روايات

رواية ورده في المزبله 2 الفصل الثامن 8 بقلم منه محمد

رواية ورده في المزبله 2 الفصل الثامن 8 بقلم منه محمد

رواية ورده في المزبله 2 البارت الثامن

رواية ورده في المزبله 2 الجزء الثامن

ورده في المزبله
ورده في المزبله

رواية ورده في المزبله 2 الحلقة الثامنة

التقدير لو نام هنام وكل الشكر للي بيفرحوني بسرد الروايا اما الي بيقرؤا ويجروا ربنا سمعني بقي بقول ايه عليهم وطبعا من متابعه واتباد بتقولي ممله مالهاش هدف عشان مافهاش بوس ههههه اكيد فإكمل ولا نغلقها!!!
وإبداء صائد النساء كلها هيييح منتظره رايكم
يله هبدء قبل الساعه١٢ اهوه بناءً ع طلبكم
طلعت من الحمام كان المكان هادي جهزت نفسها وقررت تروح عند جدتها طلعت وراحت لمكان الحريم
دخلت وهي مبسوطة ومرتاحه : هاااااي
عصمت : انتي يابت كل ماتروحي مترجعيش ؟؟؟
ابتسمت تغيظ هيفاء : تعرفي جواز ومسؤوليه وكدا
وبصت لنسرين بابتسامة تنرفز
هيفاء : والله ما انا عارفه ازاي سها قبلت بيك انا لو تموتي ما قبلش تكوني مرات ابني ابدا
ريم بغرور : ومين قالك اني اوافق على ابنك ؟؟؟اصحي انا حرم الدكتور امير
عوجت هيفاء بوزها مش عاجبها
قعدت مستغربه سها ما تكلمتش ساكته وكأنها وراها مصيبه
ريم : امتى هنرجع ؟؟؟
عصمت : مليتي من المكان ؟؟؟ ليه ما روحتيش مع البنات للبسين؟؟
ريم ببرود : ما اعرفش اعوم ..ماقلتليش امتي راجعين
عصمت بدون نفس : بيقولوا بكره حصلت مشكله بالشركه وجدك وعمك فخري عاوزين يسافروا ويحلوا المشكله
ريم انبسطت انها هترجع مكان ممل غبي
دخل احمد وهو بينهج : جدي بيقولك راجعين دلوقت

 

 

 

عصمت : دلوقت !! ليه ايه الي حصل ؟؟
هز احمد راسه بعدم المعرفه وطلع يجري
وخلال دقايق رن موبيل عصمت الو ………..ليه ………..يا رتنا ما جينا …………نعوضها امتى ……..خلاص حالا ابلغهم ……..ان شاء الله ……..مع السلامه
سها بهدوء :ايه الي حصل ؟؟
وقفت عصمت : مضطرين يرجعوا رحلتهم على الساعه 3.00 الفجر
نجوي بقهر : والله ملحقنا ننبسط بالفسحه
عصمت بدون نفس : بيقولوا لما يرجعوا هيعوضونا بخروجه احلى ..يالا يا بنات كل واحد يجهز شنطته
وبعدها طلعت عصمت ووراها الحريم والبنات
ريم كسلت تقوم حبت تتأخر لعل وعسي يكون امير مجهز كل الشنط
بس عوجت لما سمعت مصعب : ريم بابا بيقولك تعالي بسرعه
اتحلطمت بتكره الشغل والترتيب والتنضيف وكل حاجه ليها علاقه بالعمل
وقفت ومشت شوي شوي شوي شوي
اظن لو تحت رجليها بيض مش هيتكسر من حركتها البطيئه وبعد وقت وصلت دخلت كان امير طلع كل هدوم لطيفه ومصعب وبصلها وصد وشه الظاهر انه زعلان
عضت شفتها بأسف وفضلت تشتم كسلها
قربت منه وبهدوء وادب مش عارفه نزل عليها منين : سيب انا هكمل باقي الحاجات ؟؟
امير بهدوء : خلاص جهزتهم
ولا عاتبها ولا صرخ فيها زي الطحش نادر وخالد الي مستنين منها الغلطه
امير غيرهم من جوازهم لا صرخ عليها ولا حتي اهانها بيتكلم معها بهدوء واحترام
بتحمد ربنا في نفسها انه كان من نصيبها
قربت منه تبرر موقفها : اممم والله لما ناداني مصعب جيت حتى اسأله
بصلها وابتسم : كنتي اخدتي عربيه اجره توصلك بدل ما تيجي مشي اكيد تعبتي اكتر من ربع ساعه وانتي ماشيه من اوضه الحريم لهنا مسافه تهد الحيل صراحه

 

 

 

