روايات

رواية 30 يوم حياة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم أميرة اسامة

رواية 30 يوم حياة الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم أميرة اسامة

رواية 30 يوم حياة البارت الثامن والعشرون

رواية 30 يوم حياة الجزء الثامن والعشرون

رواية 30 يوم حياة
رواية 30 يوم حياة

رواية 30 يوم حياة الحلقة الثامنة والعشرون

فضلت روحيه تجري وراهم وهما يجروا منها وبيضحكوا طالت صلاح وضربته
صلاح…اااااه
وطالت يوسف
يوسف….ااااه ضهري
زين…بضحك ضهرك بردو😂😂
رجعوا تاني اعدوا كلهم عالرمل عشان ياكلوا ويشربوا حاجه كان خلاص الشمس مشيت والهوا بقي جامد بس الجو يجنن
زين….انا هروح أغير بقي
وعد…وانا كمان
عامر…ايه مش نازليين تاني
يوسف….انا هاخد اخر غطس سريع كده
هيما….انا مش قادر كتافي وجعتني من الشمس والملح ومن كتر ما شلتكم مش قادر خلاص فصلت
أدهم….وانا كمان هغير كفايه كده
صالح….ياجدع لسه ادامنا بتاع ساعه إلا ربع خليكم شويه
عادل….انا اعد اهو قولهم
منار….مالك يا ماما
فاطمه كانت أعده ماسكه قلبها معرفش حاسه ان قلبي واجعني شويه
سعيد….في ايه تعبانه ولا ايه
مديحه….انتي حتي معملتيش مجهود
فاطمه…لا متقلقوش اكيد من الضحك والهوا شديد يمكن تعبني شويه
وفجأه وبدون مقدمات وقف عامر هو فين كيمو
يوسف…معرفش
زين….يمكن راح يغير
سعيد…يمكن يا ابني
عامر….لا شنطت هدومه فالارض
عادل….يبقي فالحمام
عامر….بقلق انا رايح اشوفه
عمر….عم عامر يمكن فالبحر هو مطلعش معانا لما طلعنا
بصله عامر وهو مبرق من غير ولا كلمه وجري بسرعه علي الحمامات يشوفه وهو بينادي عليه
عامر…كيموووو ولا ياكيموو فتح كل بيبان الحمام اغلبهم كان فاضي واللي كان فيه حد بقي يخبط عليه عشان يتأكد خرج جري بسرعه راح يشوفه فالكاڤيتريا رجع تاني بسرعه وهو بينهج
عامر….كيمو مش موجود فالحمامات ولا الكاڤيتريا
فاطمه…حطت ايدها علي قلبها ابني
عادل…اهدي يا امي متخافيش اكيد هنا ولا هنا هو عيل هيتوه
زين…تعالو معايا بسرعه يمكن فالباص طلع ينام فالتكييف
ادهم…هيروح من غير ما يقول
زين…انتو عارفين كيمو لما بيجيلو نوم بيمشي من غير ما يتكلم

 

 

 

