روايات

رواية وآه من الثأر الفصل الأول 1 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر الفصل الأول 1 بقلم نور عصام

رواية وآه من الثأر البارت الأول

رواية وآه من الثأر الجزء الأول

وآه من الثأر
وآه من الثأر

رواية وآه من الثأر الحلقة الأولى

نور بغضب قالت مستحيل يا بابا اتجوزه ولا اصلا اتجوز بالطريقه دي حرام كدا
عامر. نور اهدي لان الأول الجوازه دي هتم
نور بعصبيه وانا قولت لا يا بابا
عامر. انتي اتجننتي بتعلي صوتك عليا وكمان بتعصي كلامي
نور. اسفه يا بابا بس كمان انا من حقي اوافق او ارفض
عامر. نور الجوازه دي لازم تتم علشان خاطرنا كلنا وخصوصا اخوكي وخلاص عمك اتفق مع الناس والموضوع منتهي
نور لا يا بابا منتهاش انا قولت مش هتجوزه يعني مش هتجوزه انا مش عبده عندكم علشان تعملو فيا كدا
عامر. جوازك من ابن الزيني لازم يتم لوقف بحر الدم يا نور فاهمه ولا عاوزه اخوكي يتقتل ف التار زي ولاد عمك
نور. واشمعني انا اللي تضحو بيا ما عمي يجوز واحده من بناته مهو عنده اتنين
عامر. بجوز مين هنا اللي عندها 13 سنه ولا رغده اللي عندها 15 سنه للاسف انتي الكبيره
نور. لا يا بابا مش هيحصل ابدا
عامر. انا مش باخد رأيك يانور انا بعرفك علشان تجهزي ف خلاص نص ساعه تكوني جاهزه
نور. حرام عليك يا بابا يعني ترضالي اتجوز واحد صعيدي كان جاهل ومش متعلم وانا دكتوره
عامر. نوووور بحر الدم الي بين العيلتين مش هينتهي إلا بالنسب بينا وكمان احفاد
نور كمان احفاااد
عامر. ايوا وبكدا العيلتين هيكون ف رابط قوي بينهم وينتهي التار وبحر الدم اللي موجود من سنين ونغيش علنا مرتاحين
نور اها وانا بقا البقرة اللي لازم تضحو بيها
عامر. عاوزه اخوكي يموت زي ولاد عمك التلاته ما راحو ف التار للاسف هو اللي الدور عليه لان حسن ومحمد ولاد عمك لسه صغيرين وعمرهم 12سنه لكن اخوكي ما شاء الله مهندس وللاسف التار دايما ياخد الشاب الزين اللي يحرق قلب العيله وبصلها بضعف وقالها دايما الغضب والعصبيه ف التار يستنو الولد يكبر ويبقي شاب وعريس بمعني اصح وياخده التار ويحرق كل القلوب وحرقه ملهاش اخر
نور بدموع وانا مالي بدا كله وكمان حضرتك يا بابا عمرك ماقتلت حد ولا كنا عايشين هنا احنا طول عمرنا ف القاهره تعالي نرجع ونبعد عن كل الوش دا

 

 

