روايات

رواية ريم الفصل الخامس 5 بقلم فريدة سيد

رواية ريم الفصل الخامس 5 بقلم فريدة سيد

رواية ريم البارت الخامس

رواية ريم الجزء الخامس

ريم

رواية ريم الحلقة الخامسة

ريم: الو
المتصل: الو انسه ريم معايه
ريم: اه خير
المتصل: عايزين حضرتك تيجي لنا القسم عشان في ضرائب لازم تتدفع
ريم: تمام يا فندم
المتصل: تمام لما تروحي اسألي على مكتب••••
ريم: تمام
ريم: شيماااااااااء
شيماء: هنقضيها تريقة على الصبح
ريم: انت نازله هروح التمرين و كمان كلموني عايزني في القسم بس معرفش ليه … عايزه حاجه و انا جايه
شيماء: قسسسم
ريم: اه
شيماء: يا برودك يا شيخه
ريم: متخافيش امان
شيماء: ماشي يا ستي ابقي هاتي كيلو طماطم و بسله
ريم: اشطا سلام
شيماء: سلام
نزلت ريم و وصلت القسم و سألت على المكتب…. ولما دخلت اتصدمت لما شافت يوسف
ريم: خير يا فندم انا ريم عبدالله
فارس: خير ان شاء الله. .. هو الحقيقه ان احنا…
ريم: هو في حاجه
فارس: لا لا احنا بس غلطنا في الاسم احنا كنا عاوزين ريم عبدلله محمود اظن ان حضرتك ريم عبدلله مختار
ريم: اه تمام يعني دي غلطه؟
فارس: اه و بنعتذر لحضرتك
ريم: تمام …. (قامت وقفت)
ريم: بس لو فاكرني هصدق جمله واحده من الكلام ده تبقوا لامواخذه هب*ل لأن مفيش كلمه دخلت دماغي و وجودك مع الاخ ده مش صدفه يمكن معرفش عملتوا كده ليه بس هعرف قريب ان شاء الله (و خرجت)
يوسف: يابني ايه الانت هبب*ته ده قولت لك حجه شيك تقوم عا*كك كده كده؟
فارس: ولله انت قولت لي عايز اشوفها و مساعدتنيش ب حل واحد حتى قولت اقول اي حاجه و خلاص بس طلعت مشغله دماغها
يوسف: يوم ما اعوزك في حاجه مش بتكمل جميلك للاخر
فارس: طب متطلبنيش تاني بعد كده … ده بدل ما تشكرني
(يوسف خرج بعصبيه من غير ما يرد)
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

 

 

في تمرين الكاراتيه
(ريم بقيت بتقعد وقت أطول في تمرين الكاراتيه عشان لو فعلا هتدخل تصفيات منتخب تبقى جاهزه)
سلمى: ريم تعالي عايزاكي
ريم: خير يا كابتن
سلمى: مالك يا ريم و ايه الحصل
ريم: مش فاهمه حاجه
سلمى: مش عليا يا ريم
ريم: ولله ما فاهمه
سلمى: مال وشك متخر*شم ليه كده انت عارفه ان رحمه و علياء صحابي( كابتن ال mma و البوكس) و قالوا لي انك مش بتضر*بي هناك وشك بقى وار*م من كل حته ليه؟
ريم: عشان الجيم انا ليا زمايلي في الجيم بيلعبوا كاراتيه و بوكس و mma برضو ف بلعب معاهم و بتض*رب
سلمى: اااااه كده فهمت ما تقولي كده من الصبح
ريم: اديني قولت يا ستي انا رايحه التمرين بقى سلام
سلمى: سلام
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في بيت عبدالرحمن و عمار
عبدالرحمن: ازاي ورق زي ده يضيع هااااا؟ هو انا جايبكم و بدفع لكم ليه؟ عشان يجي عيل يضرب*كم كلكم ؟ هاااا
احد رجال الامن: ولله يا باشا كان سريع اوي و العرف يجري زيه اتض*رب ده شكله محترف مش اي كلام
عمار: و هو احنا جايبنكم عشان مين؟ مش عشان المحترفين دول
احد رجال الامن: احنا اسفين يا باشا ولله مش هتتكرر تاني
عبدالرحمن: ما هي مش هتتكرر فعلا لأني هكون روحت في داه*يه
عمار: تنزلوا تجيبوا الواد ده دلوقتي فااااهمييييين
رجال الامن: حاضر
عمار: غو*رووو
عمار: متقلقش يا بابا هيتجاب يعني هيتجاب
عبدالرحمن: يارب يا عمار احنا هنروح في ستين داه*يه
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند المجهول بقى
ما شاء الله ده انت زبا*له انت و ابنك و اخوك…. هتروحه في ستين داه*يه ان شاء الله على ايدي بس الصبر لازم اجيب اثباتات اكتر عشان ميبقاش في شك و لو واحد في المئه ان الحاجات دي متفبركه
الموبايل رن
المجهول: الو يا فندم
المتصل: عملت ايه في المهمه يا بطل ؟
المجهول: الحمدلله ظبطت و جبت فضايح كتير

 

 