عامر…طيب يلا بسرعه
عادل….طب حد يجي معايا نسأل باقي الناس اللي معانا يمكن شافوه ولا يمكن اعد مع اي حد
سعيد…بسرعه يا ابني سترك يارب
احمد العربي…اهدوا ياجماعه اكيد هنا ولا هنا
فاطمه…يارب
مديحه….اهدي ياست فاطمه متخافيش كيمو راجل ماشاء الله عليه مش صغير
فاطمه…انا قلبي واجعني بقالي حبه مش قادره حاسه ان قلبي مققبوض ومش مطمنه
سهير….تفي من بوئك ياست فاطمه انتي هتبشري عليه خير يا حبيبتي الوقت يرجعوا بيه
فاطمه…يارب يارب
منار… يارب استر
وعد…متقلقيش مفيش حاجه ان شاء الله
حسني….انا قايم اشوفه مع الولاد انا كمان
حسني…استني جاي معاك
سعيد…تعالوا نشوفه فالمسجد اصله مصلاش العصر يمكن صلي ونام هناك
احمد العربي استنوا جاي معاكم
رجع زين فالوقت ده هو وصحابه
سعيد….ايه ملقتهوش
زين…السواقين اعدين كلهم مع بعض ومفيش حد راح عندهم انتوا رايحين فين
احمد العربي…هنشوفه فالمسجد
هيما…خليكوا انتو هنبص عليه احنا بسرعه
عامر….انا رايح علي أمن الشاطئ ابلغهم
يوسف….يلا بسرعه
سعيد….يارب خليك معانا يارب كمل يومنا علي خير يارب
حسني…اهدي ياحاج سعيد ان شاء الله هيظهر الوقت
عدي حوالي نص ساعه وكان المفروض خلاص يجهزوا عشان يرجعوا الشاطئ كله اتقلب واهل الحته كلهم انضموا للشباب وبقول يدوروا معاهم فاطمه كانت مفحومه من العياط هي ومنار وجه الامن معاهم بقي ينادي عليه فالميكروفونات ويبصوا في كل مكان وكريم مكانش ليه أثر الشباب كلهم اتوتروا خلاص كل واحد فيهم بقت تهاجمه افكار وحشه
عامر….بعصبيه بقي زي المجنون يدور يعني ايه اختفي خلاص اتبخر اعملوا حاجه وفضل ينادي بعل. حسه يا كريييييييم ياكيمووووووو
الامن…كده مفيش ادامنا غير اننا ندور فالبحر
ضربت فاطمه علي قلبها ابني حراله حاجه
عامر…انت بتقول ايه هااا بتقول ايه ولسه هيقرب منه مسكه عادل استني ياعامر
الامن…ياجماعه من اول ما بلغتم واحنا مش سايبين مكان إلا ودورنا فيه وانتو معانا حتي البحر نزل 3 لا نشات مسحوا البحر والاستاذ كان معانا شاور علي زين
ومفيش اي حد ظهر
عامر….انت عايز تقول انه غرق صح طب لو غرق ماشفتهوش ليه ده انتو دخلتوا جوه وهو اصلا مبيعرفش يعوم هو بكتيره اوي يقف في ربع المسافه اللي انتوا دخلتوها
سعيد….يارب خليك معانا يارب
الامن….يا كابتن افهم السحب عالي الوقت فالبحر والموج زي ما انت شايف والبحر بقي عالي ولو هو زي ما بتقول هيقف في ربع المسافه الوقت فالبحر ربع المسافه ده بقي غريق
عامر…يعني ايه مش فاهم
احمد العربي استني ياعامر طيب يا ابني قولي المفروض نعمل ايه الوقت
فاطمه….والنبي يا ابني اعتبري امك ياحبيبي انا قلبي هيقف علي ابني دور عليه والنبي وطمن قلبي
الامن….اهدي يا امي وادعيله ان شاء الله خير وانا هعمل كل حاجه في جهدي الوقت المفروض هبلغ جوه و هنزل كذا غطاس يمسحوا المساحه دي كلها وادعوا اننا منلاقيهوش ساعتها هيبقي في امل هصوصا يعني ان مفيش حد بلغ عن اي خاله غرق فا دي في حد ذاتها حاجه تطمن

 

 

 

سعيد…يارب يارب
سهير….يارب يعتركم فيه ويبقي بخير
زين…..واحنا هنقلب الدنيا تاني وان شاء الله هنلاقيه
اعد عامر عالرمل وحط ايده علي راسه هنلاقيه فين هنلاقيه فين بس احنا مسبناش مكان غير لما دورنا فيه
زين…يلا ياعامر كش وقت الكلام ده قوم معايا ندور عليه
هيما…طب قولولنا اخر مره شوفتوه امته انا اخر مره شوفته واحنا خارجين عشان نلعب كوره
سعيد….هو مكنش بيلعب معاكم يا ابني
هيما….لا
عمر….اخر مره كان معانا جوه والله لما كنت هغرق هو جري عليا ولحقني وبعدها قال لعم عامر يلا نخرج البحر عالي ومفيش ارض تحتيه
ادهم…خرج معاك ياعامر
عامر….بتوهان وكأنه رافض يصدق ان كريم يحصله
أدهم….عامر كريم خرج معاك
عامر….كان ورايا معرفش انا مسكت عمر وخرجت بيه وكان هو جاي ورايا وبعدين خرجت واتكلمت معاهم هنا وبعدها زين نادي علينا عشان نلعب معاكم كوره
فاطمه….كريم مكنش وراك ياعامر
عامر….لا كان ورايا متقوليش كده
ايهاب….قوم ياعامر اخلص يلا
شده ايهاب وراحو يدوروا تاني وهما بينادو عليه وكأنه أتبخر ملهوش أي أثر
جهز الغطاسين عشان ينزلوا
فاطمه وطت علب ايد واحد فيهم تبوسها سحب ايده بسرعه منها
فاطمه…ابوس ايدك يا ابني لو ابني غرق اوعي تطلع من غيره 💔
الشاب….طبطب علي كتفها ادعي يا امي منلاقيهوش ان شاء الله يطمن قلبك
عامر…انا عايز اجي معاكم
الشاب…مش هينفع دي مسؤوليه
عامر…مش هتحرك من اللانش
الشاب…بقله حيله طيب. بس يلا بسرعه عشان نلحق النهار خلاص بيروح.
وقفوا كلهم مستنين ظهور كريم البنات اعدين عالكراسي وستات الحاره بيواسوا في فاطمه واتحول يومهم اللي كان مليان بالفرح والبهجه والضحك والنشاط لحاله من الحزن… الشباب كلهم كانوا واقفين مستنين خروج الغطاسين وايدهم علي قلبهم لا يطلعوا بيه الكل كان بيدعي ربنا انه ميجرالوش اي حاجه…وبعد حوالي ساعه كان الليل دخل وأبتدوا الناس الشغاليين فالشاطئ ينوروا الكشافات
خرج الغطاسين وكريم مش معاهم ولا ليه أي أثر جريوا كلهم عليهم عشان يطمنوا
ادهم…طمنونا
الشباب…ملهوش اي اثر تحت
فاطمه…يعني ايه ابني راح فين ازاي ملهوش اي اثر

 

 

 