عامر للاسف مش هينفع وبعدين مسألتيش نفسك انا مشيت وسبت بلدي واتخليت عن لهجتي الصعيدي ليه مهو بردو بسبب التار ونهاية الموضوع يانور انتي لازم تتجوزي منهم
نور حرام عليكم ليه كدا ليه ترموني الرميه دي ليه تعيشوني مع ناس اغراب معرفهمش وكمان شخص صعيدي متخلف (اعتذر من كل الصعايده دول علي راسي وبحبهم جدا وكل الاحترام والتقدير ليهم جميعا) بس للاسف الشخصيه لازم تقول كدا لانها مش فاهمه حاجه، نرجع بقا لموضوعنا
عامر. بص لبنته وقالها جهزي نفسك وبص ل امها وقالها عقلي بنتك يا ساميه وسابهم وخرج
نور. عيطت بصوت عالي
ساميه. امها اخدتها ف حضنها وقالت خلاص يا قلبي اهدي ياريت كان بايدي حاجه اعملها بس اهو انتي شايفه امر واقع واتفرض علينا وطبطبت عليها
نور. مش هقدر يا ماما ارجوكي متتخليش عني وكلمي بابا تاني انا مش هقدر اعيش هنا
ساميه. حبيبتي معتش ينفع علشان خاطرنا كلنا ودموعها نزلت وقالت علشان خاطر اخوكي حبيبتي لو متجوزتيش ابنهم اخوكي هيموت وبصتلها ودموعها نزلت وقالت عاوزه اخوكي يموت ومستغنيه عنه يا نور اخوكي حبيبك
نور. بغضب قالت اااااااه حرام عليكم انتو بتعملو فيا كدا ليييه حررررام ااااااه
ساميه. شددت من احتضانها هي عرفه ان بنتها بتعاني وخصوصا انها متعرفش العادات والتقاليد ف الصعيد
نور. ماما انا لازم اهرب من هنا واللي يحصل يحصل
ساميه. بشهقه اهدي يابنتي اوعي تقولي كدا تاني لو حد سمعك هيموتوكي فاهمه
نور. ياريت اموت وارتاح
ساميه. حبيبتي اهدي واسمعيني ومسكت ايدها وقالت انا معنديش اغلي منك ومن اخوكي وبابا كمان بيحبكم جدا وعلشان كدا احنا سيبنا الصعيد وهربنا علي مصر من وانتو اطفال اخوكي كان طفل عمره اربع سنين وانتي كنت انا لسه حامل فيكي والتار يا بنتي مخلاش ف العيلتين حد وشباب كتير ماتو من العيلتين اعمامك الاربعه ماتو ف التار وقتها وجدك هو اللي قال لابوكي ياخدنا ونبعد عن البلد وفعلا مشينا بس للاسف العصبيه والغضب لسه معشش ف قلوبهم بقلمي نور غصام وولاد عمك التلاته كانو ضحية التار هما كمان واعتقد انتي عرفه كدا وشوفتي ولاد عمك كانو شباب ف عزهم ولو الجوازه دي متمتش اخوكي هيحصلهم وكمان ولاد عمك بس يكبرو وبردو شباب عيلة الزيني لان ابوكي وعمك مستحيل يسكتو بردو هياخدو تارهم وبحر دم مستحيل ينتهي وبصتلها وعيونه مليئه بالدموع وف قمة ضعفها قالت وافقي يا نور وافقو علشان خاطرنا كلنا وافقو علشان اخوكي يانور
احمد. خبط ودخل وبحزن قال ماما جهزي نور علشان العريس وعيلته تحت وتم كتب الكتاب
ساميه. يعني ضرب النار اللي سمعناه دا علشان كتبو الكتاب
احمد. ايوا يا ماما وكان مقهور علي اخته
نور بتعيط

 

 

احمد. راح عليها وحضنها وقالها حبيبتي اهدي انا اسف معرفتش اعمل حاجه وضمها قوي لحضنه وقالها والله عندي اموت ولا اني اشوفك كدا ولا مغصوبه علي حد ودموعه نزلت علي زعل اخته وآه من الثار بقلم نور عصتم
نور. بدموع بصت لاخوها وطبعا مش هاين عليها ضمته اكتر لحضنها وعيطت
احمد. اهدي يا قلبي اهدي
ساميه. احمد انت شوفت العريس
احمد. ايوا يا ماما
ساميه. شكله ايه حلو كدا ولا صعيدي بقا ومتعجرف
احمد. لسه هيرد
نور. بصت لأخوها وقالت هاتي الفستان يا ماما علشان البس
احمد. قالها تمام اجهزي وشويه بابا بيطلع ياخدك وخرج
ساميه. ايوا كدا يا حبيبتي استهدي بالله
روايات بقلم نور عصام
نور. في نفسها انتو ضحيتو بيا وظلمتوني بسبب العادات والتقاليد وظلمتوني ب التار وانا لازم انتقة منكم كلكم
ساميه. يلا يا حبيبتي
نور. قامت وبصت للفستان وقالت وياتري بقا الفستان دا هيعجبهم ولا زي كل مره عمي هيتريق علي لبسي
امها. الفستان جميل يا حبيبتي وكمان محترم اهو ومش عريان ولا حاجه وبعد شويه
نور. لبست الفستان وكانت عروس تجنن ف الابيض
امها. ماشاء الله يا قلب ماما زي القمر ربنا يسعدك
نور. مش بترد
ابوها واخوها. خبطو ودخلو
احمد. جاهزه يا نور
نور. بصتله وخلاص
ابوها. راح عليها وقالها يلا يا نور وقرب منها علشان يضمها
نور. بعدت عنه
ابوها. بحزن قالها حبيبتي اناا
نور. قاطعته وقالت انا جاهزه والتفتت للباب
ابوها. اخدها من ايدها ونزلو ووراهم امها اخوها
مرات عمها قبلتهم عالسلم وقالت مبروك يا نور
نور. عليكم
ابوها. نزل بيها للصاله والكل كانو موجودين من اهل العريس
عاصم. قرب منهم ودا العريس عاصم الزيني
ابو نور. قاله عروستك يا عاصم يا بني اغلي حاجه عندي واتمني تحافظ عليها واوعي تزعلها
عاصم. اتنهد وقال ف عنيا يا عمي وطبعا مش شايف نور لان الطرحه علي وشها ودا من ضمن العادات
رشاد. قال يلا يا ولد اخوي ودا بيكون عم عاصم
عاصم. يلا يا عمي وخرجو وركب عاصم ونور عربيته وعمه وباقي عيلته ف عربيات اخري
نور. عماله تفرق ف ايدها وزعلانه وباين عليها العصبيه
عاصم. بصلها وما اتكلم وبعد شويه وصلو بيتهم وبس نزلو دوي ضرب النار
نور. بخوف مسكت ف عاصم وقالت هيموتونا ليه احنا معملناش حاجه
عاصم. ههههههه وبعدين قالها دول بيرحبو بينا

 

 

نور. بأرف قالت يرحبو بينا يضربو نار بالشكل دا
عاصم. ف نفسه اووووه ايه الصوت اللي كله رقه دا وبعدين قالها تعالي ندخل وفعلا دخلو
رواية وآه من الثآر بقلمي نور عصام
ثريا. اهلا اهلا بمرة الغالي وراحت عليهم
عاصم. باس ايدها وقال ل نور دي الحجه ثريا ولدتي سلمي عليها
نور. بصتلها وحضنتها وقالت ازيك يا طنط
ثريا. ضمتها اكتر لحضنها وقالت نورتي دارك يا جلبي
نور. منوره بيكي يا طنط
عاصم. قال ل نور ودي هنيه مرات عمي
هنيه. اهلا بالعروسه نورتي الدار
نور. سلمت عليها بايدها وخلاص
عاصم. طيب نستأذن احنا بقا
ثريا. امه قالت اتفضل ياولدي بقلم نور عصام
عاصم. اخد نور وطلعو وهما لسه عالسلم
هنيه. مرات عمه طالعه وراهم ومعها واحده
عاصم. التفت لها وقال خير يامرات عمي
هنيه. خيري ياولدي احنا طالعين معاك علشان العروسه
نور بصتلهم واستغربت
عاصم. فهمها و قالها مش وقته يامرات عمي
هنيه. كيف مش وجته دي عويدنا ياولدي والكل مستني
نور. هو في ايه
هنيه. لازم نطلع معك يا عروسه علشان نشوف المنديل
نور. بعدم فهم قالت منديل ايه
هنيه. منديل تبعك يابتي علشان كل العيله والبلد كلاتها مستنين ودا لازم يبجي دلوك
نور فهمتها وقالت انتي اتجننتي ايه اللي بتقوليه دا
هنيه. اوباي عليكي كيف تجولي عني انجننت
نور. لما تقولي كلام زي اللي قولتيه دا يبقي اكيد مجنونه
عاصم. ل نور بسسسس
نور. ايه يا استاذ انتي مش شايف كلامها
هنيه. دي عادتنا وتجاليدنا ولازم نعملوها وبصت للست اللي معها وقالت تعالي معايا يلا يا صابحه
نور قسما بالله اللي هيقرب مني هو حر انتو فاهمين
هتيه. يبجي خايفه وانتي مش
عاصم. قاطعها بصوت عالي قال مرات عمي لحد هنا وكفايه دي مرات عاصم الزيني شوفي بتتكلمي ازاي
هنيه. بخوف قالت كيف يعني نسيبها ياولدي وانت خابر
عاصم. الموضوع دا بيني وبين مراتي محدش يدخل
ثريا. اطلع ياولدي
هنيه. والناس اللي برا يا ولدي
عاصم. بصلها وقالها كل حاجه هتبقي تمام وسابها وطلع
نور. دخلت الاوضه لقتها اوضه كتير حلوه والعفش فيها فاخر وزوقه حلو وباين عليه انو غالي
عاصم. قفل الباب وبصلها
نور. هتموت من الكسوف والاحراج
عاصم. بغضب قال ……

يتبع….

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية وآه من الثأر)

اترك رد