روايات

رواية شموس غائبة الفصل الثاني 2 بقلم عزيزة مزربان

رواية شموس غائبة الفصل الثاني 2 بقلم عزيزة مزربان

رواية شموس غائبة البارت الثاني

رواية شموس غائبة الجزء الثاني

شموس غائبة
شموس غائبة

رواية شموس غائبة الحلقة الثانية

عندما يكون الألم غذاء الأقوياء
زعيق …خناق وكالعادة بتنتهي في النهاية بتكسير حاجة ….
تعالوا نقرب كدا ونشوف فيه ايه….
تعالو …
أب بيزعق في مراته وبنته واقفة في الجنب وعلي وشها ألم الدنيا …
=أنت …أنت زوجة أنت …مهملة ف كل حاجة …حتي في بنتك الوحيدة …!!!
_أنا ….طب وسيادتك الي مش عايش معانا …كل وقتك في المستشفى….كل وقتك برة …..وأحنا فين؟؟ …وأنا فين من دا كله؟؟ ….
=دي بقت حجتك دلوقتي …أنت بسبب اهمالك دا قتلت ابني !!
المشهد اتغير …
بس الفرق أن البنت الصغيرة ماعدتش صغيرة …والألم الي كان علي وشها بقا وشم مرسوم علي قلبها….
الأب لسه بيزعق والأم لسه بتبرر ..والبنت قاعدة علي السفرة وهي بتاكل ببرود ….وكأن الي بيحصل دا أصبح من روتينها اليومي !!
خلصت أكلها وقامت من علي السفرة :أنا نازلة المستشفي …
=استني عندك ..
_أتفضل يا دوك …
=صاحبي وشريكي رأفت المصري رجع من السفر ….عايزك تتعرفي عليه وعلي ابنه ….
_وو؟؟
=وتتصاحبي علي ابنه كويس …خلينا ننتفع من وراكي بحاجة …
_أظن دا هيحصل في موسم المشمش إن شاء الله …
=اتعدلي وأنت بتتكلمي مع أبوكي !!
_بص حضرتك عشان تبقي واضحين من الأول …أنا مش آداة لتحقيق أحلامك أبدًا ! لو حضرتك عايز حاجة شوف لك حد غيري أوك ؟؟
= للأسف معنديش بنت غيرك !!
_دي مشكلتك انت ..ولذلك أنت الي هتحلها …
=سلافة !
_افندم يا دوك !!
=ياريتك أنت الي موتي بدل أخوكي …كان زمانه رافع راسي دلوقت …
_تشكر علي الملاحظة يا دوك …بس ماعتقدش أنها حاجة جديدة بالنسبة لي … طول سنين حياتي وأنت بتقولي نفس الكلمتين …مقدرتش طول حياتك من أنه تمنع حسرة قلبك علي الولد الي مات ووصل كرهك لنفسك …أنك تتمني موت بنتك كمان …
=كرهي لنفسي؟؟
_أحنا منك مع الاسف …هنورث منك شئ بحكم الوراثة مش التربية …لأني أشك أنك شاركت في تربيتي في يوم من الأيام ….
=دا لأنك عديمة التربية …. متعلمتيش مني حاجة طول سنين حياتك ؟؟
_اتعلمت آه ….اتعلمت أني قبل ما أعمل حاجة المفروض اكون قدها ….قبل ما اخش كلية اتعلم ازاي اتحمل مشاقها ..عشان مشتكيش في الآخر ….اتعلمت أني قبل ما اتجوز أكون قد الخطوة دي …مش كمالة عدد ..ولا كاملة دين !!
اتعلمت أني قبل ما أخلف أكون جديرة بمسئولية عيالي ….أعرف أهم تفاصيلهم …واربيهم تربية سوية !!!
= مش هتتغيري أبدا دايما ناكرة للجميل …طلباتك ديما كانت مجابة…فلوس وعندك !
عربية وعندك !
أهل وحسب ونسب وعندك !
كان نقصك ايه !!؟
ضربت الترابيزة الإزاز لدرجة انها انكسرت …وايدها جابت دم …لكنها صرخت :
_كان ناقصني أب يسأل عليا ويراعيني !! كان ناقصني أم تبقي حنينة معايا ….كان ناقصني كتير …

 

 

كان ناقصني حب !!
كان ناقصني سند !!!
كان ناقصني مساندة مش لوم ….مكنتش عايزة كل دا …
كنت عايزة حضن لما أخويا مات ….حد يقولي أن لسه في امل !!
بس انتوا كنتوا فين …
أقولك أنا كنت بتزعقلها كالعادة ….وبتلومها علي موت وريثك !!
شيلتوني ديما سبب موته لسبب مجهول …
في كل مرة أخترتوا مستقبلي زي ما كان هو عايز !!
في كل مرة حملتوني فوق طاقتي عشان أناسب القالب الي حطيتوني فيه !!!
كان نفسي مرة ابقي سلافة …
كان نفسي أحلم ..وأعيش ..وأضحك…
كان نفسي ابقي أنا مش هو …
سيبت المكان والتفت ..لقيت ورايا دكتور غيث ! ….وكان معاه علبة الإسعافات الأولية …
جابها امتي معرفش …
مسك ايدي وعالجها ….وبعدها بصلي بصة عمري ما انساها أبدًا !!

يتبع…

اترك رد