الشباب….والله يا حاجه احنا دورنا في كل مكان مفيش اي اثر ليه مفيش غير مكان واحد بس اللي مدورناش فيه بين الصخور لان السحب عالي جدا وده خطر اي حد يروح الوقت هناك حتي لو كان غطاس السحب شديد ومليان صخور ممكن تأذي اي حد
سعيد…لا با ابني واحنا ميرضناش حد يتأذي بس ارجوك طمني يا ابني
زين….طيب المفروض الوقت ايه اللي يحصل
الشاب…مفيش ادامنا غير حل واحد للأسف اننا نستني تقريبا ساعتين هيبتدي البحر يهدي شويه وساعتها ممكن نقدر ننزل نشوفه هناك
جه واحد كبير من المسؤولين عالشاطئ…حضرتك بعد ساعتين البحر هيهدأ بس طبعا مش هيهدأ زي الصبح كده يعني هيبقي نوعآ ما عن الوقت وساعتها ينفع وقتها انهم ينزلوا يشفوه تاني
زين…ساعتين ازاي يعني لو حتي هو جوه مش هنقدر ننقذه
المسؤوول ..بص خلينا نتكلم بصراحه اكتر هو لو لا قدر الله زي ما بتقولوا من الساعه خمسه مختفي للاسف يبقي اكيد انت فاهم انه صعب يعيش والوقت الساعه خلاص داخله علي 9 يعني بقاله اربع ساعات فا مظنش انها هتيجي علي الساعتين دول
زين…بتفهم هز راسه بحزن
عامر من اول ما خرج راح اعد علي كرسي وهو باصص عالبحر وحزن الدنيا علي ملامحه ومش بيتكلم
منار….بدموع يارب والنبي متعملش حاجه وحشه في كريم يارب والنبي ماتوجع قلبي عليه انت عارف اني مقدرش اعيش من غيره
مديحه…بدموع يا بنتي بس حرام عليكي امك وابوكي انتي مش شايفه حالتهم ادعيله يابنتي
منار…يارب
خدتها وعد في حضنها وقربواوالبنات كلهم جمبها يهدوها شويه
سعيد….زين ياابني الساعه الوقت 9 ولسه هنستني تاني لحد 11 روح يا ابني انت والشباب بلغ اهل الحته يرجعوا هما معاهم عيال صغيره وناس كبيره الميه والاكل خلاص بيخلصوا والعيال نايمين علي ايدهم والجو برد قوللهم يمشوا هما
زين….حاضر يا حاج سعيد تعالي معايا يا ادهم نبلغ الناس.
ادهم…يلا
فاطمه….الصبر من عندك يارب
راح زين والشباب يبلغوا الناس كانوا معترضين تماما وبعد أقناع من سعيد نفسه ليهم اخيرا وافقوا
زين…يلا ياعمر اركب انت كمان معاهم وانا وصيت محمد بتاع الاستديو يوصلك لحد البيت
عمر…لا ياعم زين انا مش همشي انا اعد معاكم لحد ما تلاقوا عم كريم
ادهم….يلا ياعمر مش وقت مناهده امك واخواتك هيقلقوا عليك مينفعش تسيبهم لوحدهم
عمر…بعياط عم كريم اختفي بسببي وانا اسيبه وامشي
زين…مسكه اختفي بسبب ايه يا عبيط انت ده نصيب وبعدين ادعيله مش يمكن يظهر في اي مكان الوقت
عمر…طب عشان خاطري خليني معاكم
زين….عمر انا تعبان اوي وهموت من الصداع مش قادر اتكلم كتير اسمع الكلام وروح لامك واخواتك مينفعش تسيبهم من غير راجل
عمر….حاضر ياعم زين
زين….يلا روح خد شنطتك وهطمن عليك لما توصل بأذن الله

 

 

 

