش يقولولك عشان كنت عايز اسمع ردك واعترفلك بحبي ليكي بنفسي
مي بدموع وفرحة وهي ترتمي بين احضانه بعشق: وانا كمان بحبك بحبك اووي يا يوسف من وانا طفلة ولما كبرت كبرت على حبك وكنت خايفة انك ماتكونش بتحبني عشان كدا عمري ما بينتلك اني بحبك بس انا ماحبتش حد غيرك ابدا
ليحتضنها يوسف بعشق وهو يلف يده حول خصرها ويقربها منه بشدة
ليخرجها من احضانه بعد قليل وهو يردف بحب ومرح : تعالي بقى ناكل احسن هموت من الجوع بجد
ليسحبها من يدها ويجلسها على احدى المقاعد الموجودة على الطاولة ليبدؤا في تناول طعام البيتزا وهي المفضلة عند مي ويوسف كان يطعمها بيده وهو يشاكسها بحب تحت نظراتها الخجلة والفرحة ايضا
………………………💞……………………..

على الناحية الاخرى عند نادر كان يشعر بدوار شديد بعد ان تناول كوب العصير هذا
ليحاول الذهاب الى المطبخ وهو يترنح في مشيه ليتناول القليل من الماء لكي يخف هذا الدوار عنه
لتراه ليلى التي كانت تأخذ المشروبات من المطبخ لتقدمها للمعازيم لتذهب اليه بلهفة
ليلى بخوف وهي تسنده كي لا يقع: استاذ نادر انت بتعمل ايه هنا
نادر بوهن: ليلى ليلى انتي هنا
ليلى بأيماء: ايوة انا جيت اشتغل هنا بس انت بتعمل ايه هنا ومالك كدا
نادر بتعب: مش عارف انا بعد ما شربت كوباية العصير وبعدها حسيت بصداع رهيب وحاسس اني مش شايف قدامي ف جيت اخد كوباية ميه من هنا
ليلى وهي تجلسه على احدى المقاعد الموجودة بالمطبخ : طب اقعد هنا عقبال ما اعملك قهوة يمكن تريحك شوية
وكادت ان تذهب من امامه ولكنه امسك بيدها سريعا وجذبها الى احضانه لتشهق ليلى بصدمة وخجل من فعلته وهي تحاول الابتعاد عنه ولكنه كان متمسك بها بشدة
نادر بتوهان: لا ماتمشيش ماتسبينيش انتي كمان خليكي جنبي
لم تفهم ليلى معنى حديثه ولكنها وجدت نفسها تضمه هي ايضا دون ارادتها حاوطت عنقه بيديها وهي تطمنئه انها لن تتركه
=نادر انت بتعمل ايه هنا
لينتفض كلا من ليلى ونادر بفزع وهم ينظرون بصدمة الى هذه التي جاءت للتو

يتبع …

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا 

لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على ( رواية طفلتي العنيدة )

اترك رد