روايات

رواية أحببت المرام الفصل الرابع 4 بقلم نورهان صبحي

رواية أحببت المرام الفصل الرابع 4 بقلم نورهان صبحي

رواية أحببت المرام البارت الرابع

رواية أحببت المرام الجزء الرابع

أحببت المرام
أحببت المرام

رواية أحببت المرام الحلقة الرابعة

دخلت مرام مقر الشركه اللي فيها الاستوديو وكانت المفاجأة ناس كتير بشكل بخوف ايه دا مكنتش عارفه تعدي ودخلت في وسطهم لدرجه ان انها دخلت من وسط احمد وحد معاه
مرام بصدمه ايه دا ورجعت تاني شافت اكتر مغني هي يتحبوا من الصدمه زقت احمد ودخلت تتصور معاه وهي مش مركزه انوا كان واقف اصلا ( اعتبروها شافت تامر حسني تمام😂)
مرام بحماس انا مش مصدقه اني شايفه حضرتك بجد انا من اشد المعجبين بحضرتك ممكن اتصور مع حضرتك ( بس من غير متسلم عليه)
وقفت تتصور معاه ومش واخده باله من اللي واقف بيغلي او عامله مش واخده بالها ما علينا

عند أحمد
كان واقف بيتصور مع المعجبين واكترهم بنات بس كان مركز في حاجه تانيه أن البنات دول كلك مدينوا اهتمام بس هي معبرتوش مع انها عرفاه واول ما شافات مغني تاني جريت تتصور معاه معقول هي مش واخده بالها منه للدرجادي وبعدين هي مركزه مع اللي معاها كده ليه وبتضحك كده ليه وبعدين في باله ضحكتها حلوه قوي وبعدين اضايق جامد عشان بتضحك لشخص غيره وهو من ساعه مشفتوا مدياه وش خشب وساب الإعلام والصحافة وطلع مكتبه

 

 

 

 

عند مرام كانت بتتصور
بس في نفس الوقت عينيها في حته تانيه كانت عيناه معاه وهو بيتصور مع البنات ودي تحضنه ودي اديها علي كتفه وهو ما شاء الله مش مقصر نهائيا بس شافت في عنيه ضيق فظيع بس ايه السبب متعرفش وهي كمان ايه اللي ضايقها متعرفش سابت الناس بعد متصورت كتير ومشيت علي شغلها
بدات حلقتها عادي بس من غير متأكد بالها غيرت كل فكر الحلقه خليتها أسأله والناس تجاوب سواء بمكلمه أو علي حساب الفيس بتاع البرنامج كل الاسئله كانت عن الحب بس مش باشاره صريحه يعني لما تشوف حد تتضايق من أن حد بيقربلوا مش عايزه مع حد غيرك حتي لو هتتخنقوا بس ودا كان كل كلام الحلقه

عند أحمد طلع مخنوق جدا كل ميفتكر طريقتها معاه وطريقتها مع المغني التاني يحس بوجع وغل غريب هي ليه غريبه كده اشمعنا هو بدايته معاها كانت بطريقه دي كان قابل طريقه البنات بس عشان عايز يدايقها ليه ايه أهميتها عشان دا كلو وسعتها ابتدأ البرنامج اللي هو متابعه متابعه من غير ميعرف مين بيتكلم بس المرادي ركز في صوتها جامد وحس انوا عارفها بجد ولقي أنها هي من غير كلام راح يتأكد راح وفعلا لقها هي هي البنت اللي علي طول بينشد لصوتها ونفسوا يتعرف عليها علي طول دخل لقها مشغله اغنيه عمرو دياب بتمثلها بس هي مش شايفاه من ورا الزجاج وبتتمايل مع الاغنيه (شوفي ازاي جميله وانتي كده رايقه وبتحلوي حتي لو مديقه …) الاغنيه خلصت وهي هتخلص شغلها طلعت لقيته
مرام بضيق انت بتعمل ايه هنا
احمد انا انا ا

 

 

 

مرام بعصبيه انت هتتاننن اخلص ايه جابك هنا
احمد انتي مرام الأحمد بجد انا
مرام بمقاطعه انت هترجع تانن مش عايزه اعرف انت بتعمل ايه هنا وياريت مشفش خلقتك هنا تاني
احمد بعصيبه انتي هبله يبنتي حد كلمك و ببرود وبعدين انا اجي المكان اللي عايزه وقت محب ولا ايه يقمر وغمز

مرام اتكسفت بس دارت كسوفها وقالت بعصبيه تعرف انك قليل الادب وبعدين انا اعرفك عشان تكلمني بالطريقه دي يبت*اع الب*نات انت

احمد ببصه قويه طب ما انتي بت*اعت رج*اله

مرام محستش بنفسها غير وهي بتض*ربه بالقلم بس المرادي مسك ايديها
احمد لا اظبطي كده مش عشان سكتلك المره اللي فاتت يبقي خلاص
مرام انت ازاي تتجرأ تلم*سني وبعدين بضغف سيب ايدي بتوجعي
صعبت عليه خفف ايدوا عنها بس لسه مسكها وسرح في ملامحها الشبه باكيه ازاي لما شافها قبل كده مركزش قد ايه هي جميله ملامحها هادئه وعيونها البني المائله العسلي كان لسه هيقرب اكتر

 

 

 

مرام كانت بتشد ايديها و مش مركزه معاه بس لقيته بيصغط علي ايديها ولسه بترفع وشها لقيته سرحان فيها ولسه هيقرب و يحط أيده علي وشها ويقربها منوا ض*ربته باديها اللي مش مسكها بالقلم وشده أيدها منوا
مرام ببكاءفعلا طلعت واحد ق*ليل الادب وبتاع بنات واوعي تقربلي تاني وطلعت تجري
احمد مرام انا اسف وطلع يجري وراها وبينادي عليها ومرام بتجري علي السلم وفجاه

يتبع ..

اترك رد