المتصل: تمام انت هتفضل في المهمه دي لوحدك بس احنا محتاجينك في مهمه تانيه هتعملها بجانب المهمه دي
المجهول: تمام يا فندم التفاصيل هتتبعت ازاي؟
المتصل: زي ما جت لك المهمه الفاتت
المجهول: تمام يا فندم
و قفلوا المكالمه
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند يوسف و هو ماشي في الشارع
يوسف: انت مكنش ينفع اتعصب على فارس كده… انا غلطت في حقه و لازم اعتذر… بس هو انا ليه اتعصبت عشانها هي ؟ ليه كنت عايز اشوفها اصلا؟ معقوله اعجبت بيها؟ بالسرعه دي اصلا ازااااي
فضل يفكر لغاية ما طلع الموبايل و اتصل على فارس
فارس: الو يسطا
يوسف: انا اسف يا صاحبي
فارس: اقسم بالله كنت عارف انك بتكلمني عشان كده
يوسف: يعني انت مش زعلان
فارس: معلش بس انا امتى زعلت منك ؟ و بعدين انا متعود على جنا*نك و الاهم ان شكلك وقعت جاااامد… فرحان فيك الصراحه
يوسف بتوتر: واقع ايه بس انا كنت..
فارس: بس يا عم في ايه خلاص الموضوع خلص و سبني انام بقى عشان تعبان
يوسف: زبا*له اقسم بالله سلام
وصل يوسف للبيت
هاجر: يوسفي حبيبي
يوسف: عايزه ايه
هاجر: للدرجة دي سمعتي وح*شه
يوسف: اه اوي الصراحه اخلصي
هاجر: عايزه لبس
يوسف: هو انا مش لسه…
هاجر: عايزة تاني
يوسف: مش جايب
هاجر: خلااااص براحتك يا … يا بتاع ريييييم
يوسف: هش اسكتي يخ*رب بيتك هتفض*حيني….. و بعدين مين قالك اني بتاع ريم يعني

 

 

هاجر: فارس ( حطت ايدها على فمها بسرعه بعد ما خدت بالها انها عك*ت)
يوسف: و انت بتكلمي فارس ليه اصلا ؟
هاجر: ولله اول مره و كلمته عشان سمعتك و انت بتكلمه و قولت انك عايز تشوف ريم ف كلمته عشان يقولي هتعمل ايه و حكى ليا فعلا
يوسف: برضو متكلميهوش يا هاجر مينفعش
هاجر: انا اسفه بس الفضول كان هياكلني
يوسف: تقصدي انك هتاكلي الفضول يا طفسه
هاجر: انا طفسه؟ ماشي يا بتاع ( يوسف حط ايده على فمها)
يوسف: خلاص خلاص ولله هعملك الانت عايزاه بس اسكتي
هاجر: حلووووو هات لي بيج ماك دلوقتي
يوسف: حسبي الله كلميهم
هاجر: هييييييه
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الصباح عند المجهول لقى الرساله الفيها تفاصيل المهمه و موبايله رن
المجهول: ماشي سهله بس ليه يبقى معايا حد؟
المتصل: عشان هي مش بتاعتك انت هتساعده فيها
المجهول: تمام يا فندم
المجهول لنفسه: اهدى هي كلها طلعتين و خلاص و هتخلص منها
~~~~~~~~~~~~~~~~~~
في الجامعه …
هند كانت مستمره في دروسها عادي و كانت قاعده في الكافي بتاع الجامعه
محمد: ممكن اقعد؟
هند بخوف باين عليها: ها ا… ا. لا و ياريت تمشي
محمد قعد و مهتمش بكلامها

 

 

 

محمد: بصي بقى انت الوحيده البتصديني انا محمد الشربيني محدش يقولي لا فاهمه
هند بخوف بس بتحاول تسيطر على نفسها و تبان قويه: لا مش فاهمه و كلامك مش هيفرق معايا ببصله
محمد: لو مش ب رضاكي يبقى غص*ب عنك
و شدها من ايدها…
بس فجأه لقى ايد بتضر*به بالبوكس جامد لدرجة انه نز*ف و وقع على الارض
فارس بصوت مرعب: انت بتقرب لها ازاي يا رو*ح امك يا زبا*له متجيش جمبها تاني فااااهم
محمد قام من الارض بصعوبه
محمد بخوف: حاضر ( و حاول يجري بسرعه)
فارس راح لهند الكانت منهاره من العياط
فارس: انت كويسه؟
هند: اا..ااه
فارس: تعالي اوصلك انت مش هتعرفي تكملي و انت كده
اما هند مش بتتكلم ..
اخدها فارس على العربيه و كلم يوسف و قال له يجي بسرعه على البيت
طلع فارس و استنى يوسف و طلعوا كلهم على الشقه ( كانت فاضيه عشان اهلهم كانوا مسافرين البلد)
فارس و يوسف: هاجر انت كويسه
هاجر: اه اه
(و بعدين فضلت تعيط و هما بيحاولوا يهدوها لغاية ما نامت على الكنبه)

 

 

يوسف: احكي لي الحصل يا فارس انا مش فاهم حاجه
فارس حكي له ما حدث
يوسف:طب و انت كنت بتعمل ايه في الجامعه
فارس: كنت رايح لواحد صاحبي عميد و كنت مستنيه و بعدين شوفت الحصل
يوسف: مش هيفلت من ايدي
فارس: بلاش تعمل مشكله على الفاضي يا يوسف اهدى و مش هيعرف يقرب لها تاني .. و الواد ده هيتظبط
يوسف: لما تجيبه قولي
فارس: عيب عليك
يوسف: تمام يا فارس تعبناك معانا
فارس: لا ابدا استأذنك
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
المجهول وصل المكان الي المفروض يقابل فيه شريكه في المهمه الجديده
المجهول بصدمه: انت ايه الجابك هنا يا بني ادم انت
=انت ايه الجابك هنا
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

يتبع …

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة جميع فصول الرواية اضغط على ( رواية ريم )

اترك رد