ريم استصغرت نفسها وندمت على تصرفها
ريم بتردد : اممممم اسفه
امير من غير ما يبصلها رفع الشنط : حصل خير
بعدها لف وبصلها : انتبهي على مصعب ولطيفه وتعالوا مع بعض عند العربيه اتفقنا
هزت راسها باحراج بعدها طلع وهو شال الشنط
نفخت بضيق وهي تردد جواها غبيه غبيه غبيه مش بعرف اتصرف
بصت ريم للطيفه : يالا قدامي انت ومصعب
بعدها طلعو وراحو للعربيه
وقفو عند العربيه واستغربت نسرين وروان مش موجودين
وقف امير وفتح العربيه وشاورلها تركب من قدام
وفتح الباب الخلفي لمصعب ولطيفه قعدت وهي بتفكر ليه نسرين وروان ما رجعوا معنا
ركب امير وردد بصوت متوسط دعاء السفر
وبعدها حرك العربيه بهدوء
*****قصص منه محمد*******
صقر راكب عربيته ومستني البنات يركبوا
دخلت نسرين وهي ماده البوز
بصلها بالمرايه : سلامات مالك قابله خلقتك ؟؟
نسرين بغضب : مش عاوزه اركب معاك وشخطت فيه) ومين قالك تطلب من بابا علشان نرجع معاك
ابتسم لما افتكر طلب امير انه يرجع روان ونسرين معاه وطلب من خالد انهم يرجعوا معايا
لو تعرفي يا نسرين انه امير هو السبب ياتري هتعملي ايه هههههه
بعد ما ركبوا البنات حرك العربيه بهدوء
**************
كانت واقفه فالمطبخ وتبصله بعجز بعد ما قومها امير تجهز الفطار نفخت ريم بضجر واتمنت لو ما رجعوش امبارح من الشاليه
كانت دلوقت مرتاحة مش قايمه تجهز فطور
لها اكتر من خمس دقايق بالمطبخ بس واقفه مش عارفه تبدأ منين

 

 

 

مدت بوزها وراحت للتلاجه وتتريق وهي تقلد امير : اعملي توست بس ما تتغلبيش نفسك بفطار بس توست بس
بقولك روح يا شيخ الخدم تارسين البيت واقوم من الصبح اعمل فطار
أل عروسه أل يقطع حظي المفروض دلوقت اكون مسافره شهرعسل اخخخخخ حظي فقر شهر بصل وعضت على شفتها بقهر
فضلت تجهز الفطار وبعدها جهزت القهوه والحليب رتبتبهم على الطربيزه وقعدت تستريح وهي تبص للسفره بفخر حست نفسها انجزت شي كبير
بعد دقايق وقفت واتلاشت فرحتها لما افتكرت تنضيف المطبخ
طلعت من المطبخ بضيق وراحت للصاله كان قاعد ومصعب ولطيفه يلعبوا حواليه
وهو يلاعبهم ومبسوط عالاخر بصتلهم بغيره حست الغيره تاكل قلبها
لما تشوف اهتمامه بعياله يفكرها بنادر واهتمامه بإخواتها وهي ولا كأنها موجوده
افتكرت نادر يضحك مع اخواتها و يلاعبهم ويشتري لهم ولا يحرمهم
من حاجه يطلعهم يغيروا جو وهي زي الجدار ما لهاش وجود في حياة نادر
غمضت عيونها وهي بتفتكر في صغرها كانت تتمنى ابوها عايش علشان يضرب نادر وياخدها معاه ويدلعها ويلعبها ويشتري لها كل حاجه في نفسها
ما كانتش عارفه انه مفيش مفر من نادر لانه طلع ابوها
كان ولا زال ابوها بالاسم ولا حست بحنانه ولا حست بالاهتمام مش بتشوف منه الا نظرات الكره والحقد والاحتقاروالاشمئزاز
فتحت عيونها وهي بتقارن امير كان بينه وبين مراته مشاكل ومتفقين على الطلاق
بس لما مش بتشوفه يكره عياله بالعكس عياله عنده الدنيا وكله الا عياله وما يسمحش لحد يمسهم بسوء ولو بكلمه اما نادر طلق امها بس ما عاملهاش
زي ما امير عامل عياله !!!

 

 

 

ليه ايه يفرقوا عنها لطيفه ومصعب
ما حدش يزعلهم !!
مع انهم اهل ابوها مش بيحبوا كاترين بس ما حقدوا على عيالها !!
طيب هي تفرق عنهم ايه اهل ابوها مش بيحبوا امها
بس كلهم بيكرهوها ويحقدوا عليها
ليه يفرقوا ليه ؟؟؟ حرموها من كل حاجه
بس مش بتشوف الحرمان بعيون لطيفه ومصعب !!
ليه مرموهم هنا وهناك !!
ليه هي رموها وكأنها شيء مقزز ونفسهم يتخلصوا منه ليه ؟؟؟!!
غمضت عيونها بقوه متألمه نفسيا منهم
ايه الذنب اللي اقترفته عشان يعاقبوها عليه ؟؟؟!!
بلعت غصتها وفتحت عيونها بألم
وبصت لامير وعياله والسعاده مش بتفارقهم
حست بالعبره خانقتها انتبه امير على وجودها

 

 

 

