روايات

رواية جحيم الأسد الفصل الثامن 8 بقلم ميساء عنتر

رواية جحيم الأسد الفصل الثامن 8 بقلم ميساء عنتر

رواية جحيم الأسد البارت الثامن

رواية جحيم الأسد الجزء الثامن

رواية جحيم الأسد كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم ميساء عنتر
رواية جحيم الأسد كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم ميساء عنتر

رواية جحيم الأسد الحلقة الثامنة

شهندا بعياط : أنا مش بنت ي مهاب
مهاب بصدمة : اييي
شهندا : هحكيلك كل حاجة
مهاب بعصبية : احكي
شهندا بعياط : أنا كنت بحب واحد وهو ظروفه علي قده مش معاه يجي يتقدملي وعرض عليا نتجوز عرفي أنا وهو
مهاب بصوت عالي نسبيا : عرفيييي ي بنت خالتي عرررفي
شهندا بانهيار : أنا اسفه انا اسفه
مهاب بسخرية : طبعا اتجوزتيه ودلوقت حامل
شهندا بعياط : ياريتني كنت حامل
مهاب بعدم فهم : امال قصدك اي
شهندا : في حد بعتلي النهاردة صور مش لمواقف ببقي أنا وهو فيها وسكتت ووشها احمر
مهاب بتفهم : وبعدين
شهندا : بعتهالي بعد ما نزلت من عنده وطلعت اخبط عليه بس مفتحش رنيت عليه ومردش عليا لقيته اتقفل بعدها
مهاب حاول يتمالك أعصابه : هاتي رقمه واسمه
شهندا بعياط : ليه
مهاب بعصبية : هاتي وانتي ساكته
شهندا بخوف : رقمه اهو **** واسمه منير***

 

 

 

 

مهاب اخدهم وبصلها بخذلان وسابها ومشي
….🖤….
في بيت أسد ورهف”
أسد بسخريه : اتفضلي ي برنسيسة
رهف بدموع : أسد انت بتعاملني كدا ليه حرام عليك
أسد بعصبية : ملكيش دعوة وغو*ري من وشي
رهف عيطت وطلعت اوضتها
أسد طلع تليفونه ورن علي رقم : الو ايوا ي حبيبي عامل اي تمام نتقابل في المكان بتاعتنا سلام
وقفل وطلع اخد شاور وغير هدومه
رهف : انت رايح فين
أسد ببرود : ملكيش دعوة
رهف بصتله بزعل وهو مهتمش وسابها ومشي
*****

 

 

 

 

في بيت سمر والدة أسد
سمر: تعالي ي حبيبي محدش من الولاد هنا أنا خليت شهندا تودي ياسمين عند عمتها
… حلاوتك ي سمورتي
سمر : يلا ي ميمو تعالي ندخل جوا
ميمو : يلا ي قلب ميمو
وخدته ودخلوا جوا وفعلوا ما حرمه الله”
وفجأة سمعوا حاجة وقعت برا
ميمو بفزع : هو في حد هنا ولا اي
سمر : مش عارفة يمكن حد جه خليك انت هنا
وقامت لبست روب طويل وطلعت وانصدمت لما شافت ….
****
في بيت وفاء ”
وفاء : ها ي سيف لقيتها ي حبيبي
سيف : فص ملح وداب ي أمي
وفاء : انت قولتلها اي بس يابني
سيف : زمانها سألت وروحت ي أمي هيا مش صغيرة أنا هدخل اطمن علي ورد وسابها ودخل
سيف : ورد أنا وسكت لما شاف….

يتبع..

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: