روايات

رواية وآه من الثأر الفصل الثاني 2 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر الفصل الثاني 2 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر البارت الثاني

رواية وآه من الثأر الجزء الثاني

وآه من الثأر
وآه من الثأر

رواية وآه من الثأر الحلقة الثانية

 

عاصم. بغضب قال ينفع اللي انتي عملتيه دا
نور انا معملتش حاجه
عاصم. يعني تقلي أدبك وكمان لسه معملتيش حاجه
نور انا مش قليله الأدب واحترم نفسك وانته بتكلمني
عاصم. بعصبيه قالها هو مين اللي بحترم نفسه يابت انتي ومسكها من دراعها بقوه
نور شدت دراعها منه وقالت انته واياك تاني مره تعاملني كدا
عاصم. كور ايده وبان عليه الغضب والعصبيه
نور. بصتله وقالت كنت عاوزني اسكت وهي عاوزه تعمل فيا اللي قالت عليه دا
عاصم. دي العادات هنا
نور. عاداتكم انتو انا مليش فيه
عاصم. ليه مش صعيديه وبنت البلد
نور. لا طبعا واذا كنت مستحيل اسمح لحد يعمل فيا كدا
عاصم. ودا مين بقا الي قال كدا يا حلوه

 

 

نور انا طبعا
عاصم. قرب عليها
نور. ابعد عني متقربليش
عاصم. ليه. مش مراتي ولا ايه وبعدين شيلي الطرحه دي خليني اشوف وشك
نور. وتشوفني ليه
عاصم. نعم
نور. ابعد عني احسنلك
عاصم. اممم شكلك كدا عبيطه وهتتعبيني
نور. لا بقولك ايه حل عني انا اصلا مش طيقاك
عاصم. لا احلقي يابت انا اللي ميت عليكي
نور. تمام يبقي متفقين
عاصم. وقف قدامها
نور. اييييه
عاصم. ومد ايده وشال الطرحه من علي وشها وتنح وف نفسه قال ايه دا دي طلعت صاروخ اجنبي
نور. وشها احمر وبعدين قالت ممكن تبعد عني
عاصم. ف دنيا تانيه خالص
نور. انت يا اخينا انته فوق الله
عاصم. غمض عيونه وبعدين قالها ايه مالك
نور. بص بقا علشان نكون متفقين من اولها
عاصم. الاول اسمك ايه
نور. ههههه هو انته مش عارف اسمي
عاصم. لا
نور. اومال مضيت علي قسيمة الجواز ازاي

 

 

عاصم. بصراحه مشوفتش اسمك ولا حتي بصيت لصورتك مضيت وخلاص نور عصام
نور. اممم احسن بردو
عاصم. قرب منها وقالها انا عاصم الزيني مهندس معماري
نور. اتفاجئت انو مهندس وبعدين قالت ببرود وانا مالي
عاصم. ابتسم وقالها ماشي ياقمر اسمك ايه بقا
نور. قالت بفخر من نفسها نور
هاصم. اللهم صلي عالنبي نور وانتي نور
نور. اسمع بقا يا استاذ عاصم علشان نكون متفقين من اولها انت عازف اننا مجبرين عالجوازه دي ومغصوبين احنا الاتنين
عاصم. رفع حاجبه وبصلها
نور. اول حاجه ملكش دعوه بيا
عاصم. اممم وايه كمان
نور. متسألنيش رايحه فين وجايه منين والكلام الفارغ دا ومحدش ف البيت دا له دعوه بيا نهائي وانا كمان
عاصم. ومالو كملي
نور. حياتك عيشها براحتك زي ما انته عاوزه وانا كمان وهي فتره كدا مع بعض وكل واحد يروح لحاله يعني ست شهور سنه بالكتير ونخلص من الموال دا لان انا مقدرش اعيش هنا ولا اقدر اكمل معاك وانا مفصوبه عليك
عاصم. الناس تقول شهر مع بعض شهرين تلاته بالكتير مش سنه دا انتي داخله علي طمع بقا
نور. انا مش بهزر علي فكره وياريت نتفق علي كدا علشان منتعبش مع بعض ويحصل مشاكل احنا ف غني عنها وكمان انا لازم اروح المستشفي
عاصم. ف نفسه هي عيانه ولا ايه بس واقفه قدامي اهي زي القرده ولسانها عاوز قطعه
نور. بكرا ولا بعدو بالكتير لازم اروح المستشقي
عاصم. مستشفي ليه انا شايفك زي الجن اهو قدامي
نور. جن اما يلخبط ومتشوفش انت واقف ولا قاعد
عاصم. قرب منها ومسك دراعها ولواه وراها وقال صوتك يهدي وانتي بتكلميني ولسانك يتعدل معايا وإلا متلوميش غير نفسك ويصلها بغضب وعصبيه وقال اتقي شري احسنلك ومتتسيش اني راجل صعيدي ودمي حامي
نور. بتحاول تبعد عنه بس هو مسيطر عليها
عاصم. اتملك اكتر منها وضغط علي دراعها بقوه
نور. قالت خلاص ابعد عني بقا وجعتني
عاصم. زئها عنه بقوه وقعت عالارض

 

 

نور. بتأفف قالت وليه الغباء دا وبتحاول تقوم
عاصم. تاتي هتقلي أدبك تاني
نور. حست بعصبيته وحدتته ف الكلام سكت وبعدين قالت خلاص خلينا متفقين زي ما اتكلمنا ولا اقل أدبي عليك ولا انته كمان هي فتره سودا وهنقضيها مع بعض وخلاص
عاصم. سودا علي دماغك
نور. استغفر الله العظيم وبعدين قالت تمام كدا متفقين علي كل حاجه بس لسه موضوع المستشفي
عاصم. مستشفي ايه دي كمان
نور رفعت قامتها لفوق وبكل فخر قالت انا الدكتوره نور عامر وف اخر سنه اللي هي الامتياز وعلشان كدا لازم اروح المستشفي وإلا كل تعبي هيروح عافاضي
عاصم. بفرحه بصلها وبعدين ف نفسه قال حلو قوي معادله مصريه هايله مهندس ودكتوره
نور ها قولت ايه
عاصم. فاق علي صوتها وقال ولا حاجه من اللي قولتيها دي تتنفذ يعني انسي كل كلامك خالص يامدام عاصم الزيني
نور. يغضب لا بقا تبقي مجنون بجد
عاصم. ببرود قالها وانا هوريكي جناني بجد
نور. بتحاول تستعطفه هي عرفه انو محدش هيوف معها وكلامه هينفذه فعلا وقفت جنبه وقالت استاذ عاصم لازم
عاصم. قاطعها ببروده ودخل الحمام وجاب شئ من ماكينه الحلاقه بتاعته وف لحظه عور نفسه ف رجله خدش بسيط وبقطعتة قماش مسح الدم عليها
نور. مصدومه من تصرفه وبعدين قالت انت اتجننت ازاي تعمل كدا دا جنان رسمي
عاصم. بصلها واتجاهل كلامها وراح علي باب البلكونه ورماه وف لحظه دوي صوت ضرب النار وزعاريد
نور. بشهقه قالت نهار اسود ايه دا
عاصم. دخل وبصلها ببرود وبعدين دخل الحمام
نور تك الأرف وانت بارك ورخم وبعدين استوعبت اللي عمله وشهقت بخضه وقالت يانهاار مش فايت هوااا
عاصم. خرج ورد عليها وقال بالظبط كدا ولا عوزه الناس تقول ايه علي مرات عاصم الزيني
نور. وشها احمر وبصتله بكسوف
عاصم. غوري من وشي مش،عاوز اشوفك

 

 

نور. بغضب قالت نعم
عاصم. بقسوه قالها ايه مستعتيش قولت ايه وبعدين وقف قدامها وقالها كلك علي بعضك ولا حاجه وانتي شوفتي بعينك عملت ايه علشان مقربش منك
نور. فتحت عيونها ومصدومه وبعدين ف نفسها أهان كرامتي وإنوثتي ابن الل
عاصم. يلا غوري من وشي وراح عالسرير
نور. اتجهت للحمام والدموع ف عنيها
عاصم. اووف دي هتعامل معها ازاي بشكلها دا واتنهد وقال يارب صبرني
نور. ف الحمام قعدت تعيط وبعدين غيرت فستانها وبصت حوليها ومش لقيه حاجه تلبسها قعدت ودموعها نزلت علي حظها السيئ وظلم العادات والتقاليد والتار اللي رمت نفسها جحر العقرب بسببه
عاصم. في نفسه قال هي اتأخرت كدا ليه ليكون عملت حاجه ف نفسها المجنونه دي انا حتي مش سامع اي صوت وقام راح وخبط عالباب
نور مش بترد
عاصم. انتي يابنتي مترديش ليه
نور بردو مش بترد
عاصم. نوووور لو مردتيش هكسر الباب وادخل
نور. بتوتر قالت اااا انا كويسه
عاصم. طيب مطلعتيش ليه بتعملي ايه دا كله
نور. اييييه اانا ما ما ما
عاصم. اخلصي انتي لسه هتمأمأي
نور مفيش هنا هدوم ومش عرفه اخرج
عاصم. ابتسم وقال عادي وفيها ايه يعني لما تخرجي كدا
نور بغضب قالت احترم نفسك وروح هاتلي لبس البسه
عاصم. طيب علي طوله لسانك دي اطلعي هاتي لنفسك ولا باتي عندك ف الحمام بقلم نور عصام
نور. بعصبيه قالت يارب ياخدك يا عاصم
عاصم. ههههههه وسابها وراح قعد عالسرير وقال والله لوربيكي يا بنت عامر

 

 

 

نور بعد شويه قالت انتي يازفت هموت من البرد
عاصم. ابتسم ومردش عليها
نور. الله يحرقك هو مردش ليه وبعدين قالت عاصم عاصم
عاصم. بيضحك مع نفسه ومش بيرد عليها
نور عاصم عاااصم وبعدين قالت هو نام ولا يارب يكون اتخمد ولا مات حتي وبعدين قالت انا هفتح الباب براحة واشوف وفعلا فتحت وبصت من بعيد ولقت عاصم نايم عالسرير بقلم نور عصام
عاصم. بس سمع صوت الباب بيفتح عمل نفسه نايم
نور خرجت وقالت احسن انو اتخمد وراحت عليه وهي لافه فوطه علي جسمها وبعدين بصت عليه قوي وقالت الحمد لله انو اتقلب ويارب يكون مات خالص واخلص منه وراحت علي اوضة الملابس واتنهدت وقالت الحمد لله وبس شالت الفوطه من عليها لقته ادامها
اصم. رفع حاجبه وقالها بقا بتدعي عليا
نور. روحها هطتلع ووشها وكلها علي بعضها بيطلغ نار
علصم. بمكر قالها متردي يا ست هانم بتدعي علي جوزك
نور. رمت نفسها ف حضنه تستخبي منه فيه ومش بترد
عاصم. ابتسم وضمها لحضنه واتنهد وقال طيب لما انتي واقعه قوي فيا كدا كنتي قولتي من الاول بدل الهري الي قعدتي تضيعي بيه الوقت دا
نور. دموعها بتنزل ومش بتتكلم
عاصم. خلاص مفيش مشكله انتي بردو مراتي وانا تحت امرك يا قمر
نور. صوت شهقاتها علي ومش بتتكلم
عاصم. لدرجه دي حبتيني وعوزاني ومالو يا حبيبتي انا بردو جوزك وزي ما قولتلك تحت امرك
نور. خلاص ابتدي يغمي عليها
عاصم. حس انو خلاص جاب اخرها وذودها معها وهي ف حضنه قالها خلاص انا هخرج وانتي البسي وتعالي
نور. متشبسه فيه بقوه
عاصم. خلاص يابنتي وبيحاول يبعد عنها
نور بتلف معاه ومع كل حركه منه

 

 

عاصم. حس انها مش عرفه تبعد عنه بسبب انها عريانه ومش عاوزه تبصله وهي كدا قالها خلاص سبيني انا هغمض عيني واخرج ولو مبعدتيش عني ف خلال ثانيه هعمل حاحات انتي بقا اللي عوزاها واهو انتي شايفه نفسك مسكه فيا ازاي
نور. دقات قلبها سريعه
عاصم. بعد عنها وخرج فعلا
نور. رمت نفسها عالارض وعيطت وبعدين فاقت لنفسها وقامت لبستك من خوفها انو يرجع
عاصم. بعد خروجه اتنهد وراح وقف ل البلكونه واخد نفس بصوت عالي وقال اووووف يخربيت كدا دي صارووخ انا هقعد معها ازاي بس وبعدين اتنهد وحاول ينظم انفاسه ودخل وبس وصل السرير لقي نور خارجه من الاوضه
نور. حطه عينها ف الارض ومش بتبوصله
عاصم. بخبث قرب منها وقالها مش هتتعشي يا عروسه
نور بتوتر قالت لا مش عاوزه
عاصم بخبث قالها ومالو يبقي نكمل اللي المفروض نعمله وبعدين نتعشي اعتقد كدا انتي تمام
نور. نسيت حرجها منه وبصتله وقالت إياك تلمسني
عاصم. اممم بس دا مكتش رأيك من شويه وانتي ماسكه فيا
نور. وخلاص دموعها ف عيونها وحست بضعفها قدامه قالت ارجوك ابعد عني واسكت وبلاش تتكلم ف اللي حصل
عاصم. عوزاني اسكت
نور هرت راسها ب اه
عاصم. تعالي كلي معايا
نور والله مش جعانه
عاصم. قرب منها وقال يبقي انتي ب
نور. خلاص يلا وراحت عند التربيزه الموضوع عليها الاكل
عاصم. اهو كدا شاطره تسمعي كلامي انا كمان اسكت وغمز بعينه لها وبص للاكل
نور. ارتعشت من تصرفه

 

 

عاصم. مد ايه وغرز الشوكه ف قطعة لحم وراح عليها وقال افتحي بوئك الصغنن دا
نور. بتوتر قالت انا هاكل لوحدي
عاصم. ف لحظه شدها وقعدها علي رجله وقالها انا لم اقولك حاجه تنفذيها فاهمه ومال علي رقبتها وباسها
نور. بترتعش وقالت اا خ خ خلاص هاكل بس سيبني
عاصم. لا هتاكي وانتي قاعده كدا علشان تاني مره متعرضنيش فاهمه
نور. لسه هتتكلم لقت الاكل ف بوئها
عاصم. ابتسم وقالها شطوره نوري واكلها واكل هو كمان وهو ناسي العالم من حوله ونسي كلامه ليها من قبل
نور بعد شويه قالت الحمد لله خلاص شبعت
عاصم. مال عليها وباسها جنب شفايفها وقال الف هنا
نور. روحها هتطلع
عاصم. فك ايده من علي خصرها وقالها اتفضلي يا قمر
نور نزلت من علي رجله ووقفت محتاره تروح فين
عاصم. يلا ننام
نور ننام
عاصم. ايه هنفضل طول اليل صاحين ولا ايه
نور. طيب انا هنام فين
عاصم. عالسرير طبعا
نور. وانته
علصم. تفتكري فين
نور. معرفش بس عاوزه اعرف
عاصم. مسكها من ايدها وراحو عالسرير وقالها اعتقد انو دا شرير يكفي اربعه من اتنين
نور. يعني ايه
عاصم. اممم شكلك هتتعبيني وانا اصلا مش عاوز بس انتي بقا اللي عاوزه تخليني اعمل اللي ف دماغك
نور. انته الي قليل الادب وعاوز اناا
عاصم. قاطعها وقال هو انا قولت حاجه وبصلها بخبث وقال شوفتي اهو دماغك اللي شمال ازاي
نور انا دماغي شمال ولا انته اللي
عاصم. سحبها وطلعها السرير وقالها نامي ولو سمعت صوتك هخليكي تندمي ويبقي انتي بردو اللي عاوزه اللي انا اصلا مش عاوز اعمله واعتقد انتي دكتوره وفاهمه كلامي
نور. اخدت جنب من السرير ونامت وهي متوتره
عاصم. سحب الغطا عليهم وراح اخدها ف حضنه ولف رجله علي رجلها وايده علي خصرها
نور شهقت
عاصم. نااامي ومش عاوز حركه خليني اعرف انام
نور. دقات قلبها بتعلي اكتر من الازم ومن خوفها مش قادره تتكلم وإلا ينفذ كلامه معها
عاصم. حس بدقات قلبها قالها نور اهدي انا مش هاكلك وبعدين حب يغظيها قال معلش انا مبعرفش انام لوحدي لازم حد معايا
نور بغضب راحت قايمه مره واحده وقالت نعععم ازاي يعني
عاصم. ابتسم ابتسامه جانبيه وقالها ايوا مش بعرف انام لوحدي وعلشان كدا لازم تنامي جنبي
نور متغاظه ومستغربه من بروده وبعدين بغيره واضحه كنت بتنام مع مين قبل كدا
عاصم. بصلها وسكت

 

 

نور. مش معقول مع ولدتك يعني
عاصم. ببرود قالها عيب عليكي هو انا صغير قدامك وبصلها بنظره هي فهمتها
نور بغيره واضحه جدا وبدون اراده قالت اقسم بالله اقتلك
عاصم. ههههههههه وبعدين شدها عليه ونايمها تاني ف حضنه
نور بتحاول تبعد بس لما ما عرفت استسلمت وسكتت ودماغها بتفكر ياتري كان بينام مع مين اكيد بيجيب بنات هنا بس لا لا دول صعايده بقلم نور عصام ومستحيل امه ولا عمه يوافقو علي كدا يبقي اكيد ف اي مكان تاني كان بيعمل كدا هو قالي انو مهندس واكيد بيعمل كدا ف مكتبه ولا عنده شقه تانيه بعيد عن البيت بس والله لو اللي ف دماغي صح
عاصم. قاطع تفكيرها وقالها نامي ومتفكريش كتير واللي عاوزه تعرفيه الصبح اجاوبك عليه
نور بغيظ منه ف نفسها قالت مااشي يا عاصم وبعد شويه غفت ونامت ف ثبات عميق
واشرقت الشمس بنور ربها
عاصم. صحي علي خبط الباب وراح فتح واخد الاكل من صابحه ودخل
نور. كانت بتململ ف فراشها
عاصم. صباح الخير
نور. عوجت بوئها
عاصم. تك البلا ف صباحك وسابها ودخل الحمام
نور ماشي يابن الزيني ان ماوريتك وبعد شويه خرج عاصم
نور. قالت المفروض اروح اروح المستشفي كدا مش هينفع
الرواية حصري علي جروبي روايات بقلم نور عصام
عاصم. تعالي افطري
نور. اتكلم عدل وبلاش برودك دا
عاصم. حاضر هرد عليكي اسمعي ياستي من انهارده انتي سجينه البيت دا مفيش خروج مفيش زيارات مفيش كلام مفيش مراواح لاي مكان الا لو معايا وبردو هيكون هنا ف البلد وبمزاجي يعني الخروج هيكون له سبب انا عاوزه تمام كدا رديت عليكي بقلم نور عصام
نور. بغضب ليييه كدا ليييه تعمل معايا كدا عملتلك ايه
عاصم. كيفي كدا
نور. وانا بقا مش علي كيفك يا بشمهندس
عاصم. بتحدي قالها وريني هتعملي ايه
نور بزعل راحت الحمام وبعد شويه خرجت وراحت عليه وقالت عاصم افهمني انا كدا مستقبلي هيضيع
عاصم. انا ميهمتيش

 

 

 

نور. انا دكتوره حرام عليك تضيع تعبي دا كله عافاضي
عاصم. سواء كملتي ولا لأ انا مش هخليكي تشتغلي يبقي من قصيرها كدا تقعدي واسمعي الكلام
نور. مش هسمع يا عاصم
عاصم. بصلها ورفع حاجبه
نور. عرفه ومتأكده انو كلمته ماشيه عليها وعلي البلد كلها هو من اعيان البلد وله كلمه مسموعه وعرفه انها مش هتاخد لا حق ولا باطل معاه سكتت وقالت ف نفسها انا هسكت دلوقتي وبعدين اكلمه يكون هدي
عاصم. يلا تعالي افطري علشان ننزل
نور نننزل فين
عاصم. ننزل تحت ولا هنقعد كل اليوم هنا وبصلها وبغيظ فيها قال اوعي تكوني فاكره نفسك عروسه وهتقعدي وتتدلعي
نور. رفعت حاجبها وعضت علي شفتيها وبعدين قالت دا علي اساس انك متجوز بقالك سنه طبعا انا عروسه
عاصم. الكلام دا تنسيه خالص انتي هنا زي اي حد هتنزلي تكنسي وتطبخي وتغسلي وتعملي كل شغل البيت
نعم. نعععم
عاصم. صوتك علي
نور. بتنهيده قالت عاصم اوجوك متعملنيش كدا هي فتره وخلاص خليها تكون كويسه بينا
عاصم. انا اللي احدد فتره ولا لا فااااهمه
نور. بخوف قالت فاهمه
عاصم. بعد شويه قالها يلا ننزل علشان اهلك اكيد بعد شويه هيجو ولازم تكوني ف استقبالهم
نور طيب خليني هنا عقبال ما يمشو
عاصم. انا قولت هننزل يلا اجهزي
نور قالت ماشي يا عاصم يلا والتفتت للباب ولسه هتفتح
عاصم. مسكها من ايدها وقالها رايحه فين بمنظرك دا
نور هنزل مش قولت يلا
عاصم. حك دقنه بايده وقالها هتنزلي كدا

 

 

نور مالو كدا منا لابسه اهو
عاصم. هو دا لبس غوري غيري هدومك دي
نور بتحاول تهدي قالت حاضر وراحت غيرت ولبست فستان قصير لبعد الركبة لونه كشمير وف وسطه حزام بالون الابيض ولبست جزمه كعب عالي وشعرها منسدل علي ضهرها وقالت يلا انا جاهزه
عاصم. هو انتي ناويه تجننيني بعني لازم تخرجيني عن شعوري معاكي
نور. اعمل ايه منا غيرت اهو
عاصم. استغفر الله العظيم وف لحظه اتكلم باللهجه الصعيدي وقالها جسما عظما يانور لو روحتي تغيري اللي لبساه دا لكون شجه نصين ومخليكي متنفعيش نفسك واصل
نور بخوف من عصببته ولهجته اللي اتحولت ف لحظه قالت بخوف ورعشه ف صوتها ااانا انا معنديش لبس تاني كل لبسي كدا اعمل ايه هو دا لبسي الي متعوده عليه
عاصم. نوووور
نور. راحت وقعدت تدور ف لبسها وقالت ياربي كلهم قصيرين وبعدين قالت حلو دا ولبست بطلون جينز ازرق وعليه بلوزه بيضا بنصف كم وعدلت شعرها وطلعت وقالت كدا كويس اعتقد رواية وآه من الثآر بقلم نور عصام
عاصم. مسكها من دراعها اللي عريان وقال ولزومه ايه دا بقا
نور عاصم كل لبسي كدا ومعنديش غيرهم
عاصم. اتنهد وف نفسه قال طبعا مهي كانت عايشه برا الصعيد واخده حريتها بالكامل وبعدين قالها مفيش حاجه بكم غير البلوزه دي
نور لأ لان احنا ف الصيف ومجبتش معايا غير لبس صيفي كله للاسف مكنتش اعرف اني هتسجن هنا باقي عمري
عاصم. كويس انك عرفه انو دي بقا سجنك باقي عمرك وبعدين قالها لمي شعرك دا
نور عاصم انا مش محجبه فسيبني علي طبيعتي وخليني علي راحتي علي الاقل عقبال متعود علي الجو هنا
عاصم. حطي اي حاجه علي شعرك
نور. معنديش طرحه ولا اي حاجه
عاصم. اتصرفي بدل ما اقوم اقصلك شعرك دا كله
نور. اوووف ودخلت تاني عند لبسها وطلعت وهي معها كاب بناتي وللاسف مش مغطي شعرها بالعكس ذادها جمال علي جمالها وشكلها يجنن اكتر
عاصم. بصلها وف نفسه الله يخربيتك انتي ناويه علي موتي ولا ايه بالظبط وبعدين قالها لا والله كدا غطيتي شعرك
نور. طيب قولي انتي اعمل ايه قولتلك مش محجبه ومعيش طرحه ودا لبسي ومفيش غيرو معايا اموت نفسي يعني
عاصم. بهمس لا موتيني انا

 

 

نور. طيب هننزل ولا ايه
عاصم. مد ايده وشال الكاب من علي راسها ورماه عالسرير انسدل شعوها علي ضهرها اتنهد وبعدين قالها طيب لميه علي جنب كدا ولا اي حاجه متنزليش كدا
نور. حاضر ولمته كله علي جنب نزل علي صدرها
عاصم. اتنهد وقالها تعرفي تلميهه زي كعكه كدا
نور علي فكره بقا انت زودتها انا هئت
عاصم. نووووور
نور بغضب حاضر حاضر وعملته كعكه ونزل منها خصلات علي رقبتها وووشها غصب عنها وهي بتلمه وبعدين قالت اعتقد كدا تمام يلا بقا ف نهارنا الابيض دا
عاصم. بصلها وف لحظه……. يتبع

اترك رد