امير بصلها بابتسامة : الفطار جاهز ؟؟؟
هزت ريم راسها بالموافقة بدون اي كلمه
ما تقدرش تنطق حرف واحد لانها ما تضمنش نفسها
تدخل بنوبه بكاء تحكي كل جروحها واحزانها اللي دفنتها بقلبها
مش قادره تنطق لا مش هتسمح للدموع تظهر ضعفها لانها خلاص قررت ما تبكيش وتنسى كل الماضي
الماضي اللي كسرها وذلها وحرمها من كل الي اتمنته
وقف امير ومسك ايد لطيفه وبالايد التانيه
مصعب : يالا يا حلوين الفطار جاهز
سبقتهم ريم ودخلت المطبخ وقعدت بهدوء
دخل امير وهو يردد : خلاص يا لطيفه بجد هزعل منك
ردت لطيفه وابتسامتها العريضه وبطريقه طفوليه
تجذب : توبه توبه مش هكررها
شالها امير بفرح وباسها على خدها : ربنا ما يحرمني منك ويخليك ليا يا اجمل لطيفه في الدنيا كلها
بصتله لطيفه والسعاده تغمرها وكأنها حصلت على سعاده الدنيا كلها من كلام ابوها
لكن في نفس الوقت كان كلامه سهم اخترق قلب ريم خلاه قلبها ينزف الما وهي تفتكر كلام نادر
الله ياخدك وارتاح منك
نزلت نظرها للطربيزه وانشغلت بسكب الحليب
تخفي احزانها وجروحها حطت كوبايه الحليب قدام لطيفه وبعدها حطت كوبايه لمصعب سكبت لامير فنجان قهوه وحطته قدامه رجعت مكانها وسكبت لها كوب حليب
قاطع سكونها : يع يع يع
بصت ريم للطيفه باستغراب ليه بتقول كدا
امير بتأنيب على تصرفها : لطيفه ايه التصرف ده ؟؟!!
لطيفه بطفوله : بابا مش حلو ابدا
امير بص لمصعب وهز راسه بمعنى اشرب اللبن
مسك مصعب الكوبايه وشرب منها وبعدها قفل ملامحه
هز امير راسه على تصرف عياله ومد ايده وواخد كوبايه لطيفه وشرب منه قفل ملامحه باستنكار للطعم
وبص لعياله : ما فهوش حاجه بس عاوز سكر ويبقي حلو
وبص لريم : انتي ضفتي ميه عليه ؟؟

 

 

 

 

ريم وغصبت نفسها تتكلم : شفتهم ما يكفوش ضفت مايه عشان يبقوا كتير ويكفوه
امير : طيب ليه ماقلتيليش ان اللبن مش يكفي كنت نزلت اشتري مش تضيفي ميه شوفي ازاي بقي خفيف ومالوش طعم اي غرض ينقص في المطبخ بلغيني اتفقنا
هزت راسها بهدوء ومن غير اي كلمه
مصعب : طيب بابا هنشرب ايه دلوقت ؟؟
وقف امير بابتسامة : حالا انزل تحت واجيب لكم لبن من المطبخ تحت اكيد مجهزين تحت ل احمد
طلع من المطبخ بهدوء
لطيفه تمدح نفسها بطفوله : ما تعرفيش تعملي كوبايه لبن انا اعرف اعمل لبن اشطر منك
ريم بدون نفس : كملوا فطار وبلاش كتر كلام
مسكت لطيفه التوست واكلت لقمه ومصعب نفس الشي
وبصوت واحد : يععععععع
وقاموا عن السفره وطلعوا من المطبخ
ريم ولا اهتمت بيهم ولنفسها يتفلقوا
مسكت كوبايه اللبن وشربت منه كان طعمه صعب منفر بس صممت تشربه
اخدت قطعه من التوست تدوقتها وحست طعمها غير طعم نهائي
استغربت مع انها عملت نفس طريقة امير بس ليه الطعم يختلف
صممت تاكل منها وما تخليش تعبها يروح على الفاضي على الاقل هي تاكله
سمعت صوت امير فالصاله : ليه ما كملتوش فطار ؟؟
لطيفه بقرف : بابا طعم الفطار وحث
مصعب : خلاص مش عاوزين نفطر
امير : حصلوني على المطبخ اشوف
دخل عند ريم وحط ابريق الحليب على الطربيزه ومسك قطعه من التوست ودقها
تفها كلها وطلع من المطبخ وبسرعه راح للحمام
بعد دقايق دخل المطبخ وشاف ريم تاكل من التوست وتشرب من اللبن
قرب منها وسحب طبق التوست وكوبايه اللبن وراح رماهم في الزباله

 

 

 

رجع للطربيزه بصتله بتساؤل
جاوبها من غير ما تسأل : اممم بما انك اول مره تعمليه لوحدك يعتبر انجاز بس محتاجه تظبطي المقادير اكتر واللبن الطازه ماتضفيش عليه مايه حتي لو ضفتي يكون حاجه بسيطه مش تكون المايه اكتر من اللبن وانشاء الله بكره هيكون احسن من كدا بكتير ودلوقت لو سمحتي لو مش هنضيقك تعملي للطيفه ومصعب كل واحد ساندوتش جبنه او لنشون او اي حاجه
قامت ريم بهدوء وراحت للتلاجه وبعدها. عملت لهم
وعطت لمصعب ولطيفه وقعدت مكانها شاورلها امير على ابريق الحليب تشرب منه بدون تردد حطت لها كوبايه وقعدت تشرب منه وخلال ثواني حست نفسها تقلب عليها وبسرعه جريت للحمام
حست روحها طلعت وندمت انها شربت من اللبن واكلت من التوست
غسلت وشها ونضفت المكان
وطلعت بهدوء كان واقف عند الحمام وبلوم بصلها : المفروض ماتكليش منه يالله لعله خير تعالي اشربي لبن علشان توقفي ميوعه نفسك
هزت راسها وراحت معاه للمطبخ
قعدت بهدوء ومسكت كوبابه الحليب تشرب لعله تروح الميوعه
لفت نظرها لامير كان يبشرب قهوه وهو قافل ملامحه
لطيفه بطفوله وهي تنصح ريم : غبيه ليه تاكلي منه
قاطعها امير بحزم : لطيفه اول مره واخر مره اسمعك تغلطي فاهمه

