روايات

رواية عشقت أمير الصعيد الفصل السابع 7 بقلم أيات عبد الرحمن

رواية عشقت أمير الصعيد الفصل السابع 7 بقلم أيات عبد الرحمن

رواية عشقت أمير الصعيد البارت السابع

رواية عشقت أمير الصعيد الجزء السابع

عشقت أمير الصعيد
عشقت أمير الصعيد

رواية عشقت أمير الصعيد الحلقة السابعة

رضوى:هو انت شايف انى مش قد ان انت تتكلم معايا
امير:بس انا ما قولتش كده
رضوى:طب ليه مش عايز تحكيلي
امير:عشان مفيش حاجه تتحكى
رضوى:انا اسفه على تدخلي في امورك الشخ*صيه
امير:عادى جدا مفيش مشكله
تعالي معايا وخدها ووقفوا قدام فرحه وشالها وركبها على ظ*هرها
ووقف جنبها
صوت صهيل فرحه كان عالي جدا كإنها فرحانه بيهم
رضوى:انا خايفه اوى هقع يا امير
امير:ههههههه ما تخافيش انا معاكى
وبدءت فرحه تمشي بهدوء تام ورضوى بدءت تتطمن
وكانت بتضحك هى وامير

 

 

 

 

وماتعرفش للا*سف ان امير لما يرجع البيت هيت*حول لما يشوف اوضت*ه متب*هدله كده
#بقلم_أيات_عبدالرحمن
اليوم مر بسرعه ورضوى مش بس اتعرفت على فرحه وريري دى لعبت معاهم كمان كل ده وامير واقف مبتسم
امير:مش يلا بقي عشان نرجع البيت زمان جدى وصل وعشان نتطمن على خلود
رضوى:بتحبها
امير:لا طبعا
رضوى:في بن*ت تانيه في حياتك
امير:لا مفيش
رضوى:عمرك حبيت
امير:ليه الاسئله دى
رضوى:مجرد فضول
امير:مش بحب الفضولي*ين
رضوى:ليه
امير:كده اسئلتهم كتيره اوى
رضوى:بتكره*نى
امير:ممكن سؤال
رضوى:اتفضل
امير:انتى ليه جيتى الصعيد
رضوى:عشان اقابلك
امير:نعم

 

 

 

رضوى:اقصد عشان كنت عايزه اعرف هى جميله زى ما بقرء عنها في الروايات و لا لأ
امير:وطلعت معاكى ايه
رضوى:اجمل مما تخيلت
امير:ايه اكتر حاجه عجبتك في الصعيد
رضوى:ناسها وعاداتهم وتقاليدهم خوفهم على بعض غيرتهم على زوجات*هم
لهجتهم اللي تخطف اى قلب وبالاضافه لده كله طلعت عظماء ولسه بيطلع منها تعرف انا بجد فخوره ان اهلي صعايده
امير:بجد
رضوى:ايوه بجد عارف كمان انا حاولت انى اكر*هك عشان ضرب*تنى بس ماقدرتش
امير:ليه
رضوى:مش عارفه
امير:حبيتينى
رضوى بمشاكسه:يمكن
امير:هتتعب*ي معا*يا
رضوى:خا*ف انت بس على نفس*ك
دا انا رضوى
امير:ههههههه وتفتخرى
رضوى:ايه دا هى هتمطر
امير:شكلها وانتى لبسك خفيف
وفي لحظه كان الجو بدء في المطر امير خل*ع الجاكت اللي كان لابسه ولبسه لرضوى
رضوى:هنعمل ايه المطر زاد
امير:هنرجع البيت
رضوى:ازاي وانت عربيتك في البيت
امير:هنستنى لما المطر يهدى ونرجع مشي
رضوى:انا بردانه اوى

 

 

 

 

امير:هخليها صيف دلوقتي
وبدء يجمع حاجات عشان يشعل نار بيها تدفى المكان
رضوى:الله
امير:على ايه
رضوى:الجو بقي دافي بجد
وفى اليوم ده الجو ما وقفش مطر والليل دخل والمطر ذاد
عامر اتصل على امير يسأل على ورد ورضوى
امير قال ليه ان رضوى موجوده معاه لكن ورد مش معاه وان هما مش عارفين يخرجوا من المطر
عامر اتطمن على رضوى عشان مع امير وعشان امير ما يرجعش البيت في المطر ويتعب قاله ان ورد كانت نايمه وصحيت
امير ورضوى فضلوا في المزرعه لحد الصبح
عند ورد قبل النهار ما يطلع يعنى
يونس:خليكى معايا النهارده
ورد:ما اقدرش يا يونس امير ممكن يقت*لنى وانت عارفه مفيش حد بيق*در عليه
يونس:انتى مرا*تى ومفيش حد يقد*ر يقر*ب من*ك
ورد:فى امير يا يونس امير انت عار*فه كوي*س
يونس:انا خابره زين اقولك على حاچه
ورد:قول
يونس:انا هوصلك دلوك وتطلعي فوق على طول من الباب الخلفي
ورد:طب يلا بسرعه العشاء اذنت

 

 

 

يونس وصل ورد
وهو راجع الغفير مسكه وورد داخله من الباب الخلفي وبهدوء واول ما دخلت كانت المفاجأه ليها مين اللي شافها هنعرف ده في البارت الثامن
البارت الثامن هنعرف فيه ايه اللي حصل مع خلود وورد ويونس هيح*صل فيهم ايه وأمير لما يرجع البيت ويشوف اوضته متبه*دله بالشك*ل ده هيع*مل ايه ومين عمل فيها كده

اترك رد