عمر …ماشي سلام
زين…سلام
مشيوا الناس كلهم وخدوا معاهم عمر واطمن علبهم الشباب ان كلهم كاملين لحد ما طلعوا الباصات وفضل الباص بتاعهم هما بس كل واحد فيهم كان اعد في مكان اللي اعد عالرمل واللي اعد علي كرسي واللي واقف
واللي دموعه مبتقفش الشباب كانوا متماسكين مش بيعملوا اي حاجه غير رايحين جايين يشربوا في سجاير….عدي الوقت بسرعه وجهز الغطاسين تاني عشان ينزلوا راحوا لحد مكان الصخور فضلوا يدوروا حوالين الصخور ماكانش ليه أي أثر ورغم ان كان لسه البحر عالي لاكن كانوا بيحاولوا ومكنش ادامهم غير مكان واحد وده كان صعب يوصلوله غير وهو البحر هادي خالص خرجوا بلغوهم بده ولانهم مكانش في اي حاجه في ايدهم يعملوها اضطروا انهم يستسلموا للأمر الواقع عدي وقت تاني وكأن الساعات بتمر عليهم سنين عامر اعد علي الرمل ومنار جمبه الاتنين ساكتين وباصين عالبحر منار دموعها مش بتقف وعامر دموعه خانته ونزلت وكل ما دمعه تنزل منه يمسحها بسرعه
جه وقت الفجر دخل سعيد صلي بيهم كلهم وهما بيدعوا في سجودهم لكريم
وأبتدا سعيد يدعي من قلبه….يارب نجيه يارب متوجعش قلبي عليه يارب انا عارف انه امانه معانا لو جه معاد اننا نرد الامانه طمن قلبنا يارب عليه وخلينا نرجع بيه عشان نكرمه ونوصلهولك وابتدا صوته يبان عليه الدموع يارب لو كريم خلاص مات مش هقول غير إنا لله وإنا إليه راجعون ومش هعترض بس ادينا صبر من عندك علي اد حبنا ليه يارب يارب انت قادر علي كل شئ..
خلصوا سوا وخرج ا من المسجد وهما مسندين حاج سعيد اللي مكانش. قادر يمشي وفاطمه كمان كانت ماشيه بالعافيه والحزن خلاص سيطر عالكل فاضل ساعه ويبقي بقاله 12ساعه مختفي من خمسه المغرب لحد خمسه الفجر وصلوا تاني ادام الشاطئ كانت دي المره التالته اللي هينزلوا فيها وكان معاهم المسؤول راجل كبير لاكن صحته كويسه وباين عليه انه ابن بلد
سعيد….هتنزلوا يا ابني
الشاب…ايوه ياحاج ان شاء الله هنلاقيه المره دي
الشخص المسؤول فين والدته
فاطمه…انا..انا امه
المسؤول…طبعا مش عارف اقولك ايه ربنا يصبر قلبك ويطمنك عليه ويارب يخيب ظننا كلنا ويطلع عايش انا بس حابب اقولك ان الغريق لاقدر الله بيظهر جسمه من بعد كام ساعه من اليوم الاول اللي اختفي فيه وممكن يأعد 3 ايام…
فاطمه…ولو عشره مش همشي غير وابني في ايدي
المسؤول…انا مقولتلكيش امشي انا بس عايزك تعملي حاجه يمكن تكون صعبه عليكي بس مضطرين
فاطمه…قول
المسؤول… نادي عليه عشان يظهر يمكن تفكري انها خرافات بس صدقيني حصلت كتير اوي وبمجرد ما الام بتنادي الابن بيظهر
نزلت دموع فاطمه بحرقه وبصت للبحر وفضلت ساكته وهما حواليها دخلوا الغطاسين ادامهم…
فاطمه…..بصوت واطي يارب يارب خليك معانا يارب اجبر قلبي يارب انا ام وانت عارف قلبي عامل ازاي الوقت يارب وحيات حبيبك النبي طمن قلبي واديني ابني في ايدي…كريم كريم ياحبيبي اطلع ياقلب امك وابتدا صوتها يعلي يعلي
فاطمه…ياكريييييييييييم متوجعش قلب امك عليك اكتر من كده ياحبيبي اطلع يا ابن عمري عشان اوصلك بأيدي ياكريييييييييييم اطلع يا قلب امك متخرقش قلبي عليك اكتر من كده
كريييييييييييم اطلع يا كرييييييييم ريح قلب امك يا قلب امك
كل اللي كان واقف كانت دموعه نازله صواتها وعياطها وانهيارها يقطعوا القلب
وبعد مرور حوالي ساعه كان النهار طلع… خلاص وكلهم اعدين خلاص تعبوا بقالهم يومين تقريبا مناموش الكل في خاله حزن رهيبه

 

 

 

وفجأه ظهر ادامهم اللانشات وهما جايين من بعيد قاموا ملهم وقفوا وقام عامر اللي خلاص كان بينهار وشويه شويه أبتدت ادامهم الرؤيه تظهر اكتر الشباب والبنات وقفوا في حاله صدمه لمح عامر جسم كريم وبعلو صوته
كريممممممممممممممممممممم
وفجأه اتحول الشاطئ لصوات من امه واخته والبنات وامهاتهم
عادل….كرييييم لا ياكريم لا ياخويا.
خرج ه الغكاسيين ونزلوه عالارض كان في خرابيش في وشه وجسمه من الصخور وجسمه متغير من المايه المالحه…
عامر…..كرييييم فوم ياصاحبي قوم متعملش فيا كده كريممممممم فضل عامر يصرخ بكل صوته ويخبط بأيده ورجله وجسمه فالارض والرمل
زين…كريم ليه ياصاحبي كده
عادل…قوم يا اخويا والنبي
سعيد….فضل يردد أنا لله وانا اليه راجعون
أنا لله وانا اليه راجعون
فاطمه اترمت علي ابنها ومنار نايمه علي صدره وبتصرخ عامر فضل يهز فيه.
عامر….قوم ياكيمو ولا ياكيمو قوم وحيات امك ياكريم مش هينفع والله والله ما هينفع تسبني قوووووووم قووووم ياكريم لما انت ناوي تسبني ياجدع لحقتني ليه يوم ما اضربت بالسكينه لما انت ناوي تمشي ياكريم مخلتنيش اسبق ليه قوم يا صاحبي انا مليش غيرك قووووووووم وبعد صريخ وبكاء كتير كان الشاطئ هيبتدي يستقبل تاني اول الرحلات امن المكات والدكتور اللي في العياده ساعدوهم وبعد تصريحات كتير واقرارات اخيرا خدوه وركبوا الباص وراحوا في طريقهم للقاهره ومعاهم جثه كريم💔
طول الطريق كانو منيمين كريم في الكنبه اللي ورا ومغطينه واعد عامر وحاطط راس كريم علي رجله وامه اعده ادامه ماسكه ايده وبتكلمه ومنار اعده علي الارض نايمه في حضن كريم
والكل ساكت قرأن شغال والحزن مسيطر علي الكل
كلم سعيد المسؤول علي المدفن وبلغ المسجد بموت كريم وتم إعلان الخبر في المايكرفون بعد سماع الخبر الحزن خيم عالحته كلها وكل واحد من الشباب كان بيعمل حاجه اللي جري ينصب الصوان عشان العزا واللي راح المدفن يجهزه واللي راح يجيب الكفن. واللي طبع بوستر كبير بصوره كريم.
وكتب عليها عاش جدع ومات شهيد 💔
وبعد وقت طويل وصل الباص للحته كانت الساعه عشره صباحا.
صريخ وصوات وعياط من الكل جري عادل وزين والشباب يخلصوا تصريح الدفن بعد ما قدموا صوره من الاقرار عشان يعرفوا انه مات غرقان خلص الورق بسرعه… فالوقت ده جهزوا كريم للغسل واللي وقف عليه ابوه واخوه والشباب كلها
عامر…كان واقف جنب راسه ماسكها…
قرب منه وهو دموعه نازله كده ياصاحبي تمشي وتسبني انت عارف انت عملت في قلبي ايه ياكريم انت مواني ياصاحبي ليه مسبتنيش اموت ادام كنت ناويها طب مين هيقفلي بليل ياصاحبي وانا راجع مين هيطمن عليا ده انت الوحيد اللي كنت بتستناني انت كنت اقرب حد ليا ياكيمو
يوسف…كان واقف ساكت ودموعه نازله زين كان واقف جمب عامر والشباب كلهم حواليه دموعهم نازله
عامر…..يوسف صحيه يا يوسف صحيه يازين والنبي
ياناس اعملوا حاجه انا قلبي هيقف..قوم يا كريم ياكريييييييييييم قوم ياكرييييييييم صراخ عامر كان واصل للكل بره
زين….بس ياعامر
عامر….صحيه يازين ياكرييييم
زين…خده في حضنه وهو منهار بس بس قولتلك اسكت

 

 

 

خلص الغسل والظهر أذن صلوا عليه فالمسجد….وراحوا عشان يدفنوه ويوصلوه لدار الاخره..
الجنازه كانت فوق الخيال ناس كتير زحمه وكأنه زحام علي موت شخص مشهور
واخيرا وصلوا المدافن وسط صريخ ووجع من الكل جريت عليه منار قبل ما ينزلوه
منار…كريم والنبي اوعي تنزل كريم وحيات منار عندك متسبنيش كريم انت قولت انك هتقولي حاجه لما نرجع مهمه مينفعش تمشي لسه الكلام مخلصش يا كريم قوم ياكريم انا محتجالك اوي قوم ياكريم والله محتجالك متسبنيش يا كريم
فضل عادل يبعدها..
منار…كريييييييييم كريييييييييم لا ياكريييييييم
نزل زين وادهم وعادل وعامر ونزلوا معاه صحابه يدخلوه قبره سعيد كان خلاص مش قادر يتحرك اعد علي كرسي ادام سلم القبر وهو بيشاور بأيده كأنه بيودعه
فاطمه…حرقت قلب امك ياكريم مشيت وحرقت قلبي عليك بس انا مش زعلتنه يا ابني عشان انت شهيد ياكريم مش زعلتنه ياحبيبي عشان طول عمرك جدع تفدي اي حد بروحك…
عمر…بدموع سامحني يا عم كريم انا السبب
نزلوا الشباب تحت اعد عامر علي ركبه فكله الرباط و باسه من راسه انت سبتني ياصاحبي ووجعتني اوي وقفلتها خلاص في وشي بس انا مش قادر اسيبك انا موافق تسبني بس قولي طيب علي طريقه اعيش بيها
قولي ازاي اعيش وانا مش حاسس بالوجع ده وكمل بدموع اكتر طب اقولك قولي علي طريقه تخفف حتي الوجع شويه
الشباب كانوا جمبه دموعهم نازله ومش بينطقوا وكأن الصدمه اللي هما فيها اقوي من اي موقف مروا بيه..
عادل…باسه من راسه سلام يا اخويا سلام يا ابويا سلام يا اطيب حد فالدنيا دي كلها وجعتنا اوي ياكريم ويارب يصبرنا علي وجعنا
ادهم….يلا يا شباب مش هينفع نفضل معاه
عامر…اطلعوا انتوا مش قادر
زين…يلا ياعامر مش هينفع يا حبيبي حرام
عامر… هتقدر تسيبه يازين
يوسف….يلا عامر مش هينفع
عامر…طب انت هتقدر يا چو ده كيمو يا چو
يوسف….مش هقدر بس لازم
زين….محدش فينا قادر ياعامر بس لازم يرتاح كفايه اليوم الكامل اللي تعب فيه
عامر….بصله. مخرجتش ورايا ليه بسرعه يا صاحبي ليه عملت فيا كده
هيما…يلا ياعامر طلعوه يا ادهم
شده زين وايهاب وفضلوا يخرجوا فيه بالعافيه لحد ما خرجوا كلهم وابتدوا العمال يقفلوا عليه وفضل سعيد يدعيله بوجع وهما يردده وراه دعاء المتوفي..

 

 

 

وبعد وقت ابتدوا الناس يمشوا شويه بشويه فضلوا صحابه اعدين معاه واهله عامر اعد عالارض علي ركبه وفضل باصص علي مكانه وساكت كل واحد فيهم كان في دنيا تانيه مش قادرين يتوقعوا اللي حصل
وبعد وقت طويل مشاهم سعيد عشان يجهزوا للعزا
عدي الوقت بسرعه وابتدت الناس تيجي العزا مكنش في مكان احد لدرجه ان في ناس كانت بتيجي تسلم وتمشي الناس كانت اضعاف اللي كانوا في فرح أدهم الكل كان بيشاركهم الحزن بتاعهم الشباب كانوا ماسكين نفسهم بالعافيه
واخيرا خلص العزاء ومشيت الناس وراح كريم
…..
رحيل الاحباب💔
غصه قلب لا تموت حتي نموت…
اللهم أرحم كل غالي💔🙏
ربنا يرحمك يا أمي💔

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية 30 يوم حياة)

اترك رد