 

 

 

 

لطيفه مدت بوزها : فاهمه
وقف امير بهدوء وبص ل ريم : انا نازل تحت اه ماتنسيش تنضفي المطبخ بعد ما تجهزي لطيفه
هزت راسها بملل وعجز من التنضيف
طلع امير ومعاه مصعب
وقفت ريم بضجر : شرفي يا انسه طوفه
لطيفه بزعل : اسمي لطيفه
طلعت ريم بدون نفس لغرفه لطيفه جهزتها ومشطت شعرها وعملت لها تسريحه بسيطه حلوه
بعدها طلعت لطيفه وهي مبسوطه عالاخير
طلعت ريم من غرفه لطيفه وبصت جهة المطبخ بعجز
قررت تقعد على النت شوي وبعدها تنضف المطبخ
*
*
*
*
بعد ما نزل وراح مشوار قرر يرجع للجناح
يرتاح شوي لوقت الغداء بعدها ينزل دخل الجناح كانت الصاله فاضيه
راح للمطبخ يشرب عصير وانصعق لما شاف كل شيء مكانه زي ما سابه راح لغرفه النوم دخل بهدوء شافها قاعده على اللاب ومندمجه عليه
وقف واتكتف وهي مش منتبه له اتنحنح بصوت عالي وهو مركز نظره عليها وهي قاعده على السرير وحاطه اللاب بحضنها ورافعه شعرها بإهمال
انتبهت ريم عليه واتخضت وبصتله وهي حاطه ايدها على صدرها
امير ببرود : ليه المطبخ كدا ؟؟؟
نزلت ريم نظرها وما ردتش عليه
اتكلم وهو مركز نظره على ريم : تعالي نضفيه بسرعة قبل معاد الغدا واقفلي اللاب واتمنى انك مره تانيه ما تنسيش تنضفيه
ريم وباحراج : حاضر (لنفسها اموته واعمل حفره في ارضيه المطبخ وادفنه فيها هو المطبخ عشق لاينتهي )
قفلت اللاب وبسرعه شالته ورجعته مكانه
وصلت باب المطبخ وقفها صوته : لما تخلصي اعمليلي فنجان قهوه بس ماتخلهاش خفيفه كتير زي الصبح
هزت راسها وطلعت
رمى نفسه على السرير وغمض عيونه بتعب
********************

 

 

 

 

قعدت على سفره الاكل باحراج لكنه اخف من المره السابقه فضلت تاكل زي العصفور ومن وقت لوقت تسترق النظر لامير
كان مندمج بالاكل مع عياله وكأنه ما فيش في المكان الا هو وعياله
بصلها رامي : بقولك يا ريم انتي ادبي ولا علمي ؟؟
رفعت نظرها وبهدوء : علمي
رامي بابتسامة : ما شاء الله ذكيه بنت عمي
بصت ريم لامير الي مش معاهم مشغول بعياله
عصمت : انا بقول تقعدي فالبيت ما لوش داعي تكملي تعليم
ريم بحده : ده مستقبلي وما حدش له دخل فيه
خالد ورافع حاجب : لمي لسانك وماتخلنيش احطك في راسي وتقعدي فالبيت
ريم فتحت عيونها على وسعهم وبتكشيره : لا والله
امير بهدوء : ريم
ريم وقفت وفقدت اعصابها : ريم ريم ريم ربنا ياخد ريم
وسحبت نفسها وطلعت بعصبية
خالد شد على اسنانه وهز راسه بحده : ماشي يا بنت ساره
هز خالد راسه وسكت وعلامات العصبيه واضحه على ملامحه
بعد دقايق وقفت لطيفه ومصعب : شبعنا بابا
هز امير راسه بهدوء وبعدها وقف : الحمد لله
وطلع من صاله الطعام
***********************
دخل الجناح بهدوء والقى نظره سريعه على المكان راح للمطبخ دخله ما كانش فيه حد
بعدها راح لغرفه النوم كانت قاعده على السريروماسكه الموبيل وبتلعب
رفعت نظرها وشافته بس ما اهتمت عاوز يضربها مش مهتمه خلاص الكرامه باعتها زمان ومش هتسكت لحد لو على رقبتها السيف
قرب منها بهدوء وقلع تشيرته غمضت عيونها بتلقائيه وفتحتهم
شافته حطه بالدولاب علي الشماعه بترتيب
بعدها رجع قعد على حافه السرير وبصلها بتركيز ومد ايده وسحب الموبيل وقفله وبهدوء وحطه على السرير
وبصلها بهدوء ونصح : مش كل واحد قال كلمه خلاص تتنفذ يعني جدتي قالت لك تسيبي الدراسه كلامها يتنفذ ؟؟!! وتسيبي الدراسه ؟!! طبعا لا

 

 

 

 

انا جوزك وانا المسؤول عنك وما حدش له كلمه عليك لما تسمعي مني اقولك ما فيش دراسه وقتها تعترضي بيني وبينك هنا مش قدام العايله كلها
اما انا دلوقت بقولك هتكملي دراستك زيك زي اخواتي …. بالعكس انا مع الدراسه والتعليم بس اسلوبك مش عجبني ابدا كان بإمكانك تعبري عن رايك بأسلوب اجمل وارقى من كدا ،اما انك تردي علي جدتي كدا وكمان ابويا حتى لو كان عليهم
الحق ونرفزوك ما كانش لازم تردي عليهم بالطريقه دي يعني لو كان ليك الحق يطلع عليك الحق اتمنى التصرف ده ما يتكررش وصوتك ما يعللاش على صوتي اتفقنا
بصتله ريم بخجل من تصرفاتها : اتفقنا
بعدها وقف وطلع من المكان بصت ريم لزواله وهو خارج
وغمضت عيونها وبنفسها تردد : اااااااااه انسان رائع مش هلوم جدي وجدتي لما يفضلوه عن باقي الاحفاد انسان راقي متعلم خلوق محترم مرتب كل شيء فيه رائع ،،يا ريت ابوي زيه ماكانش حالي كدا كنت دلوقت اسعد انسانه على وجه الارض
استغرب انه ابوه خالد سبحان الله خلق وفرق
قاطع افكارها صوته وهو بينادي عليها : ريما يا ريما
كان نفسها توقف وتصرخ في ودنه وتقوله : اسمي ريييييييييييم
وقفت وراحت للصاله وبهدوء : نعم
امير : ممكن لو سمحتي تشوفي فين لطيفه ومصعب حاسس جسمي مكسل هغفي هنا اريح شوي
هزت راسها : ان شاء الله
دخلت الغرفه ولبست هدوم واسعه وحطت الطرحه على راسها وطلعت من الجناح
وبسرعة جريت على الدرابزين تتزحلق كان رامي وايهاب واقفين
رامي باستهزاء : امتى تعقلي ؟؟؟
ايهاب بابتسامة : لما يعيش البقر من غير قرونه
بصتلهم ريم باستعلاء : رخمين
وصدت بوشها بغرور ودخلت جوه راحت للصاله الداخليه وهي تبتسم
اول ما شافتها الجده مدت بوزها
ضحكت ريم : هههههه اموت انا علي الزعلانين
عصمت بزعل : غوري عن وشي مش بتحترمي حد
قعدت ريم جنبها وكالعاده باست جدتها على خدها
بطريقه تنرفز : امممممواح
بعدتها جدتها عنها وفضلت تمسح مكان البوسه
بقرف : انتي مش هتبطلي حركاتك البايخه دي ؟؟
قعدت ريم وبصت لنجوي : خالتي لو رسبت اميره بالثانويه
قاطعتها نجوي : اسكتي اسكتي ان شاء الله تنجح وتجيب مجموع يرفع الراس
الجده بهدوء : ان شاء الله ونعمل حفله كبيره
دخلت ندي ووراها جني ماسكه طرف عباية خالتها وتتدلع
وقفت ريم بابتسامة عريضة : اهلا والله
وقربت من ندي وهي تهلل وترحب بيها وجني تصوت وتبعد ندي عن ريم
ندي قعدت بضيق : بعدين يا جنى ؟؟
الجده : براحه على البنت اصبري عليها
ندي بضيق : امها دلعتها وانا وقعت فيها وبدلعها الماسخ جننتني يا خالتي والله بحس روحي طلعت منها امتي امها ترجع هانت

 

 

 

 

بعدها بصت لسها : الله يكون في عونك لو جبتي بنت زيها
بصوا الزوج الثلاثي لندي بنظره حاده من الكلام اللي زل لسانها بيه
ندي بتورط : اممم ما انتبهتش لوجودها وشاورت على ريم
فتحت ريم عيونها على وسعهم لسها :حااااااااامل
سها باحراج : لمي نفسك
وقفت ريم باندهاش وبعدها ضحكت : ههههههههه
خالتي ام امير حامل وانا اقوووول متغيره ووشك شاحب الايام دي ليه ههههههه قسم بالله حاجه تكسف بعد العمر ده تحملي ههههههههه والكوباره عمي خالد قال ايه ههههه هههههه ؟؟؟
الجده بنهر لكلام ريم الغير موزون : حطي لسانك في بؤك يا مقصوفه الرقبه
ريم وهي تقاطع جدتها : لحظه بس يا ام فخفخ
وبعدها لسها: يا رب تجيبي بنت تكون روعه زي امير مش زي بناتك الغفر
سها بعصبية يغلبها الخجل : وطي حسك فضحتينا
ريم بدون مبالاه : في اي شهر يا خالتي ؟؟؟
هههه تعرفي فضيحه وربي المعبود هههه الناس هيقولوا جده وحامل هههههههه
ندي عطت ريم نظره قويه : عادي وفيها ايه في حريم كتير عمرهم 44 سنه ويحملوا
ريم بابتسامة : خلاص يا خالتي من هنا ورايح هندللك وماتتحركيش كتير علشان البيبي ههههههه والله مش قادر اتخيل صورتك يا خالتي وانت في الشهورالاخيره
قاطع كلامها صوت من خارج الصاله : ريما يا ريما
نطت ريم وشهقت
الجده بخوف من حركه ريم : فيه ايه يا مخبوله ؟؟
ريم وهي تلبس الشوز بعجله : امير قالي اشوف مصعب ولطيفه ونسيت
عصمت نفسها تقوم وتفتح دماغها نصين : حسبي الله على عدوك فجعتيني وفي الاخر تقوليلي كدا
طلعت ريم بعجله وما ردتش على جدتها وصلت عند امير وهي بتنهج بتعب
امير بعتاب : ليه تحرجي امي ؟؟؟
بصتله ريم وفتحت عيونها بدهشه : ايش عرفك ؟؟
امير بابتسامة : ما شاء الله صوتك ملعلع وكل البيت سمعه فين لطيفه ومصعب ؟؟؟
بصتله ريم وهي تبتسم بعباطه : هاه
سابها امير وحس ان الكلام معها ضياع وقبل ما يروح بلغها تكون جاهزه بعد العشاء
علشان يروحوا عالملاهي وبعدها خرج من المكان
●°●°●●°●°

 

 

 

رجعت ريم ليهم و لهبالها وما سابتش ام امير في حالها لحد ما عرفت حامل في كام شهر وكانت سها في الشهر التالت
ومحروجه بعد العمر ده وتحمل وريم كل شوي تفكرها وتحرجها
عصمت بنرفزه من ريم : وبعدين معاك !!تعرفي اذا ما غيرتيش السيره الا اقوم واسيبلك القعده
ريم بطريقة طفوليه جميله : خلاص سكت
نجوي : وامتى قررتم تسكونوا بالفيلا الجديده ؟؟
سها ببرود : كل شيء جاهز بس فاضل رامي و جناحه
مستني سميه تختار الاثاث والديكور والامور دي يعني احتمال كبير الاحد ننتقل للبيت
عصمت بحزن : وتسيبوا البيت فاضي
سها : والله يا خالتي خالد بيقول البنات ياخدوا راحتهم بالبيت الجديد وحتى صقر من لما سكنا هنا وهو قلت رجليه ومش واخد راحته وخالد بيقول حتي اخواته بيترددوا في دخول البيت بيحسهم مش واخدين راحتهم بعدين يا خالتي مش رايحين بعيد عنك بيتنا قريب منكم كل شوي هنكون في وشك
نجوي : الله يهنيكم فيها
ريم بابتسامة : احنا هنفتقدك يا خالتي
رفعت سها حاجب : ليه تفقديني ؟؟؟ وانتي معاي في نفس البيت
نجوي : يا هبله ما انتي هتتنقلي معاهم في بيت عمك خالد
وقفت ريم وهي تتخصر : لا والله انا عاوزه افضل هنا ومحدش قالي اني هتنقل من هنا
ندي بابتسامة : يعني جوزك هينتقل لوحده اكيد هتبقي معاه
ريم مش عاجبها تسيب بيت جدها بس مضطره تروح مع جوزها
قربت من جدتها وقعدت جنبها وحضنتها : هتوحشيني يا عجوزه النار
بعدتها جدتها بعصبية : يا قليله الحيا امتى تبطلي حركاتك دي انا عجوزه النار
ندي لريم بلوم : ريم
بعدت ريم عن جدتها وبصت لسها : خالتي واحنا امتى نروح نختار اثاث جناحنا ؟؟
سها بابتسامة : يا هبله امير اختار الاثاث بنفسه وكله جاهز بجناحكم
ريم باعتراض : طيب ليه ما طلب مني اختاره انا ؟؟ ليه سميه تختار اثاث جناحها وانا لا ؟؟
الجده بدون مبالاه : اطلعي علي امير واسأليه ليه تسألينا احنا ؟؟؟
ندي بهدوء : يا ريم ما فيهاش حاجه لو هو اختار
اثاث وديكور الجناح اكيد هيكون ذوقه حلو طلاما خطبك واختارك
ابتسمت ريم على مدح ندي مع انها حست بضيق ليه ما اختارت وسميه اختارت
بس طنشت ورجعت لمرحها
دخلت لطيفه تجري : يالا يا ريم بسرعة تعالي لبسيني علشان نطلع
وقف ريم بحماس
الجده باستفسار : علي فين ؟؟
لطيفه بمرح طفولي : بابا عاوز ياخدنا على الملاهي
ومسكت ايد ريم وهي تسحب فيها طلعت ريم مع لطيفه
عصمت مش عاجبها الوضع : عاجبك وضع ابنك ؟؟ المفروض يطلع هو وريم لوحدهم يتمشوا يعني لسها عروسه مش طول وقته مع عياله واليتيمه ولا كأنها عروسه
نجوي : عندك حق يا خالتي المفروض يعزمها على مطعم مش كفايه انه ما اخدلهاش شهر عسل والله بحسها غلبانه ولا بتعترض وراضيه بعيشتها
صح لسانها طويل بس بحس قلبها طيب مش زي امها ساره بالرغم من حياتها الا انها اغلب وقتها تضحك
عصمت : حتى لو زعلت بسرعة ترضى ولا كأن حصلت حاجه
سها هزت كتافهاا : ايه في ايدي يا خالتي قال له ابوه خد البنت اطلع انت وهي مع بعض رفض وقال من غير عياله شبر واحد ما اتحرك
عصمت لوت بوزها مش عاجبها كلام امير : الله يهديه
*********************
في الملاهي
دخلوا المكان واول حاجه راحولها جري للالعاب
كان مصعب ولطيفه فرحانين على الاخر
وامير يبصولهم ومبسوط معاهم وريم قاعده تتفرج عليهم بملل
وبعد وقت طويل قدر امير يطلعهم من الالعاب
وشاورلها قامت ومشت معاهم
مصعب ماسك ايد ابوه : بابا عاوز ايس كريم
امير بابتسامة : حالا اشتري لكم

 

 

 

لطيفه وهي تهز ايد ابوها : وانا بابا عاوزه
امير بابتسامة : اوك استنوني هنا وحالا اجيب لكم
وبص ل ريم بحرص : انتبهي عليهم مش هتأخر
هزت ريم راسها بالموافقة
وبعدها مشي
كانت واقفه وتبتسم مع لطيفه ومصعب
فجأة سمعت صوت : ريم !!
لفت وراها باستغراب واتفاجئت بنات اخوالها
قربوامنها وهما بيضحكوا بصوت عالي وسلموا عليها
شوق : اخبارك يا عسل ؟؟؟
ريم من غير نفس : بخير
شروق بابتسامة : سمعت انك اتجوزتي ولا عزمتينا !!
ريم بهدوء : لو عزمتك ماكنتيش هتحضري
منار بابتسامة خبث : هاتي رقمك نتواصل معاك
ريم بحرص : مش حافظه الرقم خلاص هاتوا انتم رقمكم وانا اتصل بيكم
مدت شوق ايدها بالكرت لريم : اوعي تنسي تتصلي بينا
قرب شاب منهم وهو يتغزل بالبنات
ريم اضايقت من الوضع كله وخافت يجي
امير ويشوفها في الموقف ده : يالا عن اذنكم يا بنات
مسكت شوق ايدها : لا تعالي هعزمك على حسابي
سمعت صوت وراها قريب : مصعب
لفت وراها بخوف وتردد وبعدها بصت علي البنات : يالاعن اذنكم
ومسكت ايد لطيفه وراحت لامير
شاف اميرالكرت بايدها وبهدوء : تعرفي منين البنات اللي كنتي واقفه معاهم ؟؟
ريم بتردد : بنات خالي
سحب من ايدها الرقم : ده رقمهم ؟؟
هزت راسها منغير كلام
مسك الكرت وشقه من النص ورماه على الارض تحت انظار بنات خالها
وعطى بنات خالها نظره احتقار وبأمر : يالا
بصتله ريم وحست بعيونه فيه كلام سكتت ومن غير جدال او كلام مشت ريم معاه وحل الصمت بالمكان
بعدوا عن بنات خالها وعطى كل واحد علبه ايس كريم
مسكت ريم العلبه وفتحتها
مصعب باعتراض : لا عاوز علبه ريم
امير ببرود : يا بابا كلهم نفس الطعم
مصعب بعناد : لا علبه ريم احلي واكتر
امير بهدوء مد ايده ياخد علبه ريم : اعملي بدل معاه
رجعت ريم لوري وخبت العلبه وراء ضهرها وبعناد : لا دي ليا انا
مصعب بعند ودلع زايد عن حده : هاتي العلبه
حركت ريم حواجبها بالرفض

 

 

 

 

امير بهدوء : مش حلو منظرنا كدا يا ريما اديلو ودلوقت اشتريلك مش واحده لا تلاته ,,لسه عيل وانت اكبر منه هو تفكيره قفل ان علبتك اكبر واحلي من علبته
ريم بعند : هو دايما يعمل كدا كل حاجه بتاعته
امير قرب من ريم بهدوء : اسمعيني
وبسرعة غافلها وسحب العلبه منها
وغمز لها بابتسامة بمعنى مشيها المره دي
قرب من مصعب وعطاه العلبه : خد يا بابا شوف نفس الطعم هات بقي علبتك
مصعب وهو ماسك العلبتين : لا دول حقي
ابتسم امير : صدق صقر لما قال عنك مفجوع
اميربص لريم بهدوء :دلوقت اشتري لك غيرها
ريم بصتله والدموع خانقتها وغصبت نفسها تتكلم : خلاص ما لوش داعي
امير : انتبهي على لطيفه ومصعب
قربت ريم ومسكت ايد لطيفه : قلت لك ما لوش داعي
حس نبره صوتها الزعل : زعلتي ؟؟
هزت ريم راسها بالنفي
امير بهدوء : براحتك يالا نروح عالمطعم
اتجهوا للمطعم وامير ماسك علبه مصعب التانيه وبياكل منها
ومصعب يصوت : بابا ما تاكلش منها دي ليا انا
وامير يضحك عليه
دخلوا المطعم وحجزوا طربيزه
اميروهو بياكل من علبه مصعب مد لريم : تاكلي ؟؟
بصتله ريم وهي تثبت نفسها انها ما تفرغش العلبه على راسه وراس ابنه : لا
بعد وقت قصير وصل العشاء بناء على طلب
لطيفه عاوزه شاورما ومعجنات …حط الجرسون العشاء وطلع
امير بابتسامة : بسم الله
لطيفه بفرح : بسم الله
واخدت قطعه من الشاورما وفضلت تاكل
اخد امير قطعه وعطاها لمصعب وهو يبتسم
بصتله ريم بتفكير لو كانت ام لطيفه ومصعب قاعده معاهم
ياتري كان ايه هايكون شعورهم اكيد هيكونو اسعد من كدا
قطع سرحانها لما سمعت مصعب : بابا عاوز عصير ريم احلي واكتر
بصتله ريم بقهر وعصبية ومسكت عصيرها وحطته قدامه بقوه : اشبع يا لطخ
مصعب بدلع فتح صفارات الانذاروهو بيعيط ودموعه على خدوده
امير جن جنونه لما شاف ابنه بيعيط :قرب منه
وشاله وبيمسح على راسه : خلاص بابا خلاص
مصعب وهو بيمسح دموعه : قالت لي يا لطخ
مسح امير دموع مصعب : بتهزر معاك مش قصدها

 

 

 

 

لطيفه بنخوه طفوليه لاخوها : قول لها قزم
مصعب بابتسامة ودموعه بعيونه : قزم قزم قزم
ابتسم امير: لا بابا عيب ازعل منك وومش اخدك على الالعاب
ورجع بص لريم بزعل : رجاء التصرف ده ميتكررش مش هسمحلك تتعدي حدودك مع مصعب او لطيفه
ونزل مصعب وقعده على الكرسي وبابتسامه : يالا يا بابا كمل اكلك
ومسح دمعه متخلفه عن خد مصعب نزلت ريم نظرها للاكل والعبره خانقتها
اهتمامه الزايد بعياله بيخنقها يفكرها بالماضي وآلامها ندمت انها طلعت معاهم
لانها والكرسي واحد اكره ما عليها تكون على الهامش طول الوقت مشغول مع عياله وهي ولا كانها موجوده مش قادرة ترفع راسها حست ان الدموع بأي لحظه ينزلوا
امير بهدوء : كملي اكلك يا ريما علشان نلف في المول
لطيفه بطفوله : بابا اسمها ريم مش ريما
اخدت نفس عميق وبعدها رفعت راسها وابتسمت بهدوء وبريق الدموع بعيونها
بصلها امير ورفع حاجب كان هيتكلم بس سكت ورجع ينشغل مع عياله
مسكت ريم كاس الميه وشربته كله لعله يطفي النار اللي بجوفها
طول الوقت وهي تلعب بالاكل وما داقته فتحت شنطه طلعت منديل وبصت في ساعه الموبيل
بعدها بصت لامير بهدوء آمر : عاوزه ارجع البيت دلوقت
امير باستغراب : دلوقت هنلف في المول
ريم بتصميم واسلوب ينرفز : بقولك تعبانه وعايزه ارجع حالا
بصلها بهدوء وطنش طريقه كلامها : اوكي دلوقت نرجع بس يكمل مصعب ولطيفه
سكتت وما ردتش وهي تهز رجليها
رفع حاجب وابتسم : اعصابك لا ينهد المطعم على راسنا
بصتله ومدت بوزها بطريقة طفوليه : كيفي
ابتسم وما علقش ورجع يشرب العصير بهدوء
بعدها بصلها : يعني مينفعش كدا ولا كلتي ولا شربتي حاجه في الفسحه
ريم اتكتفت ورجعت ضهرها للكرسي ومن غير نفس : شربت ميه كفايه
لطيفه : بابا ريم ما شربتش عثير !!
وقف امير : يالا نرجع عالبيت
مصعب باعتراض : لا بابا خلينا شوي
امير بهدوء : هعد للتلاته تكونوا واقفين مش عاوز اي اعتراض
1.2.3
مصعب ولطيفه وقفوا وهما مادين البوز بعدها وقفت ريم وهي تعدل الطرحه
طلع امير وهو ماسك ايد لطيفه فجأة وقفته
ست كبيره بالسن من مشيتها : السلام عليكم يا بني
امير بهدوء : وعليكم السلام
كانت الست ساكته وعينها على ريم
امير :عاوزه حاجه يا حجا
الست بتردد : عاوزه رقمك !!
امير بتفاجئ : رقمي ؟؟!!
الست : متفهمنيش غلط بس عاوزه اخطب بنتك (وشاورت على ريم )لابني ما شاء الله مهندس وعنده بيت واسع اد الدنيا
امير ببرود : بس يا حجا

 

 

 

 

قاطعته الست: انا مستعده اديك العنوان وتسأل بنفسك الناس عنه وعن اخلاقه
ريم ابتسمت على كلام الست
امير ينهي النقاش : ما عندناش بنات للجواز
الست بحزم : والله ما تروح من هنا لحد ما تديني الرقم انا البنت عاجبتني الله
واستني شوي ابني دقايق ويوصل علشان يشوفها وتكون نظره شرعية
وكحركه جريئة مسكت ايده
وبسرعة نفض اميرايده عنها وبعد ثواني وهو يستوعب الوضع
طلع كرت فيه رقمه وقرب من الست وهمس لها بكام كلمه وابتسم
وعطاها الكرت وبص لوري وشاور لريم تتبعه
طلعوا من المول وراحو للعربيه

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ورده في المزبله 2)

‫2 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: